ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #61  
قديم 15-04-2017, 09:27 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,180
شكرَ لغيره: 1,297
شُكِرَ له 2,297 مرة في 1,124 حديث
افتراضي

أحسن الله إليكم



قالَ أبو منصور الثَّعالبيّ:
وَبَلغنِي أنَّ الصّاحب كتبَ على ظَهر جُزْءٍ من شِعر ابْن لَنكك أبي
الحسن مُحَمَّد بن مُحَمَّد البَصريِّ :

شِعرُ الظَّريفِ ابْنِ لَنكَكْ
مُهذَّبٌ ومُحكَّكْ
مُذَهَّبٌ ومُمسَّكْ
بِمثلِهِ يُتَمَسَّكْ


[ يتيمة الدّهر، 2/407]

لطيفة



وقالَ الثَّعالبيُّ أيضًا:
وَأما وضَّاح اليمن فَإِنَّهُ كَانَ شَاعِرًا من أجمل النَّاس وأظرفهم وأخفِّهم شِعرًا وَهُوَ الْقَائِل:

ضحِكَ النَّاسُ وَقَالُوا شِعرُ وضَّاحِ اليَمَانِي
إِنَّمَا شِعريَ قَندٌ خُلطَتْ بالجُلجُلانِ


[المضاف والمنسوب، ص:110]
وللبيت الثّاني روايات أخر، والقند، لعلّه: عَسَلُ قَصَبِ السُّكَّرِ إِذا جَمَدَ.(تاج)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #62  
قديم 17-04-2017, 02:57 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,434
شكرَ لغيره: 8,278
شُكِرَ له 12,151 مرة في 5,019 حديث
افتراضي

جهدٌ مشكورٌ، جُزيتَ عليه خيرًا.
.
وقالَ الثَّعالبيُّ أيضًا:
.
وله [ أي: سهل بن المرزبان ] مِن مؤلَّفاتِه كتاب
أخبار أبي العيناء
وفيه يقولُ:
.
تفاءلتُ علَى عِلْمٍ بأخبارِ أبي العَيْنَا
إذا ما قرأَ القاري بها قَرَّ بها عَيْنَا
.
[ يتيمة الدّهر 4/ 453 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #63  
قديم 18-04-2017, 12:14 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,434
شكرَ لغيره: 8,278
شُكِرَ له 12,151 مرة في 5,019 حديث
افتراضي

.
ذكرَ الصَّلاحُ الصَّفَديُّ في مواضعَ متفرِّقةٍ مِنْ «ألحانِ السَّواجعِ» أبياتًا كثيرةً قِيلَتْ في تقريظِ كتابِه «جِنان الجِناسِ»،
وفي إيرادِها جميعًا إطالةٌ، فأختارُ مِنْها شيئًا.
فمِن ذلكَ ما كتبَه شِهابُ الدِّينِ البَغداديُّ المعروفُ بالمترجمِ:
زينةُ المرءِ بَيانُ الـمَنطِقِ مُقْرَنًا مِنْهُ بحُسْنِ الخُلُقِ
وأخَصُّ النَّاسِ فيه رَجُلٌ نَظَمَ الحِكْمةَ نَظْمَ النَّسَقِ
في جِنانٍ مِن جِناسٍ زُخْرِفَتْ بِحِسانٍ مِن لِسانٍ ذَلِقِ
أَوْدَعَتْها كَفُّهُ في دَعَةٍ وأمانٍ في بُطونِ الوَرَقِ
ناظِمًا أحرُفَه في أسطُرٍ ذاهِبًا فيها لأسنَى الطُّرُقِ
انظُرْ سائرَها في «ألحان السَّواجع» (1/ 76، 77).
وكتبَ شمسُ الدِّينِ الخيَّاطُ الدِّمَشْقِيُّ عليه:
سِرُّ الفَصاحةِ في كِتابِكَ ظاهِرٌ ولَهُ ضِياءُ الحُسْنِ عَنكَ مُذيعُ
وكذا الثَّناءُ المحْضُ في أثنائهِ بنوافِحِ الذِّكْرِ الجَميلِ يَضُوعُ
فلِذاكَ يُحْفَظُ في الصُّدورِ لفَضْلِهِ وسِواهُ يُنسَى ذِكْرُهُ ويَضِيعُ
للهِ رَوْضٌ في جِنانِ جِناسِهِ هُوَ للقُلوبِ وللعُيونِ رَبيعُ
كَمْ أثمرَتْ أغصانُه بفَوائدٍ كم طابَ منها في الفُؤادِ وَلوعُ
ما زالَ يُمْطِرُهُ الجِنانُ سَحائبًا يُضْحي بها القِرْطاسُ وَهْوَ مَريعُ
في طَيِّه نَشْرُ الرَّبيعِ تأرَّجَتْ أرْجاؤُهُ فتعَطَّرَ المجموعُ
سِفْرٌ عَنِ الفَضْلِ المحَقَّقِ سافِرٌ وله علَى القَمَرِ المنيرِ طُلوعُ
بَيَّنتَ فيه لنا الأُصولَ فأيْنَعَتْ لجَنَى العُقولِ مِنَ الأُصولِ فُروعُ
وشَرَعْتَ في حَلِّ الرُّموزِ وقد حَلا لِلفَهْمِ في ذاك الشُّروعِ شُروعُ
راجِعْ ما بَقِيَ من أبياتِ القصيدةِ في «ألحان السَّواجع» (2/ 306- 308).
وكتب علاءُ الدِّين أبو الحسن بن سالمٍ:
نَزَّهْتُ في رَوْضِ الجِنانِ النَّاضِرِ طَرْفًا يُفَدِّيهِ بنُورِ النَّاظِرِ
خَطَرَتْ به والحُسْنُ فيه شاهِدٌ أبْكارُ أفكارٍ بَدَتْ للخاطِرِ
أكْرِم بجنَّاتِ الجِناسِ وزُهْرِها معَ زَهْرِها الزَّاهي البَهِيِّ الباهِرِ
نَمَّتْ بها لَـمَّا نَمَتْ رِيحُ الصَّبا فغَدَتْ تَضَوَّعُ بالعَبيرِ العاطِرِ
يحيا الصَّريعُ بها إذا ما جَعْفَرٌ مِنها أتَتْ غُدرانُه بغَدائرِ
ويَصيرُ في رَوْضِ المحاسنِ خالدًا يأتي بفَضْلِ رَبيعِها للزَّائرِ
فاعْجَبْ لرَوضٍ زَخْرَفَتْه يراعَةٌ فهي الكِناسُ لكُلِّ ظَبْيٍ نافِرِ
قد نوَّعَتْ منه الجِناسَ بَراعةً في نَقْشِ قِرطاسٍ بنِقْسِ محابِرِ
أضْحَى بِه دُرُّ البلاغةِ زاهِيًا فالنَّاسُ فيه ناظِمٌ معَ ناثِرِ
قد فاقَ مُنشِئُه به مَن قَبْلَهُ فاعْجَبْ لسَبَّاقٍ أتَى في الآخِرِ
ولها بقيَّةٌ، انظر: «ألحان السَّواجع» (2/ 21، 22).
وكتبَ علاء الدِّين بن غانم:
لقد ضمَّ أجناسَ الجِناسِ فأطْرَبا وأَعْجَزَ مَن باراهُ فيها فأَتْعَبا
صلاحٌ لدِينِ اللهِ أَبْدَى بَدائعًا تَرُوقُ بألفاظٍ أرقَّ مِنَ الصَّبا
انظر: «ألحان السَّواجع» (2/ 18).
وأكتفي بهذا القدرِ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #64  
قديم 18-04-2017, 02:08 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,180
شكرَ لغيره: 1,297
شُكِرَ له 2,297 مرة في 1,124 حديث
افتراضي

نفع الله بكم



للفَضل بن اسماعيل الجُرجانيِّ يمدحُ (دُميةَ) الباخرزيِّ:

ما (دميةُ القصرِ) إلَّا رَوضةٌ أُنُفٌ تَحوي محاسنَ أهلِ البَدوِ والحضَرِ
من كلِّ لفظٍ كنَظمِ الدُرِّ مُختَرَعٍ وكلِّ مَعنًى كنَفثِ السِّحرِ مُبتَكَرِ

وللزَّوزنيِّ يُخاطبُ المصنِّف:

جَلَوتَ علَينا (دُميةَ القَصرِ) غادَةً فأضحَت بألحاظِ البَريَّةِ مأخوذَه
وقَد نبَذَ النَّاسُ (اليَتيمةَ) بعدَها ولا عَجبٌ، إنَّ اليَتيمَةَ مَنبوذَه


[ دُمية القَصر، ص:1521]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #65  
قديم 18-04-2017, 02:26 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,180
شكرَ لغيره: 1,297
شُكِرَ له 2,297 مرة في 1,124 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم



ولشاعِرنا المطبوع محمّد محمَّد مقران، وقد أهدى له صاحبُهُ كتاب"جواهر الألفاظ":

يا رعى اللهُ بالمَغيبِ أُناسًا حفِظونا إذْ قلَّ أهلُ الحِفاظِ
أَكسَبونا صَحائفًا سَلْوةُ المحزونِ فيها وراحةُ المُغتاظِ
فإذا ما خَلوتُ أَرسَلتُ طَرفي يَقتَني مِن "جَواهرِ الألفاظِ"


[ مساجلات شعريّة طريفة، ص:6]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #66  
قديم 19-04-2017, 03:42 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,434
شكرَ لغيره: 8,278
شُكِرَ له 12,151 مرة في 5,019 حديث
افتراضي

.
.
كتبَ نشوانُ الـحِمْيَريُّ علَى ظَهْرِ نسخةٍ مِن كتابِه
« ميزان الشعر وتثبيت النظام في العَروض » :
.
جُمَلُ العَرُوضِ جَمِيعُها مَجْموعةٌ ما بينَ هَذِي الخَمْسةِ الأبْوابِ
فاحْفَظْ مَعانِيَـهُنَّ ثمَّ افْطنْ لِـمَا فيهنَّ مِنْ حِكَمٍ ومِنْ آدابِ
خيرُ العُلومِ أَدَلُّها وأَقَلُّها تَعَبًا علَى الـحُفَّاظِ والكُتَّابِ
أكْمِلْ مَعانِيَ كُلِّ لَفْظٍ قُلْتَهُ وإذا نَطَقْتَ فَـمِلْ عَنِ الإسْهابِ
.
[ انظر: « الصُّبابات » لجميل العظم ( ص91 ) ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #67  
قديم 19-04-2017, 10:27 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,180
شكرَ لغيره: 1,297
شُكِرَ له 2,297 مرة في 1,124 حديث
افتراضي

أحسَن الله إليكم



للشَّيخ أحمد الحُلوانيِّ الدّمياطيّ(ت:1308هـ) في شرح الحَضرميِّ على لاميَّة العجَم، مُضمِّنًا بيتًا من داليَّة النَّابغة:

للحضرَميِّ على اللَّاميَّةِ انْتَظمتْ عقودُ دُرٍّ زَهَتْ في ذلكَ الجَيَدِ
مدَحتُهُ، إنَّهُ أهلٌ لكلِّ عُلًا ولَم أعرِّضْ أبَيتَ اللَّعنَ بالصَّفدِي


[مُختارات أحمد تَيمور، ص:167]
والصَّفديّ من شرَّاح اللَّاميّة أيضًا كما لا يَخفى
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #68  
قديم 20-04-2017, 01:55 AM
أبو هارون خالد المغربي أبو هارون خالد المغربي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2017
السُّكنى في: الْمَغْرِبُ
التخصص : دِرَاسَاتٌ إِسْلاَمِيَةٌ
النوع : ذكر
المشاركات: 9
شكرَ لغيره: 4
شُكِرَ له 9 مرة في 7 حديث
افتراضي


أعجبني ما تسطره أنامل الكرام في هذا المجلس الطيب، فأحببت مشاركتهم بما أرجو ألا يكون من المكرر، لأنني لم أطلع على جميع المنازعات.


وُجِد مكتوبا على لوحة من بعض نسخ الألفاظ الكتابية للهمذاني





سَقَاكَ الله غَيْثاً يَا ابْنَ عِيسَى وَأَسْكَنَكَ الْقُصُورَ مِنَ الجِنَانِ
لَقَدْ أَتْحَفْتَ أَهْلَ الْعِلْمِ طُرّاً بِألْفَاظٍ حَوَتْ غُرَّ الْمَعَانِي



[الألفاظ الكتابية، ص: 6]

ومن باب الصدق (: فإني أرى فائدة هذا الباب قليلة
وفقكم الله وسددكم
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو هارون خالد المغربي ) هذه المشاركةَ :
  #69  
قديم 20-04-2017, 01:38 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,434
شكرَ لغيره: 8,278
شُكِرَ له 12,151 مرة في 5,019 حديث
افتراضي

.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد البخاري مشاهدة المشاركة
للشَّيخ أحمد الحُلوانيِّ الدّمياطيّ(ت:1308هـ) في شرح الحَضرميِّ على لاميَّة العجَم، مُضمِّنًا بيتًا من داليَّة النَّابغة:

للحضرَميِّ على اللَّاميَّةِ انْتَظمتْ عقودُ دُرٍّ زَهَتْ في ذلكَ الجَيَدِ
مدَحتُهُ، إنَّهُ أهلٌ لكلِّ عُلًا ولَم أعرِّضْ أبَيتَ اللَّعنَ بالصَّفدِي
تضمينٌ بديعٌ ولطيفٌ.
جزاكَ الله خيرًا -أيُّها الفاضِلُ- علَى ما تُتحفُنا به.
.
طلبَ محيي الدِّينِ الشَّهرزوريُّ مِن صلاحِ الدِّين الصَّفديِّ إعارتَه شيئًا مِن «تذكرتِه»، فبعثَ إليه جزءًا منها، فأعادَ الجزءَ وقد كتبَ عليه:
وقفتُ علَى هذا الكتابِ وما حَوَى مِنَ العِلْمِ والفَضْلِ الغَزيرِ جَميعِهِ
ونِلْتُ بقَدْرِ الوُسْعِ منهُ فوائدًا سَقَتْنِيَ آدابَ النُّهَى من ضُروعِهِ
فما الفَضْلُ إلَّا مِن بيانِ اختراعِه وما الحُسْنُ إلَّا مِن معاني بَديعِهِ
[ انظر: «ألحان السَّواجع 2/ 130» للصَّفديِّ ]
.
وكتبَ هُوَ أيضًا على الجزءِ التَّاسع عشرَ من «التَّذكرةِ»:
إنَّ ذي تذكرةٌ مفتخرهْ ما رأينا مثلَها مِن تذكرهْ
جمعَتْ من كُلِّ لفظٍ تِبْرَهُ وحَوَتْ مِن كُلِّ معنًى دُرَرَهْ
حرسَ اللهُ الَّذي ألَّفَها فلقد أبدعَ في ما حرَّرَهْ
[ «ألحان السَّواجع 2/ 132» ]
.
وجدتُّ أجزاءً من «التَّذكرة الصَّلاحية» مخطوطةً على هذا الرَّابطِ:
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #70  
قديم 21-04-2017, 10:07 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,180
شكرَ لغيره: 1,297
شُكِرَ له 2,297 مرة في 1,124 حديث
افتراضي

أحسَن الله إليكم جميعًا
وشكرًا لأخينا أبي هارون على مشاركته الطّيّبة، نفع الله به الملتقى وأهلَه



قال جمال الدّين القِفطيّ:
وكتبتُ من خطِّ محمَّد بن عبدِ الملك التَّاريخىِّ، قالَ: كنَّا في مجلسِ محمَّد بن الجَهم نَقرأ عليهِ
كتابَ «المعاني» في القرآن عن الفرَّاء، وبينَ يديه سلَّةٌ فيها كتُبُ الفرَّاء، فقالَ:

يا حبَّذا ما حَوَتِ السَّلَّهْ من كتُبِ القُرآنِ والمِلَّهْ
وعلمُها أشْهى إلى عالِمٍ منْ رُطَبٍ يُجْنى منَ النَّخلَهْ
أمَلَّهُ شيخٌ قديمٌ لَنا في الجانبِ الشَّرقيِّ من دِجلَهْ
لم يُمْلِ أهلُ النَّحو أمثالَهُ ولا رأَينا بَعدَهُ مِثلَهْ
عنهُ عفا اللهُ وعنَّا ولا أرهَقَنا قَتْرًا ولا ذِلَّهْ


[ إنباه الرُّواه، 4/11]
وابنُ الجهم تلميذُ الفرّاء وراوي تصانيفه (ت:277هـ)

لطيفة



وحدَّث ابنُ الجَهم أيضًا أنَّ طاهر ابن الحُسين أو ابنَه عبد الله
وقَّعَ على كتاب (البَهيّ) الذي عملَه الفرَّاء:

إنَّ البهيَّ كتابٌ ليس يفهمُهُ إلَّا المُواظبُ لا المشغول باللَّعبِ

[ تحفة الأديب للسيوطي، ص:649]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #71  
قديم 22-04-2017, 06:18 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,434
شكرَ لغيره: 8,278
شُكِرَ له 12,151 مرة في 5,019 حديث
افتراضي

ما شاء الله!
جزاكم اللهُ خيرًا.
.
.
وأهدَى أحمدُ بنُ إسماعيلَ كتابَ «حدود الفرَّاء»، وكتبَ علَى ظَهْرِهِ:
خُذْه فقد سُوِّغتَ منه مُشَبّهًا بالرَّوضِ أو بالبُرْدِ في تَفْويفِه
نُظِمَتْ كما نُظِمَ السَّحابُ سُطورُه وتأنَّقَ الفَرَّاءُ في تأليفِهِ
وشَكَلْتُه ونَقَطتُه فأمِنتُ مِن تصحيفِه ونَجَوْتُ مِن تَحريفِه
بُسْتانُ خَطٍّ غيرَ أنَّ ثِمارَهُ لا تُجْتَنَى إلَّا بشَكْلِ حُروفِهِ
[ «معجم الأدباء» (1/ 201) ]
وانظُر عن «حدود الفرَّاء»: «الفهرست» للنَّديم (1/ 200).
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #72  
قديم 22-04-2017, 08:35 AM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 142
شكرَ لغيره: 1,089
شُكِرَ له 306 مرة في 128 حديث
افتراضي

إيهِ إيهِ لا أخلى الله مكانَكم.
لما جمعَ السِّيِّد أحمد صقر ديوانَ علقمة الفحل، فطَبَعه، وقدَّم له مازنٌ المبارك -وكانَ صَقْرٌ إذ ذاكَ فتًى لم يُجاوزِ العشرينَ فيما ذكروا- احتفى أهل الأدب، وقالوا أشعارًا أُلْحِقت بعد بالديوانِ، منها قول عبدِ الله الدَّشْلُوطِيِّ:
تِه في ثرى الرَّمس يا فحل القريضِ وكُن بين اللداتِ هناك المُطربَ الشادي
وقرَّ عَينًا، فقد أحياكَ من عدَمٍ صقْرٌ يذوبُ هوًى في خدمة الضادِ
سعى إلى شعرك العالي، فقرَّبه فطاب مَوْرِدُهُ للمغرم الصَّادي

وثمَّ أبياتٌ أخَر، لكنا أردْنا الإشارةَ إليها، وأن نتخذ من بعضها سببا إلى الشُّكر لكم. بارككم الله جميعًا، ونفعَ بعلومكم.
__________________
إن وقفتَ لي على خطإ فنبِّهني عليه، شكر الله لك.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن عبد الحي ) هذه المشاركةَ :
  #73  
قديم 25-04-2017, 01:51 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,434
شكرَ لغيره: 8,278
شُكِرَ له 12,151 مرة في 5,019 حديث
افتراضي

باركَ الله فيكَ، وأحسنَ بكَ.
وفي اسمِ المقدِّمِ للدِّيوانِ خطأٌ غيرُ مقصودٍ، فهو د. زكي مبارك.
.
وجزاكم اللهُ خيرًا.
.
كَتَبَ موفق الدِّين بن أبي الحديدِ إلى أخيهِ عزِّ الدِّين بن أبي الحديدِ لَـمَّا وضعَ كتاب « الفلك الدَّائر على المثل السَّائر »:
الـمَثَلُ السَّائرُ يا سيِّدي صنَّفْتَ فيه الفَلَكَ الدَّائِرَا
لكنَّ هذا فَلَكٌ دائرٌ أصْبَحْتَ فيه الـمَثَلَ السَّائرا
[ نصرة الثائر 44 ]
لطيفة
كتبَ صلاحُ الدِّين الصَّفَديُّ إلى زَيْنِ الدِّين الصَّفَديِّ وقد أعارَه نسخةً من كتابِ « الفلك الدَّائر على المثل السَّائر »:
فَدَيْتُ مَولًى خالَني مُقْتِرًا فعَمَّني بالنَّائلِ الغامِرِ
لَـمْ يَرْضَ بالأَرْضِ علَى قَدْرِهِ فجادَ لي بالفَلَكِ الدَّائرِ
فراحَ وَصْفي في عُلا مَجْدِهِ مُشْتَهرًا كالـمَثَلِ السَّائرِ
[ ألحان السواجع 2/ 39 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #74  
قديم 25-04-2017, 08:21 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,180
شكرَ لغيره: 1,297
شُكِرَ له 2,297 مرة في 1,124 حديث
افتراضي

نفع الله بكم
قال أبو الحسَن عليُّ بن عُثمان السُّليمانيُّ:

أحيَيتَ بـــ(القَصدِ الجليلِ) ما ماتَ من علمِ الخَليلِ
فجُزيتَ عنَّا خيرَ ما يُجزى الخليلُ عن الخَليلِ


[ تُحفة الأديب، ص:222]
والقصد الجليل منظومة في العروض لابن الحاجب
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #75  
قديم 27-04-2017, 01:27 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,434
شكرَ لغيره: 8,278
شُكِرَ له 12,151 مرة في 5,019 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم.
ولبعضِهم في « الكافية في النَّحو » لابنِ الحاجبِ:
صاغَ الإمامُ الفاضلُ ابنُ الحاجبِ دُرَرًا فأخفاها كغمزِ الحاجِبِ
لـمَّا تواتَرَ حُسْنُها بينَ الوَرَى قالَتْ أنا السِّحرُ الحلالُ فحاجِ بي
[ كشف الظنون 2/ 1370 ]
لطيفة
قالَ الصَّفديُّ في « الوافي بالوفيات 19/ 493 »:
وقد رأيتُ بعض الأدباء الظُّرفاء كتبَ عليها بيتَ « الحماسةِ »، وهو:
وددتُّ وما تغني الودادةُ أنَّني بما في ضميرِ الحاجبيَّةِ عالمُ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
تحفة الأسمار بما قيل في المنام من الأشعار أحمد البخاري حلقة الأدب والأخبار 171 18-11-2017 03:37 PM
الأنوار ومحاسن الأشعار - الشمشاطي ( بي دي إف ) صالح العَمْري مكتبة أهل اللغة 0 13-06-2014 10:42 AM
تفسير أرجوزة أبي نواس في تقريظ الفضل بن الربيع - ابن جني ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 08-11-2011 02:01 PM
طلب : أجمل الأشعار عن الأم عبد الله بن إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 6 21-05-2010 09:21 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 03:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ