ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 31-05-2008, 11:17 AM
أبو العباس أبو العباس غير شاهد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة
النوع : ذكر
المشاركات: 370
شكرَ لغيره: 346
شُكِرَ له 534 مرة في 188 حديث
افتراضي (مختارات 1) ........ "" الهبـــل ""



الهبل

1048 - 1079 هـ / 1638 - 1668 م

حسن بن علي بن جابر الهبل
شاعر زيدي في شعره جودة ورقة يسمى أمير شعراء اليمن .
ولد في صنعاء وبها توفي .
أصله من قرية بني هبل هجرة من هجر خولان.
له ديوان شعر.
وصفه الزركلي بأنه ( عنيف ) وقد أصاب كلَّ الإصابة ، وبخاصة على " النواصب " بزعمه فقد صب عليهم جام غضبه ، بل لا تكاد ترى قصيدة من طوال قصائده إلا وهي في الأئمة مدحًا واستغاثة .
غزله رقيق وكثير ويغلب عليه المقطوعات الصغيرة ، في شخصيته شيء من التناقض تارةً يتغزل ويبدي ألم الحب والجوى ، وتارة يزعم أنه إنما يقول هذا تنويعًا وانتقالاً من أفانين الشعر !!
وقد صرفت ناظري عن أبياته " الزيدية " وإن كان في بعضها حُسن .

من مختاراته :

أَنَا مَنْ إذا سمعَ الورى غَزَلي الرقيقَ وما حَوَى
قالوا أجادَ وما دروا أنّي نطقتُ عنِ الهوى

000

تلومانِ قلبي أن يحبّ جَهالَةٌ ولم تُورِدا قَلْبَيكُمَا موردَ الحُبِّ
يقولونَ لي لا ترم طرفَك نحوَه فتكرارُ رجْعِ الطّرف داعيةُ الحُبّ
وهل نافعى أن لا أراه بناظري وقد رُسِمَتْ تلك المحاسن في قلبي

000

آل النبي هُمُ أتباعُ ملتِه من الأَعاجم والسودانِ والعَربِ
لو لَم يكُن آله إلاّ أقاربه صَلّى المصلّي على الطّاغي أبي لهبِ

000

إنّا لَفِي زَمنٍ ودّ الفَصيحُ به لو أنّه ألْكَنٌ في القولِ فأفاءُ
كَمْ تمدَحُون ولا تعطون جائزةً كأنّما مَدحكم بالمنْعِ إغراءُ
استغفرُ الله ليس الهجو من شيمي لكنِّني رجلٌ للِضّيمِ أبَاءُ

000

يا هاجرينّ وليسَ لي ذَنبُ سِوى دَمْعٍ يفيضُ ولَوْعَة تتجدَّدْ

000

وكان صَدْري من قبل ذَا سِعةٍ فَضَاقَ صَدري لِضيقِ ذَاتِ يدي

000

قل للحواسد إن الله أكرمنا بما ترون ومنه الفضل والمدَدُ
فإن قدرتم على تحويل أنعمه عنّا فدونكمُ يا قوم فاجتهدوا
فلا أزالَ إله الخلق أنعمه عنّا ولا زال عنكم ذلك الحسدً

000

شهدتْ بِذاكَ خُزيمةٌ وكَفَى خزيمةُ شاهدا

000

سلوا اللَّواحِظَ هَل عندَ القلوبِ لَها ثارٌ فهنّ يُرِدْنَ الأخذ بالثار
وما لها تسلب الألبابَ إن نظرَتْ كأنّ في كلِّ لحظٍ بيتُ خمّارِ

000

غراميَ ليسَ لَه أوَّلٌ فهَلْ لِصدودِكَ من آخرِ

000

فما البحرُ إلاّ واحدٌ ليسَ غيره وفي كلّ كفٍّ منك خمسةُ أبْحُرِ

000

مَلكْتُمُوا فَاعْدلُوا في الصَبِّ أَوْ جُوروا ذنبُ الأحبّةِ في العُشّاقِ مغفورً

000

وحق على أَهلِ الصبَّابة طاعتي فإنّي فيهم ما علمتُ رئيسُ

000

دعهم فلو نظروك أوَّل نظرةٍ كُنا اشتركنا في هواك جميعا

000

إياكِ يا شمس الضّحى من بعدما غابتْ شموسُ خدورهم أن تَطْلعي

000

فزدْني هجْراناً أزدْك تَسلّياً فلا أَنا يَعْقوبٌ ولا أَنْتَ يوسفُ
وخُذْ في التّجافي ما أردْتَ فلم أقلْ لَعلك ترضى أو لَعَلكَ تَعْطفُ

000

وساترٍ خدّه بمصْحَفِهِ قلتُ له والفؤاد في قَلقِ
خِفتَ على الخدّ من لواحظِنا يا غُصْنُ حَتّى اسْتَتَرْتَ بالورق

000

أيّها المقتر شُحّاً لاَ تَخَفْ عيْلةً فالله حيٌّ يرزقُ
مُحكمُ التنزيلِ قد قَالَ لنا لن تَنَالوا البرَّ حتّى تُنفِقوا

000

فاتّخِذ غيري خليلاً فَقَد اخترتُ سِواكا

000

كنتُ لا أعرفُ الغرام إلى أنْ عرّفتْني فنونه عَيناكا

000

هبوا وجْدي كما قلتمْ قبيحاً فدلّوني على الصّبر الجميلِ

000

ما الْفَوزُ لِلْعالِمِ في عِلمِهِ وإنّما الفَوزُ لِمَنْ يَعْمَلُ

000

يؤنَبني في حُبّكمْ كلُّ فارغٍ ولي بهواكم عَنْ ملامَتهم شغلُ

000

حُقّ إن أطنبتُ في مدحهم فهمُ الأقوامُ والنّاس القُمامُ

000

كيفَ يرضيكَ على الضّيم المقامُ ويُواتيكَ على الذلِّ المنامُ
كيفَ أَغضَيتَ وفي العين قَذيً كيفَ يغذوك شَرابٌ وطَعامُ

000

فلو كانَتِ الشمسُ المنيرةِ قينَةً لَما قُلِّدَتْ إلاّ قلائد مِن نَظْمي

000

لا تقف بَعْدَ عزمِ شهرِ الصّيامِ أيها العيد وارتحِلْ بسلام
يفرحُ العالَمون بالعيد غَيري فهو عندي كسائر الأيّام
طالَ عندي لِطُول فقري حتّى صار عَاماً وربّ يومٍ كعام
ألفتْ نفسي القناعة حتى ليس يُدرى عِنايَ مِن إعدامِي

000

إنَّ الشَّقا في الحُبٍّ عِنْ دَ العَاشِقينَ هُوَ النعيمُ

000

تغزّلتُ حتّى قيلَ إني عاشقٌ وَشَبّبْتُ حتى قيل فاقد أوطانِ
وما بي من عشقٍ وفقد وإنّما أتيتِ منَ الشعر البديع بأفنانِ

000

أَفنيتُ عمري في تطلّب صاحبٍ وافٍ فلَم أظْفَرْ بغير خؤونِ
وبلوتُ مِن أبناء دهري مَعشراً حقَّقتُ فيهم سيّئات ظنوني

000

لا تعتبر ضعف حالي واعتبر أدبي وغض عن رث أطماري وأسمالي
فما طلابي للدنيا بممتنع لكن رأيت طلاب المجد أسمى لي

000

وَاسوء حَالي فِي غدٍ لَقَبيحِ ما قَد كان مِنّي
وفَضِيحتي يومَ الّجَزا إنْ لم تَجُدْ بالعَفْوِ عَنّي

000

قرأتُ مِن الصبَّابة كلّ فنِّ فَسَلْ عمَّا بدا لكَ وامتحنّي
ولا تسألْ من العشّاقِ غيرِي فقد أُخذَتْ فنونَ العِشق عنّي

000

كلّما قلتُ سوف يجنحُ لِلسلم أتى طرفُه بحرب عَوانِ

000

أيّ عارٍ على الشموس إذا ما خَفِيتْ عن نواظرِ العميان

000

أما الوشاةُ فأنتَ أعلمُ مِنهمُ بجميعِ ما أبديهِ أَوْ أخْفِيهِ
وكذا العواذلُ قد سَدَدْتُ مَسَامعي عَن عَذْلِهِمْ ما عِشتُ لَسْتُ أعيهِ
صِنْفان أمرُهما يسيرٌ هَيّنٌ أمّا الرقيبُ فحار أمري فيهِ

000

دَارُ الحياةِ غرورٌ لاَ تَأْسَفَنَّ عليْهَا
فَسوف تخرجُ مِنها كَما خَرَجْتَ إليها



أبو العباس
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو العباس ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 02-06-2008, 12:11 AM
أبو سهل أبو سهل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 124
شكرَ لغيره: 55
شُكِرَ له 151 مرة في 48 حديث
افتراضي

إنه ليُعجبني بأبي العبَّاس اقتِصاصُه أَثرَ هؤلاءِ الشُّعراء الذي قلَّ أن يطرُقَ آذانَنا شيءٌ من شعْرهم ، ثمَّ يأتي فيُبْرِزُهم للِنَّاس ، ويَدُلُّهم على مواطِن الجَودَةِ في أشْعارِهم .
وهذا عملٌ ليسَ بالهَيِّنِ ؛ فإنّه يَحْتاجُ الى شجاعةٍ في الذَوقِ . لأنَّ القَلبَ نفُورٌ مما لم يألف . وهذا موطنٌ لا يَنْفُذُ فيه إلاّ من أُوتي حِسّاً مُرْهفاً .

دُمتم أبا العباس ، صل اختياراتِكَ ،،

أبوسهل ،،
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 22-10-2010, 03:11 AM
علي فياض علي فياض غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 21
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 2 مرة في 2 حديث
افتراضي

مشكوووور ومأجوووور
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 18-11-2010, 12:27 AM
وليد الفرشوطي وليد الفرشوطي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
التخصص : أدب
النوع : ذكر
المشاركات: 17
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 5 مرة في 4 حديث
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما أصل كلمة " الذي " ؟ ولماذا لا تكتب " اللذي " ؟ ســـهـــل حلقة العروض والإملاء 16 01-09-2014 05:41 AM
لم ذكر " الحر " ولم يذكر " البرد "، وذكر " الجبال " ولم يذكر " السهل "؟ عائشة حلقة البلاغة والنقد 5 25-11-2008 05:39 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ