ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة البلاغة والنقد
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 22-08-2009, 02:13 PM
فريد البيدق فريد البيدق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2009
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 431
شكرَ لغيره: 2
شُكِرَ له 222 مرة في 126 حديث
افتراضي الأعلام .. موضوع بلاغي

قرأت في كتاب "المبهج" لابن جني في شرح أسماء شعراء الحماسة- هذه الجملة من الكلام المتميز، فوجدت فيها موضوعا بلاغيا، فأحببت أن يشاركني فيه الإخوة والأخوات لعله يكون موضوع تفاعل وإثراء بيننا!

فإن قيل: قد ثبت بما قدمته وأخرته حال الأعلام في انقسامها واختلاف حالها في أنفسها، وحال ما علقت عليه وعبر بها عنه، ولكن خبرنا من بعد عن الحاجة إلى وقوع الأعلام في تصاريف هذا الكلام!
قيل: إنما وضعت الأعلام لضرب من الاختصار وتنكب الإكثار، وذلك إن الاسم الواحد من الأعلام قد يؤدي بنفسه تأدية ما يطول لفظه ويمل استماعه؛ ألا ترى أنك إذا قلت: كلمت جعفرا- فقد استغنيت بجعفر عن أن تقول: الطويل البزاز الذي نزل مكان كذا وكذا، ويدعى ولده كذا، ومبلغ تجارته كذا، ويلبس من الثياب كذا، ويتعاطى من كذا كذا، إلى ما يطول ذكره، ثم لا يستوفى؛ لأنه لا يمكنك في التفصيل أن تذكر جميع أحواله التي تخصه، ولعلك أنت أيضًا إنما تعرف القليل منها، فكان ذلك يكون مؤديًا إلى الاطالة وربما لم يستوف الغرض والبغية.
فلما رأوا ذلك كذلك أنابوا عن جميعه اسمًا واحدًا علمًا يغني عن الإطالة والملالة وقصور المعنى مع حسور المنة، ولهذا قال أصحابنا: إن الأعلام لا تقيد. يريدون بذلك أن الاسم الواحد من الأعلام يقع على الشيء ومخالفه وقوعًا واحدًا، ولا يقال: إن أحدهما حقيقة، والآخر مجاز؛ ألا ترى أن زيدًا قد يقع علمًا على الأسود كما يقع علمًا على الأبيض، وعلى القصير كما يقع علمًا على الطويل. ويجوز أن توقعه علمًا على السواد والبياض وقوعًا واحدًا حتى لا يكون أحد الضدين أولى به من صاحبه.
وليس كذلك الأوصاف ولا أسماء الأجناس من حيث كان كل واحد منهما مقيدًا؛ ألا ترى أن الطويل لا يقع عبارة عن القصير كما يقع زيد عبارة عن الطويل والقصير موقعًا واحدًا لا مزية لأحد الأمرين به على صاحبه؟
والأجناس أيضًا مقيدة؛ ألا ترى أن رجلًا يفيد صيغة مخصوصة، ولا يقع على المرأة من حيث كان مقيدًا. وزيد يصلح أن يكون علمًا على الرجل والمرأة، وكذلك ثوب وكوز وكرسي ونحو ذلك كله مفيدًا.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلب مساعدة : في موضوع ( مجيء الخبر مصدرا مؤولا ) أبو الحارث الكرمي أخبار الكتب وطبعاتها 1 16-06-2009 09:44 PM
مساعدة في موضوع النقد الأدبي العربي القديم ميمود حلقة البلاغة والنقد 1 19-11-2008 04:48 PM
قطوف من كل بحر قطرة "موضوع خالد" ! أبو تميم التميمي حلقة الأدب والأخبار 5 18-07-2008 01:44 AM
( إنما الأعمال بالنية ) [ ما نوع اللام في ( الأعمال ) ؟ ] عبد العزيز حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 16-06-2008 04:36 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ