ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 09-06-2008, 07:54 PM
أبو عبد الله أبو عبد الله غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الجيزة
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 64
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 36 مرة في 15 حديث
افتراضي الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد


لا يستطيع واحد ممن درسوا النحو أو درسوه أن ينكر فضل الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، فمن كتب هذا الرجل الفذ تعلمنا ، وبعلمه الغزير أكلنا ، إي وربي ، إننا ـ نحن معاشر معلمي العربية ـ نأكل بعلم هذا الرجل ، فمنا من يذكر ذلك محسنا في ذكره ، ومنا من ينساه مسيئا في نسيانه .
ولعل من الوفاء أن أعرف قراء هذا الملتقى بطرف يسير من حياة هذا الرجل ، وبشيء من جهاده في خدمة العربية وتحقيق تراثها .
هو الشيخ (محمد محيي الدين) ووالده الشيخ عبد الحميد بن الشيخ إبراهيم
ولد في محافظة الشرقية عام 1900م .
حفظ القرآن الكريم صغيرا ، ثم التحق بمعهد الزقازيق الديني ، وبعد حصوله على الشهادة العالية من الأزهر الشريف عمل مدرسا في معهد القاهرة ، وحين انشئت كلية اللغة العربية كان من أوائل الأساتذة الذين اختارهم الشيخ مصطفى المراغي للتدريس بها ، فدرس لطلابها علوم العربية ، ومكث بكلية اللغة العربية حتى صار عميدا لها .
لم يترك الشيخ الجليل ـ ـ فرعا من فروع الدراسات الإسلامية والعربية إلا صنف فيه أو حقق ، ولكن شهرته الواسعة وصيته الذائع كانا بتحقيقه بعض كتب التراث النحوي ، وفي مقدمتها : شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك ، وأوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك لابن هشام ، فقد أخرج الشيخ الكتابين السابقين إخراجا رائعا ؛ إذ أعرب الشواهد وأضاف إلى الشواهد شواهد حتى يرسي القواعد ، وتمم المباحث الناقصة ، وفصّل القول فيما أجمله ابن عقيل أو ابن هشام ، وأضاف مباحث جديدة لم يشيرا إليها ، وكل ذلك في عبارة واضحة وأسلوب جميل .
ومن لم يقرا شرحي ابن عقيل وابن هشام على ألفية ابن مالك بتحقيق الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، فقد فاته خير كثير .
توفي الشيخ ـ ـ سنة ثلاث وسبعين وتسعمائة وألف .
فرحمة الله عليه ، وأسأل الله ان يجمعنا به في دار رحمته كرامة نفس وقرة عين .
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 12-06-2008, 02:23 AM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
شكرَ لغيره: 573
شُكِرَ له 2,688 مرة في 650 حديث
افتراضي

رحمةُ اللهِ عليهِ ؛ فقد نفعَ طلبةَ العلمِ في هذا العصرِ ، ويسَّرَ لهم من سُبُلِ المعرفةِ ، وجمعَ لهم من متفرِّقِ المسائلِ ما يعسُر عليهم الوقوعُ عليهِ ، وخاصةً في مبتدأ الطباعةِ .

وشكرَ الله لك يا أبا عبد اللهِ .


أبو قصي
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 16-09-2008, 11:01 PM
محمد محمود أمين محمد محمود أمين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: شمــال إفريقيـــا
التخصص : العلوم الشـرعية
النوع : ذكر
المشاركات: 28
شكرَ لغيره: 58
شُكِرَ له 9 مرة في 7 حديث
افتراضي

شكراً ..
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( محمد محمود أمين ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 22-07-2010, 06:53 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,742
شكرَ لغيره: 8,651
شُكِرَ له 12,854 مرة في 5,314 حديث
افتراضي

يقولُ د. محمود الطناحي --:
( وأمَّا الثَّاني: فهو الشَّيخ محمَّد مُحيي الدِّين عبد الحميد، الَّذي يُعَدُّ صفحة حافلة من تاريخ نشر التُّراث العربيِّ، قدَّم وحدَه للمكتبة العربيَّة ما لَمْ تُقدِّمْه هيئةٌ علميَّةٌ مدعومةٌ بالمالِ والرِّجالِ.
وقد رُمِي الرَّجُلُ بأنَّه أعادَ طبعات سابقة عليه، ممَّا أخرجته مطبعة بولاق، ومطابع أوروبا، وأنَّه لم يعبأ بجمع مخطوطات الكتاب الَّذي ينشره، وأنّه لم يضع الفهارس الفنيَّة الجامعة لمسائل الكتاب المنشور. لكنَّ هذا لا ينقص من قدر الرَّجل، وجهده الَّذي بذله في التصحيح، وضبط النَّصِّ ضبطًا صحيحًا، وإضاءته بالشُّروح اللُّغويَّة، الَّتي تنفي عنه الجهالة، أو الغموض، مع العناية بعلامات التَّرقيم، وأوائل الفقرات، وعدم تداخل أجزاء الكلام. ويكفيه فضلاً أنَّ كلَّ من تعلَّم النَّحو -في شرق الدُّنيا وغربها- بعده مدينٌ له بدَيْنٍ كبيرٍ؛ لِمَا بذله من جهد بالغٍ في إخراج كتب النَّحو، في أسلوبٍ يمتع الدَّارس، ويصقل اللِّسان ) [ مقالاته: 2/664 ].
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 23-07-2010, 11:34 PM
أبو العباس أبو العباس غير شاهد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة
النوع : ذكر
المشاركات: 370
شكرَ لغيره: 346
شُكِرَ له 535 مرة في 188 حديث
افتراضي

الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد علم من أعلام العلماء المحققين ، تكلّم عنه الطناحي فأطنب جدا ( انظر المدخل 70-80) دافع عنه وعن منهجه في إخراج الكتب ، ونقل كلامه في مقدمة كتاب جواهر الألفاظ - وهو كلام نفيس - قال : " وعسيتَ أن تغمطني حقِّي ، وتجحدَ ما أسلفتُ لك من يد في إخراج هذا الكتاب ، وتقول : وماذا صنعتَ ؟ وفيم أجهدت نفسك ؟ ولكنك لو علمتَ أنني عرضتُ ألفاظ الكتاب على معاجم اللغة ، لفظًا لفظا ، لأثبتها لك صحيحةً موثوقًا بها ، وأنني ضبطتُ كلماته كلها ، ورتبتُ أبوابه ، وجعلتُ لكل باب منها اسما يجمع شمله ، وعنوانا يدل عليه ، لأدركت مقدار الذي بذلته من الجهد ، ولم تستكثر علي أن أطالبك بكفاء هذه الصنيعة من الشكر " أ-هـ
وقد تعقب الطناحي الزركليَّ في ترجمته للشيخ في الأعلام بأنه " لم ينصفه " وأن كلمته عنه " لا تفي بعلمه وجهوده "
ثم أورد 41 كتابا قام الشيخ بالعناية بها .
رحم الله الشيخ وألحقه بالمهديين .
__________________
.
" ومن تفكّر في المُرتفعين في الهِمم علِمَ أنهم كهو من حيث الأهليّة ، والآدميّة ؛ غير أنّ حُب البَطالةِ ، والراحة جَنَيا عليه فأوثقاه ، فساروا وهو قاعد ، ولو حرّك قَدَم العزم لوصل ! . "
ابن الجوزي
الطب الروحاني (ص/55)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو العباس ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 06-08-2010, 03:58 PM
ابن جني ابن جني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 36
شكرَ لغيره: 15
شُكِرَ له 14 مرة في 10 حديث
افتراضي

رحم الله شيخنا الجليل ، فلقد ذهب جسده وبقي بيننا ذكره وصدى صوته ، كما قال شوقي :
هو الدهر ميلاد فشغل فمأتم فذكر،كما أبقى الصدى ذاهب الصوت
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( ابن جني ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 19-08-2010, 11:40 AM
حسانين أبوعمرو حسانين أبوعمرو غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : لغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 32
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 13 مرة في 11 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو عبد الله مشاهدة المشاركة

ومن لم يقرا شرحي ابن عقيل وابن هشام على ألفية ابن مالك بتحقيق الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، فقد فاته خير كثير .
.
ومن لم يقرا شرح الأشموني - أبضا - بتحقيق الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، فقد فاته خير كثير .
للأسف لم يخرج باقي هذا الكتاب إلى النور حتى الآن , وأناشد ذرية هذا العالم الجليل من هذا المنتدى المبارك بالاتصال بي لأساعدهم على نشر باقي كتبه القيمة , والمسافة بيننا قريبة جدا.
رحِم الله شيخنا رحمة واسعة , واسكنه فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصالحين , وحسُن أولئك رفيقا .
__________________
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( حسانين أبوعمرو ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 20-08-2010, 04:48 PM
ابن جني ابن جني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : علوم اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 36
شكرَ لغيره: 15
شُكِرَ له 14 مرة في 10 حديث
افتراضي

اقتباس:
ومن لم يقرا شرح الأشموني - أبضا - بتحقيق الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، فقد فاته خير كثير .
للأسف لم يخرج باقي هذا الكتاب إلى النور حتى الآن , وأناشد ذرية هذا العالم الجليل من هذا المنتدى المبارك بالاتصال بي لأساعدهم على نشر باقي كتبه القيمة , والمسافة بيننا قريبة جدا.
رحِم الله شيخنا رحمة واسعة , واسكنه فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصالحين , وحسُن أولئك رفيقا
معذرة ، أخي!
بشرك الله بكل خير
أين أجد الجزء المطبوع من الكتاب؟
أرشدني ،أكرمك الله
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 20-08-2010, 09:43 PM
حسانين أبوعمرو حسانين أبوعمرو غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : لغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 32
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 13 مرة في 11 حديث
افتراضي

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...ن-على-الأشموني
__________________
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 16-10-2010, 07:26 PM
عبدالله محمد الجميلي عبدالله محمد الجميلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
التخصص : الشريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 5
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

شكر الله لك
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 30-06-2012, 03:20 PM
أبو حمزة الشامي أبو حمزة الشامي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: مملكة البحرين المقدسة
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 68
شكرَ لغيره: 31
شُكِرَ له 26 مرة في 13 حديث
افتراضي دفاع عن الشّيخ محمّد محيي الدّين عبد الحميد

دفاع عن الشّيخ محمّد محيي الدّين عبد الحميد
محمود الطناحي

شنّ بعض الناس حملة على جهود الشيخ محمد محيي الدين واتهموه بأنه لا يرجع إلى النسخ المنتشرة في شرق العالم وغربه للكتاب الذي يخرجه، ووصفه بعضهم بأنه جمّاع، وقد اطّلعتُ على نسخة من كتاب حققه أحد الناس وكان الشيخ قد حققه من قبل، وذكر محققه أنه أعاد تحقيقه لأسباب منها عدم رجوع الشيخ إلى نسخه المنتشرة، وأنّ فيها أخطاء نحوية وتصحيفات وتحريفات،وللأسف وجدتُ في التحقيق الحديث هذا أخطاء متنوعة المادّة، ثم إنه لم يذكر لنا مكان النسخ التي رجع إليها ولا عددها،ولم يضع صورا منها، والكمال لله وحده، (فرّ من الموت وفي الموت وقع).
ثمّ اطّلعت على كلام الدكتور الطناحي عليه رحمة الله عن الشيخ الجليل، فوجدته مدافعاً عنه، مبيناً فضله على طلبة العلم، فأحببت أن ينشر كلامه هنا لإنصاف الشيخ وإحقاق حقه، وأتركك أخي الكريم مع جواهر الطناحي، وأسلوبه العذب سائلا الله أن يجزيه عنا خير الجزاء، ويحشره في زمرة نبيه المصطفى!


وأما الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد فهو صفحة حافلة من تاريخ نشر التراث العربي، قدّم وحده للمكتبة العربية ما لم تقدمه هيئة علمية مدعومة بالمال والرجال.
وقد تعرض هذا العالم الجليل في حياته وبعد مماته لسيلٍ طاغٍ من التنقص والحيف، وقد آن الأوان لكي يوضع هذا الرجل في موضعه الصحيح، وأن تعرف يده السابغة الكريمة على أهل هذا اللسان العربي، وعلى غير أهله، ممن عمل في رحابه، واشتغل بعلومه.

ولقد كان من أشد ما رُمي به الشيخ في ميدان تحقيق النصوص - أنه أعاد طبعات سابقة عليه، مما أخرجته مطبعة بولاق، ومطابع أوربا، وأنه لم يعبأ بجمع مخطوطات الكتاب الذي ينشره، وأنه لم يُعنَ بصنع الفهارس الفنية الجامعة لمسائل الكتاب المنشور.

وهذا حقّ كله، وإنا نعرف أن الإخلال بجمع مخطوطات الكتاب، وفهرسته فهرسة كاملة، لا يقبل في علم تحقيق النصوص، ولكن هذا الإخلال لا ينبغي أن يطمس تاريخ الرجال، ويمحوه محواً. ثم إنه ينبغي أن توضع جهود الشيخ محيي الدين في إطار هذه المرحلة الثّانية التي قامت على جهود الأفراد، والتي كانت تُعنَى بنشر أكبر عدد متاح من الكتب، مستخدمة الشّكل الطّباعي الحديث، من الورق الأبيض، والعناية بالضّبط وعلامات الترقيم.

على أن جمع النسخ المخطوطة للكتاب، وفهرسته فهرسة فنيّة -مع الإقرار بأهميتهما وضرورتهما- ليسا هما وحدهما تحقيق النصوص؛ فإنا نرى في هذه الأيام من المحققين من يحشد خمس نسخ للكتاب أو ستّاً، ويشغل حيّزاً كبيراً من حواشي الكتاب بما دقّ وجلّ من فروق هذه النسخ، ثمّ يلتوي عليه النص في بعض المواضع، ويخفى عليه مكان الصواب منه، فلا يحس ذلك ولا يفطن له، ويترك قارئه يتخبط في رموز النسخ، وفروقها الناجمة عن جهل النّساخ أو غفلتهم، ثم إنا نرى أيضاً من يزهو بكثرة فهارسه فيضع في فهرس الأيام (يوم الجمعة، ويوم عيد الفطر) مع أنّ المراد بفهرس الأيام: أيام العرب، أي الوقائع والحروب.

ولقد كان الشيخ محيي الدين -- واضحاً صريحاً مع نفسه ومع الناس حين أبان عن خطته في نشر الكتب، وكشف عن غايته التي تغيّاها في ذلك، وهي تلك الخطة التي تقوم على اختيار الحرف الطباعي الكبير، وضبط النص ضبطاً صحيحاً، لا يبقى معه لبسٌ أو اشتباه، وإضاءته بالشروح اللغوية التي تنفي عنه الجهالة أو الغموض، مع العناية بعلامات الترقيم، وأوائل الفقرات، وعدم تداخل أجزاء الكلام، كل ذلك في ثوب زاهٍ قشيب، من الورق الأبيض الناعم المصقول، وقد أبان الشيخ عن ذلك في كثير من مطبوعاته، فيقول في مقدمة كتاب العمدة لابن رشيق الذي نشره عام 1353هـ = 1934م في معرض حديثه عن الطبعات السابقة للكتاب : (فإن التصحيف والتحريف ليفشوان فيها، وإن نظام وضعها، وتلاحقَ مباحث الكتاب -مع تشعبها وكثرة فنونها- ليباعد بينك وبين الإفادة منه. وهذه العيوب فاشية في مطبوعاتنا العربية، وقلما يخلو منها –مع الأسف الذي يقطّع نياط قلوبنا- كتاب من كتب هذه اللغة المسكينة، وبخاصة كتب أسلافنا المتقدمين، وليس من علة لانصراف الناشئة العربية -فيما نعتقد- عن هذا التراث الثمين، إلا هذا التشويه الغريب الذي يُظهر الناشرون عليه كتب آبائنا... ونحن نعتقد عقيدة لا تداخلنا فيها خلجةُ شكّ أن الحرف الصغير والورق الأصفر، وحرص التجار على ظهور الكتاب في أقرب وقت، وفي أقل ما يمكن من عدد الصفحات، كل أولئك أكبر الفوارق بين الكتب العصرية الشيقة الأسلوب، المتسلطة على قلوب النشء وبين كتب العصر القديم )، ثم يقول: (وقد خلق الله في نفسي حبّ السّلف، والتّفاني في الدّفاع عن علومهم وأفكارهم، والحرص على إذاعة فضلهم، وعظيم منّتهم علينا، وعلى من يأتي بعدُ من الأجيال المتلاحقة).

ويقول في مقدمة تحقيق كتاب وفيات الأعيان لابن خلكان الذي نشره عام 1367هـ =1948م مشيراً إلى الطبعة التي كان قد بدأ طبعها الأستاذ أحمد يوسف نجاتي، ولم يتمّها، يقول الشيخ : (وعندي أن التوفر على الدقة في تحقيق النصّ الأصلي للكتاب، وإخراجه في ثوب أنيق، يوافق رغبات هذا العصر، خير من التطويل بالحواشي التي قد تطوّح بالمحقق والقارئ في بيداوات الْمُنْبَتّ الذي لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى).

على أن الشيخ محيي الدين -- لم يُغفل شأن المخطوطات بمرّة، فقد رجع في بعض ما نشر إلى أصول مخطوطة جيّدة كما ترى في كتاب جواهر الألفاظ لقدامة بن جعفر، الذي نشره لحساب السيد محمد أمين الخانجي، وغير ذلك، كما أنه لم يهمل الفهارس بمرّة، فقد صنع فهرساً جامعاً لألفاظ كتاب جواهر الألفاظ المذكور، وفَهْرَس شواهد كتب النحو والبلاغة التي أخرجها، وشواهد شرح الحماسة للتبريزي، منسوقة على حروف الهجاء، كما أنه صنع فهارس جيّدة لكتاب وفيات الأعيان، شملت:

فهرس أعلام الكتاب، أي التراجم بإحالاتها، فهرس الطبقات الزمنية: علماء كل قرن على حدة، فهرس الطبقات العلمية: الخلفاء والوزراء والقضاة، وسائر علماء كل فنّ وعلم، فهرس الألفاظ التي نص ابن خلكان على ضبطها، أو شرح معناها، وسماه: فهرس التقييدات، وهذا من أنفع الفهارس؛ لأنّ لابن خلكان كَلَفاً وعنايةً بضبط الأعلام والأنساب والبلدان، يذكره في آخر الترجمة، وقد أطلعني شيخي الجليل عبد السلام هارون أطال الله في الخير بقاءه، على كرّاسة قديمة عنده سجّل فيها هذه الفوائد والتقييدات التي نثرها ابن خلكان في كتابه، وهو الذي أشار على الشيخ محيي الدين بصنع ذلك الفهرس لكنّ الشيخ لم يلتزم ذلك في كل مطبوعاته، وقد حدّثني الأستاذ فؤاد سيّد، عالم المخطوطات بدار الكتب المصريّة، ، قال: (سألت ذات يوم الشيخ محيي الدين عبد الحميد: لماذا لا تهتمّ بفهرسة ما تنشر يا مولانا؟ فأجاب: أمِنْ أجل خمسة عشر مستشرقاً أضيع وقتاً هو أولى بأن يصرف إلى تحقيق كتاب جديد) أو كما قال.

ومن ذلك وجد الطاعنون سبيلاً إلى الشّيخ للتنقّص من علمه، وكأنما أحسّ هو ذلك، فقال في مقدمة جواهر الألفاظ الذي نشره سنة 1350هـ = 1932م : (وعسيْتَ أن تغمطني حقي، وتجحد ما أسلفتُ لك من اليد في إخراج هذا الكتاب، وتقول: وماذا صنعتَ ؟ وفيم أجهدتَ نفسك؟ ولكنك لو علمتَ أنني عرضت ألفاظ الكتاب على معاجم اللغة، لفظاً لفظاً؛ لأثبتها لكَ صحيحةً موثوقاً بها، وأنني ضبطت كلماته كلَّها، ورتّبتُ أبوابه، وجعلت لكلّ بابٍ منها اسماً يجمع شملَه، وعنواناً يدلّ عليه، لأدركتَ مقدار الذي بذلته من الجهد، ولم تستكثر عليّ أن أطالبك بكفاء هذه الصنيعة من الشّكر).

ومهما اختلف الناس في أمر هذا الرجل، وتقدير جهوده في نشر التراث فلا أظنّ أن أحداً يمارى في أن هذا الجيل كله، الذي تعلم النحو وعلّمَه، في شرق الدنيا وغربها مدينٌ للشيخ محيي الدين بدين كبير، يجب أداؤه: شكراً ودعاءً له بالمغفرة والرضوان، فقد غبر زمان وأتى زمان، وليس بين أيدي طلبة العلم من كتب النحو إلا ما أخرجه الشيخ محرّراً مضبوطاً، في أجمل صورة وأبهاها، وإن كثيرا من المعربين الذين يتقنون إعراب الشواهد وتوجيهها إنما أفادوا من إعراب ألفية ابن مالك، وإعراب الشواهد اللذين نثرهما الشيخ في حواشي ابن عقيل، وأوضح المسالك، وقطر الندى، وشذور الذهب، ودع عنك ما يقال من أنه أغار على إعراب فلان، أو سلخ توجيه فلان من الأقدمين، فقد قرأنا هذا وذاك، ووجدنا فضل الشيخ ظاهراً، وجهده واضحاً في ذكر الراجح من الآراء والمرجوح، والأخذ بيد القارئ إلى أرشد الأقوال وأصحها، إلى ما أفاض فيه من نسبة الشواهد، وشرح ما فيها من الغريب، والتعريف بالشعراء، وذكر سابق البيت أو لاحقه، مما لا يظهر المعنى إلا به، كل أولئك بعبارة فيها من حسن البيان، وجمال الأداء ما يغرى بقراءتها والاستزادة منها، بل إن بعض عبارات الشيخ قد صارت من المحفوظات المأثورات، مثل قوله: (لم نقف لهذا الشاهد على نسبة إلى قائل معين).

وقد رُزِقتْ مطبوعات الشيخ النحوية الحُظوة والقبول، والذيوع والانتشار؛ لإخلاص النية فيها، وسخاء الجهد المصروف إليها، وهذا كتاب شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك الذي أخرجه أول مرّة سنة 1350هـ يطبع الطبعة الخامسة عشرة سنة 1392هـ = 1982م، وقد أراد بعضهم مزاحمة الشيخ فنشر طبعة من هذا الشرح بتحقيق جديد يحمل اسمه، ولكن هذه الطبعة ماتت في مهدها، ولم يكد الناس يسمعون عنها شيئاً، فصارت هذه وتلك كالذي قاله النابغة:
بأنك شمس والملوك كواكب إذا طلعت لم يبد منهن كوكب
وقبل أن أذكر لك بعض الكتب التي قام الشيخ بتحقيقها ونشرها أحبّ أن أعلمك أنه ولد سنة 1318هـ = 1900م بقرية كفر الحمام، بمحافظة الشرقية، وتلقى تعليمه بمدينة دمياط، ثم التحق بالقسم العالي بالأزهر الشريف، وحصل على شهادة العالمية النظامية سنة 1925م، ودرّس بالقسم الثانوي بالأزهر، ودرّس بالسودان أيضاً، ثم كان أستاذاً بكلية اللغة العربيّة، فعميداً لها، وفي أثناء عمادته لكليّة اللغة العربيّة، سنّ سنّةً حسنة حيث زوّد طلاب الكلية بطائفة من أمهات كتب التراث، تكون ملكاً خاصاً لهم، منها: الكامل للمبرد، وأمالي أبي علي القالي، ومجمع الأمثال للميداني، والكشاف للزمخشري، وانتخب عضواً بمجمع اللغة العربية بالقاهرة سنة 1964م.
توفي رحمة الله عليه سنة 1393هـ = 1973م، وكان آية في الذكاء والفطنة، وحسن السمت، والغيرة على الأزهر، وتاريخه ورجاله، كما عُرِف عنه القصد في القول، وصونُ نفسه، وضبط تصرفاته، مما فسره بعضهم بأنه من باب الكِبْر والعجْب بالنفس.

ولم ينصفه الزركلي حين ترجم له في الأعلام 7/92 ترجمةً موجزة، قال فيها: (واشتهر بتصحيح المطبوعات (أو تحقيقها) فأشرف على طبع عشرات منها). وهذه كلمة قليلة في حق الشيخ محيي الدين لا تفي بعلمه وجهوده، ثم إنها كلمة قد تلتقي مع الذين يُهوّنون من أثر الشيخ وجهوده مع أنّ الزركلي -- من المؤرخين المنصفين، العارفين للناس أقدارهم، ثم إنه قد خالط علماء مصر زمناً أيام إقامته بالقاهرة، ثم هو أيضاً أديب ناقدٌ يعرف فرق ما بين الطبعات، ويستطيع أن يميز الخبيث منها من الطيب.

وقد بدأ اهتمام الشيخ محمد محيي الدين بنشر التراث مبكّراً، ومن أوائل ما نشر كتاب شرح مقامات بديع الزمان الهمذاني الذي نشر طبعته الأولى عام 1342هـ، وكان له من العمر حينئذ أربعٌ وعشرون سنة، وشغل أوقاته كلها بنشر العلم وإذاعته.

وإليك ما يحضرني من تحقيقاته، أذكرها لا على سبيل الحصر والإحاطة فأنا إنما أكتب من الذاكرة؛ لبعدي عن مكتبتي بالقاهرة. وبعض ما أذكر من الكتب ذوات الأجزاء مثل وفيات الأعيان المكوّن من ستة أجزاء، ويتيمة الدهر، والسيرة النبوية، وشرح الحماسة، من أربعة أجزاء:

1 – التحفة السنية في شرح المقدمة الآجرومية.
2 – شرح المقدمة الأزهرية للشيخ خالد الأزهري.
3 – شرح قطر الندى وبل الصدى لابن هشام المصريّ.
4 – شرح شذور الذهب في معرفة كلام العرب له أيضاً.
5 – شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك.
6 – أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك، لابن هشام المصري (الشرح الوسيط في ثلاثة أجزاء، والشرح الكبير في أربعة أجزاء).

وهذه الكتب الستة بهذا الترتيب كانت مقرّرات الدرس النحوي في المرحلتين الابتدائية والثانوية بالأزهر الشريف إلى عهد قريب، أدركتُه وانتفعت به والحمد لله.

7 – مغني اللبيب عن كتب الأعاريب لابن هشام أيضاً.
8 – المفصّل للزمخشري.
9 – الإنصاف في مسائل الخلاف لأبي البركات الأنباري.
10 – شرح الأشموني على ألفية ابن مالك، لم يتمّه.
11 – خزانة الأدب للبغدادي (نشر منه الجزءين: الأول والثاني سنة 1347هـ، وقد استوعبا المجلد الأول من طبعة بولاق).
12 – شرح شافية ابن الحاجب للرضي الإسترابادي بالاشتراك مع الشيخين الجليلين محمد نور الحسن، ومحمد الزفزاف.
13 – شرح شواهد الشافية للبغدادي، مع الشيخين الفاضلين.
14 – مختصر المعاني لسعد الدين التفتازاني.
15 – معاهد التنصيص في شرح شواهد التلخيص للعباسي.
16 – سنن أبي داود.
17 – الموازنة بين البحتري وأبي تمام للآمدي.
18 – العمدة لابن رشيق.
19 – المثل السائر في أدب الكاتب والشاعر لضياء الدين بن الأثير.
20 – شرح المعلقات السبع للزوزني.
21 – شرح القصائد العشر للتبريزي.
22 – شرح الحماسة للتبريزي.
23 – أدب الكاتب لابن قتيبة.
24 – مجمع الأمثال للميداني.
25 – المجمل في اللغة لابن فارس، لم يتمّه.
26 – ديوان عمر بن أبي ربيعة.
27 – ديوان الشريف الرضي، لم يتمه.
28 – جواهر الألفاظ لقدامة بن جعفر.
29 – شرح مقامات بديع الزمان الهمذاني.
30 – السيرة النبوية لابن هشام.
31 – مروج الذهب للمسعودي.
32 – يتيمة الدهر لأبي منصور الثعالبي.
33 – وفيات الأعيان لابن خلكان.
34 – فوات الوفيات لابن شاكر الكتبي.
35 – تاريخ الخلفاء للسيوطي.
36 – وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى للسّمْهودي.
37 – نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب للمقّري.
38 – الفرق بين الفِرق لعبد القاهر بن طاهر البغدادي.
39 – المنهج الأحمد في تراجم أصحاب الإمام أحمد لمجير الدين العليمي، لم يتمّه.
40 – المسوّدة في أصول الفقه لآل تيمية.
41 – الموافقات في أصول الأحكام للشاطبي.

إلى غير ذلك مما لستُ أذكره من متون الفقه المقررة على طلبة الأزهر وغيرها.

أرأيت؟ هذا جهاد الرجل، وتلك جهوده، فاذكرها وادع لصاحبها، ثمّ دع عنك ما يقوله رجل شبعان متّكئ على أريكته، يقول لك: إن الشيخ محيي الدين رجل جمّاع! فقد قالوا من قبل: إن السيوطي جمّاعٌ، وهذا منطق العجزة والخاملين، وليتنا نجمع مثل ما جمعوا، ثم لا تعبأ بقولهم: إن الشيخ محيي الدين ما فعل إلا أن نقل التراث من الورق الأصفر إلى الورق الأبيض، ولئن صحّ هذا فإن وراء ذلك النقل عالماً جليلاً، خبيراً باللغة وأسرارها، عليماً بالنّحو وخفاياه.

رحم الله الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد رحمة سابغةً واسعة، وجزاه خير ما يُجزى به مجاهدٌ عن دينه ولغته.

(مدخل إلى تاريخ نشر التراث العربي ص 70).

( منقول من مجلة الرقيم )
__________________
اليوم علم وغدا مثلهمن نُخب العلم التي تلتقط
يُحصِّل المرء بها حكمةوإنما السيل اجتماع النقط
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 30-06-2012, 05:48 PM
منصور مهران منصور مهران شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 730
شكرَ لغيره: 539
شُكِرَ له 1,869 مرة في 628 حديث
افتراضي الشوامخ

رحم الله شيخنا محمد محيي الدين عبد الحميد
ورحم أخي وصديقي محمود محمد الطناحي
ورحم كل من يصون لسانه وقلمه عن الطعن في أناس صنعوا للعلماء طريقا للعلم والمعرفة ولعلهم رجوا وجه ربهم الكريم فيما صنعوا
اللهم ارحمنا وارحمهم واحفظ ألسنتنا عن الخوض في السوء والغمز واللمز
اللهم استجب وتقبل أحسن أعمالنا واجعلها في رضاك .
آمين
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 11-07-2012, 03:22 PM
عبد المؤمن أيمن عبد المؤمن أيمن غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
السُّكنى في: المدينة المنورة
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 232
شكرَ لغيره: 427
شُكِرَ له 221 مرة في 127 حديث
افتراضي

فضيلة الشيخ منصور مهران كتاب شرح مغني اللبيب للشيخ محمد محي الدين عبد الحميد هل هو مطبوع أم مخطوط ، أم مفقود ؟
واذا كان مطبوعا فأين يوجد ؟
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عبد المؤمن أيمن ) هذه المشاركةَ :
  #14  
قديم 11-07-2012, 08:52 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,742
شكرَ لغيره: 8,651
شُكِرَ له 12,854 مرة في 5,314 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ابن أيمن الصرفي مشاهدة المشاركة
فضيلة الشيخ منصور مهران كتاب شرح مغني اللبيب للشيخ محمد محي الدين عبد الحميد هل هو مطبوع أم مخطوط ، أم مفقود ؟
واذا كان مطبوعا فأين يوجد ؟
إليك جواب فضيلة الأستاذ منصور مهران - حفظه الله -:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=5505
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #15  
قديم 02-09-2012, 08:31 PM
فيصل عمر فيصل عمر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 14
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 10 مرة في 7 حديث
افتراضي

بارك الله فيك يا اخي على هذه الاطلالة السريعة لسيرة الشيخ ووالله ان شرحه للالفية لممتع حقا رحم الله الشيخ رحمة واسعة.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( فيصل عمر ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الزُّبَد الصافية من شرح الشيخ الحازمي لخلاصة الكافية عبد الوهاب الغامدي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 25 12-07-2016 07:42 AM
موسوعة روائع الشعر العربي - سراج الدين محمد ( بي دي إف ) بحر الدموع مكتبة أهل اللغة 4 18-05-2009 10:24 AM
طلب : اللفظ الرائق والمعنى اللائق في الألغاز اللغوية - أبو بكر شهاب الدين أحمد بن هرون نورالدين مكتبة أهل اللغة 2 11-10-2008 12:35 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ