ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 05-01-2011, 11:00 PM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي من أخبار حفاظ كتب اللغة والنحو والشعر

الحمد لله وبعد:

هذا مجلس نُشنف فيه أسماعنا ، ومُضطجع نمتع فيه أبصارنا بقراءةِ أخبارِ مَن :
حفظ بعضا من مشهور كتب اللغة أو النحو أو الشعر والأدب
أو اعتنى بها بالدرس أو التكرار أو الإقراء حتى استظهرها، أو كانت له بمنزلة الروح من الجسد، والابن من الولد، فلم يعد يخفى عليه شيء منها، وبات عالما بخفاياها ومنطوقها ومفهومها.

وهو مجلس مفتوح المذاكرة متعادي المشاركة متقطع المسامرة على الأيام والليالي.

ولا بأس من التعليق الخفيف والتنكيت اللطيف على بعض الأخبار بين الفينة والأخرى.

وفوائد هذا الجمع والمسامرة، وعوائد هذا الحشد والمذاكرة كثيرة منها:
▪ التندر والاستمتاع بأخبار أهل العربية (فهي أُنسُ محبِ العربية وطالبِها، بل سلاحه وقائدُه في طريقه، وهاديه في سبيله).

▪ ومنها الاقتداء بهم في همتهم وعملهم، والاعتناء بالكتب التي اعتنوا بها، وتقديمها على غيرها، فستجد أنهم إنما حفظوا الأصول من الكتب، واعتنوا بالعُمَد من الأسفار، التي عليها تعويل أهل العربية ، بها اشتغلوا وأنِسوا، وعليها فرّعوا وقعّدوا ، وبها نَبُلوا وبَزّوا، وإليها احتكموا واختصموا.
فلتكن هذه الأسفار _بعد أخذك مباديء فنون العربية_ عمدتك وشغلك الشاغل، وغزوك الذي لا تُرى عنه مائل، إن لم تستطع حفظها فاعكف عليها عكوف توبة على ليلى الأخيلية، ولازمها ملازمة الغريم البخيل لصاحبه.

▪ ومنها الوقوف على أهمية بعض كتب العربية ورتبتها ومنزلتها عند أهل العلم واللغة.
▪ وغير ذلك من فوائدَ تتعلق بالتراجم وبالكتب.
فهيا بنا إلى روضةٍ غناء من أخبار أهل اللغة والنحو والشعر والأدب.

وأسعد بمشاركتكم، وأفرح بمذاكرتكم.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أمجد الفلسطيني ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 05-01-2011, 11:17 PM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي

كنت قد أفردت حفاظ كتاب سيبويه في موضوع هنا:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=1130

أبو الحجاج يوسف بن محمد بن إبراهيم الأنصاري البَيَّاسي المغربي كان علامة إخباريا نحويا لغويا صنف الحماسة (مطبوع)، توفي بتونس في ذي القعدة سنة (653هـ).
كان يحفظ:
كتاب الحماسة تأليف أبي تمام الطائي، والأشعار الستة جمع الأعلم ، وديوان أبي تمام، وديوان المتنبي، وديوان أبي العلاء المعري، وسقط الزند له ، والمعلقات السبع
وغير ذلك من أشعار الجاهلية والإسلام.

خلف بن يوسف بن فرتون أبو القاسم بن الأبرش الأندلسي الشنتريني النحوي (532هـ).
كان إماما في العربية واللغة، يعرف بالبريطل وابن الباذِش وعاصم الأدب.
كان يستظهر:
كتاب سيبويه ، وأدب الكتاب للقتبي، والكامل في الأدب، والمقتضب في النحو والتصريف كلاهما لأبي العباس المُبرِّد.

أبو الحسن محمد بن محمد بن عيسى النحوي المعروف بالخَيْشِي (483هـ ) قرأ الأدب على أبي عبد الله الحسين بن علي النَّمَري وأبي علي الفارسي كان بارعا في النحو والأدب.
وكان يحفظ: كتاب المقتضب للمبرد (1) ظاهرا.
ذكر ذلك الحافظ خميس الحَوزي (سؤالات السِّلفي له ص87) ولم يذكر ذلك مترجموه فيما أعلم .


الطَبَرْخَزِي شاعر وقته، أبو بكر محمد بن العباس الخوارزمي(383 هـ) الأديب، كانت أمه من طبرستان، وأبوه خوارزميا، فركب له من الاسمين نسبة، قاله السمعاني.
وهو ابن أخت محمد بن جرير الطبري، كان إماماً في اللغة والأنساب والأشعار، من الشعراء المجيدين الكبار.
قال الحاكم : كان واحد عصره في حفظ اللغة والشعر ، وكانت قريحته تقصر عن حفظه.
يحكى أنه قصد حضرة الصاحب بن عَباد، فلما وصل بابه قال لبعض حُجابه: قل للصاحب: على الباب أحد أرباب الأدب، وهو يستأذن في الدخول.
فدخل الحاجب فأعلمه بما قد تكلمه.
فقال الصاحب: قل له: قد ألزمت نفسي ألا يدخل علي من أولي الأدب إلا من يحفظ عشرين ألف بيت من شعر العرب، فخرج إليه الحاجب، فأعلمه بما قال.
فقال ارجع إليه وقل له: من شعر النساء أم من شعر الرجال؟
فدخل الحاجب، وأعاد عليه ذلك القول، فأذن الصاحب له حينئذ في الدخول، فدخل عليه، فعرفه، وانبسط في الكلام معه.
ورواية الذهبي في السير: فأعلمه بذلك الحاجب، فقال الصاحب ابن عباد: هذا يكون أبو بكر الخوارزمي، فأكرمه وباسطه.
وهو صاحب الرسائل المعروفة برسائل الخوارزمي.
ومن شعره :
ولما أن غرست إليك وُدي فلم يثمر لديك زَكيَّ غرسي
أردتَ ملالةً وأردتَ هجراً فصنتك عنهما فهجرتُ نفسي
لأن الذنب ذنبي حين أهدي إلى من لا يريد الأنسَ أنسي

الحافظ أبو العلاء العطار الحسن بن أحمد الهمذاني المقرئ الحنبلي (تـ 569هـ)
كان إماما في العربية من جملة ما حفظ في اللغة:
كتاب الجمهرة لابن دُريد وخرج له تلامذة في العربية أئمة منهم إنسان كان يحفظ كتاب الغريبين للهروي

الشاعر المشهور بابن منير، أحمد بن منير بن أحمد بن مفلح أبو الحسين الأطرابلسي (548هـ).
ذكر ابن العديم وغيره أنه كان يحفظ جمهرة ابن دريد حفظا جيدا.

ظهير الدين النُعماني الحسن بن الخطير ابن أبي الحسين النعماني أبو علي الفارسي المعروف بالظهير ( 598هـ)
كان مبرزا في النحو واللغة والعروض والقافية ورواية أشعار العرب وأيامها وأخبار الملوك من العرب والعجم وكان يحفظ عدة كتب في التفسير والفقه وغيرها
ويحفظ الجمهرة لابن دريد يسردها كما يسرد الفاتحة قال: كتبتها ألواحا وحفظتها في مدة أربع عشر سنة والإيضاح لأبي علي وعروض الصاحب بن عباد وكان عارفا باللغة العبرانية ويناظر بها أهلها.
وكان عثمان بن عيسى النحوي البلطي شيخ الديار المصرية يسأله سؤال مستفيد عن حروف من حواشي اللغة .
سأله يوما عما وقع في كلام العرب على مثال شقحطب.
فقال : هذا يسمى في كلام العرب المنحوت معناه أن الكلمة منحوتة من كلمتين كما ينحت النجار الخشبتين ويجعلهما خشبة واحدة ، فشقحطب منحوت من شق حطب .
فسأله البلطي أن يثبت له ما وقع في هذا المثال؟
فأملاها عليه في نحو عشرين ورقة من حفظه وسماها كتاب تنبيه البارعين على المنحوت من كلام العرب.
وكان السعيد ابن سناء الملك يسأله على وجه الامتحان عن كلمات من غريب كلام العرب وهو ييجب عنها بشواهدها.

وذكروا عن أبي الطيب المتنبي أنه كان يحفظ الجمهرة لابن دريد أيضا.

وأختم سمر هذه الليلة بذكر محفوظات حافظ الدنيا محمدِ بنِ القاسم أبو بكر ابن الأنباري (327هـ).
قال أبو علي القالي: كان أبو بكر ابن الأنباري
يحفظ:
ثلاثمائة ألف بيت شاهداً في القرآن، ومائة وعشرين تفسيراً بأسانيدها.
وقال له أبو الحسن العروضي: قد أكثر الناس في حفظك فكم تحفظ؟
فقال ثلاثة عشر صندوقاً.

وقال حمزة بن محمد طاهر الدقاق: كان أبو بكر بن الأنباري يملي كتبه المصنفة ومجالسه المشتعلة على الحديث والتفسير والأخبار والأشعار كل ذلك من حفظه. وقال محمد ابن جعفر التميمي. أما أبو بكر بن الأنباري فما رأينا أحفظ منه ولا أغزر منه علماً، وكان يحفظ ثلاثة عشر صندوقاً وهذا مما لم يحفظه أحد قبله ولا بعده.
وكان يملي في ناحية من المسجد وأبوه في ناحية أخرى، ومرض فعاده أصحابه فرأوا من انزعاج والده أمراً عظيماً فطيبوا نفسه فقال: كيف لا أنزعج وهو يحفظ جميع ما ترون، وأشار إلى خزانة مملوءة كتباً.

مصنفات الأنباري التي أملاها من حفظه:
كتاب الهاءات نحو ألف ورقة (مخطوط)، وشرح الكافي نحو ألف ورقة، وكتاب الأضداد وما ألف في الأضداد أكبر منه (طبع)، وكتاب المذكر والمؤنث ما صنف أحد أتم منه (طبع)، ورسالة المشكل رد فيها على ابن قتيبة وأبي حاتم السجستاني، وكتاب المشكل في معاني القرآن بلغ فيه إلى طه وأملاه سنين كثيرة ولم يتمه، وشرح الجاهليات سبعمائة ورقة (طبع)، وكتاب الوقف والابتداء (مخطوط وأظنه طبع)، والكافي في النحو، والزاهر (طبع)، وكتاب اللامات، وشرح المفضليات(طبع)، والأمالي (طبع جزء يسير منها)، وأدب الكاتب، والواضح في النحو، والموضح في النحو أيضاً، وشرح شعر النابغة، وشرح شعر الأعشى، وشرح شعر زهير، وشعر الراعي، والمقصور والممدود، وكتاب الألفات، وكتاب الهجاء والمجالسات، وكتاب مسائل ابن شنبوذ، وكتاب الرد على من خالف مصحف عثمان وغريب الحديث قيل إنه خمس وأربعون ورقة وغير ذلك.


ـــــــ
(1) قال الصحاري في أنسابه: وهو _أي المبرد_ صاحب كتاب المقتضب في النحو وما سبقه أحد إلى تأليفه، وإليه يتحاكم أهل النحو فيما يختلفون فيه من النحو.
قال ياقوت في إرشاد الأريب: ولأبي العباس المبرد من التصانيف الكامل في الأدب وهو أشهر كتبه والمقتضب في النحو وهو أكبر مصنفاته وأنفسها إلا أنه لم ينتفع به أحد
قال أبو علي الفارسي نظرت في المقتضب فما انتفعت منه بشيء إلا بمسألة واحدة وهي وقوع إذا جوابا للشرط في قوله وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون ويزعمون أن سبب عدم الانتفاع به أن هذا الكتاب أخذه ابن الراوندي الزنديق عن المبرد وتناوله الناس من يد ابن الراوندي فكأنه عاد عليه شؤمه فلا يكاد ينتفع به.

قلت حفظه واعتنى به جمع، وشرحه الرُّماني وغيره، وهو مطبوع بتحقيق فاخر للشيخ عبد الخالق عُضيمة ، وهو حقيق بالشرح، وجدير بالدرس.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أمجد الفلسطيني ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 06-01-2011, 12:22 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,519
شكرَ لغيره: 5,803
شُكِرَ له 4,471 مرة في 1,425 حديث
افتراضي

بارك الله فيك يا ابن فلسطين.
أسأل الله أن يفرج عن إخواننا في فلسطين وينزل باليهود القردة والخنازير رجزه وعذابه.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 06-01-2011, 09:14 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,639
شكرَ لغيره: 8,492
شُكِرَ له 12,514 مرة في 5,204 حديث
افتراضي

جزاكَ اللهُ خيرًا، وبارك فيكَ.


أبو الفضل العبَّاس بن الفرج الرِّياشيُّ (ت 257)
مِن بُحورِ العِلْمِ، وكِبارِ النُّحاةِ، وأهلِ اللُّغةِ. كانَ حافِظًا للُّغةِ، والشِّعْرِ.
وكانَ يحفَظُ كُتُبَ أبي زيدٍ الأنصاريِّ، وكُتُبَ الأصمعيِّ كُلَّها.

انظُر: «مُعجم الأدباء 4/1483»، و«سير أعلام النُّبلاء 12/374».
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 06-01-2011, 01:15 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,519
شكرَ لغيره: 5,803
شُكِرَ له 4,471 مرة في 1,425 حديث
افتراضي

جزاكم الله خيرا
ومنهم الإمام الحافظ أبو العلاء صاعد بن الحسن البغدادي وغفر له بما حفظ للناس من العلم، قال في مقدمة كتابه النفيس كتابِ الفصوص:
"وإني غيسانَ صباي، وحُميَّا حداثتي، لزمت القاضي أبا سعيد الحسن بن عبد الله السيرافي، وأبا علي الحسن بن أحمد النحوي الفارسي رحمهما الله، حتى استظهرت كتبَ اللغة المتعاورةَ الأمهات الثلاث: الغريب المصنف، والإصلاح، والألفاظ، وكتبَ الأصمعي وأبي زيد وابن الأعرابي، ودواوينَ العرب: الجاهلية ومن بعدها."
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 07-01-2011, 12:19 AM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي

جزاكم الله خيرا

أحمد بن عبد الله بن مسلم بن قتيبة البغدادي (322هـ)
قال المسبحي في تاريخه: كان يحفظ كتب أبيه كلها بالنقط والشكل كما يحفظ القرآن، وهي أحد وعشرون مصنفا، فلما سمع بذلك أهل الأدب والعلم جاؤوه، وجاءه أولاة الملوك، فأخذوا عنه.
وقال ابن زولاق: كان مالكيا، شيخا حادا، أذكر أن أباه حفظه كتبه في اللوح.

وكتب ابن قتيبة مشهورة منها أدب الكتاب وأبيات المعاني الكبير والغريب وغيرها من الأسفار الكبار


علي بن منصور بن عبيد الله الخطيبي (622هـ)
قال ياقوت في إرشاد الأريب: المعروف بالأجل اللغوي يكنى أبا علي....ولا أعلم له في زمانه نظيراً في علم اللغة، فإنه حدثني أنه كان في صباه يكتب كل يوم نصف جزء خمس قوائم من كتاب مجمل اللغة لابن فارس ويحفظه ويقرؤه على علي بن عبد الرحيم السلمي المعروف بابن القصار، حتى أنهى الكتاب حفظاً وكتابة، وحفظ إصلاح المنطق في أيسر مدة، وحفظ غير ذلك من كتب اللغة والفقه والنحو، وطالع أكثر كتب الأدب، وهو حفظة لكثير من الأشعار والأخبار، ممتع المحاضرة.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أمجد الفلسطيني ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 07-01-2011, 01:10 AM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي

محمد بن أبي بكر بدر الدين الشريشي (770هـ)
يستحضر الصحاح والجمهرة والنهاية وغيرها وحفظ الفائق للزمخشرى كله والمنتهى وغريب أبي عبيد وقد عقدت له مجالس متعددة بسبب ذلك ، يأخذ كل من الحاضرين مجلدة من الكتب ويمتحنه فيمر فيها، حكى ذلك الصلاح الصفدى والشيخ عماد الدين ابن كثير والشيخ مجد الدين الفِيروزآبادي اللغوى.

عبد الملك بن سراج أبو مروان النحوي (489هـ) إمام مشهور عند أهل الغرب والاندلس
عكف على كتاب سيبويه ثمانية عشر عاما لا يعرف سواه ، ثم درس الجمهرة فاستظهرها.

الإمام النحوي أبو الحسن علي بن أحمد الفالي ، بفاء.
اشترى منه الشريف المرتضى كتاب الجمهرة لابن دريد بستين دينارا، فإذا عليها للفالي:
أنست بها عشرين حولا وبعتها لقد طال وجدي بعدها وحنيني
وما كان ظني أنني سأبيعها ولو خلدتني في السجون ديوني
ولكن لضعف وافتقار وصبية صغار عليهم تستهل شؤوني
فقلت ولم أملك سوابق عبرتي مقالة مكوي الفؤاد حزين
وقد تخرج الحاجات يا أم مالك كرائم من رب بهن ضنين

وإني مولع بكتاب الجمهرة فالحمد لله على وصولها إلينا وأنها لم تفقد.
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 09-01-2011, 09:57 PM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي

اقتباس:
محمد بن أبي بكر بدر الدين الشريشي (770هـ)
يستحضر الصحاح والجمهرة والنهاية وغيرها وحفظ الفائق للزمخشرى كله والمنتهى وغريب أبي عبيد وقد عقدت له مجالس متعددة بسبب ذلك ، يأخذ كل من الحاضرين مجلدة من الكتب ويمتحنه فيمر فيها، حكى ذلك الصلاح الصفدى والشيخ عماد الدين ابن كثير والشيخ مجد الدين الفِيروزآبادي اللغوى.
قال الشيخ الإمام مجد الدين محمد بن يعقوب الشيرازي الفيروزآبادي: حضرت بستاناً بدمشق، وقد جمع فيه الإمام العلامة جمال الدين أحمد بن محمد الشريشي الشافعي وجماعة من أعيان دمشق لمأدبة في يوم الثلاثاء العشرين من شعبان سنة ثلاث وستين وسبعمائة، وكان ممن حضر المجلس العلامة بدر الدين محمد ابن الشيخ جمال الدين الشريشي المذكور، ومعه ما ينيف على أربعين سفراً من كتب اللغة منها صحاح الجوهري، فأخذ كل من الحاضرين - وهم: الشيخ عماد الدين بن كثير، والشيخ صلاح الدين الصفدي، وشمس الدين الموصلي، وصدر الدين بن العز، وجماعة أخر - في يده سفراً من تلك الأسفار، وامتحن البدر بن الشريشي في السؤال عن الأبيات المستشهد بها، فأنشد كل ما وقع في تلك الكتب، وتكلم على المواد اللغوية من غير أن يشذ عنة شيء منها، وتكلم عليها بكلام مفيد متقن، فجزم الحاضرون أنه يحفظ جميع شواهد اللغة، وكتبوا له إجازة بذلك.
ومن جملة من كتب له الشيخ مجد الدين الفيروزآبادي حاكي الحادثة.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أمجد الفلسطيني ) هذه المشاركةَ :
  #9  
قديم 09-01-2011, 10:32 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,519
شكرَ لغيره: 5,803
شُكِرَ له 4,471 مرة في 1,425 حديث
افتراضي

بارك الله فيك يا فلسطيني.
هذا لعمري خبر عجيب، ما أحسن الفوائدَ التي تأتي بها!
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 17-01-2011, 09:38 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,639
شكرَ لغيره: 8,492
شُكِرَ له 12,514 مرة في 5,204 حديث
افتراضي

إبراهيم بن عثمان أبو القاسم ابن الوزان القيروانيّ النَّحوي (ت 346)
كانَ إمامًا في النَّحو، واللُّغة، والعَروضِ، غَيرَ مُدافَعٍ. مع قِلَّةِ ادِّعاءٍ، وخَفْضِ جَناحٍ. وله تصانيف كثيرة في النَّحو، واللُّغة.
وكان يحفظ «كتاب العين» للخليل بن أحمد، و«غريب المصنف» لأبي عبيد، و«إصلاح المنطق» لابن السكِّيت، وغيرها من كتب اللُّغة، وحفظَ قبل ذلك «كتاب سيبويه»، ثمَّ كتب الفرَّاء.

انظُر: «مُعجم الأدباء 1 / 89 ، 90».
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 15-02-2011, 09:46 AM
طالب من طلابكم طالب من طلابكم غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : الشريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 118
شكرَ لغيره: 134
شُكِرَ له 103 مرة في 47 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
ومنهم الإمام الحافظ أبو العلاء صاعد بن الحسن البغدادي وغفر له بما حفظ للناس من العلم، قال في مقدمة كتابه النفيس كتابِ الفصوص:
"وإني غيسانَ صباي، وحُميَّا حداثتي، لزمت القاضي أبا سعيد الحسن بن عبد الله السيرافي، وأبا علي الحسن بن أحمد النحوي الفارسي رحمهما الله، حتى استظهرت كتبَ اللغة المتعاورةَ الأمهات الثلاث: الغريب المصنف، والإصلاح، والألفاظ، وكتبَ الأصمعي وأبي زيد وابن الأعرابي، ودواوينَ العرب: الجاهلية ومن بعدها."
بارك الله فيكم
هل كان يحفظ كتاب مبرمان (ابتسامه)
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
سؤال لأهل البلاغة والشعر عن بيت لأبي تمام أحمد الصوابي حلقة البلاغة والنقد 5 18-10-2012 10:36 PM
ذكر حفاظ كتاب سيبويه "في النحو واللغة والمعاني". أمجد الفلسطيني حلقة الأدب والأخبار 16 22-12-2010 08:16 AM
نصوص محققة في اللغة والنحو - حاتم صالح الضامن ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 28-11-2010 07:41 AM
أخبار أبي تمام - أبو بكر الصولي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 31-10-2010 05:07 PM
دروس للشيخ علي بن أحمد المقرمي في اللغة والنحو ابتداء من الآجرومية وانتهاء بالألفية أبو هر حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 22-09-2010 03:20 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ