ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مُضطجَع أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 02-01-2012, 08:48 PM
تألق تألق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
التخصص : بلاغة بإذن الله تعالى
النوع : أنثى
المشاركات: 143
شكرَ لغيره: 142
شُكِرَ له 208 مرة في 87 حديث
افتراضي

بارك الله في الأستاذ
وفي المنتدى الذي أتحفنا بهذا.
منازعة مع اقتباس
  #32  
قديم 03-01-2012, 08:53 AM
أبو عبد الله العسري المغربي أبو عبد الله العسري المغربي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2011
التخصص : طالب
النوع : ذكر
المشاركات: 30
شكرَ لغيره: 29
شُكِرَ له 53 مرة في 22 حديث
افتراضي

هذان جوابان آخران لفضيلة الشيخ منصور على أسئلة منتديات مكتبتنا العربية (بعد أن نقلت ما سطرتم في هذه الصفحة إلى المنتدى الآنف الذكر)

س/
ما رأيك في تحقيقات الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم
وبخاصة تحقيقه للمزهر في علوم اللغة؟
وهل ترى من حاجة لإعادة تحقيق هذا السفر


تلبية لرغبتك في جواب منصف أقول :
لقد عايشت الأستاذ محمد أبو الفضل إبراهيم زمنا غير قليل وحضرت مجالسه في بيته وخارج بيته وعرفت أسرار تحقيقاته بأنها تقوم أساسا على عمل مطبوع سلفا فيقابله على نسخة مخطوطة من مخطوطات دار الكتب المصرية لمكانه ومكانته في هذه الدار العريقة ، فهي تحقيقات اسما وتصحيحات حقا وصدقا ، وأحيانا لا يجد مخطوطة فيكتفي بتصحيح المطبوع ، وكان أهل الطلب والقراءة أمة عظيمة فتتلقف كل ما تقذف به المطابع بنهم شديد وإذا تأملنا أعماله في عمومها حكمنا على الرجل بالنشاط وقوة الهمة ، وللإنصاف نعطي كتاب إنباه الرواه أعلى درجات الإتقان إلا هنات قليلة .
ونأتي للجواب عن السؤال الرئيس فنقول : إن تحقيقه مشترك مع زملاء عُرِفوا بدقة التصحيح والملاحظة فجاء المزهر في صورة مقبولة للقارئ غير مقبولة عند المحققين ذوي البصيرة فالرجل هو وزملاؤه عندما قابلوا نصوص المزهر على بعض أصوله الموجودة آنذاك زادوا في النقل بما يتمم النص بزعمهم وضبطوا ألفاظا على غير المراد منها وأضافوا أشطارا من الشعر ليتم بكل شطر بيته الثابت في ديوان أو كتاب آخر ، وكانت الحواشي تتسع لكل هذا فلماذا زادوها في صلب المزهر ؟
وفهارس الكتاب مشحونة بالأخطاء والأوهام والسقط ، لذلك فالحاجة ماسة لإعادة تحقيقه وفهرسته فهرسة دقيقة تفك مغاليق الكتاب .
ولقد علمت أن هذا الكتاب حققه أناس فرادى أحدهم في مصر وآخران في المملكة والرابع في سورية وخصوصا أن للكتاب مخطوطات كثيرة وغالب الظن أن معظم أصوله محققة مما يسهل إعادة التحقيق .
وهناك كتاب صنعه الدكتور خالد فهمي عنوانه ( استنقاذ المزهر ) ليتكم ترفعونه للقراء ليقولوا كلمتهم في هذا الموضوع برمته .
وبالله التوفيق .


س/ هل أستاذنا يوافقني الرأي أن التحقيق عمل العلماء ؟
وأن ما يحدث في جامعاتنا من إسناد تحقيق تراثنا للمبتدئين من الطلاب إفساد لهذا التراث
الذي لا يجدر بنا أن نجعله حقلا للتجارب ؟
وأن الأولى أن يكون عمل الباحث في الماجستير والدكتوراة منصبا حول بحث يتمكن الطالب من خلاله من استخدام آليات البحث العلمي التي حتما لا يتملكها من خلال التحقيق ؟
وأخيرا أسأله هل تعرف الأستاذ إبراهيم محمود سليمان (



الدراسات العليا تتم تحت إشراف الأساتذة الكبار المُحَنَّكِينَ فإذا أحسنوا التوجيه والتبصير أحسن الطلاب العملَ وأجادوا التحقيق ، ولا أصفهم بالمبتدئين لأن المرحلة الجامعية خطت بهم إلى ما بعد الابتداء ، وقصارى ما أصفهم به قصور الهمم . وماذا تقول في شباب الجيل الماضي الذين وهبوا المكتبة العربية أعمالا جليلة من التحقيق ؛ فالأستاذ عبد السلام هارون حقق أربعة أجزاء من خزانة الأدب وهو في تجهيزية دار العلوم ، والدكتور ناصر الدين الأسد حقق ديوان قيس بن الخطيم لنيل درجة الماجستير ، والأستاذ أحمد راتب النفاخ حقق ديوان ابن الدمينة في هذه الدرجة نفسها : وكلها أعمال عظيمة أتظن أن أحدا يحسن إحسانهم اليوم ؟ والسر كامن في علو همة الطلاب وإخلاص المشرفين .
وأزعم أن التمرس الحقيقي يتجلى في التحقيق لأنه يفتح المجال الرحيب أمام الطالب للقراءة والتفهم لأساليب المؤلفين وثمرات عقول الأمة .
والله الموفق
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو عبد الله العسري المغربي ) هذه المشاركةَ :
  #33  
قديم 07-01-2012, 11:24 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي استدراك

جاء سؤال في المجموعة الأولى نصه :
( وما الكتب التي حُقِّقت، وترَى ضرورة إعادة تحقيقها لأهميتها، ومكانتها؟ )
وكان جوابي :
( الكتاب الأول والأهم على الإطلاق :
لسان العرب
ثم : العباب للصاغاني
و أدب الكاتب لابن قتيبة
و الحجة للقراءات السبع لأبي علي الفارسي ؛ فالتحقيق الأول لم يتم ، والثاني لا يلبي أمنية أبي علي الفارسي لكتابه )

واليوم أخبرني أحد الفضلاء - وهو من هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض - أن أحد الأساتذة في جامعة دمشق يحقق كتاب الحجة ويوشك أن ينتهي من تحقيقه ؛ أسأل الله له التوفيق والسداد .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #34  
قديم 07-01-2012, 05:31 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
العمر: 34
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,469
شكرَ لغيره: 5,704
شُكِرَ له 4,352 مرة في 1,378 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خير الجزاء.
لا شك أن أستاذنا الشيخ الجليل منصور مهران من أعلم الناس بالكتب وطبعاتها، لكني أريد أن أسأله سؤال متعلم لا سؤال معترض متعنت عن اللسان لماذا يرى أنه محتاج إلى إعادة التحقيق.
وذلك أن عندي نسخة مصورة من نشرة دار المعارف لهذا الكتاب العظيم، حققها الأساتذة: عبد الله علي الكبير ومحمد أحمد حسب الله وهاشم محمد الشاذلي، وقد كنت أرى في نفسي أن عملهم عمل متقن محكم، وأنه قد يوجد بعض الهفوات القليلة التي لا يخلو منها تحقيق كتاب كبير ضخم كاللسان.
فهل لشيخنا الجليل منصور مهران ملاحظات على هذه الطبعة؟
وسؤال آخر خارج قليلا عن المقصود: هل للشيخ علاقة وصداقة بأحد من المحققين المذكورين، فإن عملهم يدل على علم ومع ذلك ليس لهم شهرة عند طلاب العلم؟
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #35  
قديم 08-01-2012, 02:39 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خير الجزاء.
لا شك أن أستاذنا الشيخ الجليل منصور مهران من أعلم الناس بالكتب وطبعاتها، لكني أريد أن أسأله سؤال متعلم لا سؤال معترض متعنت عن اللسان لماذا يرى أنه محتاج إلى إعادة التحقيق.
وذلك أن عندي نسخة مصورة من نشرة دار المعارف لهذا الكتاب العظيم، حققها الأساتذة: عبد الله علي الكبير ومحمد أحمد حسب الله وهاشم محمد الشاذلي، وقد كنت أرى في نفسي أن عملهم عمل متقن محكم، وأنه قد يوجد بعض الهفوات القليلة التي لا يخلو منها تحقيق كتاب كبير ضخم كاللسان.
فهل لشيخنا الجليل منصور مهران ملاحظات على هذه الطبعة؟
وسؤال آخر خارج قليلا عن المقصود: هل للشيخ علاقة وصداقة بأحد من المحققين المذكورين، فإن عملهم يدل على علم ومع ذلك ليس لهم شهرة عند طلاب العلم؟

قال منصور مهران :
كنت لقيت مصححي ( لسان العرب ) الصادر عن دار المعارف بمصر بدعوة من الدكتور كامل السوافيري الذي كان عضوا في لجنة الإصدار في ذلك الوقت ودار الحديث عن أسس الإصدار - كما رآها الأستاذ عبد الله علي الكبير - وأبدى كل منا رأيه وسُجل محضر بما دار في هذا اللقاء ، وكان مما قلته لهم :
الأصول المخطوطة للسان ليست في متناول الأيدي الآن واعتمادكم طبعة واحدة لا يُخرج نصا تطمئن له القلوب فأقترح مقابلة اللسان على أصوله الخمسة ، والمطبوع من هذه الأصول لا يوثق به أيضا فلا بد إذن من الأصول الخطية ، فوجدوا أن ذلك دونه خرط القتاد فاستقر رأيهم على اتخاذ طبعة بولاق أصلا ومقابلتها على مصادر ابن مكرم ( وهكذا أحب أن أسميه كما سمى نفسه في كتابه ) ورجوتهم مراعاة :
تصحيحات العلماء المنشورة والمخطوطة قدر الطاقة ، ومنها تصحيحات تيمور وتصحيحات العلايلي وتصحيحات أحمد عبد الستار فراج وتصحيحات عبد السلام هارون – ولم تكن مطبوعة في كتاب في ذلك الوقت – وعند هذا الحد انقطعت صلتي باللجنة ، وانصرفت .
وبعد وقت ليس طويلا وجدت الكتاب في الأسواق مطبوعا منجما كالذي فعله أصحاب دار صادر ببيروت عند نشر اللسان لأول مرة . وفوق ذلك جاء الكتاب على غير ترتيب المؤلف فقد رتبوه حسب حروف الهجاء ولم يكن في الحسبان فكرة إعادة الترتيب على هذا النحو ، فعددتها طبعة مدرسية ليست لأيدي أهل العلم والتحقيق وإن كنتُ أثق بضبط مصححيها فألتمس فيها أحيانا صوابا أنشده أو وجهة نظر أبتغيها .
ووجدت الإخوة المصححين يقولون عن طبعتهم :
( وهذه الطبعة الجديدة تفضل الطبعات السابقة بما يأتي :
1- مقابلة النسخة التي اعتمدناها أصلا على المصادر التي استقى منها ابن منظور مادة معجمه وهي :الصحاح للجوهري ، وحاشيته لابن بري ، وتهذيب اللغة للأزهري ، والمحكم والمحيط الأعظم لابن سيده ، والنهاية لابن الأثير ، .....

فقلت في نفسي :
1 - لم يذكروا النسخة التي اتخذوها أصلا : أهي مخطوطة أم مطبوعة ؟
وما ورد في الحواشي من لفظ ( هكذا في الأصل ) ليس من كلام المصححين بل هو من نسخة بولاق ونسخة دار صادر المطبوِعة عن نسخة بولاق .
2 - حاشية ابن بري في وقت الطباعة كان المعروف منها جزء واحد هو الذي طُبِع في مجمع اللغة العربية 1 و 2 حسب تجزئة النشر ، والصحاح المطبوع بتحقيق أحمد عبد الغفور عطار لا يتضمن حواشي ابن بري ؛ فكيف رجعوا إلى هذه الحواشي وهي إلى اليوم غير تامة بعد ظهور جزء ثانٍ منها صدر عن مركز الملك فيصل بأخرةٍ .
3 - المحكم لابن سيده كان قد صدر نصفه أو أكثر قليلا في ذلك الوقت فكيف تسنى لهم الاطلاع والاستفادة من باقيه ؟
لم يذكروا شيئا عن ذلك .
4 - الصحاح المطبوع بتحقيق عطار تختلف عباراته أحيانا عمَّا ورد في اللسان .
5 - أدخل المصححون في صلب الكتاب في المواضع التي كانت بياضا ما يتمم القول ، وكانت الحواشي أَوْلَى بهذه الزيادات .
هذه الملاحظات تجعلني أتحفظ عن تسمية هذا العمل تحقيقا
وربما أكون واهما فيقيض اللهُ رجالَ صدقٍ وحقٍ فيوجهونني ( بنونين ) إلى صواب الرأي وتصحيح الفكر .
ومع ذلك فإن اجتهاد المصححين جعل الكتاب مقروءا على نحوٍ صحيح ، وأضافوا فوائد كثيرة في الحواشي المبثوثة في الكتاب فلهم منا الشكر والعرفان .
هذا عن الكتاب ، أما عن فهارسه فأحسب أن صنيع خليل أحمد عمايرة وزملائه أفضل كثيرا من صنيع مصححي طبعة دار المعارف .
هذا وبالله التوفيق . وأعتذر عن الإطالة .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #36  
قديم 08-01-2012, 05:33 PM
أبو عبد الله العسري المغربي أبو عبد الله العسري المغربي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2011
التخصص : طالب
النوع : ذكر
المشاركات: 30
شكرَ لغيره: 29
شُكِرَ له 53 مرة في 22 حديث
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله وبياك شيخنا و على هذه الفوائد والإجابات
عندي سؤال بعيد شيئا ما عن استفسارات الاخوة
وهو عن كلمة طفيلي

ذكر صاحب كتاب المحاضرات في اللغة والأدب
أن الطفيلي، وهو من يغشى الناس ابتغاء الأكل من غير استدعاء ولا سؤال، منسوب إلى طفيل بن دلال الهلالي، وكان بالكوفة، فكان إذا سمع بطعام أتاه من غير أن يدعى إليه، فما فاته عرس قط، فقيل له: طفيل الأعراس، فكان كل من فعل فعله ينسب إليه فيقال: طفيلي.

هل حقا أن كلمة طفيلي منسوبة إلى طفيل بن دلال الهلالي؟ أولم تكن في كلام العرب قبل الطفيل هذا؟ حيث ذكر هو نفسه
هذا البيت ناصحا به ابنه
واطرح حياءك إنما ... وجه المطفل من حديد

منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو عبد الله العسري المغربي ) هذه المشاركةَ :
  #37  
قديم 08-01-2012, 05:41 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
العمر: 34
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,469
شكرَ لغيره: 5,704
شُكِرَ له 4,352 مرة في 1,378 حديث
افتراضي

ما شاء الله لا قوة إلا بالله.
الآن يا شيخنا فهمت معنى قولك إن اللسان بحاجة إلى إعادة التحقيق.
والحقيقة أنني لما سألت الشيخ كنت أعلم أن عنده خبرا عن هذه الطبعة، لكنني ما كنت أظن أن له علاقة وثيقة بها وبمصححيها، بل قلت في نفسي: أخشى أن الشيخ لا يعرف هؤلاء الرجال، فندمت على سؤاله عنهم، ثم وجدت عند الشيخ علما كثيرا بهذه الطبعة من قبل أن تطبع، ومن بعد ما طبعت.

وأنا أقترح أن يُجعل هذا الحديث حلقة وصل بين الشيخ والطلاب، ولا يُقتصَر على ما كان فيه من الأسئلة التي قامت الإدارة مشكورة بتنظيمها من قبل.

وأنا أريد أن أسأل الشيخ -وأرجو أن لا يكون في سؤالي إثقال عليه- عن كتاب المعاني الكبير للقتبي.
هذا الكتاب العظيم الجليل النفع ما رأيت كتابا ظُلم كما ظلم، والذي وقفت عليه طبعة اعتنى بها عبد الرحمن اليماني مليئة بالخطأ والتحريف والتصحيف حتى هممتُ بتصحيح الكتاب كله، وبالتعليق عليه، وبدأتُ في ذلك معتمدا على المطبوعة وحدها إذ كنت عاجزا عن تطلب المخطوطات وتحصيلها، ثم وقفت بعد ذلك.
فهل يعلم الشيخ منصور أن هذا الكتاب قد حقق تحقيقا جيدا مرضيا أو أن أحدا من الناس يعمل عليه الآن؟
وجزاك الله خير الجزاء.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #38  
قديم 09-01-2012, 01:34 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
.......
وأنا أريد أن أسأل الشيخ -وأرجو أن لا يكون في سؤالي إثقال عليه- عن كتاب المعاني الكبير للقتبي.
هذا الكتاب العظيم الجليل النفع ما رأيت كتابا ظُلم كما ظلم، والذي وقفت عليه طبعة اعتنى بها عبد الرحمن اليماني مليئة بالخطأ والتحريف والتصحيف حتى هممتُ بتصحيح الكتاب كله، وبالتعليق عليه، وبدأتُ في ذلك معتمدا على المطبوعة وحدها إذ كنت عاجزا عن تطلب المخطوطات وتحصيلها، ثم وقفت بعد ذلك.
فهل يعلم الشيخ منصور أن هذا الكتاب قد حقق تحقيقا جيدا مرضيا أو أن أحدا من الناس يعمل عليه الآن؟
وجزاك الله خير الجزاء.
الطبعة الأولى عندي وهي على الوصف الذي قاله الأستاذ الجليل صالح العمري .
ولقد علمت أن طبعة جديدة بتحقيق الدكتور نبيل طريفي ، صدرت عن دار صادر ، ولم أطلع عليها لأعرف الأصول التي اعتمدها المحقق .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #39  
قديم 09-01-2012, 02:43 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
العمر: 34
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,469
شكرَ لغيره: 5,704
شُكِرَ له 4,352 مرة في 1,378 حديث
افتراضي

بشرك الله بالخير يا شيخنا، قد فرحت بخبركم هذا جدا.
وقد بحثت بعدما أخبرني شيخنا عن هذه الطبعة الجديدة لعلي أجدها مصورة على الشبكة فما وجدتها، لكنني وجدت إعلانا لمن يريد الشراء عن طريق الشبكة على هذا الرابط:
http://www.alkutubiyeen.net/index.ph...roduct_id=2706
وتحقيقات طريفي -فيما أعلم- ليست بغاية في الجودة، لكني أحسبها ستكون أحسن من الطبعة القديمة بكثير، وسأجتهد في البحث عنها وطلبها.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #40  
قديم 09-01-2012, 03:30 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو عبد الله العسري المغربي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله وبياك شيخنا و على هذه الفوائد والإجابات
عندي سؤال بعيد شيئا ما عن استفسارات الاخوة
وهو عن كلمة طفيلي

ذكر صاحب كتاب المحاضرات في اللغة والأدب
أن الطفيلي، وهو من يغشى الناس ابتغاء الأكل من غير استدعاء ولا سؤال، منسوب إلى طفيل بن دلال الهلالي، وكان بالكوفة، فكان إذا سمع بطعام أتاه من غير أن يدعى إليه، فما فاته عرس قط، فقيل له: طفيل الأعراس، فكان كل من فعل فعله ينسب إليه فيقال: طفيلي.

هل حقا أن كلمة طفيلي منسوبة إلى طفيل بن دلال الهلالي؟ أولم تكن في كلام العرب قبل الطفيل هذا؟ حيث ذكر هو نفسه
هذا البيت ناصحا به ابنه
واطرح حياءك إنما ... وجه المطفل من حديد

تحية ود واعتزاز بأخي الأستاذ أبي عبد الله العسري المغربي
وأستميحك عذرا إذا تأخر عنك الجواب قليلا ريثما أراجع المسألة في مراجعي والله الموفق .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #41  
قديم 09-01-2012, 02:58 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي وإليك الجواب

( المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبي عبد الله العسري المغربي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله وبياك شيخنا و على هذه الفوائد والإجابات
عندي سؤال بعيد شيئا ما عن استفسارات الاخوة
وهو عن كلمة طفيلي

ذكر صاحب كتاب المحاضرات في اللغة والأدب
أن الطفيلي، وهو من يغشى الناس ابتغاء الأكل من غير استدعاء ولا سؤال، منسوب إلى طفيل بن دلال الهلالي، وكان بالكوفة، فكان إذا سمع بطعام أتاه من غير أن يدعى إليه، فما فاته عرس قط، فقيل له: طفيل الأعراس، فكان كل من فعل فعله ينسب إليه فيقال: طفيلي.

هل حقا أن كلمة طفيلي منسوبة إلى طفيل بن دلال الهلالي؟ أولم تكن في كلام العرب قبل الطفيل هذا؟ حيث ذكر هو نفسه
هذا البيت ناصحا به ابنه
واطرح حياءك إنما ... وجه المطفل من حديد )

___________________________

وإليك الجواب :
قلت :
النص الوارد في كتاب ( المحاضرات ) للحسن اليوسي ص 255
فيه تصحيف :
ووجه التصحيف في لفظ ( دلال ) فقد تصحف عن ( زَلّال ) .
وبتتبع هذا في كتب التراجم ومعجمات اللغة وجدت أتم قول ما ورد في تاج العروس فنقلته إليك لأغنيك عن البحث القريب وحسب رغبتك في الزيادة ستكون حاجتك إلى البحث البعيد الغور .
جاء في تاج العروس ( ط ف ل ) :
[ والطُّفَيْلُ ، كزُبَيْرٍ : شَاعِرٌ مِنْ بَنِي غَنِيٍّ. وقال أبوعُبَيْدَةَ : الطُّفَيْلُ بْنُ زَلاَّلٍ ، كشَدَّادٍ ، الْكُوفِيُّ ، الذي يُدْعَى : طُفَيْلَ الأَعْرَاسِ ، أو العَرائِسِ ، وقال ابنُ السِّكِّيتِ : هو من بَنِي عبدِ اللهِ بنِ غَطَفَانَ ، كانَ يَأْتِي الوَلاَئِمَ بِلاَ دَعْوَةٍ ، وكانَ
يَقُولُ : وَدِدْتُ أَنَّ الكُوفَةَ بِرْكَةٌ مُصَهْرَجَةٌ ، فلا يَخْفَى عليَّ منها شَيْءٌ ، ومِنْهُ الطُّفَيْلِيُّ، نِسْبَةً
إليْهِ ، وهو الذي يَدخُلُ الوَلِيمَةَ والمَآدِبَ ولَمْ يُدْعَ إليها ، والطِّفْلِيلُ ، بالكَسْرِ : الذي يَدْخُلُ مَعَ
القَوْمِ ، فيَأْكُلُ طَعَامَهُم ، مِنْ غَيْرِ أَنْ يُدْعَى ، ثُمَّ كُلُّ واغِلٍ طُفَيْلِيٌّ .
وصَرّفُوا منه فِعْلاً ، فقالُوا : قد طَفَّلَ عليه ، تَطْفِيلاً ، وتَطَفَّل عليه ، قالَ اللِّيْثُ : التَّطْفِيلُ مِنْ كَلامِ أَهْلِ العِراقِ ، يُقالُ : هو يَتَطَفَّلُ في الأَعْراسِ .
ومن سَجَعاتِ الأَساسِ: ما زالَ يُطَفَّلُ على النَّاسِ ، حتى نَسَخَ طُفَيْلَ الأَعْراسِ .
وحَكَى ابنُ بَرِّيٍّ عن ابنِ خَالَوَيْه : الطُّفَيْلِيُّ، والوَارِشُ ، والواغِلُ ، والاَرْشَمُ ،
والزَّلاَّلُ ، والقَسْقَاسُ ، والدَّامِرُ ، والدَّامِقُ ، والزَّامِجُ ، واللَّعْمَظُ ، واللَّعْمُوظُ ، والمَكْزَمُ .
ونقلَ الرَّاغِبُ في اشتقاقِهِ وَجْهاً آخَرَ ، فقالَ :يُقالُ إِنَّهُ مِنْ طَفَلِ النَّهارِ ، وهو إِتْيانُهُ إِلى الطَّعامِ من
غَيْرِ دَعْوَةٍ في ذلكَ الوَقْتِ .
ونَقَلَ أبو طالِبٍ عن الأَصٍمَعِيِّ، أنَّهُ مَأْخُوذٌ مِنَ الطَّفَلِ ، وهو إِقْبالُ اللَّيْلِ عَلى النَّهارِ بِظُلٍمَتِهِ ، يَعْنِي أنَّهُ يُظْلِمُ على القَوْمِ أَمْرَهُم ، فلا يَدْرُونَ مَنْ دَعاهُ ، ولا كيفَ دَخَلَ عليْهِم .
قلتُ : والرَّاجِحُ الأَوَّلُ . ] اهـ
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #42  
قديم 10-01-2012, 08:26 AM
أبو عبد الله العسري المغربي أبو عبد الله العسري المغربي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2011
التخصص : طالب
النوع : ذكر
المشاركات: 30
شكرَ لغيره: 29
شُكِرَ له 53 مرة في 22 حديث
افتراضي

أحسن الله إليك شيخنا الفاضل

هذا سؤال لأحد الإخوة يقول فيه

ما رأي فضيلة الشيخ منصور في تحقيق المخطوطات المصوّرة إلكترونيًا
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو عبد الله العسري المغربي ) هذه المشاركةَ :
  #43  
قديم 10-01-2012, 10:39 AM
أمجد الفلسطيني أمجد الفلسطيني غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : فقه
النوع : ذكر
المشاركات: 69
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 78 مرة في 38 حديث
افتراضي

بارك الله في الجميع:
قال أحد المعتنين:
إن محقق كتاب بن أيدمر قد سلمه لدور النشر وأن صاحب الدار سيخرجه خلال سنة في 10 أجزاء
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أمجد الفلسطيني ) هذه المشاركةَ :
  #44  
قديم 10-01-2012, 01:20 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو عبد الله العسري المغربي مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليك شيخنا الفاضل

هذا سؤال لأحد الإخوة يقول فيه

ما رأي فضيلة الشيخ منصور في تحقيق المخطوطات المصوّرة إلكترونيًا
معذرة يا أبا عبد الله
لم أفهم حقيقة سؤالكم
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #45  
قديم 10-01-2012, 01:33 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
بارك الله في الجميع:
قال أحد المعتنين:
إن محقق كتاب بن أيدمر قد سلمه لدور النشر وأن صاحب الدار سيخرجه خلال سنة في 10 أجزاء
تحيتي إلى الأستاذ أمجد الفلسطيني
سمعت هذا الخبر منذ سنوات ولم أتبين ما آل إليه هذا التحقيق ، غير أني قرأت مقدمة الكتاب محققة مطبوعة في المجمع الثقافي - أبو ظبي - سنة 2003 م ، وتولى التحقيق الدكتور وليد محمود خالص ، ويذكر المحقق أنه ماض في تحقيق الكتاب كاملا .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
كلام شريف للأستاذ محمود شاكر علي الحمداني حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 7 25-12-2013 12:00 PM
ثناء الدكتور النبوي شعلان على أستاذنا النحوي منصور مهران صالح العَمْري مُضطجَع أهل اللغة 4 13-04-2011 12:08 AM
حوار هادئ أبو مالك الدرعمي مُضطجَع أهل اللغة 0 01-08-2010 08:28 PM
سؤال : عن مقال للأستاذ محمد رشاد الحمزاوي شيخ المنتدى حلقة النحو والتصريف وأصولهما 6 06-09-2009 03:40 AM
الكسكسة والكشكشة ( حوار ) محمد التويجري حلقة فقه اللغة ومعانيها 25 14-01-2009 11:46 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 03:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ