ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 21-02-2009, 04:40 PM
المعقل العراقي المعقل العراقي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : باحث
النوع : ذكر
المشاركات: 178
افتراضي الخبر وأنواعه وأسلوب التقديم والتأخير

كتب أحد أخوتنا رعاه الله ..

أسلوب التقديم والتأخير
الخبر : هو الجزء المكمل للفائدة , أو هو الحكم الذي يطلق على المبتدأ , وللخبر ثلاثة أنواع :

‌أ. الخبر المفرد : ( محمدٌ رسولُ اللهِ ) , الله أكبر , باب الدار مفتوحٌ . والمقصود بالخبر المفرد هنا أن لا يكون جملة أو شبه جملة .
‌ب. الخبر جملة ( اسمية أو فعلية ) : مثال الاسمية : الغضبُ آخرهُ الندمُ , محمدٌ خلُقُهُ كريمٌ ,
مثال الفعلية : محمدٌ يقولُ الحقَ , الطالبُ يقرأُ الدرسَ .
‌ج. الخبر شبه جملة ( جار ومجرور أو ظرف ) : مثال :
مثال الخبر جار ومجرور: عليٌ في الدارِ , العلمُ في الصدورِ .
مثال الخبر ظرف : الصومُ يومَ الجمعة , الجنة تحت أقدام الأمهات .

وجوب تقديم الخبر على المبتدأ :
يتقدم الخبر على المبتدأ وجوباً في المواضع الآتية :

1. إذا كان في المبتدأ ضميراً عائداً على بعض الخبر . مثال :
قوله : أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) سورة محمد .
سؤال / في النص الكريم تقديم , دلّ عليه ذاكراً نوعه وحكم تقديمه والسبب ؟

جواب / التقديم : على قلوبٍ , نوعه : تقديم الخبر على المبتدأ , حكمه : وجوباً , السبب : لأن في المبتدأ ضمير يعود على بعض الخبر .
الإعراب : على: حرف جر ،
قلوب : اسم مجرور،
أقفال : مبتدأ مرفوع وهو مضاف . الهاء : مضاف إليه ،شبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع خبر مقدم للمبتدأ .

وقولنا : للحرية ثمنها ، للجهاد رجاله.

2. إذا كان الخبر من أسماء الاستفهام ، لان أسماء الاستفهام لها الصدارة في الكلام ، بشرط أن يأتي بعدها احد أنواع المعارف . كقوله وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى (17) سورة طـه .
ما : اسم استفهام مبني في محل رفع خبر مقدم .

وقوله : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ (10) سورة القيامة .

وقول أبي تمام :

أين الرواية بل أين النجوم وما صاغوه من زخرف فيها ومن كذب

3. إذا كان المبتدأ نكرة غير مخصصة ، والخبر شبه جملة ( جار ومجرور أو ظرف) ، ونقصد بالنكرة غير المخصصة : هي النكرة غير الموصوفة أو غير المضافة .
قال :لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35) سورة ق ، لدينا خبر ظرف .
وقوله : فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً (10) سورة البقرة .
وقوله : وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5) سورة النحل .
في : حرف جر ، والهاء: ضمير متصل مبني في محل جر ،

دفءٌ : مبتدأ نكرة غير مخصصة ، شبه الجملة في محل رفع خبر .

4. إذا كان الخبر محصوراً أو مقصوراً على المبتدأ ، ويكون القصر بـ :
أ- ( إنما + الخبر+ المبتدأ المؤخر ) .
كقوله :إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ (10) سورة الحجرات .
وقولنا : إنما في البيت عليٌ .
ب- ( أداة نفي + الخبر + إلاّ + المبتدأ المؤخر )
كقوله : إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلَاغُ (48) سورة الشورى .
وقولنا : ما ناصحٌ إلا المعلمُ ، ما ناجحٌ إلا المُجّدُ .
قال : إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ (55) سورة المائدة . وزاري
سؤال / ما رأي النحاة في حكم تقديم الخبر ؟ معللاً .
جواب / واجب التقديم ، لان الخبر ( وليكم ) مقصوراً بـ ( إنما ) على المبتدأ .

ملاحظة : يتقدم الخبر على المبتدأ وجوباً في صيغة التعجب السماعية ( لله درُ) وذلك إذا كان الخبر مؤدياً إلى إخفاء المعنى المراد من الجملة وهو التعجب .
قال الشاعر :
لله درهمُ من فتية صبروا ما إن رأيت لهم في الناس أمثالا
سؤال/ ما حكم تقديم الخبر ، وضح ذلك ؟
جواب/ الخبر ( لله ) شبه الجملة من الجار والمجرور ، وحكمه : واجب التقديم ، السبب : لان الخبر مؤدياً إلى إخفاء المعنى المراد وهو التعجب .

حالات جواز التقديم

1. اذا اتصل بالمبتدأ ضمير لا يعود على بعض الخبر
كقوله : يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا  فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَا  إِلَى رَبِّكَ مُنتَهَاهَا النازعات (42-44) .
سؤال / فيما تحته خط تقديم بين حكمه ذاكراً السبب ؟
جواب / تقديم الخبر على المبتدأ , حكمه : جائز , السبب: لأن الهاء في منتهاها لم يعد على الخبر ( الى ربك ) وانما عاد على الساعة .
وقولنا : للجهاد رجالنا .

2. اذا كان المبتدأ نكرة مخصصة ( أي مضاف او موصوف ) .كقوله وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ حكم التقديم جائز :لان المبتدأ نكرة موصوفة. لهم: شبه جملة جار ومجرور . عذاب : مبتدأ مرفوع . أليم : صفة العذاب
وقوله فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ المبتدأ نكرة موصوفة
وقولنا / في الصف طالبُ جيدُ

3. اذا كان المبتدأ معرفة ولم يكن هناك لبس في الكلام . كقوله لِلَّهِ الْأَمْرُ
حكم التقديم جائز. السبب لان المبتدأ معرفة.

تقديم المفعول به على فعله

يكون ترتيب الجملة الفعلية في اللغة العربية ( فعل + فاعل + مفعول به ) ولكن قد يتقدم المفعول به على فعله لأغراض منها : ( الاهتمام – التأكيد – التخصيص – العموم – الشمول ) ويقسم التقديم الى قسمين :

1. وجوب التقديم :
حالات وجوب التقديم هي :
‌أ. اذا كان المفعول به من الألفاظ التي لها الصدارة في الكلام مثل :
( أسماء الاستفهام : من – ما – ماذا – كم – أي )
( أسماء الشــــرط : من – ما – مهما - أيّما – أي )
على شرط ان ياتي بعد هذه الأسماء فعل متعدي لم يستوفي مفعوله واليك الأمثلة :
- قوله : وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ (81) سورة غافر .
- قول الشاعر:
أيّ محلٍ أرتقي أيّ عظيمٍ أتقي
- وقول الآخر :
يا دار ما فعلت بك الأيام ضامتك والأيام ليس تضام
جميع الأسماء الاستفهامية التي وردت في الأمثلة السابقة اعربت مفعول به لانه تلاها فعل متعدي لم يستوفي مفعوله .
الغرض او الغاية من التقديم هنا هو الشمول والعموم .
ملاحظة :
( كم الخبرية ) حكمها في الاعراب نفس حكم (كم الاستفهامية) مثل قولنا :
كم كتابٍ اشتريت . كم : مفعول به مقدم لأنه تلاها فعل متعدي لم يستوفي مفعوله .
وقوله : أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ (28) سورة القصص .
أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى (110) سورة الإسراء .
وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ (197) سورة البقرة .
وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ (37) سورة الزمر .
جميع اسماء الشرط السابقة اعربت مفعول به لأنه تلاها فعل متعدي لم يستوفي مفعوله .
الغرض من التقديم : الشمول والعموم .

‌ب. اذا كان المفعول به واقعاً في جواب (أما التفصيلية) وغير مفصول بينهما بفاصل . واليك الأمثلة :
قوله : فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ  وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (9-10) سورة الضحى .
الغرض من التقديم : العناية والتوكيد .
ملاحظة :
اذا فصل بين (أما والمفعول به ) أي فاصل , فالتقديم يكون جائزاً ومثال ذلك قولنا :
أما الآن واجبك فلا تمهل , حكم التقديم : جائز , لوجود فاصل بين (أما والمفعول به ) .

‌ج. اذا كان فعله فعل أمر مقترن بالفاء الواقعة في جواب أما المقدرة , واليك الأمثلة الآتية :
قوله : وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ  وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ (3-4 ) سورة المدثر .
وقوله : بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ (66) سورة الزمر .
والغرض من التقديم ( التوكيد والاهتمام ) .
ملاحظة :
اذا لم يقترن فعل الامر ( بالفاء ) يكون حكم التقديم جائز , مثل : الخير افعل .. افعل الخير .
‌د. اذا كان المفعول به ضميراً منفصلاً , لو تأخر عن فعله لوجب اتصاله , واليك الأمثلة :
- يا قلب مالي اراك لا تقرُ اياك اعني وعندك الخبر
- قوله : إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) سورة الفاتحة .
- قوله : وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (40) سورة البقرة .
- إياك أعني واسمعي يا جارة .
- لو كان في الألف منا واحد فدعوا من فارسٌ ؟ خالهم اياه يعنونا
الغرض من التقديم التحضيض .
2. جواز التقديم :
يتقدم المفعول به على فعله ويتأخر في الحالات السابقة اذا لم يكن هناك ما يوجب التقديم . واليك الأمثلة :
- الخير افعل .. افعل الخير .
- وقوله : فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ (87) سورة البقرة .
ويكون الغرض في حالات جواز التقديم هو : (التوكيد بالقصر ) بتقديم ما حقه التأخير .

مع امنياتي لكم بالنجاح الدائم ولكل مجتهد نصيب
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما نوع هذه اللامات ؟ صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 9 05-07-2012 09:26 PM
سؤال : عن سبب تقدم الخبر في قوله تعالى : (( إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )) صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 30-12-2008 07:23 PM
سؤال : عن الخبر المشتق إذا جرى على غير ما هو له صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 17-12-2008 08:25 AM
سؤال : ما معنى ( محضة ) و( الخبر المختص ) في هذه الجملة ؟ صلوا على النبي المختار حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 24-07-2008 01:11 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ