ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مكتبة أهل اللغة > أخبار الكتب وطبعاتها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 10-11-2011, 02:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي من لطائف الكلم في الكتب



الحمدُ لله، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِ الله.

هذا حديثٌ مُشابِهٌ لحديث: (مِن لطائفِ الكَلِم في العِلْمِ) الَّذي افتتحه -مِن قبلُ- أخونا الفاضلُ الأُستاذُ / أبو إبراهيمَ -حفظه الله-؛ ولكن: نقتصِرُ في هذا الحديثِ علَى ذِكْرِ ما قيلَ في الكُتُبِ.
وفكرتُه منقولةٌ من موضوعٍ -في بعضِ المُنتدياتِ- أخبرَتْني عنه أختي الفاضلة / أمُّ محمَّدٍ -حفظها الله-، وقد ذُكِرَتْ -هنالكَ- أربعُ كلماتٍ -فقط-؛ وهي:
( لا هِجْرَةَ بعد «الفَتْحِ» ) [ قيلَ في «فتح الباري» ].
( من حَفِظَ «الزَّادَ»؛ أفتَى بينَ العبادِ ) [ قيل في «زاد المستقنع» ].
( بِعِ الدَّار، واشترِ «الأذكار» ) [ قيل في «الأذكار» للنوويِّ ].
( شَرَحَ «تُحفتَه»، فزوَّجَه ابنتَه ) [ قيلَ في «تحفة الفقهاء» ].

فمن كانَ عندَه مزيدٌ؛ فليُتحفِنا به -مشكورًا-.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 10-11-2011, 02:30 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

قالوا:
( «أَدَبُ الكَاتِبِ» خُطْبةٌ بِلا كِتابٍ، و«إصْلاحُ المَنطِقِ» كِتابٌ بِلا خُطْبةٍ ).

منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 10-11-2011, 03:31 PM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,032
شكرَ لغيره: 583
شُكِرَ له 1,994 مرة في 748 حديث
افتراضي

جزيت خيرًا -يا عويش!-.
وليتك تعززين النقل بذِكر مصادره ومن تكلَّم به؛ لكان أفضل -إن شاء الله-.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 10-11-2011, 03:33 PM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,032
شكرَ لغيره: 583
شُكِرَ له 1,994 مرة في 748 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ( أبو إبراهيم ) مشاهدة المشاركة
ومِن اللَّطائفِ ما ذَكرَه الدُّكتورُ الطَّناحيُّ
فِي كِتابِه ( فِي اللُّغةِ والأَدَبِ : 2/529 ) فقَالَ :
« وَكَانُوا يَقُولونَ لنَا أيضًا :
« لَا تَكسِر الصَّحاحَ و لَا تَفتَح الخِزَانَـةَ »

يُريدونَ ( الصَّحاحَ ) لِلجَوهَرِي ، و أنَّه بفَتحِ الصَّادِ ،
و ( خِزانَـةَ الأَدَبِ ) لِلبَغدَادِيِّ ، وأنَّها بِكَسرِ الخَاءِ » اهـ



أرجو أني وُفقتُ في الاختيار!
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 10-11-2011, 08:33 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

جزاكِ اللهُ خيرًا -يا أمَّ حَمُّود!- علَى مشارَكتكِ الَّتي وُفِّقْتِ في اختيارِها.
ولا شَكَّ أنَّ ذِكْرَ المصدرِ أمرٌ حَسَنٌ؛ ولكنَّ بعضَ الكَلِماتِ تكونُ مِنَ المحفوظاتِ المشهوراتِ -كالكلمةِ الَّتي ذكرتُها-، ورُبَّما يضيقُ الوَقْتُ عَنِ البَحْثِ عن مصدرِها. غيرَ أنِّي سآخذُ بنصيحتِكِ في ما يُستقبَلُ -إن شاء اللهُ-.
وننتظِرُ المزيدَ من مشاركاتكِ، ومُشارَكاتِ الجُلساءِ الكِرامِ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 11-11-2011, 03:45 AM
محمد الرشيد محمد الرشيد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: الرياض
التخصص : إلكترونيات
النوع : ذكر
المشاركات: 19
شكرَ لغيره: 65
شُكِرَ له 18 مرة في 9 حديث
افتراضي

وقرأتُ مرة مقولة: من لم يقرأ الإحياء ليس من الأحياء
إشارة لكتاب إحياء علوم الدين للغزالي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد الرشيد ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 11-11-2011, 01:46 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد الرشيد مشاهدة المشاركة
وقرأتُ مرة مقولة: من لم يقرأ الإحياء ليس من الأحياء
إشارة لكتاب إحياء علوم الدين للغزالي

بارك الله فيكَ.
ولعلَّ هذه المقولةَ صَدَرَتْ مِمَّن بالغوا في مَدْحِ هذا الكتابِ.

وقد سُئلَ شيخ الإسلام ابن تيميَّة -- عن كتاب «الإحياء»؛ فقالَ:
( و«الإحياء» فيه فوائدُ كثيرةٌ; لكنْ فيه مَوادُّ مَذْمومةٌ؛ فَإنَّهُ فيهِ مَوادُّ فاسِدةٌ مِن كَلام الفلاسِفةِ تتعلَّقُ بالتَّوحيدِ، والنُّبُوَّةِ، والمعادِ، فإذا ذَكَرَ مَعارِفَ الصُّوفِيَّةِ؛ كانَ بِمَنْزِلةِ مَنْ أَخَذَ عَدُوًّا للمُسلِمينَ أَلْبَسَهُ ثِيابَ المسلِمينَ.
وقَدْ أنكَرَ أئِمَّةُ الدِّينِ علَى «أبي حامِدٍ» هذا في كُتُبِهِ. وقالُوا: (مَرَّضَهُ «الشِّفَاءُ»)؛ يعني: شِفَاءَ ابْنِ سِينَا في الفلسَفةِ.
وفيهِ أحاديثُ وآثارٌ ضَعيفةٌ; بَلْ مَوضوعةٌ كثيرةٌ. وفيه أشياءُ مِنْ أغاليطِ الصُّوفِيَّةِ وتُرَّهاتِهِمْ. وفيه مَعَ ذلِكَ مِنْ كلامِ المشايِخِ الصُّوفِيَّةِ العارِفينَ المستقيمين في أعمالِ القُلوبِ الموافِقِ للكِتابِ والسُّنَّةِ، ومِنْ غيرِ ذلك مِنْ العباداتِ والأدبِ ما هُوَ مُوافِقٌ للكتابِ والسُّنَّةِ ما هُوَ أكثرُ مِمَّا يَرِدُ منهُ، فلهذا اختلف فيه اجتِهادُ النَّاسِ، وتَنازَعُوا فيه ) انتهى.

وجاء في «الدُّرر السنيَّة في الأجوبة النَّجديَّة 3/20»:
( وفي ما ذَكَرْنا يتبيَّنُ لكَ حالُ هذا الرَّجُل، وحالُ كتابِه في «إحياء علوم الدِّين»، وهذا غايةُ ما نعتقِدُه فيه، لا نرفعُهُ فوقَ منزلتِه؛ فعل الغالِين، ولا نضَعُه من دَرَجتِهِ؛ كما وَضَعه بعضُ المقصِّرين؛ فإنَّ مِنَ النَّاسِ مَن يغلو فيه وفي كلامِه الغُلُوَّ العظيمَ، ومنهم من يذمُّه، ويهدرُ محاسِنَه، ويرَى تحريقَ كتابِه، وسمِعْنا أنَّ منهم مَن يقول: ليس هذا إحياء علوم الدِّين؛ بل إماتة علوم الدِّين. والصِّراطُ المستقيمُ: حسنةٌ بين سيِّئتَين، وهُدًى بين ضلالَتَين ) انتهى.

وقد أفدتُّ هذه الفتاوَى من كتاب «فتاوى عن الكتب»، إعداد: عبد الإله الشايع؛ انظر: ص 258- 262.
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 11-11-2011, 01:56 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
قالوا:
( «أَدَبُ الكَاتِبِ» خُطْبةٌ بِلا كِتابٍ، و«إصْلاحُ المَنطِقِ» كِتابٌ بِلا خُطْبةٍ ).



قالَ ابنُ خَلِّكان في «وَفَيات الأعيانِ 3/43»:
( والنَّاسُ يقولونَ: إنَّ أكثرَ أهلِ العِلْمِ يقولونَ: إنَّ «أَدَبَ الكَاتِبِ» خُطْبةٌ بِلا كِتابٍ، و«إصْلاحَ المَنطِقِ» كِتابٌ بِلا خُطْبةٍ، وهذا فيه نوعُ تعصُّبٍ عليه؛ فإنَّ «أَدَبَ الكَاتِبِ» قد حَوَى مِن كُلِّ شَيْءٍ، وهو مُفَنَّنٌ، وما أظنُّ حَمَلَهم علَى هذا القولِ إلَّا أنَّ الخطبةَ طويلةٌ، و«الإصْلاح» بغيرِ خُطْبةٍ ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 11-11-2011, 02:16 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

سَمِعَ الصَّاحِبُ بن عبَّاد بكتابِ «العِقْد الفريد» -لابنِ عبد ربه الأندلسيِّ-، فحرصَ حتَّى حصَّلَه، فَلمَّا تأمَّلَهُ؛ قالَ:
«هذه بِضاعَتُنا رُدَّتْ إلَيْنا»
ظننتُ أنَّ هذا الكتابَ يشتملُ علَى شيءٍ من أخبارِ بلادِهم؛ وإنَّما هو مشتملٌ علَى أخبارِ بلادِنا، لا حاجةَ لنا فيه. فردَّه.

[ ذكَرَه الصَّفديُّ في «الوافي بالوفَياتِ 8/8» - ط. دار إحياء التراث ].

منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 11-11-2011, 05:28 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,900
شكرَ لغيره: 4,077
شُكِرَ له 5,175 مرة في 1,782 حديث
افتراضي

باركَ الله فيكُم جميعًا ..
.....................

ومِن اللَّطائفِ :
قولُ بعضِ أهلِ العلمِ في تَفسيرِ الفَخرِ الرَّازيِّ الموسومِ بِـ ( مَفاتِيحِ الغَيبِ )
حِينَ أطالَ ـ في تَفسيرِه ـ الكَلامِ في المسائلِ الكلاميَّـةِ والمنطقيَّـةِ وغيرِها ،
واستَطْرَدَ فيه استِطراداتٍ بعيدةً عن التَّـفسيرِ ، فقالَ :
« فِيهِ كُلُّ شَيءٍ إلَّا التَّـفسِير »

وردَّ على ذلك بَعضُ أهلِ العِلمِ فقالَ :
« فِيهِ معَ التَّفسيرِكُلُّ شَيءٍ »

راجع للاستزادة :
http://www.tafsir.net/vb/tafsir7845/
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 13-11-2011, 07:44 AM
محمد الرشيد محمد الرشيد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: الرياض
التخصص : إلكترونيات
النوع : ذكر
المشاركات: 19
شكرَ لغيره: 65
شُكِرَ له 18 مرة في 9 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكَ.
ولعلَّ هذه المقولةَ صَدَرَتْ مِمَّن بالغوا في مَدْحِ هذا الكتابِ.

وقد سُئلَ شيخ الإسلام ابن تيميَّة -- عن كتاب «الإحياء»؛ فقالَ:
( و«الإحياء» فيه فوائدُ كثيرةٌ; لكنْ فيه مَوادُّ مَذْمومةٌ؛ فَإنَّهُ فيهِ مَوادُّ فاسِدةٌ مِن كَلام الفلاسِفةِ تتعلَّقُ بالتَّوحيدِ، والنُّبُوَّةِ، والمعادِ، فإذا ذَكَرَ مَعارِفَ الصُّوفِيَّةِ؛ كانَ بِمَنْزِلةِ مَنْ أَخَذَ عَدُوًّا للمُسلِمينَ أَلْبَسَهُ ثِيابَ المسلِمينَ.
وقَدْ أنكَرَ أئِمَّةُ الدِّينِ علَى «أبي حامِدٍ» هذا في كُتُبِهِ. وقالُوا: (مَرَّضَهُ «الشِّفَاءُ»)؛ يعني: شِفَاءَ ابْنِ سِينَا في الفلسَفةِ.
وفيهِ أحاديثُ وآثارٌ ضَعيفةٌ; بَلْ مَوضوعةٌ كثيرةٌ. وفيه أشياءُ مِنْ أغاليطِ الصُّوفِيَّةِ وتُرَّهاتِهِمْ. وفيه مَعَ ذلِكَ مِنْ كلامِ المشايِخِ الصُّوفِيَّةِ العارِفينَ المستقيمين في أعمالِ القُلوبِ الموافِقِ للكِتابِ والسُّنَّةِ، ومِنْ غيرِ ذلك مِنْ العباداتِ والأدبِ ما هُوَ مُوافِقٌ للكتابِ والسُّنَّةِ ما هُوَ أكثرُ مِمَّا يَرِدُ منهُ، فلهذا اختلف فيه اجتِهادُ النَّاسِ، وتَنازَعُوا فيه ) انتهى.

وجاء في «الدُّرر السنيَّة في الأجوبة النَّجديَّة 3/20»:
( وفي ما ذَكَرْنا يتبيَّنُ لكَ حالُ هذا الرَّجُل، وحالُ كتابِه في «إحياء علوم الدِّين»، وهذا غايةُ ما نعتقِدُه فيه، لا نرفعُهُ فوقَ منزلتِه؛ فعل الغالِين، ولا نضَعُه من دَرَجتِهِ؛ كما وَضَعه بعضُ المقصِّرين؛ فإنَّ مِنَ النَّاسِ مَن يغلو فيه وفي كلامِه الغُلُوَّ العظيمَ، ومنهم من يذمُّه، ويهدرُ محاسِنَه، ويرَى تحريقَ كتابِه، وسمِعْنا أنَّ منهم مَن يقول: ليس هذا إحياء علوم الدِّين؛ بل إماتة علوم الدِّين. والصِّراطُ المستقيمُ: حسنةٌ بين سيِّئتَين، وهُدًى بين ضلالَتَين ) انتهى.

وقد أفدتُّ هذه الفتاوَى من كتاب «فتاوى عن الكتب»، إعداد: عبد الإله الشايع؛ انظر: ص 258- 262.
بارك الله فيكِ يا عائشة
سرعة في الرد وإفادة
وما أحسن كلام شيخ الإسلام حيث الإنصاف والعدل وكذا كلام الشيخ بن قاسم رحمهما الله جميعا
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد الرشيد ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 15-11-2011, 02:02 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

قالوا:
( إنَّ أبا تَـمَّامٍ في اخْتِيَارِهِ «الحماسة» أشعرُ مِنْه في شِعْرِهِ )
.........................[«شرح ديوان الحماسة» -للتبريزيِّ-: (1/3) ]
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 18-11-2011, 01:55 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

ألَّفَ صاعدٌ البغداديُّ كتابَ «الفُصوص» للمنصورِ، نَحَا فيه منحَى القالي في «أماليهِ»، ولَـمَّا ظَهَرَ للمنصورِ كذبُهُ في النَّقْلِ، وعدَمُ تثبُّتِهِ؛ رمَى الكتابَ في النَّهْرِ، فقالَ بعضُ شُعراءِ عَصْرِهِ ساخِرًا:
قد غاصَ في البَحْرِ كِتابُ «الفُصُوصْ»............وهكــــذا كُـــلُّ ثقيـــلٍ يَغُـــوصْ
فلمَّا سَمِعَ صاعِدٌ هذا البيتَ؛ قالَ:
عـــــادَ إلــى عُنصُــــرِهِ إنَّـــــما............يخرجُ من قَعْرِ البحورِ «الفُصُــوصْ»

[ انظُر: «وفَيَات الأعيان 2/489» ]
منازعة مع اقتباس
  #14  
قديم 18-11-2011, 04:14 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,534
شكرَ لغيره: 5,864
شُكِرَ له 4,519 مرة في 1,439 حديث
افتراضي

سبحان الله!
أذكر أنني قرأت هذا الخبر قديما، ثم أنسيته، وما جرى ببالي منذ وقفت على كتاب الفصوص لصاعد البغدادي، فالآن لما قرأته ذكرته، وهو خبر غريب جدا، وما أظنه يصدُق على كتاب الفصوص، والله أعلم.
ولا بد -إن شاء الله- أن أجتهد في تمحيص هذا الخبر، والتأكد من صدقه، فإن من نظر في كتاب الفصوص علم علما جازما أنه ليس في قدرة أحد من العلماء أن يصنع ما فيه من الأشعار، وأنها من شعر العرب.
وكذلك إذا نظرت في ما يحكيه من اللغات رأيته موافقا لما في كتب العلماء، هذا في الجملة، وأما التحقيق فما حققت ذلك.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #15  
قديم 19-11-2011, 01:37 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,667
شكرَ لغيره: 8,536
شُكِرَ له 12,628 مرة في 5,237 حديث
افتراضي

كنتُ أتوقَّعُ أَن يَحظَى الخَبَرُ الَّذي نقلتُهُ بتعليقِ الأُستاذِ الشَّاعِرِ النَّاقِدِ / صالحٍ العَمْرِيِّ؛ لأنِّي قرأتُ -مِن قبلُ- في المُلتقَى- ثناءَهُ علَى كتابِ «الفُصُوصِ».

وهذا مَسْلَكُ الحديثِ الَّذي أنشأَهُ أستاذُنا -زادَه الله توفيقًا- في سَبْرِ حالِ هذا الخَبَرِ، أضعُه تسهيلاً لِمَنْ أرادَ الوصولَ إليه، والاستفادةَ مِنْهُ:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=5929
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
لطائف شعرية في النحو والنحاة .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 34 09-01-2018 02:03 PM
من لطائف الكلم في العلم .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل مُضطجَع أهل اللغة 181 08-09-2017 03:47 PM
الدرة الأرجوزة في رسم الكلم المهموزة محمود محمد محمود مرسي حلقة العروض والإملاء 14 30-06-2015 06:50 AM
درر الكلم وغرر الحكم - السيوطي ( وورد ) عائشة مكتبة أهل اللغة 2 06-05-2013 06:37 PM
النعم السوابغ في شرح الكلم النوابغ للزمخشري - سعد الدين التفتازاني ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 17-01-2011 09:08 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ