ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة قضايا العربية ومشكلاتها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 08-08-2012, 05:58 AM
سلمان بن أبي بكر سلمان بن أبي بكر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2010
التخصص : لا يوجد
النوع : ذكر
المشاركات: 72
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 55 مرة في 28 حديث
افتراضي مطالبة الدول الإسلامية غير الناطقة باللغة العربية باعتماد تدريس العربية

بسم الله الرحمن الرحيم





مطالبة الدول الإسلامية غير الناطقة باللغة العربية باعتماد تدريس العربية



إنّ الهدف و الغاية من تعلّم و تعليم اللغة العربية فهم كتاب الله و سنة رسول الله - صلى الله عليه و سلم - فهماً صحيحا ،

الذين هما ( الكتاب و السنة ) أصل الشريعة الإسلامية و عليهما مدارها .



مطالبة الدول الإسلامية غير الناطقة باللغة العربية باعتماد تدريس العربية



الخميس 02 رمضان 1431 هـ. الموافق 12 أغسطس 2010



محمود محمد أبو الهوى

يطيب لي ويشرفني مطالعة صحيفتكم الغراء كل صباح، ولا شك أنني أحب المداخلة في بعض المواضيع التي تنشر بالتعليق وفيما يخدم المصلحة العامة ويثري الموضوع بأفكار إيجابية بنـاءة، وإنني أقدر لكم موقفكم من ذلك عندما أطالع في بعض الأحيان نشر إحدى كتاباتي آخذين الموضوع من باب التفاعل مع ما ينشر، غير أنه سبق لي أن زودتكم بخطابات تتضمن (وجهة نظر) حول مواضيع حسّاسة تعالج هموم المواطن في هذا الوطن المعطاء بتوفيق من الله ثم بقيادته الحكيمة مثل موضوع (الماء سر الحياة)، هذا الموضوع يستحق النشر لما فيه من أفكار إيجابية نحو توفير وتأمين المياه لهذا الوطن، ونشره سيفتح باباً لتداوله ومناقشته بين عامة الناس وأهل الاختصاص،



وأما الموضوع المرفق هو حول ما نشر في جريدة “الاقتصادية” بتاريخ 4/8/1431هـ بشأن افتتاحكم الدورة الـ 40 للمجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي برعاية مفتي المملكة سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، وهو لا يقل أهمية عن سابقه فيما تضمنه من مقترح ألا وهو مطالبة الدول الإسلامية غير العربية ــ التي تؤمن بالله الواحد الأحد الفرد الصمد وبرسالة النبي محمد عليه الصلاة والسلام وما نزل عليه من الحق (القرآن) ـــ اعتماد اللغة العربية كلغة ثانية بعد اللغة الأم في تلك الدول الإسلامية امتثالا لقول الله ـ : «إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ» (يوسف 2) لأن اللغة تساعد على توثيق الصلة وتبني العلاقات الودية بين حكومات البلدان الإسلامية، وتقرب المفاهيم ووجهات النظر، خصوصا أن تعداد المسلمين في العالم يزيد على مليار و300 مليون مسلم يوحدون الله ويقرأون القرآن ويصومون رمضان ويزكـّون ويحجـّون إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة..



من هنا ندعو ونحث الجميع على مطالبة جميع الدول الإسلامية غير الناطقة بالعربية باعتماد تدريس اللغة العربية لغة ثانية في مدارسهم وجامعاتهم وجميع دور العلم لديهم بعد اللغة الأم امتثالا لقوله : «وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ».. (الشعراء)، وبذلك تتحقق المقاصد والتعاون والتفاهم والتواصل والتفاعل بين دول العالم الإسلامي وشعوبه، ويتحقق قول المصطفى ـ : «المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً».


وإن تحقيق هذا المطلب يعد واجباً مؤكداً على كل من تسمّى مسلماً لقوله : «مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ».. (الحج 78)، وإن الصلاة المفروضة لا تصح إلا بقراءة القرآن بالعربية لقوله : «وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ (195)» (الشعراء).




إذن نزل هذا القرآن وهذه الدعوة على نبي الهدى ــ صلوات الله وسلامه عليه ــ (بلسان عربي مبين)، إذن كيف يكون حال المسلمين في العالم لو أنهم يتكلمون بلسان واحد (عربي مبين)؟ ويخاطبون الآخر بلسان واحد من المؤكد أن تـُحترم كلمتنا وتجد الآذان الصاغية لها وتكون كلمتنا الثانية بعد الإنجليزية إن لم تكن الأولى.. من هنا أدعو كل مسلم إلى أن يتبنى هذه الفكرة وينادي بها، ويتحقق كذلك إيفاد الآلاف من مدرسي اللغة العربية والإسلامية من دولنا العربية إلى جميع دول العالم الإسلامي غير الناطقين باللغة العربية، وبذلك نكون قد وفرّنا كماً هائلا من الوظائف للمدرسين، وكذلك استقطاب النخب من الشباب المسلم من هذه الدول ليتعلموا وينهلوا مبادئ الدين الإسلامي من منابعه في الدول العربية بما يتفق والمذاهب الأربعة، وهذا يساعد على القضاء شيئاً فشيئاً على البدع والشرك عند كثير من بلاد المسلمين.


هذه وجهة نظر نريد بها وجه الله وما يخدم الإسلام والمسلمين، ونسأل الله أن يجعلها في ميزان أعمالكم, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



المصدر / مقال للأستاذ محمود محمد أبو الهوى

من جريدة الاقتصادية الالكترونية
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( سلمان بن أبي بكر ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلب : كتب مفيدة في تدريس اللغة العربية عاطفو أخبار الكتب وطبعاتها 10 12-07-2011 05:32 PM
كيف نعتز باللغة العربية ؟ نور القلب حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 6 25-04-2011 10:44 AM
تدريس العلوم باللغة العربية أبو ولاء حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 1 30-03-2010 12:35 AM
المراجع والكتب المحققة من قبل أ. د. سالم آل عبد الرحمن باللغة العربية المعقل العراقي أخبار الكتب وطبعاتها 0 10-01-2009 12:51 AM
مقال : مضحكات ومبكيات في إعلانات باللغة العربية رائد حلقة قضايا العربية ومشكلاتها 1 19-11-2008 05:07 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 08:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ