ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مُضطجَع أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 04-01-2014, 08:17 PM
محمود محمد محمود مرسي محمود محمد محمود مرسي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 321
شكرَ لغيره: 967
شُكِرَ له 1,229 مرة في 316 حديث
افتراضي حكاية أعجبتني

حكاية أعجبتني ، ولا أدري أصحيحةٌ هيَ أم لا ، لكنها على كل حالٍ تجسِّدُ الواقع المر الذي تحياه أمتُنا الآن ، وهَا هِي :
يُحْكَى ﺃنََّ ﺍﺑﻨﺔَ "ﻫﻮﻻﻛﻮ" ﺯعيمِ ﺍﻟﺘﺘﺎﺭ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻄﻮﻑُ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻓﺮﺃﺕْ جمعًا ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻠﺘﻔُّﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺭﺟﻞٍ ﻣﻨﻬﻢ ، ﻓﺴﺄﻟﺖْ ﻋﻨﻪ ، ﻓﺈﺫﺍ ﻫﻮ ﻋﺎﻟﻢٌ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎﺀِ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻓﺄﻣﺮﺕْ ﺑﺈﺣﻀﺎﺭِﻩ، ﻓﻠﻤﺎ ﻣﺜﻞَ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﺳﺄﻟﺘْﻪ: ﺃﻟﺴﺘﻢُ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ باللهِ ؟
ﻗﺎﻝَ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻟﺖ: ﺃﻻ ﺗﺰﻋﻤﻮﻥَ ﺃنَّ اللهَ ﻳﺆﻳِّﺪُ ﺑﻨﺼﺮِﻩِ ﻣﻦْ ﻳﺸﺎﺀُ؟
ﻗﺎﻝَ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻟﺖْ: ﺃﻟﻢْ ﻳﻨﺼﺮْﻧﺎ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋﻠﻴﻜﻢ؟
ﻗﺎﻝَ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻟﺖْ: ﺃﻓﻼ ﻳﻌﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﺃﻧَّﻨﺎ ﺃﺣﺐُّ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪِ ﻣﻨﻜﻢ؟
ﻗﺎﻝَ: ﻻ.
ﻗﺎﻟﺖْ: ﻟﻢ؟!
ﻗﺎﻝَ: ﺃﻻ ﺗﻌﺮﻓﻴﻦَ ﺭﺍعيَ ﺍﻟﻐﻨﻢِ ؟
ﻗﺎﻟﺖْ : ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻝَ: ﺃﻻ ﻳﻜﻮﻥُ ﻣﻊَ ﻗﻄﻴﻌِﻪ ﺑﻌﺾُ ﺍﻟﻜﻼﺏ؟
ﻗﺎﻟﺖْ: ﺑﻠﻰ.
ﻗﺎﻝَ: ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻞ ﺍﻟﺮﺍﻋﻲ ﺇﺫﺍ ﺷﺮﺩَﺕْ بعضُ ﺃﻏﻨﺎﻣِﻪ ، ﻭﺧﺮﺟَﺖْ ﻋﻦْ ﺳُﻠﻄﺎﻧِﻪ؟
ﻗﺎﻟﺖْ: ﻳﺮﺳﻞُ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﻼﺑَﻪُ ؛ ﻟﺘﻌﻴﺪَﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺳﻠﻄﺎﻧِﻪِ.
ﻗﺎﻝَ: ﻛﻢ ﺗﺴﺘﻤﺮُّ ﻓﻲ ﻣُﻄﺎﺭَﺩﺓِ ﺍﻟﺨﺮﺍﻑِ؟ ﻗﺎﻟﺖْ: ﻣﺎ ﺩﺍﻣﺖْ ﺷﺎﺭﺩﺓً.
ﻗﺎﻝَ: ﻓﺄﻧﺘﻢ ـ ﺃﻳُّﻬﺎ ﺍﻟﺘﺘﺎﺭُـ ﻛﻼﺏُ ﺍﻟﻠﻪِ ﻓﻲ ﺃﺭﺿِﻪِ ، وما دمنا ﺷﺎﺭﺩﻳﻦ ﻋﻦْ ﻣﻨﻬﺞ ﺍﻟﻠﻪِ ﻭﻃﺎﻋﺘﻪ ﻓﺴﺘﺒﻘﻮﻥَ وَراءَنا ﺣﺘَّﻰ ﻧﻌُﻮﺩَ ﺇﻟﻴﻪِ .
قلتُ ـ أنا محمود ـ : وهكذا نحن الآن: ستظلُّ الأممُ مسلطةً علينا حتى نعود إلى كتابِ ربِّنا وسُنةِ نبيِّنا ـ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ـ ويومَها نفْرَحُ بنصرِ اللهِ .
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 04-01-2014, 10:14 PM
أبو محمد يونس المراكشي أبو محمد يونس المراكشي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2013
السُّكنى في: المغرب_مراكش
التخصص : طالب
النوع : ذكر
المشاركات: 141
شكرَ لغيره: 240
شُكِرَ له 124 مرة في 76 حديث
افتراضي

حكاية جميلة تحكي واقع أمة المليار اليوم
دمت موفقا أخي الكريم جزاك الله خيرا وبارك فيك
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو محمد يونس المراكشي ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 05-01-2014, 01:41 PM
عبدالله بن إبراهيم عبدالله بن إبراهيم غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2013
التخصص : علم النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 103
شكرَ لغيره: 102
شُكِرَ له 43 مرة في 24 حديث
افتراضي

وإليك هذا الحديث الذى يصف فيه النبى الداء وأسباب وقوعه بالامة ، وليس ذلك فسحب ، ولكن كعادته
لا يترك داءً الا وصف له دواءً ، وهذا هو الحديث:
عن ابن عمر رضى الله عنهما أن النبى قال :
( إذا تبايعتُم بالعينةِ وأخذتم أذنابَ البقرِ ، ورضيتُم بالزَّرعِ وترَكتمُ الجِهادَ سلَّطَ اللَّهُ عليْكم ذلاًّ لاَ ينزعُهُ حتَّى ترجعوا إلى دينِكُم ) 1
_________________________
1-صححه الشيخ الالبانى فى غير ما موضع
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عبدالله بن إبراهيم ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 09-01-2014, 11:09 PM
عبدالله بن إبراهيم عبدالله بن إبراهيم غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2013
التخصص : علم النحو
النوع : ذكر
المشاركات: 103
شكرَ لغيره: 102
شُكِرَ له 43 مرة في 24 حديث
افتراضي

وهذا الحديث أيضاً يصف فيه النبىُ الداءَ وأسبابَ وقوعه بالامة مع وصف دوائه :
عن عبدالله بن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله قال :
( يا مَعْشَرَ المهاجرينَ ! خِصالٌ خَمْسٌ إذا ابتُلِيتُمْ بهِنَّ ، وأعوذُ باللهِ أن تُدْرِكُوهُنَّ : لم تَظْهَرِ الفاحشةُ في قومٍ قَطُّ ؛ حتى يُعْلِنُوا بها ؛ إلا فَشَا فيهِمُ الطاعونُ والأوجاعُ التي لم تَكُنْ مَضَتْ في أسلافِهِم الذين مَضَوْا ، ولم يَنْقُصُوا المِكْيالَ والميزانَ إِلَّا أُخِذُوا بالسِّنِينَ وشِدَّةِ المُؤْنَةِ ، وجَوْرِ السلطانِ عليهم ، ولم يَمْنَعُوا زكاةَ أموالِهم إلا مُنِعُوا القَطْرَ من السماءِ ، ولولا البهائمُ لم يُمْطَرُوا ، ولم يَنْقُضُوا عهدَ اللهِ وعهدَ رسولِه إلا سَلَّطَ اللهُ عليهم عَدُوَّهم من غيرِهم ، فأَخَذوا بعضَ ما كان في أَيْدِيهِم ، وما لم تَحْكُمْ أئمتُهم بكتابِ اللهِ عَزَّ وجَلَّ
ويَتَخَيَّرُوا فيما أَنْزَلَ اللهُ إلا جعل اللهُ بأسَهم بينَهم ) (1)
________________
1_صححه الشيخ الألبانى فى صحيح الجامع
وفى صحيح الترغيب والترهيب
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عبدالله بن إبراهيم ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 07-04-2014, 05:14 AM
أحمد بن فتح الرحمن أحمد بن فتح الرحمن غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2014
السُّكنى في: بجنوب سريلانكا
التخصص : اللغة
النوع : ذكر
المشاركات: 3
شكرَ لغيره: 3
شُكِرَ له 0 مرة في 0 حديث
افتراضي

لقد قرأت هذه الحكاية في كتاب يخبر فيه عن هذه
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
حكاية مدينة طرابلس لدى الرحالة العرب والأجانب - خليفة محمد التليسي ( بي دي إف ) أبو شامة المغربي المكتبة غير اللغوية 0 20-06-2013 08:07 PM
سؤال حول حكاية ( من ) الاستفهامية صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 23-11-2012 02:39 AM
أبيات أعجبتني ( والمشكلة أنها مقياس هذا الزمان ) الفارس حلقة الأدب والأخبار 0 16-09-2010 06:50 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ