ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 05-02-2015, 12:44 PM
ورد ورد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2015
التخصص : تفسير
النوع : أنثى
المشاركات: 4
شكرَ لغيره: 3
شُكِرَ له مرة واحدة في حديث واحد
افتراضي { حتى } في قوله : { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج }

السلام عليكم ورحمة الله
استشكل علي المراد من (حتى) في الآية الكريمة: وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95) حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) [الأنبياء: 95، 96]
هل هي للغاية؟ أم للابتداء؟
وكيف أفرق بين حتى للغاية
وحتى الابتدائية؟

جزاكم الله خيرا
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( ورد ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 05-02-2015, 09:04 PM
عزام محمد ذيب الشريدة عزام محمد ذيب الشريدة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2014
السُّكنى في: المملكة الأردنية الهاشمية
التخصص : اللغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 903
شكرَ لغيره: 23
شُكِرَ له 63 مرة في 51 حديث
افتراضي

أراها غائية لأن ما بعدها مطلوب لما قبلها ، وغير منقطع عنه ، ولا يستقل بنفسه ، والمعنى :حرام على القرية التي أهلكناها الخروج إلى أن يخرج يأجوج ومأجوج أو إلى يوم القيامة.
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عزام محمد ذيب الشريدة ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 05-02-2015, 10:32 PM
بيت القصيد بيت القصيد شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : ثقافة عامة
النوع : ذكر
المشاركات: 47
شكرَ لغيره: 42
شُكِرَ له 30 مرة في 20 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ورد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
استشكل علي المراد من (حتى) في الآية الكريمة: وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95) حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) [الأنبياء: 95، 96]
هل هي للغاية؟ أم للابتداء؟
وكيف أفرق بين حتى للغاية
وحتى الابتدائية؟

جزاكم الله خيرا
مرحباً بك يا أخت

وأولا أقول لك أنه لا توجد حتى الإبتدائية (بمعنى ابتداء الغاية)
وإنما معاني حتى تقتصر على الغاية (هي أن مضمون الجملة التي بعدها غاية للحكم المذكور قبلها)أوانتهاء الغاية أوانتهاء الغاية مصحوبا بالتعليل وهذا على الأرجح لأنه هناك من يضيف السببية مثل ابن الحاجب

ومثال انتهاء الغاية المصحوب بالتعليل : أتمسك بالإيمان والطاعة حتى(بمعنى كي) أدخل الجنة

وللعلم فإنّ الإبتداء أحد وجوه عمل حتى التي منها العطف والجر ،

ومصطلح حتى الأبتدائية: يقصد به أنها يستأنف بها كلام جديد وعلى الأرجح تكون ابتدائية وغائية في الوقت نفسه

ومثالها الآية التي أتيت بها
أي أن حتى التي تسألين عنها هي ابتدائية وهي في نفس الوقت غائية
ذلك أن الإبتدائية غائية (على أرجح الأقوال) وليست غايتها الإنتهاء وإنما مضمون الجملة التي بعدها غاية للحكم المذكور قبلها"

وخلاصة القول أن الراجح في حتى أنها لا تكون إلا غائية على والجوه المذكورة أعلاه، أي لا تكون غايتها ابتدائية

وإليك هذين الرابط ففيهما ما يفيدك في شأن حتى
بتفصيل أكثر مع وفرة في الشواهد

1
http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=84716

2
http://www.reefnet.gov.sy/education/...awat/Hatta.htm
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( بيت القصيد ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 05-02-2015, 11:14 PM
بيت القصيد بيت القصيد شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Oct 2012
التخصص : ثقافة عامة
النوع : ذكر
المشاركات: 47
شكرَ لغيره: 42
شُكِرَ له 30 مرة في 20 حديث
افتراضي

وهذه بعض التعديلات والإضافات أضمها إلى الرد السابق


وإنما معاني حتى تقتصر على الغاية (هي أن مضمون الجملة التي بعدها غاية للحكم المذكور قبلها)أوانتهاء الغاية أوانتهاء الغاية مصحوبا بالتعليل(التعليل) أو الإستثناء وهذا على الأرجح لأنه هناك من يضيف السببية مثل ابن الحاجب

ومثال انتهاء الغاية المصحوب بالتعليل( التعليل ) : أتمسك بالإيمان والطاعة حتى(بمعنى كي) أدخل الجنة

وخلاصة القول أن الراجح في حتى أنها لا تكون إلا غائية على والجوه المذكورة أعلاه،أو استثناء
ولا تكون غايتها ابتدائة

وذا رابط آخر سيفيدك في الموضوع نفسه
3

http://shamela.ws/browse.php/book-10...2268#page-2265

والله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( بيت القصيد ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 09-02-2015, 09:29 AM
ورد ورد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2015
التخصص : تفسير
النوع : أنثى
المشاركات: 4
شكرَ لغيره: 3
شُكِرَ له مرة واحدة في حديث واحد
افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك ووفقك في الدنيا والآخرة

لكن لدي استفسار: يقول الرازي: ( حتى ) متعلقة بحرام فأما على تأويل أبي مسلم فالمعنى أن رجوعهم إلى الآخرة واجب حتى أن وجوبه يبلغ إلى حيث أنه إذا فتحت يأجوج ومأجوج ، واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا ، والمعنى أنهم يكونون أول الناس حضورا في محفل القيامة ، فحتى متعلقة بحرام وهي غاية له ولكنه غاية من جنس الشيء كقولك دخل الحاج حتى المشاة . وحتى ههنا هي التي يحكى بعدها الكلام .

يقول أن حتى متعلقة بماقبلها ثم يقول أنها هي التي يحكى بعدها الكلام؟ هل يقصد أنها ابتدائية؟
وهل كونها ابتدائية لايمنع أن تكون متعلقة بماسبق؟؟
لأاني فهمت أول الأمر أن التعلق بما سبق يعني أنها تكون جارة بمعنى (إلى )
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 11-02-2015, 02:29 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,719
شكرَ لغيره: 8,619
شُكِرَ له 12,776 مرة في 5,291 حديث
افتراضي

.
.
اختلفَ العلماء في (حتَّى) الدَّاخلة علَى (إذا) علَى قولين:
أحدهما: أنَّها حرفُ ابتداءٍ، دخَلَتْ علَى الجملةِ الشَّرطيَّةِ.
والآخَر: أنَّها حرفُ جرٍّ، بمعنَى (إلَى).
انظر: «الدرّ المصون 3/ 436، 583» للسَّمينِ الحلبيِّ --.
ورأيُ الجمهورِ أنَّها حرفُ ابتداءٍ. قالَ ابنُ هشامٍ -- في «مغني اللَّبيب 2/ 290»: (وكذا قالَ [أي: ابنُ مالك] في (حتَّى) الدَّاخلة علَى (إذا)؛ نحو: حتَّى إذا فشلتُمْ وتنازَعْتُمْ في الأمرِ: إنَّها الجارَّة، وإنَّ (إذا) في موضع جرٍّ بها. وهذه المقالةُ سبقه إليها الأخفشُ، وغيرُه، والجمهورُ علَى خلافِها، وأنَّها حرفُ ابتداءٍ، و(إذا) في موضعِ نصبٍ بشرطِها، أو جوابِها) انتهى.
و(حتَّى) الابتدائيَّة (هي حرفُ ابتداءٍ يُستأنَفُ بعدَها الكلامُ)، و(تدخلُ علَى جملةٍ مضمونُها غايةٌ لشيءٍ قبلَها، فتُشارِكُ الجارَّةَ والعاطفةَ في معنَى الغايةِ) انتهَى من «الجنَى الدَّاني 552، 553» للمُراديِّ --.
وقالَ ناظرُ الجيشِ -- في «تمهيد القواعد 2997»: (وأمَّا (حتَّى) الابتدائيَّة؛ فاعلَم أنَّ معناها انتهاء الغايةِ... والمُرادُ بكونِها حرفَ ابتداءٍ: أنَّها الكلامَ يُستأنَفُ بعدَها، ويقعُ بعدَها الجملةُ من فعلٍ ومرفوعه، والجملةُ من مبتدإٍ وخبرٍ، والكلمتانِ من شرطٍ وجزاءٍ). ثمَّ قالَ: (ومن وقوعِ الشَّرط والجزاءِ قولُه تعالَى: وابتلوا اليتامَى حتَّى إذا بَلغوا النِّكاحَ فإنْ آنَسْتُم منهم رشدًا فادفعوا، وقوله تعالَى: وسيقَ الَّذين كفروا إلى جهنَّم زُمَرًا حتَّى إذا جاؤوها فُتحَتْ أبوابُها) انتهَى.
واللهُ تعالَى أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
نهج خميني في ميزان الفكر الإسلامي - مجموعة مؤلفين ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 25-01-2014 02:44 AM
سؤال عن سبب وضع فتحة الحرف المشدد تحت شدته لا فوقها دارسة مُضطجَع أهل اللغة 6 21-03-2012 12:50 PM
هل أخطأ أبو بكر الأنباري في قوله هذا ؟ فيصل المنصور حلقة النحو والتصريف وأصولهما 29 30-12-2011 02:11 PM
ما يحتاج إليه الكاتب من مهموز ومقصور وممدود - ابن جني ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 30-11-2010 11:04 AM
من حديث : (إذا كان رمضان فتحت ........) مهاجر حلقة البلاغة والنقد 0 03-09-2008 03:04 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 03:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ