ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #226  
قديم 04-12-2017, 03:35 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,262
شكرَ لغيره: 1,420
شُكِرَ له 2,441 مرة في 1,206 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة

لبعضِهم في مَدْحِ « سرّ صناعة الإعراب » لابنِ جنِّـي:
.
كِتابٌ مَدَّ فيه الشَّيْخُ باعَهْ بتَبْيِين ... والبَراعَهْ
بِهِ أسْرَارُ عِلْمِ النَّحْوِ تَبْدُو ولا عَجَبٌ فذا سِرُّ الصِّناعَهْ
.
وعذرًا علَى البيتِ النَّاقِصِ، فهكذا وجدتُّه في مقدّمة تحقيق د. حسن هنداوي للكتاب (ص50).

وهذه صورة مقتطعة من صفحة العنوان لنُسخة من (سرِّ الصّناعة) محفوظة في مكتبة باريس الوطنيّة برقم (3988):

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	سر الصناعة.jpg‏
المشاهدات:	51
الحجـــم:	20.3 كيلوبايت
الرقم:	1720  
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #227  
قديم 05-12-2017, 02:51 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,262
شكرَ لغيره: 1,420
شُكِرَ له 2,441 مرة في 1,206 حديث
افتراضي

نفع الله بكم



لعبد الله الدّنوشريّ مخاطبًا للشَّيخ خليفة طالبًا منه إعارة
كتابٍ للثَّعالبي اسْمهُ: سرُّ الأدَب [من المتقارب]:

أيا من تسامى بحُسن الأدَبْ وفي جمعِهِ للعُلا قد دَأَبْ
ونظَّم دُرَّ المعاني التي تَفوقُ بحسنٍ شُذورَ الذَّهَبْ
وَعَدتَّ مُحبًّا صَفا وُدُّهُ ولم يكُ في حبِّهِ من رِيَبْ
بإعطاءِ سِفرٍ علا قدرُهُ وسمَّاهُ مُنشيهِ: سِرَّ الأدَبْ
فجُد لي بهِ يا إمامَ الهدى فأنتَ أجلُّ امرئٍ قد وَهَبْ
وأنتَ الذي عمَّ إكرامُهُ ومعروفُهُ ليسَ بالمُكتَسَبْ

[التقييدات الشّهيّة، لصالح الأزهريّ، ص:41]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #228  
قديم 06-12-2017, 02:03 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

جزاكَ اللهُ خيرًا، ونفع بكَ
.
.
.
.
لطيفة
.
لمحمَّد عيَّاد الطَّنطاويِّ مورِّيًا بـمتن « تصريف العِزِّيِّ »: [ من الرَّجز ]
.
الصَّرْفُ زَيْنٌ أَهْلُهُ وَهْوَ لَـهُمْ كَالكَنْزِ
قالوا لِـمَا تَقْرَؤُهُ قُلْتُ لأَجْلِ (العِزِّ)
.
[ أعلام الفكر الإسلامي، لأحمد تيمور، ص: 46 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #229  
قديم 10-12-2017, 03:30 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

.
لنصر الله بن هبة الله يمدح قصيدة
جمال الدِّين ابن الحاجب في العَروض:
[ من الرمل ]
.
يا جمالًا جمَّلَ اللهُ بهِ عُلماءَ العَصْرِ جيلًا بَعدَ جِيل
أنتَ أوصلْتَ لنا ما كانَ مِن عِلْمِ نَظْمِ الشِّعْرِ ممنوع الوُصول
وتحيَّلْتَ إلى أنْ حَصَلَتْ كَثْرةُ المعنَى معَ اللَّفظِ القَليل
وتسبَّبْتَ إلَى أن قُيِّدَتْ خِفَّةُ الأَوزانِ في قَيْدٍ ثَقيل
بقَصيدٍ بَسَطَتْ آمالَنا بعدما آلَتْ إلى قَبْضٍ طَويل
ولقد عاشَتْ بما نَظَّمْتَهُ بعدما ماتَتْ أَعارِيضُ الخَليل
ولقد وُفِّقْتَ إذْ سَهَّلْتَها يا جليلَ القَصْدِ بالقَصْدِ الجَليل
.
[ الدر النضيد في شرح القصيد، لابن واصل الحموي، ص: 63 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #230  
قديم 18-12-2017, 02:30 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

.
قال محمَّد بن عبد الرَّحمن شرف الدِّين في تقريظ
حاشية علي بن حسن سنهوب المسمَّاة بـ«الرَّوائح الذَّكيَّة»
على «الفواكه الجنيَّة» في علمِ النَّحوِ: [ من البسيط ]
.
للهِ حاشيةٌ أبْدَتْ لنا عَجَبَا فيها مُرادُ الَّذي للعِلْمِ قد طَلَبا
قد صاغَها شيخُنا للطَّالبينَ فما شخصٌ يُلازِمُها إلَّا ارتقَى رُتَبا
ومَن تَفَهَّمَ معناها وحقَّقَها يَظْهَرْ له في عُلومِ النَّحْوِ ما صَعُبا
لولا الرَّوائحُ ما طابَتْ فواكِهُها للآخِذينَ ولا كانَتْ لها أَرَبا
كالماءِ ما بِيعَ إلَّا بعدَما عتقَتْ رَوائحُ الوَرْدِ منه فافْهَمِ السَّبَبا
واحْرِصْ علَى نَقلِها والزَمْ قِراءتَها يا صاحبي فَهْيَ عندي فاقَتِ الكُتُبا
لأنَّها إنْ رأَتْ شيطانَ مُشكلةٍ في حالةِ الدَّرْسِ تَرْمي نَحْوَهُ الشُّهُبا
.
[ «نزهة النظر» لابن زبارة (ص: 463) ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #231  
قديم 20-12-2017, 01:54 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,262
شكرَ لغيره: 1,420
شُكِرَ له 2,441 مرة في 1,206 حديث
افتراضي

نفعَ الله بكم



للشَّيخ حسن العطَّار منظومةٌ في النَّحو، شرحها تلميذُهُ
الشّيخ حسن قويدر، وقرَّظها بقوله[البسيط]:

منظومةُ الفاضلِ العطَّار قد عبِقَتْ منها القلوبُ برَيَّا نَكهةٍ عطِرَهْ
لو لم تكنْ روضةً في النَّحو يانعةً لما جنى الفكرُ منها هذهِ الثَّمرَهْ
في ظلمة الجهلِ لو أبدَتْ محاسنَها واللَّيلُ داجٍ أرانا وجهُها قمَرَهْ
قالوا:جواهرُ لفظٍ، قلتُ: لا عجَبٌ بحرُ البلاغة قد أدَّى لنا دُرَرَهْ

[الآداب العربية في القرن التّاسع عشر، ص:53]

لطيفة



قال الباخَرزيّ في ترجمة الشّيخ أبي القاسم الفيَّاض بن عليّ الهرَويّ:
ولهذا الفاضلِ شغَفٌ ببناتِ خاطري، ولا يزالُ يخطبُها إليّ، وأنا أعضِلُها، وعزَّ عليَّ إذْ ليسَ ذلك العضلُ، ممَّا يجيزه الفضلُ.
وكان أدامَ الله عزَّه، كتب إليَّ في هذا المعنى[مجزوء الكامل]:


يا سابقًا في كلِّ فنِّ نفسي تَقيكَ، وقَلَّ مِنِّي
ديوانُ شعرِكَ مُنيَتي إن قيلَ: أسرَفَ في التَّمنِّي
فأجِبْ إليهِ بلا تَوانٍ منكَ فيهِ ولا تأنِّ

فأجبتُ عنها بقولي من أبياتٍ:

ما نُطفةٌ من حَبِّ مُزنِ قد بيَّتوها جوفَ شَنِّ
وسُلافةٌ من قَلبِ دَنٍّ بخَّروه بقَلبِ دَنِّ
وتصافُحٌ بعدَ القِلى وتَصالحٌ غِبَّ التَّجَنِّي
إلّا كشِعرِ صديقيَ الفيَّاضِ فاشْدُ بهِ وغَنِّ

[ دمية القصر، 2/869]
بخَّروهُ بالنَّدّ، الذي هو قلبُ دَنّ
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	منظومة العطار.jpg‏
المشاهدات:	37
الحجـــم:	21.8 كيلوبايت
الرقم:	1786  
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #232  
قديم 24-12-2017, 01:55 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

أحسنَ الله إليكم
.
نَظَمَ حُسَينُ بن عليٍّ الحَصْكَفيّ «تصريفَ العِزِّيِّ»
وهو ابنُ أربع عشرة سنة،
وعرضَه على بدرِ الدِّين الغَزِّيِّ،
فكانَ ممَّا قالَ في تقريظِه:
[ من الرجز ]
.
وبعدُ فالطِّفلُ الأديبُ البارعُ الفاضلُ النَّدْبُ الأريبُ الفارِعُ
وَهْوَ الحُسَيْنُ بْنُ عَليّ الحَصْكَفِي عاملَه اللهُ بلُطْفِهِ الخَفي
أطْلَعَني علَى انتظامٍ رُصِفا في عِلْمِ تَصريفٍ لَهُ قَد ألَّفا
نَظَمَ تَصريفَ الإمامِ العِزِّي فيه ولمْ يُبْدِ به مِن عَجْزِ
فقد أصابَ الوزنَ والرَّوِيَّا وصِحَّةَ المعنَى الَّذي تَهَيَّا
ولمْ يَحِدْ عن مَقصدِ الكتابِ ولا تَخَطَّى طُرُقَ الصَّوابِ
.
[ انظر: «الكواكب السائرة» لنجم الدين الغزي (3/ 128) ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #233  
قديم 02-01-2018, 12:51 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,262
شكرَ لغيره: 1,420
شُكِرَ له 2,441 مرة في 1,206 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم



لطيفة

كتبَ أبو القاسم محمّد بن هانئ الأندلسيّ إلى رجلٍ زعمَ أنَّه لقيَ أبا الطّيِّب المتنبّي وقرأَ عليه شعرَهُ
فسألَهُ إعارته الدّيوان، فأعارَهُ إيَّاهُ ثمَّ أساءَ عِشرتَهُ في تقاضيهِ والتَّضييقِ عليهِ، فقال:

تنبّأَ المتنبِّي فيكمُ عُصُرا ولو رأى رأيَكم في شِعرِه كفَرا
مهْلاً فلا المتنَبِّي بالنبيِّ ولا أَعدُّ أمثالَهُ في شعرهِ سُوَرا
تِهتُمْ علينا بمَرآهُ وعلَّكمُ لمْ تدركوا منهُ لا عينًا ولا أثَرا
هذا على أنّكُم لم تُنصِفوه ولا أورثتُموه حميدَ الذِّكر إن ذُكِرا
وَيْلُمِّهِ شاعراً أخمَلْتُموه ولم نعلمْ لهُ عندنا قَدرًا ولا خَطَرا
فقد حَمَلتُمْ عليهِ في قصائِدِهِ ما يُضْحِكُ الثَّقَلَينِ الجِنَّ والبشَرا
صَحَّفْتُمُ اللّفظَ والمعنى عليهِ معاً في حالةٍ وزعمتمْ أنَّهُ حضَرا
إذ تُقسمونَ برأس العيرِ أنّكمُ شافهتموهُ فهلْ شافهتُمُ الحجَرا
فما يقولُ لنا القرطاسُ ويلكُمُ إنّا نَرَى عِظَةً فيكُم ومُعتَبَرا
شعراً أحَطتُمْ بهِ عِلماً كأنّكُمُ فاوضتُمُ العيرَ في فحواهِ والحُمُرا
فلو يُصِيخُ إليكم سمْعُ قائِلِهِ ما باتَ يُعمِلُ في تحبيرِه الفِكَرا
أريتُموني مثالاً من روايتِكم كالأعجميِّ أتى لا يُفصِحُ الخبَرا
أصمُّ أعْمى ولكنِّي سهرتُ لهُ حتى رددتُّ إليهِ السَّمعَ والبَصرا
كانتْ معانيهِ ليلاً فامتعضْتُ لَهُ حتى إذا ما بهَرنَ الشمسَ والقَمرا
ضَجرتمُ وأتانا من ملامكمُ ومن معاريضِكمْ ما يشبهُ الضَّجَرا
تَترى رسائلكمْ فيهِ ورُسْلكمُ إذا أتَتْ زُمَراً أردفْتُمُ زُمَرا
فلو رأى ما دَهاني من كتابكمُ وما دها شعرَهُ منكم لما شَعَرا
ولو حَرصتُم على إحياءَ مهجتهِ كما حرَصْتُم على (ديوانه) نُشِرا
هَبوا الكتابَ رددناهُ برُمَّتهِ فمنْ يَرُدُّ لكم أذهانَكم أُخَرا
لئن أعدْتُ عليكُم منْهُ ما ظَهَرا فما أعَدْتُ عليكُمْ منْهُ ما اسْتَتَرا
أعَرْتُموني نفيسًا منهُ في أدَمٍ فمنَ لكمْ أن تُعاروا البَحثَ والنَّظَرا

[ديوان ابن هانئ، ص:155]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #234  
قديم 02-01-2018, 02:30 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم، ونفع بكم.
.
قال محمد أفندي فني يمدَح
«نيل الأرب في مثلَّثات العرب» لحسن قويدر:
[ من مجزوء الكامل ]
.
يا صاحِ إن رُمْتَ النَّشَبْ ورغِبْتَ في أعلَى الرُّتَبْ
وأردتَّ سِفرًا نافعًا مِن دُرِّ ألفاظِ العَرَبْ
فمُثَلَّثاتُ قويدرٍ هي كاسْمِها نَيْلُ الأَرَبْ
هي روضةٌ مطلولةٌ منها صبا الآدابِ صبْ
يا حُسنَها مِن حِليةٍ تُزري بأطواقِ الذَّهَبْ
أهدَى لآلئَها لنا بحرٌ خِضَمٌّ في الأدَبْ
.
[ حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر، ص: 507 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #235  
قديم 08-01-2018, 02:10 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

.
قال الصَّفديُّ في «شرحِ لاميَّة العَجَم» (1/ 215):
وأنشدَني الشَّيخ الإمام الأديب الكاتب شهاب الدِّين أبو الثَّناء محمود، قالَ:
أنشدَني لنفسِه الشَّيخ الإمام مجد الدِّين بن الظَّهير الإرْبِليُّ
أبياتًا كتبَها من نظِمه علَى «الـجُزُوليَّة» في النَّحوِ: [ من الطويل ]
.
مُقَدِّمةٌ في النَّحْوِ ذاتُ نَتيجةٍ تناهَتْ فأَغْنَتْ عَن مُقَدِّمةٍ أُخْرَى
حَبانا بِها بَحْرٌ مِنَ العِلْمِ زاخِرٌ ولا عَجَبٌ للبَحْرِ أَن يَقْذِفَ الدُّرَّا
وأوضَحَها بالشَّرْحِ صَدْرُ زَمانِهِ ولم نَرَ شَرْحًا غيرَهُ يَشْرَحُ الصَّدْرا
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #236  
قديم 11-01-2018, 03:10 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي


.
كتبَ علَمُ الدِّين أيدَمُر الـمُحْيَوِيّ مع مجموعٍ له أهداه: [ من الكامل ]
.
العَبْدُ أيدَمُرٌ تَطَلَّبَ تُحفةً تُكْسَى القَبولَ لسَيِّدِ الأصْحابِ
فرأَى أجَلَّ هَديَّةٍ تُهْدَى لَهُ ذَوْبَ النُّهَى ونتائجَ الألبابِ
فأجالَ في رَوْضِ القَرائحِ فِكْرَهُ ثُمَّ انتقَى مِنْهُ لُبابَ لُبابِ
مِن طِيبِ نادرةٍ ولُطْفِ فُكاهةٍ وبَديعِ بادرةٍ وحُسْنِ خِطابِ
وسَوائر الأمثالِ قَدْ وَشَّحْتُها فيهِ بِمُعْجِزِ سُنَّةٍ وكِتابِ
والجدّ مَوْصولًا بهَزْلٍ يُنشِطُ الـ ـقاري ويُطْرِبُ أيَّما إطْرابِ
ونوادر الحُكَماءِ والبُلَغاءِ والـ ـخُطباءِ والشُّعراءِ والكُتَّابِ
وجَمَعْتُ فيه إلى سَلامةِ رِقَّةِ الـ ـحَضَرِ اللَّطيفِ جَزالةَ الأَعْرابِ
فأتاكَ كالحَسْناءِ قَدْ لَبِسَتْ علَى الـ ـإِثْراءِ ثَوْبَ نَضارةٍ وشَبابِ
والرَّوْضةِ الغَنَّاءِ أهْدَتْ نَشْرَها رِيحُ الشَّمالِ ضُحًى غَداةَ سَحابِ
.
[ مختار ديوان علم الدين أيدمر المحيوي، ص: 24، 25، ط: دار الكتب المصرية ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #237  
قديم 14-01-2018, 02:45 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

.
عُمَر أُنْسي مُقرِّظًا ديوانَ عنترةَ العَبْسي: [ من الكامل ]
.
ديوانُ عنترة الفوارسِ جوهرٌ تغلو وتعلو في النُّهَى أثمانُهُ
غَزَلٌ تمازَجَ بالحَماسِ ففاخَرَتْ أُسْدَ الفَلا بعُقودِهِ غِزلانُهُ
ما زالَ رَونَقُهُ جديدًا عندَنا مهما تقادَمَ عَهْدُهُ وزَمانُهُ
أكرِمْ بفارسِ آلِ عَبْسٍ فارِسًا قد كانَ فوقَ الفَرْقَدَيْنِ مَكانُهُ
بطلٌ حَباهُ الله سَطْوةَ فاتِكٍ خَضَعَتْ لهَيْبةِ بَطشِهِ أقرانُهُ
أسَدٌ إذا الأسَدُ الهَصورُ به التَقَى مِن صَدْرِهِ طلبَ الفِرارَ جَنانُهُ
مَن مِثْلُ عنترَ والهياجُ كأنَّه بحرٌ طمَا وتنافَرَتْ حِيتانُهُ
مَن مِثْلُ عنترَ والعَجَاجُ كأنَّه قِطَعُ الغَمامِ تقلَّصَتْ أردانُهُ
مَن مِثْلُ عنترَ والرِّماحُ كأنَّها قُضُبِ الأَراكِ تمايلَتْ أفنانُهُ
حِلْمٌ علَى كَرَمٍ علَى أدَبٍ علَى بأسٍ تسودُ بوصفِه أخدانُهُ
فاسْتَجْلِ كُلَّ خريدةٍ مِن شِعرِهِ زانَتْ ترائبَ صَدْرِها عِقيانُهُ
للهِ دَرُّ أبي الفَوارسِ إنَّه سحَرَ العُقولَ بديعُه وبيانُهُ
قد كانَ سلطانَ الكلامِ فإنْ تُرِدْ بُرهانَ ذا مِنِّي فذا دِيوانُهُ
.
[ المورد العذب، ص: 281، 282 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #238  
قديم 16-01-2018, 02:30 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

أحسنَ الله إليكم
.
ألَّفَ عبد الهادي نجا الأبياريُّ كتابًا جمعَ فيه أسماءَ الأضداد، ونظمَها في بسيطيَّة،
سمَّاها «دورق الأنداد في أسماء الأضداد»،
وكتبَ السيِّد الحلوانيُّ أبياتًا في تقريظِه، منها: [ من الوافر ]
,
كتابٌ أوسَعَ الأضدادَ جمعًا وكانَ الأمرُ منها قد تَضَيَّقْ
كتابٌ فاقَ ما في البابِ طُرًّا ولا عَجَبٌ فناظِمُهُ تَفَوَّقْ
كفَى وشَفَى من الأضدادِ إذْ قَدْ تَنَظَّمَ شَمْلُها ذاكَ الـمُفَرَّقْ
رَوَى ما قَدْ أتَى مِنها فَرَوَّى وحَقَّقَ ما دَنا منها فدَقَّقْ
يُحَلِّي مِسْمَعي فأقولُ دُرٌّ ويَبْهَرُ ناظري فأقولُ رَوْنَقْ
وقالوا دَوْرَقٌ فَعَجِبْتُ جِدًّا مَغَاصُ الدُّرِّ كيفَ يَكونُ دَوْرَقْ
.
[ انظر: «الوسائل الأدبية في الرسائل الأحدبية» لعبد الهادي الأبياري (ص: 100) ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #239  
قديم 18-01-2018, 02:40 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,642
شكرَ لغيره: 8,496
شُكِرَ له 12,517 مرة في 5,206 حديث
افتراضي

.
اختصرَ زكريَّا الأنصاريُّ «تلخيص المفتاح في علم المعاني والبيان والبديع» للقزوينيِّ في كتابٍ سمَّاه «أقصى الأماني في علم البيان والبديع والمعاني»، ووضعَ عليه شرحًا، طبع قديمًا في مصر بالمطبعة الجمالية سنة 1332، وفي آخرِه تقريظٌ كتبَه عليّ منى، قالَ فيه: [ من الطويل ]
.
هو العِلْمُ أَوْلَى ما يُنالُ به الـحَمْدُ وأعظَمُ شيءٍ يُستفادُ به الـمَجْدُ
ولا سيَّما علم البلاغةِ فهْوَ لا يُضاهَى ومَن يُتْقِنْهُ يَحْلُ له الوِرْدُ
وقد ساعدَ الإقبالُ مَن رامَ حفظَه بنشرِ كتابٍ فيه فاحَ له نَدُّ
كتابٌ به (يحيا) البَيانُ إذِ انتمَى إلَى (زكريَّا) مَن هُوَ العَلَمُ الفَرْدُ
كتابٌ به قصرُ المعاني مُشيَّدُ الـ ـمَباني بإسنادٍ بديعٍ لنا يبدو
فإن رُمْتَ تحصيلَ البلاغةِ فاسْتَعِنْ عليه بهذا الشَّرْحِ ينجحْ لكَ القصدُ
.
وقد طُبِعَ الشَّرحُ باسم «فتح منزل المباني بشرح أقصى الأماني في البيان والبديع والمعاني»، ويظهَرُ أنَّ الصَّواب «فتح منزل المثاني»، ثمَّ قرأتُ أنَّه صدرَ حديثًا عن دار التدمريَّة باسم «فتح منزل المثاني بشرح أقصى الأماني في البيان والبديع وعلم المعاني».
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #240  
قديم 18-01-2018, 09:11 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,262
شكرَ لغيره: 1,420
شُكِرَ له 2,441 مرة في 1,206 حديث
افتراضي

بورك فيكم



لطيفة

للبدر الدَّمامينيّ يمدحُ ناصر الدِّين التَّنسي:

يا فارسَ العلمِ ويا سيِّدًا رَبعُ عُلاهُ ليس بالدَّارسِ
كم قلتُ إذْ أوضحتَ لي مُشكلًا لا يُنكَرُ (الإيضاحُ) للفارِسِ

[أبو بكر الدّماميني شاعرا وناقدا، ص:110]

منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
تحفة الأسمار بما قيل في المنام من الأشعار أحمد البخاري حلقة الأدب والأخبار 187 11-08-2018 05:53 PM
الأنوار ومحاسن الأشعار - الشمشاطي ( بي دي إف ) صالح العَمْري مكتبة أهل اللغة 0 13-06-2014 10:42 AM
تفسير أرجوزة أبي نواس في تقريظ الفضل بن الربيع - ابن جني ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 08-11-2011 02:01 PM
طلب : أجمل الأشعار عن الأم عبد الله بن إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 6 21-05-2010 09:21 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ