ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 20-10-2017, 09:42 PM
سليم الأزهري سليم الأزهري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2017
السُّكنى في: مصر
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 1
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي همز ما لا يهمز فى العربية المعاصرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا عضو جديد في المنتدى لذلك قد أقع في بعض المخالفات التنظيمية وألتمس المعذرة مسبقا.
أود المساعدة فى جمع ألفاظ من العاميات المعاصرة فى كافة الأقطار العربية بخصوص همز الألفاظ التي لا ينبغي همزها من ذوات الألف أو الواو أو الياء مثال (حرف النفى - لا - آخره ألف لكن فى العامية المصرية يهمزون تلك الألف فيقولون : لأّ وربما قالوا : لأّه , وفى صعيد مصر يبالغون فى الهمز فيبدلونها عينا فيقولون: لَعّ) وأنا أودُّ جمع ألفاظ مع هذه الكلمة .
أرجو المساعدة , وجزاكم الله خيرا .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
استشارة حول بعض كتب الصرف المعاصرة بغداد دوكارة زكرياء حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 04-08-2016 11:20 PM
الفتيا المعاصرة - خالد المزيني ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 29-04-2015 02:33 AM
أثر التراث الشعبي في تشكيل القصيدة العربية المعاصرة - كاملي بلحاج ( بي دي إف ) حمزة يوسف مكتبة أهل اللغة 0 11-01-2013 03:21 AM
طلب : النظم الأوجز فيما يهمز وما لا يهمز - ابن مالك طالب من طلابكم مكتبة أهل اللغة 0 25-05-2012 01:33 AM
نماذج من البدع المعاصرة أم محمد حلقة العلوم الشرعية 11 05-07-2011 04:47 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ