ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 30-12-2012, 01:48 AM
عمرو حمدي عمرو حمدي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2012
التخصص : هندسة اتصالات
النوع : ذكر
المشاركات: 2
شكرَ لغيره: 8
شُكِرَ له 2 مرة في 2 حديث
افتراضي طلب نقد قصيدة


### ولكني امرؤ حديث العهد بضيافتكم وأردت أن أعرض شعري على الأستاذين صالح العمري ومنصور مهران أكرمهما الله فلم أجد سبيلا إلى ذلك عبر الأنجية فإنها تتطلب قدرا من المشاركة لم يتيسر لي بعد , فأرجو من الأستاذين الكريمين ومن أهل الملتقى الكرام ألا يضيقوا بتطفلي وهاهو مطلع قصيدتي التي أردت عرضها على الأستاذين :
يا من يعين الضرير في ظُلَم تضرى بلحمي ضراوة الذيب
تعرقت قلبه السنون, فما جنى بها غير بؤس منكوب
فالصبح داج والليل مضطرم والنجم خاو والنفس كالنيب
لها حنين وشوق ظامئة رأت سرابا ,فقيل ها..جوبي
فانبعثت شعلة ً يؤججها خوفٌ وَلَلخوف غير مغلوب
ما بين إدراك خُسر مذهبها وأُخذة الحُلم عابقِ الطيب
دهر خلوب يُسِر نافذة إما سرت , ما غناءُ تطبيب
كذاك نفسي تضل ساربة في قفرة كارتماضة اللوب
أظل في وحشتي أناشدها يا نفس ,ويحي,أوبي, ألا أوبي
والشكر موفور جزيل للكرم العربي الذي أتفرس مخايله فيكم
المشرف
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عمرو حمدي ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 30-12-2012, 11:01 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,501
شكرَ لغيره: 5,788
شُكِرَ له 4,440 مرة في 1,410 حديث
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله في ملتقى أهل اللغة، وأهلا ومرحبا بك، وأشكر لك حسن ظنك بي.
وما أنا بمتقدم بين يدي الشيخ منصور مهران، فلعلك تنتظر جواب الشيخ حفظه الله.
وأسأل الله لك التوفيق لكل خير.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 31-12-2012, 07:27 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,501
شكرَ لغيره: 5,788
شُكِرَ له 4,440 مرة في 1,410 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
لعل الشيخ منصورا خفي عليه مكان هذا الحديث فلم يره، أو لعله شُغل عنه بشيء، وأكره أن يبقى أخونا عمرو بغير جواب فيجد في نفسه من ذلك، فأستأذن شيخنا منصورا في الحديث.
وأقول لأخينا عمرو: أراك قد أجدت، وأرى في أبياتك نفْس الشاعر ونفَسه.
وقد انتحى لي عارض الآن، فسأعود عقب زواله إن شاء الله.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 31-12-2012, 08:54 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,501
شكرَ لغيره: 5,788
شُكِرَ له 4,440 مرة في 1,410 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قولك:
اقتباس:
فالصبح داج والليل مضطرم والنجم خاو والنفس كالنيب
قولك: والنفس كالنيب، فيه شيئان:
1 - أنك شبهت مفردا بجمع، وهذا جائز، لكن الأجود هنا تشبيه مفرد بمفرد، كما قال ذو الرمة في معنى غير بعيد من المعنى الذي ذهبت إليه:
كأنني من هوى خرقاء مطرف دامي الأظل بعيد السأو مهيومُ
دانى له القيدُ في ديمومة قذف قَينيه وانحسرت عنه الأناعيمُ
فشبه نفسه ببعيرٍ مقيدٍ دامي الأظل -والأظل باطن خف البعير- قد أصابه الهيام -وهو داء يأخذ الإبل- وتباعد عنه المرعى، وهذه غاية سوء الحال.
2 - أنك قطعت الكلام عما بعده، وهي جملة الحال في البيت الذي يليه، فأصبح قولك: والنفس كالنيب -لما انقطع عما بعده- تنفر منه النفس، ويجتويه السمع، ولو لم يكن في التشبيه إلا هذا القطع لكان شينا، لأنك أخرت ذكر وجه الشبه، فلو تجنبت المأخذ الأول وشبهت مفردا بمفرد لبقي الكلام معيبا، لأنك تقول حينئذ: "والنفس كالناب" أو "والنفس كالبعير"، فلا يزول ما في النفس من هذا حتى يُعرف وجه الشبه الذي جمع بينهما فيه، فكان حقه أن يعجل ولا يؤخر.
وهذا كما يروى عن علي بن الجهم -وإن كانت القصة كذبا- أنه قال للخليفة:
أنت كالكلب في الوفاء وكالتيس في قراع الخطوب
فقوله: "في الوفاء" بعد قوله: "كالكلب" مباشرة هونها على النفس شيئا من التهوين، مع أن التشبيه بالكلب تكرهه النفوس على كل حال، سواء أكان التشبيه به في الوفاء أم في غيره.
أما لو جعل قوله: "أنت كالكلبِ" في آخر البيت، ثم أتم الكلام في البيت الذي يليه، لكان ذلك شديد الشناعة والنكارة.
فكذلك جعلك "والنفس كالنيب" في آخر البيت، مقطوعة عما بعدها، أراه معيبا كريها.
وإذا نظرت في بيت ذي الرمة رأيته بادر بالصفات وتابعها، فانظر إليه:
كأنني من هوى خرقاء مطرف دامي الأظل بعيد السأو مهيوم
فبادر بذكر الصفات التي تُفهم وجه الشبه وتبيِّنه، فعلم السامع أنه أراد تشبيه نفسه به في سوء الحال، وعظم الغم والحزن والكمد، ولم يترك مذهبا لانسرابِ المعنى المكروه -من تشبيه نفسه بالبعير- إلى النفس، ومبادرتِه إلى الذهن، وقطع ذلك بتعجيل ما ينفيه ويدحضه.
ولو قال في آخر البيت: كأني من هوى خرقاء نابُ
ثم بيَّن حالها في البيت التالي لكان ذلك شنيعا قبيحا.
والله أعلم، وقد رأيت أشياء غير هذه، فلعلي إن وجدت سعة أن أخبرك بها.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 31-12-2012, 10:09 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,501
شكرَ لغيره: 5,788
شُكِرَ له 4,440 مرة في 1,410 حديث
افتراضي

3 - وفيه شيء ثالث، وهو التصريح بلفظ اسم الجنس، وهو الناب، والأجود في مثل هذا الموضع الاقتصار على ذكر ما يدل عليه من صفته، كما فعل ذو الرمة، فإنه لم يقل:
كأنني من هوى خرقاء بعير مطرف
بل اقتصر على ذكر صفاته دون التصريح باسمه، وهذا أجود لأن مدار التشبيه على هذه الصفات، وذكر البعير هنا بلفظه غير مستحسن، لأسباب يطول وصفها، وأنا الآن في مكان عملي فلا أجد سعة لتبيين هذا.
فلو تجنبتَ المأخذين الأولين، فشبهت مفردا بمفرد، ووصلت الكلام في بيت واحد، لبقي الكلام غير مستحسن لما فيه من التصريح بذكر الناب، وإن كانت هي المرادة بالتشبيه، فإن إخفاء اسمها والاقتصار على ذكر المقصود من صفتها أجود، وعندي في هذا كلام كثير، لا أجد الفراغ واجتماع النفس للتحدث به.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
( وكن من الشاكرين ) .. قصيدة .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 4 22-08-2014 03:08 PM
طلب : شرح قصيدة جليلة بنت مرة امة الرحمن حلقة الأدب والأخبار 11 28-10-2012 01:20 AM
قصيدة ( إلى يمن الحكمة ) ابن غشام حلقة الأدب والأخبار 2 04-06-2011 11:58 AM
قصيدة ( وعد ) - محمود شاكر ( قصيدة صوتية ) صالح العَمْري المكتبة الصوتية 1 16-01-2011 08:44 PM
قصيدة وشاعر. د . سليمان خاطر حلقة الأدب والأخبار 11 09-09-2009 07:47 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 07:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ