ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة قضايا العربية ومشكلاتها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 11-10-2016, 12:32 PM
حسين ليشوري حسين ليشوري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2016
السُّكنى في: البُليْدة، من بلاد الجزائر.
التخصص : أصول النحو والمدارس النحوية.
النوع : ذكر
المشاركات: 11
شكرَ لغيره: 4
شُكِرَ له 3 مرة في 3 حديث
افتراضي العربيةُ ليست كأية لغةٍ من اللغات.

بسم الله، الرحمنُ، وهو، سبحانه، الرحيمُ.

ألا لا آلاءَ إلا آلاءُ اللهِ، الكريمُ.

العربيةُ ليست كأيّة لغةٍ من اللّغات

نعم ! نقولها صراحة هكذا من البداية رغم ما قد يعترض به علينا المعترضون و لاسيما الذين يريدون منا أن ننظر إلى اللغة العربية و ندرسها كما ندرس أية لغة من اللغات قديمة كانت أو حديثة أو مستحدثة.

صحيح أن اللغة العربية من حيث استعمالها كوسيلة تواصل بشري هي مجموعة من الأصوات يعبر العرب بها عن أغراضهم كما عرف أبو الفتح عثمان بن جني اللغةَ عموما، بيد أن اللغة العربية، زيادة عن ذلك، هي لغة الوحي، القرآن الكريم، المنزل على خاتم النبيين محمد العربي، ، فهي تحتل عند المسلمين قاطبة، عربهم و عجمهم، منزلةً لا تحتلها أية لغة مهما كانت [حتى لغاتهم القومية]، و أستطيع أن أقول دون تلكؤ إنها لغة مقدسة بما تحمله هذه الكلمة من معان، أجازف الآن و هنا و أقول كذلك: إنها أول لغة في العالم اليوم دينيا (عبادة) رغم انعدام الإحصائيات الدقيقة، لكن التأمل في أحوال المسلمين في العالم كله يدلنا على أن اللغة العربية هي اللغة الأكثر انتشارا في المعمورة، و هي الثالثة اقتصاديا بعد الإنجليزية و الصينية.

و لا أريد أن أخوض في خضم الأرقام و الإحصاءات و الحسابات للتدليل على صدق زعمي هذا، و للقارئ المهتم بحق أن يتمعن في أجناس الناس، أقصد المسلمين، لتتجلى له حقيقة كبرى، لطالما حاول المغرضون سترها أو إنكارها، وهي أن اللغة العربية هي اللغة العالمية الأولى حقيقة و ليس ادعاء، ألا يفترض في المصلي، المسلم طبعا، أن يقرأ فاتحة الكتاب حتما في كل ركعة في صلاته لتصح صلاته؟ كم عدد المسلمين اليوم في القارات الخمس، من أصحاب الأرض و من المغتربين، أحصوهم و ترون، ثم أليس أكثر الناس استهلاكا لما ينتجه العالم في كل مجال و لاسيما ما ينتجه الغرب نفسه؟ إن مؤسسات الإنتاج في الغرب ترفق منتوجاتها، و لاسيما الأدوية، بمطبوعات بالعربية تبين كيفية استعمال و هذا ما يجعل اللغة العربية ثالث لغة عالميا تجاريا أو اقتصاديا، كما سبقت الإشارة إليه آنفا.

يريد بعض الدارسين المحدثين عندنا، و لاسيما ممن أشربوا في قلوبهم " العجل" [الغربي الأعجمي]، عجل الثقافة الغربية، أوروبيها و أمريكيها، أن ننظر إلى اللغة العربية كإحدى اللغات، لكن هيهات، هيهات، إن اللغة العربية ليست كأية من اللغات، إنها لغة الوحي و يكفيها شرفا، بل يكفينا نحن، أنها لغة الوحي ! و في هذا ما فيه لتحفزنا لدراستها بعمق و... صدق ! و حتى لا يبقى حديثي حديثا عاطفيا مرسلا سأشير فيما سيأتي من حديث، إن شاء الله ، إلى بعض الدراسات التي عُنيت باللغة العربية عناية فائقة، و هي دراسات من علماء غربيين لا يمُتُّون إلى العربية و لا إلى العرب بِصِلة إلا صلة العلم و البحث و الموضوعية كما يحلو لزملائنا الجامعيين التشدق بها بمناسبة و بغير مناسبة، و بعضهم أبعد عن الموضوعية من الغراب في تقليده مشية القطاة.

و للحديث بقية إن شاء الله .
دعوة إلى المشاركة: إنني أدعو المهتمين إلى المشاركة في إثراء هذا الموضوع و أقترح المحاور التي سنتعاون فيها:
1- العربية في القرآن الكريم،
2- العربية في السنة النبوية الشريفة،
3- العربية في أقوال العلماء المسلمين،
4- العربية عند غير العرب من الدارسين.
و من الله التوفيق.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( حسين ليشوري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
اللغة العربية ليست كباقي اللغات العربي الريحاني حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 1 11-10-2016 12:44 PM
أبيات ليست لابن مالك في كتاب ( تدليس ابن مالك ) أبو محمد الخبراني حلقة النحو والتصريف وأصولهما 30 29-04-2016 03:53 PM
النافوخ ليست عامية فوسفوري حلقة فقه اللغة ومعانيها 3 17-06-2014 09:15 PM
أحسب أني قد كتبت قصيدة وأريد عليها نقدا وملاحظات علمية ابو الحسن شامخ حلقة العروض والإملاء 5 06-01-2013 12:00 AM
هل القول بأن ( ظلام ) في قوله تعالى : ( وما ربك بظلام ) ليست للمبالغة = يصح لغة ؟ أبو الحارث الشافعي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 24-03-2012 04:55 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ