ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 31-07-2011, 02:22 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي أبيات مختارة .. في شهر رمضان .. شهر الصوم والقرآن ..



الحمدُ لله
والصَّلاةُ والسَّلامُ على رَسولِ الله
وعلى آلِه وصحبِه ومَن والَاه ، وبعدُ :

فهذه مختاراتٌ مِن بُستانِ الشِّعرِ
مـمـا قيـلَ فـي شَهـرِ رمضانَ الـمبـارَك
أهلَّه الله علينا باليُمنِ والإيمـانِ والسَّلامةِ والإِسلامِ

( وأدعو الجلساء الكرام لإثراء الموضوع بمشاركاتهم )


قالَ أحدُ الشُّعرَاءِ مُخبِرًا بِمَجِيءِ شَهرِ رَمضَانَ :

أَتَى رَمَـضَانُ مَـزْرَعَـةُ العِـبَـادِ......لِـتَـطْهِـيرِ القُلُوبِ مِنَ الفَـسَادِ
فَـأَدِّ حُـقُـوقَــهُ قَـوْلًا وَفِـعْـلَا......وَ زَادَكَ فَـاتِّـخِــذْهُ لِلْــمَـعَـادِ
فَمَنْ زَرَعَ الـحُبُوبَ وَمَا سَقَاهَا......تَــأَوَّهَ نَادِمًــا يَـوْمَ الـحَـصَـادِ




__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 31-07-2011, 02:27 PM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,032
شكرَ لغيره: 583
شُكِرَ له 1,992 مرة في 748 حديث
افتراضي

سبحان الله! قبل قليل كنتُ أحدِّث أختي عائشة عن نيَّتي بطرح موضوع (رمضان في شعر الشعراء)، ولكن الوقت ضيق لجمع مادته وضبطها؛ فجزاك الله خيرًا وبارك فيك.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أم محمد ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 31-07-2011, 02:38 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي ( سـبقك بهـا عكاشـة ) !

بوركتَ -أخانَا القارئ الفاضل/ أبا إبراهيمَ-، ونفعَ الله بكَ.
ونسألُ الله أن يبلِّغنا وإيَّاكم شهر رمضان، ونحنُ في عافيةٍ وأمنٍ وأمانٍ، ويُعيننا علَى طاعتِه، ويتقبَّل مِنَّا ومنكم صالحَ الأعمالِ.

...................................

هذه أبياتٌ قرأتُها -قبل قليلٍ- في كتاب " مجالس شهر رمضان " للعلاَّمة/ ابن عثيمين -ُ-، وأنسخُها من موقعِه:

يا نفْسُ فازَ الصالحون بالتُّقَى وأبصَروا الحقَّ وقلبي قد عَمِي
يا حُسْنَهم والليلُ قد أجَنَّهُمْ ونورُهم يفُوقُ نورَ الأنْجُمِ
تَرَنَّموا بالذِّكْر في لَيْلِهُمُ فَعَيْشُهم قَدْ طابَ بالتَّرنُّمِ
قلوبُهُمْ للذِّكْرِ قَدْ تَفَرَّغتْ دمُوعُهم كلُؤْلُؤٍ منْتَظِمِ
أسْحارُهُمْ بنورِهِمِ قَدْ أشْرَقَتْ وخِلعُ الغفرانِ خَيْرُ القِسَمِ
قَدْ حَفِظوا صيامَهُم من لَغْوهِم وخَشَعُوا في الليلِ في ذِكْرِهِمِ
ويْحَكِ يا نفسُ أَلاَ تَيَقَّظِي للنَّفْعِ قبلَ أنْ تَزِلَّ قَدمِي
مضى الزَّمانُ في تَوَانٍ وَهَوى فاسْتَدْرِكِي ما قَدْ بَقِي واغْتَنِمِي


وهذه أبياتٌ أُخْرَى -وَرَدَتْ في الكتابِ نَفْسِهِ-:
يَا ذَا الَّذِي مَا كفاهُ الذَّنْبُ في رَجبٍ حَتَّى عَصَى ربَّهُ في شهر شعبانِ
لَقَدْ أظَلَّكَ شهرُ الصَّومِ بَعْدَهُمَا فَلاَ تُصَيِّرْهُ أَيْضًا شَهْرَ عِصْيانِ
وَاتْل القُرانَ وَسَبِّحْ فيهِ مجتَهِدًا فَإِنه شَهْرُ تسبِيحٍ وقُرْآنِ
كَمْ كنتَ تعرِف ممَّنْ صَام في سَلَفٍ مِنْ بين أهلٍ وجِيرانٍ وإخْوَانِ
أفْنَاهُمُ الموتُ واسْتبْقَاكَ بَعْدهمُ حَيًّا فَمَا أقْرَبَ القاصِي من الدانِي

منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 31-07-2011, 02:40 PM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,032
شكرَ لغيره: 583
شُكِرَ له 1,992 مرة في 748 حديث
افتراضي

أورد ابن الجوزي -- شيئًا من ذلك في "بستان الواعظين"، وأنقل ما تيسر لي الآن:
الصَّومُ جُنَّةُ أقوامٍ من النَّار ... والصَّوم حصنٌ لمَن يخشى من النَّار
والصَّوم سِتر لأهل الخير كلِّهمُ ... الخائفين مِن الأوزار والعارِ
والشَّهرُ شهرُ إلهِ العرش مَنَّ به ... ربٌّ رحيمٌ لثِقل الوِزر ستَّارِ
فصام فيه رجالٌ يربحون به ... ثوابَهم مِن عظيم الشَّأن غفَّارِ
فأصبحوا في جِنان الخُلد قد نزلوا ... مِن بين حورٍ وأشجارٍ وأنهارِ
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 31-07-2011, 03:15 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

تولَّى العمرُ في سهوٍ وفي لهوٍ وفي خُسْرِ
فيا ضيعةَ ما أنفقـ ـتُ في الأيَّام من عُمْري
وما لي في الَّذي ضيعْـ ـتُ من عمريَ من عُذْرِ
فما أغفلَنَا عن وا جباتِ الحمد والشُّكرِ
أمَا قد خصَّنا اللهُ بشهرٍ أيّما شهرِ
بشهرٍ أنزل الرحما نُ فيه أشرفَ الذِّكْرِ
وهل يُشبِهُهُ شهرٌ وفيه ليلةُ القدرِ
فكم من خبرٍ صحَّ بما فيها من الأجرِ
روينا عن ثقاتٍ أنْـ ـنَها تُطلْبُ في الوترِ
فطوبى لامرئٍ يطلُـ ـبُها في هذه العشرِ
ففيها تنزل الأملا كُ بالأنوارِ والبرِّ
وقد قالَ: سلامٌ هِـ ـيَ حتَّى مطلع الفجرِ
ألا [فادَّخِرَنْها] إنْـ ـنَها من أنفسِ الذخرِ
فكم من معتَقٍ فيها من النَّار ولا يدري

[ نقلتُها من " لطائف المعارف " للحافظ: ابن رجب الحنبلي --: ( ص 274 )
مع تصحيح ما بين المعقوفين من (فادخرها) إلى (فادخرنْها) ليستقيمَ الوزنُ. والله أعلمُ ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 31-07-2011, 03:45 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي

جزاكمُ الله خيرًا

وقالَ آخرُ :

إِذَا لَـم يَـكُـنْ فِي السَّـمْعِ مِـنِّي تَـصَـاوُنٌ.....وَفِي بَصَـرِي غَـضٌّ وَفِي مَنْـطِـقِي صَمْتُ
فَحَظِّي إِذَنْ مِنْ صَومِيَ الـجُوعُ وَ الظَّمـا.....فَـإِنْ قُـلْتُ إِنِّي صُمْتُ يَومِي فَمَـا صُمْتُ

__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 31-07-2011, 03:54 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي

وقالَ آخرُ علَى لِسَانِ شَهْرِ رَمَضَانَ :

أُنَــاسٌ أَعْــرَضُـوا عَـنَّـا
بِـلَا جُــرْمٍ وَلَا مَـعْـــنَى
أَسَــاؤُوا ظَـنَّـهُـمْ فِـيـنَـا
فَهَـلَّا أَحْـسَـنُـوا الـظَّـنَّـا
فَـإِنْ عَــادُوا لَـنَـا عُـدْنَـا
وَإِنْ خَـانُـوا فَــمَـا خَـنَّـا
وَإِنْ كَانُوا قَـدِ اسْـتَـغْـنَوا
فَـإِنَّــا عَـنْـــهُـمُ أَغْـنَـى

__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 04-08-2011, 03:12 AM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي


وقالَ آخرُ علَى لِسَانِ إِبلِيسَ في رَمضَانَ :


إِبْـلِـيسُ فِـي هَـلَـعٍ مِـنَ الإِيـمَـانِ................
................يَـشْـكُــو عِـبَـــادَ الله لِلْأعْـــوَانِ
قَالَ: انْـصَحُـونِـي يَـا أَحِـبَّـةُ إِنَّنِـي................
................فِعْـلًا عَـجَـزْتُ وَخَـانَنِي سُلْـطَانِي
رَمَـضَانُ شَهْـرُ شَـقَائِـنَـا وَعَـذَابِـنَا................
................وَمَـذَلَّـــةٍ مَـمْــزُوجَــةٍ بِـهَـــوَانِ
يَا أَيُّـهَـا الأَحْـفَادُ جِـيـدِي طُـوِّقَتْ................
................بِـسَـلَاسِــلٍ تَـمـتَـــدُّ لِلأَذْقَـــانِ
فِي كُلِّ شِـــبْرٍ مَـوكِـبٌ وَمَــلائِـكٌ................
................نَـسَـفَتْ جَـمِـيعَ عَـرَائِشِي وَكِـيَانِي
وَإِذَا الـمَـصَابِـيحُ الَّتي قَـدْ عُلِّـقَتْ................
................شُـهُبٌ وَأَلْـسِـنَــةٌ مِـنَ النِّــــيرَانِ
إِنِّـي سُجِنْتُ وَ مِنْ عَجَائِبِ مَا أَرَى................
................أَنِّـي السَّـجِـينُ وَأَنَّـنِـي سَـجَّـانِـي
إِنَّ العِـبَــادَ بِـكُـلِّ وَادٍ أَخْـلَــصُوا................
................صَـامُـوا النَّـهَارَ بِأَصْدَقِ الوِجْـدَانِ
عَمَـرُوا الـمَسَاجِدَ زَيَّـنُوا أَعْـنَاقَـهَا................
................وَأَكَــادُ أُصْـعَـــقُ عِـنْــدَ كُلِّ أَذَانِ
اللَّـيْـلَ قَـامُـوا وَالنَّـهَـار تَـرَفَّـعُـوا................
................عَـنْ كُلِّ لَـغْـوٍ حَـطَّـمُـوا بُـنْيَـانِـي
وَتَـوَاصَلُوا وَتَـرَاحَـمُوا وَتَعَاطَـفُوا................
................وَتَـجَـمَّـلُـوا بِالــذِّكْـرِ وَالـقُــرْآنِ
قَـدْ أَحْجَـمُوا عَمَّـا تَضُمُّ مَـوَائِدِي................
................وَ تَـعَـلَّـقُـوا بِـمَــوائِـدِ الغُـفْــرَانِ
صَانُوا اللِّـسَانَ وَطَهَّرُوا أَسْمَـاعَهُمْ................
................مَـا عَـادَ يُـغْـوِيـهِـمْ بَـدِيـعُ بَـيَـانِي
يَـا مَعْشَرَ الشَّيـطَانِ قُـولُوا رَأْيَـكُـمْ................
................أَرَضِـيتُـمُـوا بِالـذُّلِّ وَ الإِذْعَــانِ ؟
هَلْ نَسْتَـكِينُ فَلَا نُوَسْـوِسُ أَوْ نَشِي................
................هَـلْ خِـفْـتُـمُ مِنْ صَائِمٍ جَوعَـانِ ؟


__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #9  
قديم 01-09-2011, 01:53 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

تَرَحَّلَ الشَّـهْرُ وَا لـهْفاهُ وانصَرَمـا .... واخْتَصَّ بالفَوْزِ في الجَنَّاتِ مَنْ خَدَما
وَأَصْبــحَ الغافِـلُ المسـكينُ مُنكَسِـرًا .... مِثْلي فيا وَيْحَـهُ يا عظـمَ ما حُـرِمَا
مَـن فاتَـهُ الـزَّرْعُ في وقْـتِ البـذارِ فـما .... تَراهُ يَحْصـدُ إلَّا الهـمَّ والنَّـدَما
[ لطائف المعارف: 297 ]


سـلامٌ من الرَّحمـنِ كُلَّ أوانِ .... علَى خيرِ شَـهْرٍ قد مضَى وزمانِ
سـلامٌ على شـهر الصِّيامِ فإنَّه .... أمـانٌ مـن الرَّحمـن أيّ أمـانِ
لَئِـن فَنِيَتْ أيَّامُكَ الغُرُّ بغتةً .... فما الحُزْنُ من قلبي عليكَ بفانِ
[ لطائف المعارف: 303 ]


أسألُ اللهَ -عزَّ وجلَّ- أن يتقبَّلَ مِنَّا ومنكم

.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #10  
قديم 15-07-2012, 01:14 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي

وهذه قصيدة عن رمضان وعن الصيام بعنوان
( كتبت علينا الصيام فصمنا )
لجليسنا الكريم ( زيد الأنصاري ) بارك الله فيه :
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=7340
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 17-07-2012, 01:16 PM
أحمد عبد اللـه أحمد عبد اللـه غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
التخصص : الأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 32
شكرَ لغيره: 46
شُكِرَ له 15 مرة في 11 حديث
افتراضي



بحروفِ اسْمكَ قِرطاسي تعطَّرْ
أوَهلْ ينبُتُ ورْدٌ فوقَ دفْترْ؟!
فاذا اسودَّ بآثارِ المعاصي
ها هوُ اليَومَ بِذِكرَاكَ تَطهَّرْ..
أشْرَقتْ شَمْسُكَ في رَوضِ كِتابي
فإذا بُرعُمُ آماليَ أزْهرْ
وغدتْ محبرتي نهْرَ عَبيرٍ
وزُلالُ الحُبِّ منْ قلبي تَفجَّرْ
فخريرُ الماءِ أنغامُ القوافي
وحرُوفي ياسمينٌ فوقَ عنْبرْ
فكأنَّ الرُّوحَ في الجنَّةِ طارَتْ
وفؤادي في عُباب الشوق أبْحَرْ

رَمضانَ الخيرِ، أقبلتَ إلينا
وَجْهُكَ الزاهي دياجي الظُّلمِ نوَّرْ
يُسْتباحُ الدَّمُ في شهْرٍ حرامٍ
ليتَ شعري.. فمِدادي اليومَ أحْمَرْ
سَكَنَ الطُّغيانُ أصْقاعَ بلادي
حارَبَ اللهَ وقولَ (اللهُ أكبَرْ)
كيفَ يأتي رَمضانُ الذِّكْرِ ضيفاً
وبيوتُ اللهِ - يا قومي - تُدمَّرْ؟!

جفَّتِ العَبْراتُ من سُقيا يراعي
فمنَ المُقلَةِ والقلْبِ يُحَبَّرْ
كلماتي بَحْرُ آهاتِ يتيمٍ
فبُحورُ الشعر منْ شكواهُ أصْغَرْ
هل غدا الصَّومُ صياماً عن حياةٍ
وعلى القتلى عدوُّ اللهِ أفْطَرْ!

أوَفي شهْرِ التُّقى يُهْتَكُ عِرْضٌ
كَيْفَ وَجْهُ البِكْرِ في الأرْضِ يُعَفَّرْ!
كيفَ باعوا الدِّينَ والأخلاقَ فيهِ؟
لَمِنَ الشَّيْطَانِ هُمْ - واللهِ - أَكْفرْ
نادتِ الثَّكْلى: أغيثوني, فَصُمُّوا
فغدا القلْبُ جريحاً يتحَسَّرْ
قلبُهم أقسى من الصْخرِ، ولكِنْ
قَلْبُها الرقراقُ حُزناً يتفَطَّرْ
يا لَشَهْرٍ وأدوا النَّخوةَ فيهِ
ذَنْبهُم والله جُرمٌ ليسَ يُغفَرْ
هُوَ شَهرَ الجُودِ والإحسانِ والبرِّ
فَهلْ يُستبدَلُ المَعْروفُ مُنْكَرْ؟!

رَمضانُ اليومَ وافانا حزيناً
دُمعُهُ منْ مُقلَةِ الطِّفْلِ تحدَّرْ
سُدَّتِ الأبوابُ إلا بابُ ربِّي
إنَّ فَضْلَ الله فينا نهْرُ كَوثرْ
فإذا مسَّكُمُ الضُّرُّ ببحْرٍ
ضلَّ من تدْعونَ.. كَيفَ الفَضْلُ يُكْفَرْ!
نجِّنا يا ربِّ من بحْرِ خُطوبٍ
فُعبَابُ البأْسِ يا مولايَ يُمْخَرْ
تعلمُ الجَهْرَ بلِ السِّرَّ وأخفى
فاقضِ يا ربِّ على من قد تَجبَّرْ

رمضانُ اليُمْنِ لا أحرُفُ شِعْري
بلْ قصيدٌ في الشرايينِ تَسَطَّرْ
فرِّجِ اللهمَّ فيهِ كُلَّ كرْبٍ
فَضِعافٌ نحنُ، لكِنْ لستَ تُقْهَرْ

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Literature_Lan...#ixzz20s3wKhKR
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 18-07-2012, 01:41 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

قُل لأهـل الذُّنوبِ والآثامِ قابلوا بالمتابِ شهرَ الصِّـيامِ
إنَّه في الشـهور شهرٌ جليلٌ واجبٌ حقُّه وكيـدُ الزّمامِ
وأقلُّوا الكـلام فيه نهـارًا واقْطعـوا ليلَه بطـولِ القيامِ
واطلبـوا العفوَ من إلهٍ عظيمٍ ليس يخفَى عليه فعلُ الأنامِ
كم له فيه من إزاحـةِ ذنبٍ وخطايا من الذنوب عِظامِ
كم له فيه من أيـادٍ حسانٍ عند عبدٍ يراه تحت الظَّـلامِ
كم له فيه من عتيـقٍ شهيدٍ آمنٍ في القيام خزيَ المقـامِ
إن دعاهُ مذلَّل بخضـوعٍ وخشوع ودمعُـه ذو سـجامِ
أين من يحذر العذابَ ويخشَى أن يُصلّى الجحيم مأوى اللئامِ
أين من يشـتهي التذاذًا بحُورٍ في جنان الخلود بين الخيـامِ
التمـسْ فيه ليلة القـدر واترك إلتمـاسًا لها لذيذَ المنـام
واجتهـدْ في عبادة الله واسأل فضـلَه عند غفلةِ النُّـوَّامِ
يا لها خيبـة لِمَن خاب فيه عن بلوغ المنَى بدار السَّـلام
يا لها حسـرة لمَن كان فيه سـاترًا شرَّه بثوب الظـلامِ
يا إلـهَ الجميع أنتَ بحـالي عالمٌ فاهـدني سـبيل القوامِ
وأمِتْـني على اعتقـادٍ جميل واتبـاعٍ لملَّـة الإسـلامِ

[ «بستان الواعظين 219» لابن الجوزي ]

منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 19-07-2012, 06:39 AM
عيطبول عيطبول غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
التخصص : لغة عربية
النوع : أنثى
المشاركات: 11
شكرَ لغيره: 36
شُكِرَ له 10 مرة في 3 حديث
افتراضي

أعظم موسم
جبران بن سلمان سحّاري

لاح الهلال لنا ببشرى مغرم بقدوم شهر الصوم أعظم موسم
فتهللت منه أسارير الهدى وغدت تهاني الركبِ مائدة الفم
أصداؤه في كل قطر غردت ومنابع التقوى لتجري في الدم
خنقت شياطينَ الخفاء وصفدت أجنادهم حملتهم في الأدهمِ
وهوت عروشهمُ وخار بناؤهم الله زلزلهم فلا تتكلم
إذ ظن إبليس اللعين بأنه شاد البناءَ فليس بالمتهدِّمِ
فغدت ذنوب المسرفين مطية للستر والغفران حكمُ الأحكمِ
الشهر والقرآن مقترنان ما افـ ـترقا فمنه بدا ولم يتصرمِ
رمضان في قلبِ الزمان مساحة للنصر والتاريخ أعظم مُفهِم
رمضان ذكرك في فمي لا ينتهي وإذا ذكرتك كنتَ سرَّ تبسُّمِي
وبكيت من فرحي وصرت متيماً بك والمشاعر فوق كل متيم
الصوم فاز بالاختصاص لربنا إذ قال: (لي) بشرى لكل الصُّوَّمِ
الصوم مدرسة الحياة لناظرٍ بصفاء ذهنٍ طالبٍ للمغنمِ
الصوم شرب للظما وتمسكٌ بالجوع حيث الصبر نكهة مطعمِ
الصوم حبس النفس في سجن العلا أهلاً بشهر الصوم أعظم موسمِ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عيطبول ) هذه المشاركةَ :
  #14  
قديم 10-07-2013, 12:16 AM
جبران سحّاري جبران سحّاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
السُّكنى في: مدينة الرياض ـ حرسها الله ـ .
التخصص : علاقة اللغة بعلوم الشريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 144
شكرَ لغيره: 57
شُكِرَ له 240 مرة في 88 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم أجمعين .
__________________
النقد يبني والمديح مُدمِّرٌ إلا إذا وُفقتَ في تفسيرِهِ .
http://www.l12l.com/
منازعة مع اقتباس
  #15  
قديم 13-06-2015, 10:14 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

جاء الصّيامُ فجاء الخيرُ أجمعُه ترتيلُ ذِكرٍ وتحميدٌ وتسبيحُ
فالنَّفس تدأب في قولٍ وفي عملٍ صوم النَّهار وباللَّيل التَّراويحُ

[محاضرات الأدباء]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
( الصوم جنة ) محاضرة للشيخ ( مسعد الحسيني ) حفظه الله .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة العلوم الشرعية 13 20-08-2011 05:20 PM
الفاءات في النحو العربي والقرآن الكريم - شرف الدين علي الراجحي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 1 11-03-2011 09:33 PM
سؤال عن معاني العلم والمعرفة في اللغة والقرآن والسنة رحيل حلقة فقه اللغة ومعانيها 2 05-04-2009 10:06 PM
في خيمة شاعر " أبيات مختارة من الشعر القديم والحديث " - غازي القصيبي ( بي دي إف ) بحر الدموع مكتبة أهل اللغة 0 01-09-2008 02:31 PM
( الصوم ) و( الصيام ) أبو عبد الله حلقة فقه اللغة ومعانيها 11 28-06-2008 02:16 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ