ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مكتبة أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 08-12-2010, 11:06 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,622
شكرَ لغيره: 8,468
شُكِرَ له 12,463 مرة في 5,188 حديث
افتراضي متن موطأة الفصيح - ابن المرحل ( بي دي إف )

متن موطأة الفصيح ( نظم فصيح ثعلب )
للإمام المقرئ الأديب: مالك بن عبد الرحمن الشهير بابن المرحل المالقي الأندلسي ( ت 699 )
حققه وعلق عليه: عبد الله بن محمد سفيان الحكمي

http://www.archive.org/details/MMfasiih2

[ الألوكة (المجلس العلمي) ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 19-04-2012, 10:12 PM
همام بن الحارث همام بن الحارث غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طويلب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 21
شكرَ لغيره: 25
شُكِرَ له 11 مرة في 7 حديث
افتراضي

بارك الله فيك
هل من شرح على النظم بخلاف تعليقات الشيخ الحكمي؟؟
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( همام بن الحارث ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 19-04-2012, 11:30 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,515
شكرَ لغيره: 5,793
شُكِرَ له 4,467 مرة في 1,422 حديث
افتراضي

نعم، عليها شرح لابن الطيب الفاسي (ت 1170) والموجود منه شرح نصف المنظومة تقريبا.
أما تحقيق الشيخ الحكمي فقد اجتهد فيه اجتهادا ظاهرا، وأحسن فيه إحسانا جليا، بيد أنه قد أساء أيضا إساءة عظيمة جدا في بعض المواضع، من ذلك أن الشيخ الددو الشنقيطي قد غير في بعض الأبيات لأسباب عروضية أو غيرها، فكان حق هذه التصحيحات التي اقترحها الشيخ الددو أن تكون في الحاشية ويبقى البيت الأصلي الذي نظمه ابن المرحل في متن الكتاب، ففعل الشيخ الحكمي عكس ذلك، أثبت البيت الذي نظمه الشيخ الددو في متن الكتاب وأنزل بيت ابن المرحل إلى الحاشية، وهذا عبث بالكتاب وتغيير فيه بدون حق، وانظر -مثالا- البيت رقم (30)، قال ابن المرحل:
قال ولا يقال فيه نعسانْ كما يقال في النظير وسنانْ
فأنزله الشيخ الحكمي إلى الحاشية، وأثبت في المتن بيت الشيخ الددو الذي هو تغيير لهذا، وهو قوله:
قال ولا يقال نعسانُ ولــ ــكن ناعس وغيره قد قللا
وهذه جناية على ابن المرحل ، فإن كتابه ينبغي أن يُحفظ كما هو، وإذا استدرك أحد شيئا عليه يُجعل ذلك في حاشية الكتاب، ولو سوغنا هذا الذي فعله الشيخ الحكمي لساغ لأي أحد أن يذهب إلى شيء من شعر جرير أو الفرزدق ويقول: هذا البيت لا يصلح سأغيره بكذا. ثم يغيره من عنده ويثبته في ديوانه الذي كتب عليه ديوان جرير، ثم يشير في الحاشية إلى أن أصل هذا بيت لجرير وهو كذا وكذا.
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 20-04-2012, 09:27 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2012
التخصص : الحاسب الآلي
النوع : ذكر
المشاركات: 42
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 133 مرة في 37 حديث
افتراضي

وفقك الله وسدد خطاك

هذه (الجناية) التي تفضلت بذكرها ليست هي أكبر ما ينتقد في التحقيق؛ لأن هذه هي طريقة الشناقطة في المنظومات، يغيرون فيها بما يناسبهم في الحفظ، وليس في ذلك تدليس لأن هذا معلوم للقارئ، بل هذا فهم صحيح منهم لمعنى المنظومات؛ فإنها لا تقصد لذاتها، فليست نصا مقدسا يجب حفظه كما هو، وإنما يراد بها الوصول إلى العلم، فليست هي العلم.

فالمسألة مسألة مدارس في التحقيق، ونظم ابن المرحل موجود متاح للناس مخطوطا ومطبوعا ومشروحا، وقد أشار المحقق في الحاشية إلى التعديلات التي أصلحها في الأبيات، فمن أراد الأصل وجده، ومن أراد التعديل وجده، وليس نظم ابن المرحل كأبيات جرير والفرزدق؛ لأن هذه تقصد لذاتها ويستدل بها.

أما أكبر ما ينتقد في الكتاب فهو الأخطاء في الشكل؛ فإن هذا الكتاب يعتمد اعتمادا أساسيا على ضبط الألفاظ بالشكل؛ ومن ثم فأدنى خلل في ذلك يفسد على الطالب حفظه.
ويحضرني من ذلك مثلا قول ابن المرحل:
وفلج الإنسان في خصامه .... عليك فُلجا نال من مرامه
الصواب ضم الفاء، وقد ضبطها المحقق بالفتح.
وقول ابن المرحل:
والذِل في المركوب والمذلة ... في الناس والذُل معا والذلة
الصواب كسر الذال الأولى، وقد ضبطها المحقق بالضم.

وقد أحصيت أكثر من أربعين خطأ من هذا النوع، وسوف أنشرها قريبا إن شاء الله.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو مالك العوضي ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 20-04-2012, 11:33 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,515
شكرَ لغيره: 5,793
شُكِرَ له 4,467 مرة في 1,422 حديث
افتراضي

جزيت خيرا يا أبا مالك.
أما إضافة أبيات إلى المنظومة فأمر سائغ جدا، على أن يجعل لها علامة تدل عليها كأن تُجعل بين معقوفين أو تلون بلون آخر كما فعل الشيخ الحكمي حفظه الله، وأما تغيير بيت الرجل ثم إسقاطه إلى الحاشية ووضع صورة أخرى في المتن نزعم أنها تصحيح له = فهذه جناية عظيمة منكرة، سواء أفعلها الشناقطة أم لم يفعلوها، والفرق بين الأمرين أن الأول زيادة على الكتاب مع بيان هذه الزيادة فلا تلتبس بالكتاب، وأما الثاني فهو نقص من الكتاب وتخوّن له، وهذا لا يرضاه أحد من الناس في كتاب ألفه، ولو كان ابن المرحل -- حيا لغضب من ذلك واستنكره، ورأى أنهم قد أساءوا إليه، وكذلك كل عالم يُفعل بكتابه مثل هذا.
وأما قولك: إن ذلك فهم صحيح، فما نهيناهم عن الفهم الصحيح، وليغير الرجل ما شاء من الأبيات لنفسه هو، أما العمل الذي يُنشر للناس ويُكتب عليه متن موطأة الفصيح لابن المرحل، فأرى أن هذا التغيير لا يستسيغه فيه العقلاء، وإذا كان هذا سائغا عند الشناقطة كما ذكرت فليس بسائغ عند غيرهم البتة، والكتاب انتشر في العالم العربي كله، وأعرف من طلاب العلم من أنكر ذلك إنكارا شديدا، والله أعلم.
وأما ما ذكرته من وقوع الخطأ في ضبط بعض الكلمات، فإنني وقفت أيضا على شيء من ذلك، وقد أرسلت إلى بريد الشيخ الحكمي بالتنبيه على أحد هذه الأخطاء ووافقني على ما قلتُ، وهو رجل متواضع فاضل جزاه الله خيرا.
هذا، وأرجو أن نرى من الأستاذ أبي مالك التصحيحات التي ذكرها قريبا، فإنني حريص على هذه المنظومة، وبالله التوفيق.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 20-04-2012, 12:50 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2012
التخصص : الحاسب الآلي
النوع : ذكر
المشاركات: 42
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 133 مرة في 37 حديث
افتراضي

طيب يا شيخنا لو كتب المحقق على غلافه (تنقيح متن موطأة الفصيح) هل يسوغ عندك ؟

إن كان الجواب بـ(نعم)، فالأمر سهل؛ لأنه يصير مجرد اختلاف اصطلاحي، والرجل لم يرد أن ينسب لنفسه تنقيحا هضما لنفسه؛ لأنه اعتمد على ابن المرحل اعتمادا أساسيا، ولو أنه كتب ذلك على الغلاف لما سلم أيضا من النقد؛ لأنه قد يقال له (ماذا فعلت بجانب ابن المرحل؟!).

وإن كان الجواب بـ(لا) فيرجى بيان السبب.

وإنما قلت إنه اختلاف اصطلاحي؛ لأنه لا فرق في بيان الأصل بين أن يكون فوق الحاشية أو في الحاشية، فالمهم هو البيان وقد حصل، والتفريق بينهما هو تفريق اصطلاحي عند المحققين.
وإنما يكون الأمر منكرا إن غيّر الأصل من غير بيان، وهذا لم يحصل.
وكثير من العلماء قديما كانوا يجوزون لغيرهم تغيير تصانيفهم إن ظهر الخطأ فيها.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو مالك العوضي ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 20-04-2012, 12:53 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,899
شكرَ لغيره: 4,071
شُكِرَ له 5,168 مرة في 1,782 حديث
افتراضي

جزاكم الله خيرا ..
وإن كان لي أن أدلي برأي في مسألة التغيير في المنظومات تصحيحا واستدراكا، فإني أرى رأي ( أبي مالك ) حفظه الله في ذلك - مع تفصيل سأذكره - فإن المنظومات كما ذكر :
اقتباس:
لا تقصد لذاتها، فليست نصا مقدسا يجب حفظه كما هو، وإنما يراد بها الوصول إلى العلم، فليست هي العلم
وهذا أمر مهم لا بد من التنبه إليه ، لا سيما إذا كان الخطأ واضحا جليا لا ريب فيه ، شكلا - كعدم اتزان البيت - أو مضمونا .
فإن بعض المنظومات العلمية قد كتب لها القبول بين أهل العلم وطلابه ، وهي مشتملة على بعض الأخطاء ، فيأتي طالب العلم المبتدئ فيحفظ المتن كما هو ولا ينتبه إلى الخطأ حتى ينبه إليه ، وقد ينبه إليه فينسى ، ويبقى المحفوظ - الخطأ - ثابتا في ذهنه ، وهذا في الحقيقة مخالف لمراد الناظم من نظمه ؛ إذ أراد تيسير العلم وتيسير حفظه لطلابه .
ثم إن هذا المتن قد يقبل عليه أهل العلم فيشرحونه لطلابهم ، وكلما جاء شارح نبه إلى وجود الخطأ في موضع كذا وكذا ، فلو أن هذه الأخطاء صححت من قبل عالم راسخ في ذلك العلم - وقد يكون أعلم من صاحب المتن - لكفى بذلك مؤونة الإطالة في الشرح بالتنبيه عليها في كل شرح ، ولْيعتمد هذا التصحيح من أهل العلم كما اعتمد المتن قبل - مع نسبة كل قول إلى قائله - ، ولعل صاحل المتن كان سيفرح بمثل هذا التصحيح إن كان بلغه أو اطلع عليه ، كما وجدنا من كثير من أهل العلم ممن روجعوا في بعض مصنفاتهم ومنظوماتهم .
وهذا إذا كان الخطأ لا شك فيه ولا احتمال ، أما ما كان من قبيل اختلاف الرأي ، أو كان له وجه من النظر ، فمثل هذا لا يصح إعمال القلم فيه بتغيير ؛ لأنه قد يخالف بذلك ما أراده الناظم ، ثم يُنسَب إليه ما لا يقول به ، فإن أراد أحد أن يستدرك عليه فليكن ذلك في الحاشية ، لا في أصل المتن ، والله أعلم .
ولا يصح قياس المنظومات العلمية بالشعر لاختلاف الغاية والمراد ، فإن الشعر يحفظ لذاته ، وينسب إلى قائله ، فلا يصح التغيير فيه مهما كان ، أما النظم العلمي فهو مقصود لحفظ العلم ، والنظم وسيلة إليه لا غاية .
والله أعلم .
.................
ولعل الإخوة ينظرون إلى هذا المثال في تصحيح نظم علمي في علم العقيدة لعلم من أعلام السنة ، اشتمل على أخطاء في بعض المسائل لتأثر ناظمه ببعض المسائل الكلامية ، مع أنه من كبار علماء أهل السنة والجماعة ، وقد حظي نظمه بالقبول بين أهل العلم ، وقرر - في هذه الأيام - في بعض المناهج الدراسية ، وأقيمت المسابقات في حفظه ، وكثير من الطلبة ممن حفظه ولم يستمع إلى شيء من شروحه لا ينتبه إلى ما وقع فيه الناظم من أخطاء خالف بها منهج أهل السنة والجماعة ، والله المستعان .
وهذا رابط الحديث :
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=6418
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 20-04-2012, 03:03 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,515
شكرَ لغيره: 5,793
شُكِرَ له 4,467 مرة في 1,422 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم، وجزاكم خيرا.
اقتباس:
طيب يا شيخنا لو كتب المحقق على غلافه (تنقيح متن موطأة الفصيح) هل يسوغ عندك ؟
اعلم -وفقك الله- أنني لست أريد المجادلة والمماحكة، إنما هو شيء أريد أن أبينه، وأكره أن يتشعث بنا الحديث.
والجواب: أنه يسوغ لأنه دل على ما في الكتاب، وأن هذا تنقيح لهذه المنظومة وليست المنظومة نفسها، ولا أدري كيف يقول أستاذنا الحبيب أبو مالك -وهو صاحب العلم والفهم-:
اقتباس:
إن كان الجواب بـ(نعم)، فالأمر سهل؛ لأنه يصير مجرد اختلاف اصطلاحي،
سبحان الله كيف يصير الاختلاف بين (متن موطأة الفصيح) و (تنقيح متن موطأة الفصيح) اختلافا اصطلاحيا لا حقيقة له؟! هل (المتن) هو (تنقيح المتن)؟ وهل (الكتاب) هو (تهذيب الكتاب)؟ إذن أصبحت هذه الألفاظ (التنقيح) و(التهذيب) لا حقيقة لها وليس لها معان موجودة، ولا تدل على شيء، إنما هي اصطلاحات تختلف من قوم إلى قوم، فإن شئت قلت: قرأت (كتاب سيبويه) وإن شئت قلت: قرأت (تهذيب كتاب سيبويه) وأنت تعني الكتاب نفسه، أيما الاسمين اخترت فلا تثريب عليك.
على أن المحقق لو سماه (تنقيح متن موطأة الفصيح) لكان مخطئا لا من جهة العنوان، بل من جهة أنه نشر لها تنقيحا وتهذيبا قبل أن تكون المنظومة نفسها قد نُشرت، وما ذكره الأستاذ أبو مالك العوضي بقوله:
اقتباس:
ونظم ابن المرحل موجود متاح للناس مخطوطا ومطبوعا ومشروحا،
غير صحيح، والذي يقرأ كلام الشيخ أبي مالك -حفظه الله- يظنه يتكلم عن ألفية ابن مالك التي طبعت مئات المرات وطبع من شروحها العشرات، وليس يتحدث عن هذه المنظومة التي يقول عنها محققها:
"وإنه لعجيب جدا أن تظل هذه الأرجوزة حبيسة في زوايا المخطوطات مع شدة حاجة أهل العلم إليها، وهي من النوادر التي لم نعلم عنها شيئا، وأنا واحد ممن يجهلون حقيقتها، ثم أكرمني الله بمعرفتها عن طريق شيخنا الشيخ محمد الحسن أكرمه الله "
فهذه المنظومة لم تطبع قبل هذه المرة كما ترى، فكيف يُطبع تنقيحها وتهذيبها قبل أن تُطبع هي؟!
وأما الشروح فما أعلم أن لها شرحا غير شرح ابن الطيب الفاسي، وهو مع ذلك شرح ناقص، وهو فوق ذلك كله غير مطبوع فيما أعلم.
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #9  
قديم 20-04-2012, 04:04 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,515
شكرَ لغيره: 5,793
شُكِرَ له 4,467 مرة في 1,422 حديث
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
وأما قول الأستاذ أبي إبراهيم:
اقتباس:
أما ما كان من قبيل اختلاف الرأي ، أو كان له وجه من النظر ، فمثل هذا لا يصح إعمال القلم فيه بتغيير ؛ لأنه قد يخالف بذلك ما أراده الناظم ، ثم يُنسَب إليه ما لا يقول به ، فإن أراد أحد أن يستدرك عليه فليكن ذلك في الحاشية ، لا في أصل المتن
فأنا أوافقه عليه، وأقول: بعض الأشياء التي غيرها المحقق في المتن ليست من الخطأ في شيء باعتراف المحقق نفسه، إنما هو شيء رأى أن غيره أحسن منه، من ذلك تغييره البيت إذا اجتمع في قافية مصراعيه ساكنان، وقد قال المحقق نفسه عن هذا:
"ما اجتمع في قافية مصراعيه ساكنان، وهذا النوع من القوافي ليس عيبا، فقد نظم عليه كثير من شعراء العرب لا سيما الرجاز منهم لكنه مستثقل على اللسان، ولهذا تجنبه النظامون البارعون أمثال ابن مالك في الخلاصة"
أقول: ما دام هذا ليس عيبا كما يقول المحقق فلماذا يغيره؟ أرأيت كيف أصبح فتح هذا الباب سبيلا للعبث بالكتب والتغيير فيها.
على أني أرى أن الخطأ المحض أيضا لا ينبغي أن يغير، بل يُنبَّه عليه في حاشية الكتاب، وهكذا كان العلماء يصنعون، ينبهون على أخطاء الكتب ولا يغيرون الكتب نفسها، ولا فرق في هذا بين الكتاب المنثور والكتاب المنظوم، فهل سمعت أن أحدا من العلماء غير المواضع التي فيها خطأ من كتاب الصحاح، أم كانوا يقتصرون على التنبيه على هذه الأخطاء، فكذلك المنظومات لا فرق في هذا بين المنثور والمنظوم.
أما الأخطاء العقدية كالتي نبه عليها الأستاذ الفاضل أبو إبراهيم فهذه ضررها شديد، ولا بد من طمس هذه الضلالات وإخفائها، وتركها فيها شر عظيم، وليست كذلك الأوهام التي تقع للعلماء في اللغة والنحو وغيرها ما دامت قد نُبِّه عليها.
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #10  
قديم 20-04-2012, 04:12 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,899
شكرَ لغيره: 4,071
شُكِرَ له 5,168 مرة في 1,782 حديث
افتراضي

بارك الله فيك شاعرنا أبا حيان ..
أحببت أن أنبه فقط إلى أن كلامي كان عاما ، حتى لا يفهم منه أن فيه دفاعا عن صنيع محقق متن ( موطأة الفصيح ) أو صنيع مصححه ، فلست أوافق المصحح في كل ما غيره وبدله .
ينظر :http://www.ahlalloghah.com/showthrea...9714#post29714
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 20-04-2012, 04:14 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2012
التخصص : الحاسب الآلي
النوع : ذكر
المشاركات: 42
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 133 مرة في 37 حديث
افتراضي

وأنا أيضا لا أقصد المماحكة يا أستاذنا، وإنما أردت توضيح المراد بضرب المثال.

والمنظومة مطبوعة طبعة قديمة غير محققة فيما أظن، وهي التي عليها اعتمدوا في الإصدار الرابع من الموسوعة الشعرية، وأما شرح ابن الطيب فقد طبع منه مجلد.

ومسألة طبع المتن أو عدم طبعه من قبل ليست هي الأساس يا أستاذنا، لأنني لا يلزمني أن أحقق كتابا قبل أن أنقحه، بل كثير من الكتب لم تصلنا أصولها وإنما وصلتنا مختصرات أو تنقيحات لها.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو مالك العوضي ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 20-04-2012, 04:37 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,515
شكرَ لغيره: 5,793
شُكِرَ له 4,467 مرة في 1,422 حديث
افتراضي

اقتباس:
وأنا أيضا لا أقصد المماحكة يا أستاذنا
بارك الله فيك يا شيخنا الكريم، لست أريد بقولي: "اعلم أنني لست أريد المجادلة والمماحكة" التعريض بكم وأن مقصودكم أنتم من الكلام المُلاجَّة والمكابرة، معاذ الله، إنما أردت أن أخبر عن نفسي أنني كتبت ما كتبته لأبين أمرا أراه قد التبس لا حُبًّا في الخصام.
وإن كان قد بقي في نفسك شيء تريد أن تقوله فقله ونحن نستمع إليك ونتعلم منك.
مسألة أخرى: وقفت البارحة على شرحكم للمنتقى من المصباح المنير، فاستمعت إلى شيء قليل منه، فرأيت فيه فوائد كثيرة، لكن الذي نغص عليه أن التسجيل كان رديئا وفيه تقطع كثير، فليتكم تحرصون بعد ذلك على تسجيله تسجيلا يليق به.
جزاكم الله عنا خيرا، ونفع بكم المسلمين.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #13  
قديم 20-04-2012, 04:40 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2012
التخصص : الحاسب الآلي
النوع : ذكر
المشاركات: 42
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 133 مرة في 37 حديث
افتراضي

خلاصة ما أريد قوله يا شيخنا:

أن الشيخ عبد الله الحكمي والشيخ الددو: لم يقصدا تحقيق متن وإخراجه للباحثين على الطريقة المعروفة عند المحققين، وإنما أرادا تيسيره وتقريبه للحفاظ، ولذلك أخرجوا معه نسخة صوتية بصوت مشاهير المنشدين.

فلو أنهم كتبوا على غلاف الكتاب: (تنقيح موطأة الفصيح) أو (تقريب موطأة الفصيح للحفاظ) لخرجوا من الإشكال، ولكنهم لم يفعلوا ذلك -فيما أظن- تواضعا منهم، ولئلا ينتقدوا بأنهم ما عملوا شيئا موازنة بما عمله ابن المرحل.

ولو أنهم كتبوا الأصل في الأعلى والتصحيح في الأسفل لما تحقق لهم مقصودهم؛ لأن الطالب سيتحير ويتشتت في الحفظ الذي هو المقصود الأصلي من إخراج الكتاب.

ولذلك ترى كل الذين ينتقدون هذه الطريقة: من الباحثين الذين يعتادون الطريقة المعروفة في التحقيق، وليس لهم اهتمام ولا اشتغال بالحفظ، فلا يعرفون مدى الحاجة إلى مثل هذا.

وأنا حتى الآن لم أجد أحدا أعطاني فرقا واضحا في الأمانة العلمية بين ذكر الأصل في الأعلى وذكره في الأسفل، إلا مجرد الإلف والعادة؛ بسبب اختلاط الأصول العلمية بالأصول الصناعية.

فمثلا بعض المحققين يكتب تخريج الأبيات والنصوص في صلب المتن ولا يعد ذلك افتياتا على المصنف؛ لأنه معلوم للقارئ أنه ليس من كلامه.
وبعض المحققين يضع عنوانات إيضاحية للقارئ في صلب المتن بين قوسين هكذا [ ]، ولا يعد ذلك جناية على الأصل؛ لأنه معلوم للناظر أنه زيادة.
وهكذا.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو مالك العوضي ) هذه المشاركةَ :
  #14  
قديم 20-04-2012, 04:41 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2012
التخصص : الحاسب الآلي
النوع : ذكر
المشاركات: 42
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 133 مرة في 37 حديث
افتراضي

وللفائدة فهذه هي الحلقة الأولى من الشرح المختصر على موطأة الفصيح لأخيكم الضعيف:
http://www.tafsir.net/vb/tafsir31644/

فأسألكم التوجيه والتقويم والإرشاد، بوركتم.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو مالك العوضي ) هذه المشاركةَ :
  #15  
قديم 20-04-2012, 04:47 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2012
التخصص : الحاسب الآلي
النوع : ذكر
المشاركات: 42
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 133 مرة في 37 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك، لست أريد بقولي: "اعلم أنني لست أريد المجادلة والمماحكة" التعريض بكم وأن مقصودكم أنتم من الكلام المُلاجَّة والمكابرة، معاذ الله، إنما أردت أن أخبر عن نفسي أنني كتبت ما كتبته لأبين أمرا أراه قد التبس لا حُبًّا في الخصام.
لم يخطر هذا على بالي يا أستاذي، وإنما رأيتكم من محبي الفائدة، فأردت التودد إليكم بإهداء التمر إلى هجر.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
وإن كان قد بقي في نفسك شيء تريد أن تقوله فقله ونحن نستمع إليك ونتعلم منك.
أنا تلميذ صغير بينكم والله العظيم يا أستاذنا الكريم.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل صالح العَمْري مشاهدة المشاركة
مسألة أخرى: وقفت البارحة على شرحكم للمنتقى من المصباح المنير، فاستمعت إلى شيء قليل منه، فرأيت فيه فوائد كثيرة، لكن الذي نغص عليه أن التسجيل كان رديئا وفيه تقطع كثير، فليتكم تحرصون بعد ذلك على تسجيله تسجيلا يليق به.
جزاكم الله عنا خيرا، ونفع بكم المسلمين.
آمين وإياكم، ولعلك تفيدنا بنقدك لما سمعت.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو مالك العوضي ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
شرح الفصيح - الزمخشري ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 4 13-04-2014 05:18 PM
كتاب الفصيح - ثعلب ( بي دي إف ) ناصر الكاتب مكتبة أهل اللغة 2 11-05-2012 11:47 PM
شرح الفصيح في اللغة - ابن الجبان ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 26-11-2010 09:53 PM
شرح الفصيح - ابن هشام اللخمي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 02-10-2010 11:41 PM
إسفار الفصيح - أبو سهل الهروي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 02-10-2010 10:43 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ