ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #151  
قديم 31-10-2016, 04:13 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي

جزاكِ الله خيرًا

قال المُحبِّي (ت:1111هـ)في ترجمة أحمد بن عبد الله بن أبي اللُّطف البَرِّيّ(ت:1092هـ):
ومن لطيفِ ما وقعَ له مع القاضي تاج الدِّين المالكيّ، أنه رأى في المَنام كأنَّه في مجلسِ دَرسه بالرَّوضة الشَّريفة، وإذا بالتاج داخلٌ من بابِ السَّلام
وهو قاصدٌ الحَضرة النَّبويّة، فلمَّا قضى الوطرَ من التَّحيَّة والزِّيارة، جاء إلى المجلس وقَعَد، فأنشدَ البرِّيُّ بَيتين بَديهاً، وهما:

أمَوْلايَ تاجَ الدِّين لا زِلْتَ ذا عُلاً على الْهامِ والأوْهامُ ليست لِذي فِطَنْ
إذا كُنتُمُ في مجلسٍ كان أهلُه بأجْمَعِهم خُرْساً وأنت لكَ اللَّسَنْ

ثم انتبَهَ وقد حفِظهما، ثم لم تكن إلا نحوُ عشرةِ أيَّام من هذه الرُّؤيا، حتَّى وصلَ التَّاج، وكان دخوله المسجدَ الشَّريف من باب السَّلام، والبري في مجلسِ دَرسه، على الصِّفة التي كانَت في الرُّؤيا.
ثمَّ لم يلبَث أن جاءَ إلى المجلس، فتلقَّاه، وجلسَ في الموضعِ الذي جلسَ فيه، وأشار باستمرار القراءة، فأنشدَهُ البرِّيُّ البيتين، ثم أخبره بالرُّؤيا، فقضى العجبَ، واستبشرَ.
[ نفحة الرَّيحانة، 4/364]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #152  
قديم 05-11-2016, 05:28 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

جزاكَ الله خيرًا.

قال مسلم بن محمود الشَّيزَريُّ: حدثنا الشَّيخ المهذب سراجُ الدِّين أحمد بن عبد الواحد البغداديّ المعروف بالصّرصريّ، قال: رأيتُ في المنام سنةَ ثلاث وستين وخمسمئة كأنَّ إنسانًا أتاني بصحيفة، ففتحتُها، فوجدتُّ فيها مكتوبًا بالخطِّ الكوفيّ المليح:
تبارَك مَن أَوْلاكَ بالمسجدِ الأقصَى مناقِبَ تُحْصِي الرَّمْلَ عدًّا ولا تُحْصَى
وخَصَّكَ بالنَّصرِ المبينِ وفتحِهِ بكَ اقتصَّ مِنْ أعدائِه وبكَ اختصَّا
نصبْتَ شِراكًا صادَتِ الشركَ كُلَّها ومالتْ عن الإلحادِ تقنِصُهُم قَنْصا
أمُقتلعًا شُمَّ القلاعِ بسيفِه فلا حَلَبًا أبقيتَ منها ولا حِمْصا
ولما اعتَلَتْ عن سومِها المدْنُ والقرَى لملككَ والأقطارُ أهويتَها رُخْصا
ولم تدَّخِرْ غيرَ الثَّناء ولم تدَعْ لمالكَ أثْرًا في الخزائنِ أو نصَّا
وللهِ ما أدناكَ كالشمسِ منظرًا وللهِ ما أعلَى عُلاك وما أقصَى
وما صارمٌ في قومِه سلَّ صارِمًا لحربكَ إلَّا عادَ في أنفِه خرْصا
قالَ: فظللتُ أردِّدها، وأعجبُ من خطِّها ولفظها، حتَّى حفظتُها وانتبهتُ.
وقد لحقَني من الرُّؤيا رَوْعة، فأصبحتُ فقصصتُها على جماعةٍ من الناس، فما مضَتْ إلا مدَّة يسيرة حتَّى صحَّ المنامُ، وفُتح بيتُ المقدس على يد الملكِ النَّاصر صلاح الدِّين --.
.
[ "عجائب الأشعار" للشيزري (ص147) ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #153  
قديم 29-11-2016, 12:41 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,088 مرة في 438 حديث
افتراضي

......

قال ابن أبي الدنيا ـ ـ في كتاب ( التليفونات ! ) ص 105 ـ 106 :
حدثني عبيد الله بن عمرو ، حدثني المؤمل بن حماد بن الموصل الكلبي ، حدثني عمرو بن شيبان ، قال : كنت ليلة قتل المتوكل في منزلي بالشام ، ولم أعلم أنها الليلة التي قتل فيها جعفر ، فلم أشعر إلا وهاتف يهتف في زوايا الدار يقول :
[ البسيط ]
يا نائم الليل في جثمان يقظان ...... أفض دموعك يا عمرو بن شيبان
ففزعت لذلك ، ثم إني نمت ، فأعاد الصوت ، فما زال على هذا ثلاث مرار كأنه يفهمني ، فقلت للجارية : أعطيني دواة وقرطاسا ، فوضعته بجنبي ، فاندفع يقول : يا نائم الليل ... البيت
أما ترى العصبة الأنجاس ما فعلوا ...... بالهاشمي وبالفتح بن خاقان
وافى إلى الله مظلوما فعج لـه ...... أهل السموات من مثنى ووحدان
فالطير ساهمة والغيث منحبس ...... والنبت منتقص في كل إبان
والسعر ينقص والأنهار يابسة ...... والأرض هامدة في كل أوطان
وسوف تأتيكم أخرى مسومة ...... توقعوها لها شأن من الشان
فابكوا على جعفر وارثوا خليفتكم ...... فقد بكاه جميع الإنس والجان

.......
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :
  #154  
قديم 29-11-2016, 12:53 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,088 مرة في 438 حديث
افتراضي

......
ثم قال ص 106 :
وحدثني ميسرة بن حسان ، حدثني جعفر بن مسعدة ، قال : كنت بسامراء بعد قتل المتوكل ، فرأيت في المنام كأن قائلا يقول :

[ مجزوء الوافر ]
لقد خلوك وانصدعوا ...... فما ألووا ولا ربعوا
ولـم يوفوا بعهدهمُ ...... فتبا للذي صنعـوا
ألا يا معشر الـموتى ...... إلى من كنتمُ تـقع
ليطلبها فإن القلـ ...... ـب قد أودى به الوجع
ولم نعرف لكم خبرا ...... فقلبي حشوه الجزع

فبكيت في يوم أشد البكاء ، فانتبهت وقد حفظت الأبيات ، فقال لي صاحب كان معي : ما قصتك ؟! ما زلت سائر ليلتك تبكي في نومك .
......
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :
  #155  
قديم 29-11-2016, 01:42 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو محمد فضل بن محمد مشاهدة المشاركة
فبكيت في يوم أشد البكاء
لعلَّ (يوم) محرَّف عن (نَوْمي)، كما وجدتُّ في "آكام المرجان في أحكام الجان 147".
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو محمد فضل بن محمد مشاهدة المشاركة
ألا يا معشر الـموتى ...... إلى من كنتمُ تـقع
ليطلبها فإن القلـ ...... ـب قد أودى به الوجع
لم أفهم معنَى قوله: (إلَى مَنْ كُنتُمُ تَقَعُ)، وقوله: (ليطْلُبها)، فهل من إفادةٍ؟

وشكرَ اللهُ لكم.


منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #156  
قديم 29-11-2016, 08:07 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,088 مرة في 438 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
لعلَّ (يوم) محرَّف عن (نَوْمي)، كما وجدتُّ في "آكام المرجان في أحكام الجان 147".
لم أفهم معنَى قوله: (إلَى مَنْ كُنتُمُ تَقَعُ)، وقوله: (ليطْلُبها)، فهل من إفادةٍ؟

وشكرَ اللهُ لكم.


أضم صوتي إلى صوتكم .
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :
  #157  
قديم 04-12-2016, 12:12 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي

بورك فيكم جميعًا

وحُكيَ عن عبد الله بن المُعتزّ، أنَّه قالَ: رأيتُ أبا نُواس في المَنام
فقلتُ له: لقد أحسَنتَ في قولكَ (يصفُ الخَمر):

جاءَتْ بخاتَمها من بَيتِ خَمَّارِ رُوحٌ من الكَرْمِ في جسمٍ من القارِ

فقال: بل أحسَنتُ في قَولي:

يا قابِضَ الرّوحِ من جسمٍ أَسا زَمَنًا وغافرَ الذَّنبِ زَحزِحني عن النَّارِ

[ ديوان أبي نواس، ت: إيفالد فاغنز ، 1/98]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #158  
قديم 12-05-2017, 06:13 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

.
وحُكِيَ عن أبي عثمانَ المازنـيِّ، قالَ: رأيتُ أبا نُواسٍ في المنامِ،
فقلتُ له: ما فَعَلَتْ خمرُ بابل؟ هل بَقيَ منها شيءٌ؟
قال: نعم، اكتبْ. فأملَى عليَّ:
.
أَذْكَى سِراجًا وساقي القومِ يَـمْزُجُها فلاحَ في البَيْتِ كالمصباحِ مِصْباحُ
كِدْنا علَى عِلْمِنا للشَّكِّ نَسْأَلُهُ أَراحُنا نارُنا أمْ نارُنا الرَّاحُ
.
[ رَوْح الرُّوح 1/ 277 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #159  
قديم 18-07-2017, 07:55 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم

ذكرَ ابنُ القاضي المكناسي، في ترجمة محمد بن قاسم التَّيّاني(ت:707هـ) أنَّه لمَّا مرض
مرضهُ الذي توفِّي منه كان يرى في ما يرى النَّائم كأنَّهُ يقول شطرَ بيتٍ:
إخوتِ يبكونَ بكلِّ صوتِ
فعبَّر هذه الرّؤيا بأنّها نعيٌ له بنفسِهِ، وأنَّ سقوطَ الياء التي لا يستقيمُ الوزنُ إلَّا بحذفها
وهي ضميرُهُ المضافُ إلى إخوتِهِ: مؤذِنٌ بفقدِهِ دونَهم مع ما في معنى هذا الشّطر
من الفظاعة والبشاعة، فكان الأمرُ كذلك.اهــ
[درَّة الحِجال في أسماء الرّجال، 2/65]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #160  
قديم 03-08-2017, 05:37 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي

نفع الله بكم

قال الأُدفويّ-في ترجمة ابن دقيق العيد-: وأخبرني بعضُ الجماعة أنَّه قبل موته بأيّام،
تذاكرَ هو وأصحابُه جماعةً ممَّن ماتَ، فلمَّا باتَ تلك اللَّيلة رأى قائلًا يُنشِدُهُ:

أتَعُدُّ كثرةَ من يموتُ تعجُّبًا وغدًا لعَمري سوفَ تحصُلُ في العدَدْ

[ الطَّالع السَّعيد، ص:435]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #161  
قديم 03-08-2017, 05:50 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي



وعن البهاء زُهير قال: سمعتُ ابنَ الغَمر الأديب يقول: رأيتُ في النّوم
الفقيهَ (شيث بن ابراهيم القِفطيّ) يقول:

أنبِّئكم يا أهلَ ودِّي بأنَّ لي ثمانينَ عامًا أُردفَت بثَمانِ
ولم يبقَ إلَّا هفوةٌ أو صُبابةٌ فجُدْ يا إلهي منكَ لي بأمانِ

قال: فأصبحتُ وجئتُ إليه وقصصتُ عليه
الرُّؤيا فقال: لي ثمان وثمانون
وقد نعَيت لي نفسي.



[ الطّالع السّعيد، ص:265]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #162  
قديم 07-08-2017, 04:57 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم.
.
خرجَ أبو معاذ النحويّ يومًا علَى أصحابِه، فقال: إنّه قد نُعِيتْ إليّ نفسي البارحة، أتاني آتٍ، فقالَ: [ من الكامل ]
يا أيُّها الإنسانُ إنَّكَ مَيِّتٌ عمَّا قليلٍ قُمْ لنفسِكَ واقْعُدِ
فكأنَّ ما قَدْ كانَ لَـمْ يَكُ إذْ مَضَى وكأنَّ ما هو كائنٌ فكأنْ قَدِ
.
[ روضة العقلاء، ص: 457 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #163  
قديم 08-08-2017, 12:36 AM
أبو سعد المصري أبو سعد المصري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
السُّكنى في: مصر السُّكنى، وبلدي حيث وجِد الإسلام
التخصص : طويلب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 103
شكرَ لغيره: 102
شُكِرَ له 228 مرة في 76 حديث
افتراضي

قال أبو علي التنوخي في كتابه الفرج بعد الشدة:
وكان المأمون قد غضب على فرج الرخجي، فكلمه عبد الله بن طاهر ومسرور الخادم في إطلاقه.
قال فرج: فبت ليلتي، فأتاني آت في منامي فقال لي:
لما أتى فرجا من ربه فرج ... جئنا إلى فرج نبغي به الفرجا

فلما كان من الغد لم أشعر إلا واللواء قد عقد لي على ولاية فارس والأهواز، وأطلق لي خمس مائة ألف درهم معونة، فإذا أبو الينبغي الشاعر على الباب وقد كتب هذا البيت في رقعة، فقلت له: متى قلته؟
قال لي: البارحة، في الوقت الذي رضي عنك فيه.
فأمرت له بعشرة آلاف درهم.
__________________
قال أمير الشعراء:
لا تلتمس غلبا للحق من أمم ...الحق عندهم معنى من الغلب
لا خير في منبر حتى يكون له ... عود من السمر أو عود من القضب


منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو سعد المصري ) هذه المشاركةَ :
  #164  
قديم 12-08-2017, 01:47 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

.
.
رأَى ابنُ المقرئِ اليمانيّ في النّوم أنّه قالَ بيتينِ، وأصبحَ يحفظُهما، وهما: [ من الطَّويل ]
.
ولَـمَّا رأيتُ الدَّهْرَ يُقْتَلُ أَهْلُهُ وأيقَنتُ أنِّي عَن قَريبٍ سأُقْتَلُ
جَعَلْتُ حِجابي مَنزِلي وتَشاغَلَتْ يَدايَ عَنِ الدُّنيا بِـما هُوَ أفضَلُ
.
[ مجموع القاضي الفاضل إسماعيل بن أبي بكر المقرئ، ص: 392 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #165  
قديم 21-08-2017, 02:35 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي

نفع الله بكم

قال أبو حيَّان الأندلسيُّ: رأيتُ شخصًا في النَّوم وفي طرف أنفِه أثرُ
جرحٍ وعليهِ لَصقةٌ، فأنشدتُّ في النَّومِ:


ولمَّا رآهُ الدَّهرُ مَلْكًا مُعظَّمًا رماهُ بأمرٍ فاتَّقاهُ بأنفِهِ

قال: ونظمتُ في اليقظة:

ولو غيرُه يُرمى بما كان قد رُمي لولَّى سريعًا واتَّقاهُ برِدفِهِ
كذا الباسلُ الضِّرغامُ في الحربِ إنَّما يُصابُ بوجهٍ لا يُصابُ بخلفِهِ

[ ديوانُه، ص:292]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الأنوار ومحاسن الأشعار - الشمشاطي ( بي دي إف ) صالح العَمْري مكتبة أهل اللغة 0 13-06-2014 10:42 AM
نزهة الأبصار في محاسن الأشعار - العنابي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 18-02-2011 08:26 PM
نفح الأزهار في منتخبات الأشعار - شاكر البتلوني ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 1 22-09-2010 08:28 PM
طلب : أجمل الأشعار عن الأم عبد الله بن إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 6 21-05-2010 09:21 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ