ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الخط العربي
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #76  
قديم 02-01-2016, 02:02 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

لأبي هلالٍ العسكريِّ:
وخَطٍّ مِنَ التَّصحيحِ فيه معالمٌ وللحُسْنِ إذ تَبدو عليه شَبيبُ
يُعَبِّرُ عنهُ الرَّوْضُ وَهْوَ مُنَمْنَمٌ ويُخْبِرُ عنهُ الوَشْيُ وَهْوَ قَشيبُ
سَوادُ مِدادٍ في بياضِ صَحيفةٍ تقولُ شَبابٌ بالمشيبِ مَشُوبٌ
كأنَّ ظَلامَ اللَّيْلِ أذرَى دُموعَهُ فظلَّتْ على خَدِّ الصَّباحِ تَصُوبُ
[ ديوان المعاني 2/ 904 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #77  
قديم 02-01-2016, 03:24 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,301
شكرَ لغيره: 1,493
شُكِرَ له 2,591 مرة في 1,245 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم

أَحْمد بن يُوسُف بن مَالك الرُّعيني الغَرناطيّ، يمدحُ الصّفَديّ:

إِنْ تَلقَهُ تَلْقَ كلَّ النَّاسِ فِي رَجُلٍ قد بَات مُنْفَرداً فِي أَهلِ دُنْيَاهُ
إِنْ تَبدُ فِي الطّرسِ للرّائينَ أَحْرُفُهُ ردَّ ابْنَ مُقلةَ للدُّنيا وأَحْياهُ
وَإِنْ أَجالَ جِيَاد الشّعْرِ مُسْتَبِقاً خلَّى التَّنوخِيَّ عَن بُعدٍ وأَعياهُ


[الوافي بالوفيات]
وبالنّسبة للمنمنم، فكما ذكرتم، وقد غَفلتُ عن مُشاركتكم
فمعذرة، وشكراً على التّنبيه المُنمنم، وزادكم الله أدباً

وصِيّة!!

لبعضهِم:

إذا رُمتَ تَهذيبَ الرَّسائلِ فاعْتمِدْ على حُسنِ خَطٍّ في سُهولَةِ مَنطِقِ
فأسْمَجُ مَسطورٍ سَماعاً ومَنظَراً غَرائبُ لَفظٍ بخَطٍّ مُعَلَّقِ


[قلائد الجُمان، 3/208]
في المطبوع: فأسمحُ
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #78  
قديم 02-01-2016, 07:47 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أحمد البخاري مشاهدة المشاركة

وصِيّة!!

لبعضهِم:

إذا رُمتَ تَهذيبَ الرَّسائلِ فاعْتمِدْ على حُسنِ خَطٍّ في سُهولَةِ مَنطِقِ
فأسْمَجُ مَسطورٍ سَماعاً ومَنظَراً غَرائبُ لَفظٍ بخَطٍّ مُعَلَّقِ


[قلائد الجُمان، 3/208]
في المطبوع: فأسمحُ
سبحانَ الله! بين (أسمح) و(أسمج) بونٌ بعيدٌ، والفرقُ نقطةٌ!
وربّما كان من المناسبِ أن يُقالَ -إذا كانت الكلمة بالحاء-:
فأسمَحُ مسطورٍ سماعًا ومنظرًا بدائعُ ألْفاظٍ بخطّ المُحَقَّقِ
وجزاكَ الله خيرًا، وبارك فيكَ.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #79  
قديم 04-01-2016, 03:51 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,301
شكرَ لغيره: 1,493
شُكِرَ له 2,591 مرة في 1,245 حديث
افتراضي

نفع الله بكم، وبارَك فيكم

أبو بكر محمّد بن عثمان السَّلماسيّ:

تُبدي أَنامِلُهُ على أَوراقِهِ خَطًّا تُشاهِدُ مِن سَناهُ رَونَقا
كالدَّرِّ أو كالدُّرِّ أو كالزَّهرِ أَوْ كالزُّهرِ أَو كالعَبقَرِيِّ مُنَمَّقا


[قلائد الجُمان في فرائد شُعراء الزَّمان، 5/133]

محمّد بن فارس المصريّ:

وافى كِتابُكَ رَوضَةً تُطْوى أَزاهِرُها وتُنشَرْ
بل جَنَّةً رَقَّتْ وَرا قَتْ مَسمَعاً حُسناً ومَنظَرْ
بل إِنَّهُ نادَيتُ لمـْــ مَا أَعجَزَتْ: اللهُ أَكبَرْ
ماذا أَقولُ وكلُّ معْـ ـنًى فيهِ بالبُرهانِ جَوهَرْ


[قلائد الجُمان في فرائد شُعراء الزَّمان، 5/166]

لطيفة

أبو محمّد، طه بن ابراهيم الإربليّ، مُلغزاً في حرفِ الألِفِ:



وناحِلِ الجِسمِ دَقيقِ الشَّوى مُعتَدِلٍ لَم يَحْكِ ما فيهِ وَصْفْ
فَهْوَ إِذا أَنتَ تَأَمَّلْتَهُ بِفكرَةٍ، إِسمٌ وفِعلٌ وحَرْفْ


[قلائد الجُمان في فرائد شُعراء الزَّمان، 2/165]
دقيق الشّوى: دقيقُ الرّأس
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #80  
قديم 07-01-2016, 01:06 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,301
شكرَ لغيره: 1,493
شُكِرَ له 2,591 مرة في 1,245 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم



ابنُ نُباتة، يمدَحُ الصَّاحبَ تقيّ الدِّين بنَ هلالٍ:

فَدَيناكَ يابْنَ المُحسِنينَ مُجَوِّدًا بِأَقلامِهِ أَو جائِدًا بمَكارِمِهْ
فَحاتِمُ عِندَ الجُودِ في بَطْنِ كَفِّهِ وياقوتُ عِندَ الخَطِّ في فَصِّ خاتَِمِهْ


[خزانة الحَمَوي]
وياقوت المُستعصميّ، شيخ الخطاطين في زمانه
لطيفة
قالَ عمرو بنُ بَحر:
وفي خطِّ الحَزين في الأَرضِ، يقولُ ذو الرُّمّة:


عَشِيَّةَ مالي حِيلَةٌ غَيرَ أَنَّني بلَقْطِ الحَصى والخَطِّ في الدَّارِ مُولَعُ
أَخُطُّ وأَمْحو الخَطَّ ثُمَّ أُعيدُهُ بِكَفِّيَ والغِربانُ في الدَّارِ وُقَّعُ


[ الحَيوان ]
يذكرُ عشيَّةَ فراقِ أحبابه-وما أَمرَّها من عشيّة- وكيفَ أنَّهُ انتحى من الدّار جانباً، وقد تنكَّرَت له أبوابُها، ومادَتْ بهِ تلكَ العِراص، إِذ صَفِرَت مِن الأَنيس،
وخلَت ممّن يُحبُّ، وهو يدَفعُ الدَّمع، ويُظهرُ التَّجلُّد، ويتعلَّلُ باللَّقطِ والخطِّ، حتّى اسْتولَت علَيهِ الأحزانُ، فأَنِسَت بهِ الغِربان.
فالخطُّ –كما ترَون- تَسليةُ الحَزين، ومُتَنفَّسُ المَهموم، بهِ يَتعلَّل، وإليهِ يَستريح، نسألُ اللهَ السّلامة

منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #81  
قديم 07-01-2016, 01:42 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

جزاكَ الله خيرًا علَى هذه الاختياراتِ الحسَنةِ، ونفعَ بكَ.
ووددتُّ لو كانَ التَّعليقُ علَى بيتي ذي الرُّمَّةِ بخطٍّ أكبرَ:
حَتَّى يَهُونَ عَلَى الرَّائِي تَأَمُّلُهُ فَلا يُقَاسِي لَهُ التَّحْدِيقَ وَالأَلَمَا
كما مرَّ معنا في هذا الحديثِ!
ولبعضِ أهلِ العصرِ في وصفِ حسنِ خطٍّ:
لِلَّــهِ خَــطٌّ أَبْدَعَتْــهُ أَنَامِــلٌ وأَهْـدَتْكَ نُـوَّارًا ودُرًّا مُفَصَّـلا
ولِلَّــهِ رَقٌّ نَمْنَــمَتْهُ يَرَاعَـــةٌ وزُيِّنَ بالوَشْـيِ البَـدِيعِ وجُمِّـلا
حُـرُوفٌ كأَمْثَـالِ الدَّرَارِيِّ صُـوِّرَتْ فَنَـوَّرَتِ القِرْطَـاسَ حَتَّى تَهَـلَّلا
تَوَارَتْ زُهورُ الرَّوْضِ مِن سِحْرِ حُسْنِها ( ولَفَّتْ حَـيَاءً وجْهَهَا أن تُفَضَّلا )
فَثُلْـثٌ رُواءٌ ، فَارِسِـيٌّ بَرَاعَــةٌ ودِيوانٍ اشْـرَاقٌ ، ونَسْخٌ سَـنًا عَلا
وَصِفْـهُ بإِتْقَانٍ وإِحْكَـامِ صَنْعَـةٍ وحُسْـنٍ وتَجْويدٍ وما شِئْتَ مِنْ حُلَى
[ الكراسة السوداء - ص: 2 ]
ولبعضِ أهلِ العصرِ أيضًا:
ولو رأَى النَّـاظِرُ ما سـطَّرَهُ بخطِّه لقـالَ: ما هـذا بَشَرْ!
خَطٌّ يغارُ الرَّوضُ من جمالِهِ وحُسْـنُه يُنسيكَ طَلْعَةَ القَمَرْ
[ الكراسة السوداء - ص: 8 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #82  
قديم 09-01-2016, 03:20 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,301
شكرَ لغيره: 1,493
شُكِرَ له 2,591 مرة في 1,245 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم

حُـرُوفٌ كأَمْثَـالِ الدَّرَارِيِّ صُـوِّرَتْ فَنَـوَّرَتِ القِرْطَـاسَ حَتَّى تَهَـلَّلا
تَوَارَتْ زُهورُ الرَّوْضِ مِن سِحْرِ حُسْنِها ( ولَفَّتْ حَـيَاءً وجْهَهَا أن تُفَضَّلا )


ما شاء الله! أبياتٌ رائقة، لكن هذان البيتان أعجَباني كثيراً، ولا أُجامل، وتَواري الأزهار من سِحرِ الحروف، معنىً بديعٌ
والذي زاد الأبيات ملاحةً، ذلك التَّضمين الحسَن، الذي أسبَل عليها مسحَةً شاطبيّةً أندلسيَّةً
فبورك في بعضِ أهلِ العَصر، ونفع بهم، وأرجو أن لا يبخلوا على
أهل العصر بالنُّسخة الوحيدة لـــ[الكرّسة السّوداء]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #83  
قديم 09-01-2016, 03:37 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,301
شكرَ لغيره: 1,493
شُكِرَ له 2,591 مرة في 1,245 حديث
افتراضي

نفع الله بكم



وللمقَّريّ، يُعَدِّدُ مَناقِبَ لسان الدّين بن الخَطيب:


وأَتى بِكلِّ بَديعَةٍ في نَوعِها لَم تُختَرَعْ وَغَريبَةٍ لَم تُعْهَدِ
ما شِئتَ مِن شِعرٍ أَرَقَّ مِن الصَّبا وكِتابَةٍ أَزهى مِن الزَّهرِ النَّدي
وبَديعِ قِرطاسٍ تَوشَّحَ مَتنُهُ بِمُنَمنَمٍ مِن رَقمِهِ ومُنَجَدِّ
بَهِجٍ كأنَّ الحُسنَ حَلَّ أَدِيمَهُ فَكساهُ رَيعانَ الشَّبابِ الأَغْيَدِ
يَختالُ بَينَ مُوصَّلٍ ومُفَصَّلٍ ومُطَرَّزٍ ومُنَظَّمٍ ومُنضَّدِ
كالبُردِ في تَوشيعِهِ، والسِّلكِ في تَرصيعِهِ، والوَشْيِ نُمِّقَ باليَدِ


[ نفح الطّيب، 1/110 ]

لطيفة

العلّامة أثير الدِّين أبو حيَّان:

سَبَقَ الدَّمعُ بالمَسيرِ المَطايا إذْ نَوى مَن أُحِبُّ عَنِّيَ نَُقْلَهْ
وأَجادَ السُّطورَ في صَفحَةِ الخَدْ دِ ولِمْ لا يُجيدُ وهْوَ ابنُ مُقلَهْ


[النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة]

منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #84  
قديم 11-01-2016, 02:33 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

أشكرُ لكم ثناءَكم، وتشجيعَكم الطيِّبَ.
جزاكمُ اللهُ خيرًا، وبارك فيكم.
قال صفيُّ الدِّين الحليُّ في صفة كتابِ مجلَّدٍ أُهديَ إليه:
للهِ خَطُّ كِتابٍ خِلْتُهُ دُرَرًا أو روضةً رَصَّعَتْهُا السُّحْبُ بالبَرَدِ
أبدَتْ بظاهرِهِ أيدي مُجَلِّدِهِ نَقْشًا على جِلْدةٍ أوْهَتْ بِهِ جَلَدي
[ ديوانه 284 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #85  
قديم 11-01-2016, 03:52 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,090 مرة في 438 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
أشكرُ لكم ثناءَكم، وتشجيعَكم الطيِّبَ.
جزاكمُ اللهُ خيرًا، وبارك فيكم.
قال صفيُّ الدِّين الحليُّ في صفة كتابِ مجلَّدٍ أُهديَ إليه:
للهِ خَطُّ كِتابٍ خِلْتُهُ دُرَرًا أو روضةً رَصَّعَتْهُا السُّحْبُ بالبَرَدِ
أبدَتْ بظاهرِهِ أيدي مُجَلِّدِهِ نَقْشًا على جِلْدةٍ أوْهَتْ بِهِ جَلَدي
[ ديوانه 284 ]
أخذه من الوأواء الدمشقي من قصيدته المشهورة :
نالت على يدها ما لم تنله يدي ....... نقشا على معصم أوهت به جلدي
وتنسب ليزيد بن معاوية .
__________________
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :
  #86  
قديم 12-01-2016, 01:35 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

وردَ الكتابُ فلا عَدِمْـ ـتُ أياديَ المولَى الـمُكاتِبْ
وفَضَضْتُهُ فوجدتُّه جَمَّ البدائعِ والغرائبْ
خَطٌّ يروقُ مَلاحةً والرَّوْضُ تُنشِئُهُ السَّحائبْ
وفصاحةٌ تتشنَّفُ الـْ ـأَسْماعُ منها بالكواكِبْ
[ تذكرة ابن العديم 205 ]
لطيفة
أبو العلاء المعريُّ:
إنِّي لأعلمُ من وجهِ العدوِّ وإنْ أبدَى المداجاةَ ما تُخفي ضمائرُهُ
كالخَطِّ يَلْحَظُهُ القاري فيُوصِلُ مَعْـ ـناهُ إلَى قَلْبِهِ في الوَقْتِ ناظِرُهُ
[ تذكرة ابن العديم 64 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #87  
قديم 12-01-2016, 04:15 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,301
شكرَ لغيره: 1,493
شُكِرَ له 2,591 مرة في 1,245 حديث
افتراضي

ما شاء الله بورك فيكم

وقال أبو العَيناء: كنتُ عندَ إبراهيم بن العبَّاس الصّوليّ، وهوَ يكتبُ كتابًا، فسقطت مِن القلَمِ نُقطةٌ مُفسِدَةٌ فمَسَحَها
بكُمِّهِ، فَعَجِبتُ،فقالَ: لا تَعجَب، المال فرعٌ والقلمُ أَصلٌ، ومِن هذا السَّوادِ جاءَت هذهِ الثِّيابُ
والأُصولُ أحوجُ إلى المراعاةِ من الفُروع، ثم فكَّرَ قليلًا وقالَ:

إذا ما الفِكرُ وَلَّدَ حُسنَ لَفظٍ وأَسلَمَهُ الوجودُ إلى العِيانِ
ووَشَّاهُ فَنَمنَمَهُ بَنانٌ فَصيحٌ في المَقالِ بلا لِسانِ
تَرى حُلَلَ البَنانِ مُنَشَّراتٍ تَجَلَّى بَينَها حُلَلُ المَعاني

[ مُعجم الأدباء ]

لطيفة

يحْيى بن سَعيد ابنُ الدَّهّان، وقد كبِر :
وعَهْدي بالصِّبا زَمَنًا وقَدِّي حَكى أَلِفَ ابْنِ مُقلَةَ فِي الْكِتابِ
وَقَد أَصبَحْتُ مُنحَنياً كَأَنِّي أُفَتِّشُ فِي التُّرَابِ على شَبَابِي


[معجم الأُدباء]
عِظة
لبَعضِهم:
انظُرْ إِلى الأَجْداثِ فَهْيَ صَحائفٌ خُطَّتْ بأقلامِ المواعظِ والعِبَرْ
أَفَما رأيْتَ سُطورَها تَتلو علَى زُوَّارِها حِكَماً تَحارُ بِها الفِكَرْ


[مجمع الحكم والأمثال ]

منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #88  
قديم 14-01-2016, 02:47 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

شكرَ اللهُ لكم، وبارك فيكم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
لطيفة
أبو العلاء المعريُّ:
إنِّي لأعلمُ من وجهِ العدوِّ وإنْ أبدَى المداجاةَ ما تُخفي ضمائرُهُ
كالخَطِّ يَلْحَظُهُ القاري فيُوصِلُ مَعْـ ـناهُ إلَى قَلْبِهِ في الوَقْتِ ناظِرُهُ
[ تذكرة ابن العديم 64 ]
البيتانِ لأسامةَ بن منقذٍ كما في ديوانه : ص253 (ط. دار صادر).
منازعة مع اقتباس
  #89  
قديم 14-01-2016, 02:51 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

للصَّلاحِ الصَّفديِّ:
كتابُكَ أمْ وَشْيٌ براحةِ راقمِ ولفظُكَ أمْ دُرٌّ بأسلاكِ ناظِمِ
أتاني فأغْنَى عَن رياضٍ تراقَصَتْ غُصونُ الرُّبا فيها بسَجْعِ الحمائِمِ
فكَمْ ألف مِن تَحتِ همزٍ كأنَّها حَمامٌ علَى غُصْنٍ من البانِ ناعمِ
ونون لها في الحُسْنِ تقويسُ حاجبٍ وميم إذا حقَّقْتَها ثَغْر باسمِ
[ ألحان السواجع 2/ 109 ]
لطيفة
لابن الورديِّ:
عاتبتُ ظَبْيًا مَصونًا لِـمْ أنتَ سَيِّئُ خَطِّ؟
قالَ: اغْتَفِرْ قُبْحَ خَطِّي لِـحُسْنِ شَكْلي وضَبْطي
[ ديوانه 326 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #90  
قديم 17-01-2016, 02:01 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,738
شكرَ لغيره: 8,640
شُكِرَ له 12,836 مرة في 5,308 حديث
افتراضي

لشهابِ الدِّين بن شمس الدِّين الأنصاريِّ:
تجني النَّواظِرُ مِن محاسنِ خَطِّهِ رَوْضًا ومِنْ ألْفاظِـــهِ أزْهارا
خَــطٌّ رِمـــاحُ الخَــــطِّ مِـنْ خُــــدَّامِهِ إن رَامَ دَمْرًا أوْ أعَزَّ ذِمارا
[ ألحان السواجع 1/ 143 ]
لطيفة
لابنِ التعاويذيِّ:
لا تُنكِـــرَنَّ صَــــفارَ قِرْطـــــاسي إذا وافَــــــى إليكَ ودِقَّـــــــةَ المكتــوبِ
وكلاهُما عُوفيتَ من داءِ الهَوَى بنُحولِ جِسْمي شاهِدٌ وشُحوبي
[ ديوانه 51 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 07:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ