ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #61  
قديم 01-01-2017, 12:09 PM
أم محمد أم محمد غير شاهد حالياً
قيِّم سابق
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
السُّكنى في: رأس الخيمة
التخصص : ربة بيت
النوع : أنثى
المشاركات: 1,032
شكرَ لغيره: 583
شُكِرَ له 1,994 مرة في 748 حديث
افتراضي

سبحان الله !
منازعة مع اقتباس
  #62  
قديم 10-03-2017, 03:07 PM
ابو ربيع ابو ربيع غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2015
التخصص : محاسب
النوع : ذكر
المشاركات: 40
شكرَ لغيره: 27
شُكِرَ له 15 مرة في 9 حديث
افتراضي

قطوف في غاية الروعة
بارك الله فيكم جميعا
منازعة مع اقتباس
  #63  
قديم 05-09-2017, 12:58 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,248
شكرَ لغيره: 1,406
شُكِرَ له 2,423 مرة في 1,191 حديث
افتراضي

بورك فيكم
قال ابن خلّكان، في ترجمة ابن هانئ الأندلسي من الوفيات:
هو أشعر شعراء المغرب على الإطلاق، من المتقدّمين والمتأخّرين، ولأجل ذلك يقالُ له: مُتنبّئ المغرب.اهـ
وقال الدكتور زاهد علي شارحُ ديوان ابن هانئ:
ومن العجب أنَّ متنبِّئ الشّرق وهو: أحمد بن الحسين المعروف بالمتنبّي، ومتَنبِّئ المغرب وهو: محمد المعروف بابن هانئ، كلاهما مات قتيلًا، الأوّل بسبب مدحهِ لنفسِه وهو قوله:
( الخيل واللَّيل والبيداءُ............ )
والثاني بسبب مدحِهِ للخلفاء الفاطميّين.

[تبيين المعاني شرح ديوان ابن هاني، ص:23، ط: المعارف]
مات ابنُ هانئ سنة:362هـــ عن ستٍّ وثلاثين سنة، وقيل: اثنتين وأربعين، فالله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #64  
قديم 05-09-2017, 02:17 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

بارك اللَّهُ فيكم.
.
ولعلَّ الأستاذَ أحمدَ -حفظه اللهُ- نقلَ كلامَ ابنِ خلّكان بالمعنَى، ونصُّ عبارتِه كما في «وَفَياتِه» (4/ 424): (وليسَ في المغاربةِ مَنْ هُوَ في طَبَقتِهِ، لا مِن مُتَقدِّمِيهم ولا مِن مُتأخِّرِيهم، بلْ هُوَ أشعَرُهُم علَى الإطلاقِ، وهو عندَهم كالمتنبِّي عندَ المشارقةِ، وكانا مُتعاصِرَيْنِ) انتهى.
.
وممَّا يُسْلَكُ في بابِ عجائبِ الاتِّفاقِ الخبَرانِ الآتِيانِ:
قالَ ابنُ خلّكان في «وفيات الأعيان 3/ 192» في ترجمةِ الشَّاعرِ أبي نصر عبد العزيز بن عُمَر المعروف بابنِ نُباتةَ السَّعديِّ (ت 405):
(قالَ أبو غالب محمَّد بن أحمدَ بن سَهْل: دَخَلْتُ على أبي الحسنِ محمَّد بن عليّ بن نصر البغداديّ -صاحب الرَّسائل، وصاحب كتاب «المفاوضة»-... وكان في مَرَضِ مَوْتِه بواسط، فقعدتُّ عندَه قليلًا، ثمَّ قُمتُ لأنَّه كان به قيام، فأنشدَني بيتَ أبي نصرٍ عبدِ العزيزِ، وهو:
مَتِّعْ لحاظَكَ مِنْ خِلٍّ تُوَدِّعُهُ فما إخالُكَ بَعْدَ اليَوْم بالوادي
ثمَّ قالَ لي أبو الحسنِ المذكورُ: عدتُّ أبا نصر ابنَ نُباتة في اليوم الَّذي تُوفِّي فيه، فأنشدَني هذا البيتَ، وودَّعتُهُ، وانصرفتُ، فأُخْبِرْتُ في طريقي أنه تُوفِّيَ. قال الشَّيخ أبو غالب: وفي تلك اللَّيلة تُوفِّي أبو الحسنِ المذكورُ...
وقال أبو عليٍّ محمَّد بن وشاح بن عبد الله: سمعتُ أبا نصر ابنَ نُباتةَ يقولُ: كنتُ يَومًا قائلًا في دهليزي، فدُقَّ عليَّ البابُ، فقلتُ: مَنْ؟ فقال: رجلٌ من أهل المشرقِ، فقلتُ: ما حاجتكَ؟ فقال: أنتَ القائلُ:
ومَن لَمْ يَمُتْ بالسَّيْفِ ماتَ بِغَيْرِهِ تَنَوَّعَتِ الأَسْبابُ والدَّاءُ وَاحِدُ
فقلتُ: نعم، فقالَ: أَرويه عنكَ؟ فقلتُ: نعم. فمضَى. فلمَّا كانَ آخر النَّهار دُقَّ عليَّ البابُ، فقلتُ: مَنْ؟ فقال: رجلٌ من أهل تاهَرْتَ من الغربِ، فقلتُ: ما حاجتكَ؟ فقال: أنتَ القائلُ:
ومَن لَمْ يَمُتْ بالسَّيْفِ ماتَ بِغَيْرِهِ تَنَوَّعَتِ الأسبابُ والدَّاءُ وَاحِدُ
فقلتُ: نعم، فقالَ: أَرويه عنكَ؟ فقلتُ: نعم. وعجبْتُ كيفَ وَصَلَ إلى الشَّرْقِ والغَرْبِ!) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #65  
قديم 02-10-2017, 02:20 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

.
.
(كانَ بالمشرقِ لُغَوِيٌّ، وبالمغربِ لُغَوِيٌّ، في عَصْرٍ واحدٍ، لَمْ يَكُنْ لهما ثالِثٌ، وهما ضَريرانِ، فالمشرقيُّ أبو العَلاءِ التَّنوخيُّ بالـمَعَرَّةِ، والمغربيُّ ابنُ سِيدَه الأَندَلُسِيُّ) [ بغية الطلب 878 ].
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #66  
قديم 03-10-2017, 11:32 AM
محمد البلالي محمد البلالي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2014
السُّكنى في: اليمن
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 247
شكرَ لغيره: 144
شُكِرَ له 208 مرة في 121 حديث
افتراضي

حصل لي مرةً ما أظنُّه من هذا البابِ :
خرجتُ مرةً من البيتِ وأنا أتلو قوله : فلمَّا فصل طالوتُ بالجنود ... فلقيتُ بُعَيدَ قراءتها بخطواتٍ طفلاً اسمُهُ ( طالوت ) وهو ليس من مدينتي فعجِبْتُ لذلك .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد البلالي ) هذه المشاركةَ :
  #67  
قديم 14-10-2017, 03:22 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

سبحان الله!
.


(وقد قال بعض الطَّلبة في دمشق لـمَّا ماتَ أحمد العناياتي مُشيرًا إلَى عام وفاته: (ماتَ العناياتي). فحسبْنا ألفاظَ (ماتَ العناياتي) بحساب الجمَّل، فكان موافقًا لتاريخ وفاتِه، ماتَ في سنة أربع عشرة بعد الألف. وهذا مِن العجائب التي يقلُّ اتِّفاق مثلها) [ تراجم الأعيان من أبناء الزمان 1/ 107 ].
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #68  
قديم 18-11-2017, 02:03 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

.


(كان يزيد بن حاتم بن قبيصة بن المهلب بن أبي صفرة واليًا علَى إفريقية، وأخوه روح واليًا علَى السّند، فلما توفِّي يزيد بإفريقية قالَ النَّاس: ما أبعدَ ما يكونُ بين قَبْرَيْ هذين الأخوين! فاتَّفق أنَّ الرَّشيدَ عزل روحًا عن السّند، وجهّزه واليًا مكان أخيه، فدخل إفريقية، ولم يزلْ واليًا إلَى أن مات بها، ودُفن مع أخيه في قبر واحد، رحمهما الله تعالَى) [ "شرح لامية العجم" للصفدي (1/ 103) ].
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #69  
قديم 17-03-2018, 11:35 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

قالَ شمس الدّين السّخاويّ في "الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر" (1/ 175):
( اتَّفق أنَّه جاء للقراءةِ على الجمال الحلاويِّ في "مسند أحمد" على عادته، فوجده مريضًا، فطلع هو والجماعة لعيادته، فأذِنَ له الشَّيخُ في القراءة فشرع، ففي الحال مرَّ حديثُ أبي سعيد -رضي اللَّه عنه- في رُقْية جبريل -عليه السَّلام-. قال شيخُنا: فوضعتُ يدي عليه في حال القراءة، ونويتُ رُقْيَته، فاتَّفق أنَّه شُفِيَ حتَّى نزل للجماعة في الميعاد الثَّاني مُعافًى.
وله اتِّفاقاتٌ قريبةُ الشَّبه بذلك، من جملتها: أنَّه كان يكتبُ في حديث [المغيرة] بن أبي قُرَّة عن أنس، أنَّ رجلًا أتى النبيَّ -صلَّى اللَّه عليه وسلَّم-، فقال: يا رسولَ اللَّهِ، أُرسلُ ناقتي وأتوكَّل، أو أَعقِلُها وأتوكَّل؟ قال: "اعقِلْها وتوكَّل". فاتَّفق أنَّ غُلامه جاءَ يستأذنه في تركِ شيءٍ مِن حوائج صاحب التَّرجمة خارجَ البيت. قال شيخُنا: فقلتُ له: اعقلها وتوكَّل.
وكان ينظرُ في ليلة الأحد ثاني عشر جُمادى الأولى سنة أربع وأربعين في "دُمية القَصْر" للباخَرْزِي، فمرَّ في ترجمة المظفَّر بن عليٍّ أنَّ له هذه الأبيات في الرِّثاء، وهي: [من المتقارب]
بلاني الزَّمانُ ولا ذَنْبَ لي بلى إنَّ بَلْواهُ للأَنبَلِ
وأعظمُ ما ساءَني صَرْفُهُ وفاة أبي يوسفَ الحَنبَلِي
سِراجُ العلوم ولكنْ خَبَا وثوبُ الجَمالِ ولكن بَلِي
قال شيخُنا: فتعجبتُ مِن ذلك، ووقعَ في نفسي أنَّ قاضي الحنابلةِ المحبَّ أحمد بن نصر اللَّه البغداديّ يموتُ بعدَ ثلاثة أيَّام بعدد الأبياتِ، وكان متوعِّكًا، فكان كذلك ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #70  
قديم 18-03-2018, 04:43 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,454 مرة في 5,180 حديث
افتراضي

.


في «المعجم المؤسس» (2/ 351) للحافظ ابن حَجَر في ترجمة عائشة بنت محمَّد بن عبد الهادي المقدسيَّة الصَّالحيَّة:
(وهي آخرُ مَنْ حدَّث بصحيح البخاريِّ عاليًا بالسَّماعِ. ومن الاتِّفاقِ العجيبِ أنَّ ستَّ الوزراء بنت عُمَر بن أسعد بن المنجَّى التَّنوخيَّة كانت آخرَ مَن حدَّث من النِّساء عن ابن الزبيديِّ في الدُّنيا، وماتت سنةَ ستّ عشرة وسبع مئة، وعائشةُ هذه ضاهتْها في وفاتِها سنةَ ستّ عشرة وثمان مئة، وزادتْ عليها بأنَّه لم يبقَ من الرِّجالِ أيضًا مَن سَمِعَ مِن الحجَّار رفيق ستِّ الوزراء في الدُّنيا غيرها، وبين وفاتيهما مئة سنة سواء) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
من عجائب الشعر ( أرجو المشاركة ) أم عبد السميع حلقة الأدب والأخبار 8 09-10-2015 09:52 PM
معجم عجائب اللغة - شوقي حمادة ( بي دي إف ) أبو شامة المغربي مكتبة أهل اللغة 0 21-06-2013 07:22 PM
من عجائب القضاء ابراهيم حسن سعيد حلقة العلوم الشرعية 0 16-03-2012 11:50 PM
من عجائب الأبيات .. بيت قيل فيه مئتا قول .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 2 08-03-2012 02:11 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ