ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #61  
قديم 15-11-2017, 06:39 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,262
شكرَ لغيره: 1,420
شُكِرَ له 2,443 مرة في 1,206 حديث
افتراضي

بورك فيكم



محمَّدي بن سيدينا:

وما الشِّعرُ عند العُرب إلَّا قريحةٌ تقودُ أبيَّاتِ المعاني وتُقسِرُ
تُصاغُ كصَوغِ الدُّرِّ أُحكمَ صُنعُهُ تُحلَّى بهِ الأسماعُ أو هيَ أَنضَرُ
إذا قرَعَت سَمع البليغِ تَشوقُهُ وتُغري بهِ البثَّ الذي كان يُضمِرُ
وإن رامَها من جاءَها (مُتشاعرًا) ليَقتادَها تأْبى عليهِ وتَعسُرُ
ورُبَّتَ (نَظَّامٍ) وليسَ بـ(ــشاعرٍ) يَصوغُ منَ اوزانِ القريضِ فيُكثرُ
(فعولُن مفاعيلُن فعولُن مفاعلُنْ) على كلِّ من قدْ رامَها تَتيسَّرُ

[ الشِّعر الشّنقيطي في القرن الثالث عشر، ص:383]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #62  
قديم 28-11-2017, 06:50 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,262
شكرَ لغيره: 1,420
شُكِرَ له 2,443 مرة في 1,206 حديث
افتراضي

شكرَ الله لكم



وقالَ أبو أحمد يحيى بنُ عليٍّ المُنجِّم:

رُبَّ شِعرٍ نَقدتُّهُ مثلَما يَنقُدُ رأسُ الصَّيارفِ الدِّينارا
ثمَّ أرسلْتُهُ فكانتْ معانيهِ وألفاظهِ معًا أبْكارا
لو تَأتَّى لقالةِ الشِّعرِ ما أُسقِطُ منهُ، حَلَّوا بهِ الأشْعارا
إنَّ خيرَ الكلامِ ما يَستَعيرُ النَّاسُ منهُ ولم يَكنْ مُستعارا

[العُمدة، 2/105، ط: الجيل]

لطيفة (1)

وقال صرَّ دُرّ:

قالوا ذَرِ الشِّعرَ وكن عائذًا باللهِ يصرفْ عنكَ شيطانَهْ
في النَّاس جهلٌ وبهم شِرَّةٌ لأجلِ ذَينِ صغَّروا شانَهْ
لم يَفقهوا اللَّفظَ ولم يَفهموا المعنى ولا يدرونَ ميزانَهْ
فكلُّهم يُنكرُ رجحانَهُ وكلُّهم يجهَلُ نقصانَهْ
قلت: أمِن أجلِ عمًى فيهمُ لا يُظهرُ المعدِنُ عِقيانَهْ
هَبُوا لساني راعيًا ناعقًا دعا بما تجهلُهُ ضانَهْ
قد يُطربُ القُمريُّ أسماعَنا ونحنُ لا نَفهمُ ألحانَهْ

[ ديوانه، ص:195]

لطيفة (2)



لأبي منصور بن حيدَر البارع الخُراسانيّ
في شعر أبي المظفَّر الأبيورديّ:


وليلةٍ بتُّ بها نافضًا أضالعي من شدَّة البَردِ
كأنَّما تنفُضُ آفاقُها على الرُّبى (شِعرَ الأبيوردي)

فأجابَهُ الأبيوردي:

هاتيكَ نيسابورُ أشرفُ خِطَّةٍ بُنيَت بمُعتَلجِ الفضاءِ الواسعِ
لكن بها بَردانِ: بَردُ شْتائها إمَّا شَتَوتَ، وبَردُ (شعرِ البارِعِ)

[خريدة القَصر، قسم شعراء فارس، 2/97]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #63  
قديم 27-12-2017, 03:45 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,644
شكرَ لغيره: 8,499
شُكِرَ له 12,524 مرة في 5,209 حديث
افتراضي

بورك فيكم
.
.
كتبَ ابنُ السَّاعاتيِّ إلَى نحويٍّ يُعرَفُ بابنِ حربٍ،
تكلَّمَ فيه، وكانَ حائكًا: [ من مجزوء الكامل ]
قُلْ لابنِ حَرْبٍ قولَ مَنْ لَـمْ يَخْشَ جَهْلَ مَقالِهِ
إن كانَ شِعْري هَيِّنًا فانسِجْ علَى مِنْوالِهِ
[ ديوانه 2/ 284 ]

...
وقال ابنُ نباتةَ المصريُّ: [ من الطويل ]
أتاني عليُّ البالسيُّ بشِعْرِهِ فيا لكَ مِن شِعرٍ ثقيلٍ مطوَّلِ
مِكَرٍّ مِفَرٍّ مُدْبرٍ مُقْبِلٍ معًا كجُلْمودِ صَخْرٍ حَطَّهُ السَّيْلُ مِنْ عَلِ ي
[ ديوانه 422 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
سؤال عن محاولة في الشِّعر ! طالب الاثر حلقة العروض والإملاء 25 29-07-2015 04:12 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ