ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مُضطجَع أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 04-12-2015, 03:55 PM
سليلة الغرياء سليلة الغرياء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2015
التخصص : شعر
النوع : أنثى
المشاركات: 6
شكرَ لغيره: 6
شُكِرَ له 3 مرة في 3 حديث
افتراضي قصيدتي / قلم لسانك ...


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قـــلــم لـسـانــك


سَبَقَ الرسُولُ بالمَقَالِ مَقامًا = والله أعْلَى بالمقامِ مقالاً

لله المثل الأعلى ولرسوله ....

روى الأمام الترمذي وحسنه الألباني عن أبى سعيد الخدري إن النبي قال : " " إِذَا أَصْبَحَ ابْنُ آدَمَ فَإِنَّ الأَعْضَاءَ تُكَفِّرُ اللِّسَانَ ، وَتَقُولُ : اتَّقِ اللَّهَ , فَإِنِ اسْتَقَمْتَ اسْتَقَمْنَا ، وَإِنِ اعْوَجَجْتَ اعْوَجَجْنَا " .

قال النبي في الحديث الصحيح: أَلَا إنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إذَا صَلَحَتْ صَلَحَ لَهَا سَائِرُ الْجَسَدِ وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ لَهَا سَائِرُ الْجَسَدِ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه و سلم : لَا يَسْتَقِيمُ إِيمَانُ عَبْدٍ حَتَّى يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ وَلَا يَسْتَقِيمُ قَلْبُهُ حَتَّى يَسْتَقِيمَ لِسَانُهُ وَلَا يَدْخُلُ رَجُلٌ الْجَنَّةَ لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ .
أخرجه أحمد وصححه الألباني .




ثـَقُلَتْ بِألْســنَةِ الأَنَامِ حَقِيقَةٌ = خَفَّتْ عَلَى صَدْحِ الحَكِيمِ مَقَالاَ
إذْ أنَّ قَوْلَ العَالِمِينَ بِحُجَّةٍ = كَمَحَجَّةٍ للطَّاعِنِينَ مِثَالاَ
للشَّاهِرِينَ سِيَاطَ جَلْدٍ سُمِّمَتْ = فِي صَرَّةٍ للمُطْلِقِينَ جدَالاَ
للقائِمِينَ النَّائِمِينَ تَفَكُّهًا = مَاضِينَ في خُبْثِ اللُّعَـابِ نكَالاَ
يُبْلُونَ فِي رَصْدِ العُوَارِ بغيْـبةٍ = يَنْمُونَ مِنْ قَرْضِ اللحُومِ ثِقَالاَ
تُحْييكَ يَا عبْدَ الإلـهِ مكَارِمٌ = تُفْنِيكَ إنْ أَبْطَلْتَهَا إبْطَالاَ
أَولَيْسَ إِفْسَادُ النُّفُوسِ بِمُضْغَةٍ = فَسَدَتْ ...وَإنْ صَلُحَتْ تُشِعُّ جَمَالاَ
فالقلبُ قِدْرٌ خافِقٌ غَلَيَانُهُ = بِمَعَادِنِ الطّْبْعِ الذِي قَدْ مَـالاَ
وِلِسَانُ حَالِكَ مُغْرَفٌ و َمُحَرِّكٌ = وَقَنَاةُ صَرْفٍ تَرْجَمَتْكَ خِصَالاَ
قَلَمٌ لِسَانُكَ واللُّعَابُ مِدَادُهُ (م) المَاضِي كِتَابًا وَثَّقَ الأعْمَالاَ
إنْ جَاهَر الأَسْرَارَ، كَاشَفَ عَوْرَةً =أوْ أُفْلِتَتْ طَلَقَاتُهُ إهْمَالاَ
مِنْ غَيْرِ إعْمَالِ العُقُولِ بِفِقْهِهَا = وَحِسَابِ نَاتِجِ مَا يؤَرِّقُ بَالاَ
قَتْلَى اللِّسَانِ جَوَارِحُ الإنْسَانِ مِنْ = خَوْضٍ يُثِيرُ فَتِيلُهُ إشْعَالاَ
فإذَا لَفَظْتَ القول كَانَ كَطَلْقَةٍ = خَرَجَتْ لِتَشْهَدَهَا الجَوَارِحُ حَالاَ
كانَ التَمَنِّي تَتَّقِـيهِ بِكَفِّهِ = قَبْلَ الضَّيَاعِ ، وَأسْرِهِ إذلاَلَا
قَبْلَ التَّحَوُّلِ مِنْ أَسِيرٍ لِآَسِرٍ = عِنْدَ الشَّهَادَةِ ، خَاصَمَتْهُ جدَالاَ
ولِأنَّ تِرْيَاقَ اللِّسانِ حَلاَلُهُ = يَشْفِي العَلِيلَ إذَا أَسَالَ زُلاَلاَ
فاخْتَرْ مَنَ التِّـبْيَانِ رَطْبًـا طَيِّـبًا ِ= كَمْ مِنْ هَدِيرٍ أَوْرَثَ الِإذْلاَلاَ
خَيْرًا فَقُلْ لِتُصَانَ أَوْ فَاصْمُتْ تُقَى = منْ شَرِّ قَوْلٍ حَمَّلَ الأثْقَالاَ
و الزم فَضَاء تَحَرُّرٍ بِثَوَابِتٍ = تُضْفِي عَلَى صَفَحَاتِ وَجْهِكَ فَالاَ
تَأْتِي الإفَادةَ ، لُبَّ كُلَّ فَضِيلَةٍ = تَأْتِي خُلاصَةَ مَا يسُرُّكَ حَالاَ
تُؤْتَى العزِيمَةَ وَاسْتِقَامُ إرَادَةٍ = فِيهَا احْتِكَامُ مَبادِئٍ إجْمَالاَ
واسْمَعْ إلى صَفْوِ التَّنَاصُحِ واتَّبِعْ = صَوْتَ المُرُوءَةِ واشْمَخِ اسْتِقْلاَلاَ
بِمَجَامِعِ الأقْوَالِ تَوِجٍيهُ النُّهَى = فِــقْهُ السَّبِيِلِ إجَابَةً و سُؤَالاَ
وَأَتَاكَ فِي الوَحْيَيْنِ فَرْضُ وِصَايَةٍ = وَعَرَفْتَ فَالْزَمَ حَدَّكَ اسْتحْلاَلاَ
أذْكَى الرسُولُ مَقَامَ كُلِّ مَقولَةٍ = والله أعلَى في المقامِ مقالاَ





/سليلة الغرباء

س - ب
28 / 11/ 2015



منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( سليلة الغرياء ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 05-12-2015, 01:56 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,752
شكرَ لغيره: 8,664
شُكِرَ له 12,872 مرة في 5,320 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل سليلة الغرياء مشاهدة المشاركة

لله المثل الأعلى ولرسوله ....

هل هذه العبارة جائزةٌ؟
أفيدونا --.
وقد سئلَ العلامةُ ابنُ عثيمين --‏ عن قول‏:‏ ‏"‏إنَّ فلانًا له المثلُ الأعلَى‏"‏، أو‏"‏ فلانٌ كان المثلَ الأعلى‏"‏‏‏، فأجابَ بقوله‏:‏
( هذا لا يجوزُ على سبيل الإطلاقِ إلَّا لله -سبحانه وتعالَى-، فهو الَّذي له المثلُ الأعلَى، وأمَّا إذا قالَ:‏ ‏"‏فلان كان المثلَ الأعلى في كذا كذا‏"‏، وقيَّده؛ فهذا لا بأس به‏ ) انتهى.
[ مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين 3/ 132 ].
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 05-12-2015, 03:02 PM
سليلة الغرياء سليلة الغرياء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2015
التخصص : شعر
النوع : أنثى
المشاركات: 6
شكرَ لغيره: 6
شُكِرَ له 3 مرة في 3 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم على على المرور والتعليق

أردت تصحيح حركتين في بيتين

الأولى : كلمة أسير حقها التنوين لكنها تخل بالوزن فللضرورة حولتها إلى كسر دون تنوين
قَبْلَ التَّحَوُّلِ مِنْ أَسِيرِ لِآَسِرٍ

والثانية حركة استقامُ حقهما النصب لأنها معطوفة على العزيمة
تُؤْتَى العزِيمَةَ وَاسْتِقَامَ إرَادَةٍ



شكرا لكم
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 05-12-2015, 03:05 PM
سليلة الغرياء سليلة الغرياء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2015
التخصص : شعر
النوع : أنثى
المشاركات: 6
شكرَ لغيره: 6
شُكِرَ له 3 مرة في 3 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
هل هذه العبارة جائزةٌ؟
أفيدونا --.
وقد سئلَ العلامةُ ابنُ عثيمين --‏ عن قول‏:‏ ‏"‏إنَّ فلانًا له المثلُ الأعلَى‏"‏، أو‏"‏ فلانٌ كان المثلَ الأعلى‏"‏‏‏، فأجابَ بقوله‏:‏
( هذا لا يجوزُ على سبيل الإطلاقِ إلَّا لله -سبحانه وتعالَى-، فهو الَّذي له المثلُ الأعلَى، وأمَّا إذا قالَ:‏ ‏"‏فلان كان المثلَ الأعلى في كذا كذا‏"‏، وقيَّده؛ فهذا لا بأس به‏ ) انتهى.
[ مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين 3/ 132 ].
تعليقك وتدخلك بهذه الفائدة ، جعلها الله في ميزان حسناتك يا عائشة

المهم أني لم اخطئ المعنى كما ورد في الفتوى .......... أم أنا مخطئة ؟
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
قصيدتي فتى الأحلام بلسان فتاة شادى الظاهر حلقة الأدب والأخبار 3 10-05-2015 03:35 PM
شرح قصيدتي امرئ القيس وطرفة - ابن كيسان ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي مكتبة أهل اللغة 0 25-04-2015 12:04 AM
رجاء : أريد ملاحظاتكم وآراءكم في قصيدتي عن الشام الطيّار حلقة الأدب والأخبار 2 12-03-2012 02:33 PM
قصيدتي الأخيرة - صبي في الأربعين عبدالله العيسري حلقة الأدب والأخبار 0 04-09-2011 12:09 PM
إلى التي باعت حروف قصيدتي - أشعار محمد الخولي محمد الخولي حلقة الأدب والأخبار 0 28-10-2008 10:01 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ