ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 07-06-2015, 06:16 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي الفصول المُنتخَبة بذكر القصائد المُلقَّبة

بسمِ الله و الصّلاةُ و السّلامُ على رسول الله، و على آلهِ و صحبهِ و من والاه، و بعد
في شِعرنا العربيّ الشّامِخ، البديعِ، قصائدُ و أراجيزُ اشتهرت بين أَهل الأدب، بألقابٍ و عُرفَت بنُعوتٍ،
فأحببتُ أن أَجمعَ ما وقفتُ عليهِ من ذلك، و المُرادُ القصائدُ المُفردة، لا المجاميعُ الشّعريّة،
كالمفضليّات، و الأصمعيات، و غيرهما، و أرجوا أَن لا يخلُوَ هذا الحديثِ من فائدة، و أن لا يَعدمَ النّاظرُ فيه عائدةً و نفعاً،
هذا، و تسرُّني مشاركةُ إخواني، و إعانتهم، بارك الله فيهم جميعاً.
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 07-06-2015, 06:30 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

(1)

فمنها القصيدة الدّامغة، والفاضحة، و الدّمّاغة
و هي بائية جرير في هجاء الرّاعي النُّميري، و التي أوّلها:
أَقلِّي اللومَ عاذِلَ والعتابَا وَقُوْلِي إِن أَصبتُ لَقد أَصابَا
و قيل أنّ جريراً هو من سمّاها الدّمّاغة، وَكَانَ يُسمّى هَذِه القافية المنصورة لِأَنَّهُ قَالَ قصائدَ فِيهَا كُلهنَّ أَجَاد فِيهَا.
و بلغَ من شأنِ هذه القصيدة أنّها ترَكَت بني نمير بِالْبَصْرَةِ ينتسبون إِلَى عَامر بن صَعصعة ويتَجاوزونَ أَباهم نُميراً إِلَى أَبِيه هرباً من ذكر نميرٍ، وفرارا مِمَّا وُسم بِهِ من الفَضيحة والوَصمةِ، و لاستِمرارِ الضَّعة في بني نميرٍ بهجاءِ جريرٍ قال ابنُ مناذر يهجو ثقيفاً:
وسوفَ يزيدُكُم ضَعَةً هجائي كما وَضعَ الهجاءُ بني نميرِ
ومن هذه القصيدة، البيتُ المشهور، الذي شرّق و غرّب، بل هو عند بعضِهم، أهجى بيتٍ قالته العرب :
فَغُضَّ الطَّرْفَ إنَّكَ مِنْ نُميرٍ فلا كَعباً بَلَغْتَ وَلاَ كِلاَبَا
ومن اللّطائف، أنّ مولًى لباهلة كَانَ يردُ سوق الْبَصْرَة ممتارا فَيَصِيح بِهِ بَنو نمير: يا جوذاب باهلة، فَقصَّ الْخَبَرَ على موَالِيه وَقد ضجرَ من ذَلِك فَقَالُوا لَهُ إِذا نبزوك فَقل لَهُم: (فغض الطّرف أَنَّك من نمير)
فمرَّ بهم بعد ذَلِك فنبزوه وَأَرَادَ الْبَيْت فنسيه فَقَالَ:( غَمِّضْ وَإِلَّا جَاءَك مَا تكره)، فكفُّوا عَنهُ وَلم يعرضُوا لَهُ بعْدهَا
انظر" العمدة" لابن رشيق، 1/51، "زهر الأكم" لليوسي، 1/267
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 07-06-2015, 06:33 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

(2)

ومنها قصيدةُ : أمّ المراثي
هي قصيدة متمّم بن نويرة ، في رثاء أخيه مالكٍ، أوّلها:
لَعَمْرِي وما دَهْرِي بتأْبِينِ هَالِكٍ ولا جَزَعٍ مِمَّا أَصَابَ فأَوْجَعَا
قال في "العقد الفريد"3/220: وهي التي تسمّى أمّ المراثي
و الذي سمّاها بذلك الأصمعي، كما في العقد كذلك،2/221
و يُعجبني فيها قوله:
تَرَاه كَصدْرِ السَّيف يهتزُّ للنَّدى إذا لم تَجِدْ عِندَ امرئ السَّوْءِ مَطْمَعَا
وإِنْ ضَرَّسَ الغَزْوُ الرجالَ رأيتَه أخا الْحَرْبِ صَدْقاً في اللِّقاءِ سَمَيْدَعَا
وقوله:
فلو أَنَّ ما أَلْقى يُصِيبُ مُتالِعاً أَوِ الرُّكْنَ من سلْمَى إِذاً لَتَضَعْضَعَا
وما وَجْدُ أَظْآرٍ ثَلاثٍ رَوَائِمٍ أَصَبْنَ مجَراًّ مِن حُوَارٍ ومَصْرَعَا
يُذَكِّرْنَ ذَا البَثِّ الحَزِينَ بِبَثِّهِ إِذا حَنَّتِ الأُولَى سَجَعْنَ لها مَعَا
إِذَا شارِفٌ مِنْهُنَّ قامَت فرجَّعَت حنينًا فأَبْكَى شَجْوُها البَرْكَ أَجْمَعَا
بِأَوْجَدَ مِنِّي يومَ قامَ بمَالِكٍ مُنادٍ سميعٌ بِالفِرَاقِ فأَسْمَعَا
متالع وسلمى :جبلان، و سميع، بمعنى مُسمِع
و انظر القصيدة بتمامها في المفضليّات، بشرح الأنباري،2/64
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 07-06-2015, 06:37 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

(3)
ومنها اليتيمة
وهي قصيدة سُويد بن أبي كاهل اليشكري، و التي مطلعها:
بَسَطَتْ رَابِعَةُ الحَبْلَ لَنا فَوَصَلْنَا الحَبلَ منها ما اتَّسَعْ
ففي خزانة البغدادي،6/125: قَالَ أَبُو نصر أَحْمد بن حَاتِم: قَرَأت شعر سويدٍ على الْأَصْمَعِي فَلَمَّا بلغت قصيدته الَّتِي أَولهَا:
بَسَطَتْ رَابِعَةُ الحَبْلَ لَنا فَوَصَلْنَا الحَبلَ منها ما اتَّسَعْ
فَضَّلهَا الْأَصْمَعِي وَقَالَ: كَانَت الْعَرَب تفضلها وتقدمها وتعدها من حكمهَا وَكَانَت فِي الْجَاهِلِيَّة تسمى الْيَتِيمَة لما اشْتَمَلت عَلَيْهِ من الْأَمْثَال.اهـ
و القصيدة جميلة، فيها غرر، أنظرها كذلك في المفضليات
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 07-06-2015, 06:51 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

(4)
ومنها لامية العرب
و هي قصيدة الشّنفرى التي أوّلها:
أقِيموا بني أُمِّي صدورَ مطيِّكم فإنِّي إلى قوم سِواكم لأمْيَلُ
ففي الخزانة،3/340:قصيدة مَشْهُورَة للشنفرى تسمى لامية الْعَرَب.اهـ
و في حماسة الخالديين،1/60 :وقصيدته هذه من أجود أشعار العرب.اهـ
و القصيدة معروفة، و شروحها معروفة، و الخلاف في نسبتها لصاحبها معروفٌ كذلك
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 07-06-2015, 09:09 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

شكراً لكم
(5)
ومنها: الجوساء، وقيل : الحوساء
وهي قصيدة جرير في رثاء زوجته
قال ابن قتيبة في "الشّعر و الشّعراء"،1/481:ومن جيّد شعر جرير مرثيته أمَّ حزرة امرأته، وكان جرير يسمّيها الجوساء، لذهابها فى البلاد، وأوّلها :
لولا الحياءُ لعادَنى استِعْبار ولزُرتُ قَبركِ والحبيبُ يُزارُ
وَلَّهتِ قَلبي إذْ عَلَتْني كَبرةٌ وذوو التَّمائمِ منْ بنيكِ صغارُ
لا يلْبَثُ الأحبابُ أن يتفرّقوا ليلٌ يَكِرُّ عليهمُ ونَهارُ
و في "منتهى الطّلب"1/187:كان جرير يسمي هذه القصيدة الجوساء لذهابها في البلاد وقيل الحوساء بالحاء
انظرها في ديوانه، ومنتهى الطّلب، وغيرهما
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 11-06-2015, 08:30 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,558
شكرَ لغيره: 5,998
شُكِرَ له 4,618 مرة في 1,464 حديث
افتراضي

(15)
الـمُنصِفات
وهي قصائد قديمة سميت بذلك في كتب الأدب، وقد جمعها عبد المعين الملوحي وأضاف إليها مقطوعات أخرى في كتاب تجده على هذا الرابط:
وقد رفعه الأخ التريسي وفقه الله وجزاه خيرا.
وهي قصائد مشهورة، أولاها قصيدة المفضل النُّكْري التي أولها:
ألم تر أن جيرتنا استقلوا فنيتنا ونيتهم فريقُ
وهي كلمة أصمعية.
والثانية كلمة عبد الشارق بن عبد العزى الجهني التي أولها:
ألا حييت عنا يا ردينا نحييها وإن كرمت علينا
وهي كلمة حماسية.
والثالثة كلمة العباس بن مرداس السلمي التي أولها:
لأسماء رسم أصبح اليوم دارسا وأقفر منها رحرحان فراكسا
وهي كلمة أصمعية.
والرابعة للأخضر اللَّهَبي وأولها:
مهلا بني عمنا مهلا موالينا لا تنبشوا بيننا ما كان مدفونا
وهي مقطوعة حماسية.
وتجد باقيها في الكتاب.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 12-06-2015, 11:31 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

ما شاء الله، بورك في الأستاذ أبي حيّان، و نفع الله به، وهو أهلٌ لهذه الإفادات
(16)
العروس
تُنسب لرجلٍ اسمه:خالد بن صفوان القنّاص، مطلعها:
عوجا على طَلَلٍ بالقُفصِ خلّاني أَقوى فقُطّانهُ أرآلُ هيقانِ
ذكرها الميمني في "الطرائف الأدبية"ص:102، فقال:
وخالد بن صفوان القنّاص هذا، نكرة لم أعرفهُ بعد طول البحث، ويظهر أَنّه كان من عوام الصّدر الأوّل، سمع كلماتٍ من مفردات اللّغة، فاستعملها كما جرى على لسانه، من دون تَعمُّق من جهة النّحو و اللّغة و العروض، كما ترى شواهد ذلك.
ثمّ قال: قال بعض أهل الأدب: كفى غِنىً بمن حفظ قصيدة خالد بن صفوان القنّاص في وصف جارية، ثم لم يقل الشّعر، وذلك أنّه جمع في قصيدته كلام العرب في الصّفات و ما جاء في أشعارهم و مُصنّفاتهم من العرب، و هي القصيدة التي سمّتها العرب: العروس. اهـ بحروفه
و خالد القنّاص ذكره ابن المعتزّ في "طبقات الشّعراء"325
انظر القصيدة في "الطّرائف" في 78 بيتاً
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #9  
قديم 13-06-2015, 01:43 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,558
شكرَ لغيره: 5,998
شُكِرَ له 4,618 مرة في 1,464 حديث
افتراضي

نفع الله بكم.
(17)
الدَّبِيقيَّة
وهي عشر قصائد كتبها الأقرعُ لعبد الله بن طاهر في ثوب دَبيقي كان يعلَّق قدَّامه ليقرأها وهو مستلق على ظهره فيستظهرها، وقد روى صاعد في الفصوص قصائد منها.
فمنها قصيدة كانت منسوبة في الثوب للسمهري ورواها صاعد عن غير واحد للقَُطامي التغلبي، وأولها:
زورا أُمامةَ طال ذا هِجرانا وحقيقةٌ هي أن تُزار أَوانا
ومنها قصيدة لسوار بن المضرَّب أولها:
ألم ترني وإن أنبأتُ أني طويتُ الكشحَ عن طلب الغَواني
ومن هذه القصيدة أبيات في الحماسة أولها:
ولو سألت سَراة الحي سَلمى على أن قد تلوّن بي زماني
ومن الدَّبيقيات قصيدةٌ لطَهمان بن عمرو الكِلابي أولها:
سقى دار ليلى بالرقاشين مسبل مهيب بأعناق الغمام دَفوقُ
وقصائد أخرى غيرها.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #10  
قديم 13-06-2015, 02:03 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,558
شكرَ لغيره: 5,998
شُكِرَ له 4,618 مرة في 1,464 حديث
افتراضي

(18)
السموط والمجمهرات والمنتقيات والمشوبات والمذهبات والملحمات
وهي أسماء قصائدَ في الجمهرة، وقصائد الجمهرة 49 قصيدة على سبعة أبواب، في كل باب سبع قصائد، فالمذكور في العُلوان ستة أبواب، والباب السابع المراثي وليس هذا اللقب خاصا بالقصائد التي ضمنها.
فالباب الأول: السموط.
وهي المعلقات، وهي سبع قصائد لامرئ القيس وزهير والنابغة والأعشى ولبيد وعمرو بن كلثوم وطرفة.
والباب الثاني: الـمُجَمهَرات.
وهي سبع قصائد لعنترة وعَبِيد بن الأبرص وعدي بن زيد وبشر بن أبي خازم وأمية بن أبي الصلت وخداش بن زهير والنمر بن تولب.
والباب الثالث: الـمُنتَقَيات.
وهي سبع للمسيب بن عَلَس والمرقِّش الأصغر والمتلمِّس وعروة بن الورد ومهلهِل ودريد بن الصمة والمتنخِّل الهذلي.
والباب الرابع: الـمُذهَبات.
وهي سبع يثربية لحسان بن ثابت وعبد الله بن رواحة ومالك بن العجلان وقيس بن الخطيم وأحيحة بن الجلاح وأبي قيس بن الأسلت وعمرو بن امرئ القيس.
والباب الخامس: المراثي.
وهي سبع قصائد، وليس هذا لقبا خاصا بها.
والباب السادس: الـمَشُوبات.
وهي سبعٌ لمخضرمين، للنابغة الجعدي وكعب بن زهير والقطامي والحطيئة والشماخ وعمرو بن أحمر وتميم بن أُبَي بن مقبل.
والباب السابع: الـمُلحمات.
وهي سبع أموية للفرزدق وجرير والأخطل والراعي وذي الرمة والكميت بن زيد والطِّرِمَّاح.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 13-06-2015, 03:21 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,558
شكرَ لغيره: 5,998
شُكِرَ له 4,618 مرة في 1,464 حديث
افتراضي

(19)
الـمُذْهَبَة أو الـمُذَهَّبَة
وهي معلقة عنترة، قال القُتَبي في (الشعر والشعراء):
"وهي أجود شعره، وكانوا يُسمُّونها الـمُذهَبة"
وقال البغدادي في (الخزانة):
"وكانت العرب تسميها الـمُذْهَبَة [أو المُذَهَّبَة] بصيغة اسم المفعول من الإذهاب أو التذهيب، وهما بمعنى التمويه والتطلية بالذهب"
وقيل: الـمُذهبات المعلَّقات كلها.
قال في الخزانة:
"وكانت المعلَّقات تسمى المذهبات، وذلك أنها اختيرت من سائر الشعر، فكتبت في القباطي بماء الذهب، وعُلِّقت على الكعبة"
فتسميتها بالمذهبات لأنها كُتبت بماء الذهب، وتسميتها بالمعلَّقات لأنها علقت على الكعبة، وكانت أيضا تُسمَّى: السُّموط، وفي عدِّها خلاف يطول ذكره.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 13-06-2015, 06:19 PM
أبو البقاء الرندي أبو البقاء الرندي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2014
التخصص : أدب عربي
النوع : ذكر
المشاركات: 11
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 10 مرة في 7 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم وأحسن إليكم؛ موضوع مفيد؛
غير أن ذلكم الجمعَ لمجموعة من القصائد كالمنصفات والذهبات والمشوبات والعلقات في ألقاب ... هي خارج شرط الموضوع.
بورك فيكم، وأنا لكم من المتابعين.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو البقاء الرندي ) هذه المشاركةَ :
  #13  
قديم 23-10-2015, 08:42 PM
فريق الأنامل الذهبية فريق الأنامل الذهبية غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2014
التخصص : علوم القرآن
النوع : ذكر
المشاركات: 39
شكرَ لغيره: 6
شُكِرَ له 11 مرة في 10 حديث
افتراضي

واصلوا وصلكم الله
__________________
تحويل الكتب من (pdf) إلى (word) باحترافية كبيرة
البريد:bookword2014@gmail.com
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فريق الأنامل الذهبية ) هذه المشاركةَ :
  #14  
قديم 24-10-2015, 04:49 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

أشكر الأستاذ صالحاً، نفع الله به و رفع قدره، و زاده علماً و تواضعاً، و يكفينا متابعةُ أمثاله من الأفاضل، بورك فيهم جميعاً، هذا و لا زلنا نستفيد من أحاديث أستاذنا الماتعة، التي تُعَلِّمُ النّاظرََ فيها حُسنَ التّأمُّل، و دقَّة النَّظر، و لُطف الإنتقاد، مع ما فيها من فوائد و عوائد، دمتم أوفياء للعربيّة الصَّميمة، ولهذا الملتقى الكريم
و الشّكر موصولٌ لأستاذتنا الكريمة، زادها الله علما و فضلاً، و لكلّ إخواننا النّاظرين في هذا الحديث و غيره، و منكم نستفيد دائماً
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #15  
قديم 26-10-2015, 12:37 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,303
شكرَ لغيره: 1,508
شُكِرَ له 2,597 مرة في 1,247 حديث
افتراضي

شكرا لكم جميعا
(34)
أُحجيَّةُ العَرب
قصيدةٌ لذي الرُّمَّة، مطلعها:
لقَد جَشَأَتْ نَفسِي عَشِيَّةَ مُشْرِفٍ وَيَوْمَ لِوى حُزْوى فَقلتُ لَهَا: صَبْرا
نَحِنُّ إِلَى مَيٍّ كَمَا حَنَّ نَازعٌ دَعَاهُ الْهوى فارْتادَ مِن قَيدِهِ قَصْرا
قال العلامةُ عبد القادر البغدادي، في الخزانة، 9/255، عن الشّاهد[736]
حَراجيجُ مَا تنفكُّ إِلَّا مُناخةً على الْخَسْفِ أَو نَرمي بهَا بَلَدا قَفْرا
قال:
الْبَيْتُ من قصيدةٍ طَوِيلَة لذِي الرُّمَّة يُقَال لَهَا: أُحجيَّةُ الْعَرَب. وأوَّلها......فذَكرَ البيتَين اهـ

و سَمَّوها كذلك لأنّه ضَمَّنها أبياتاً كثيرةً، ساقَها مَساقَ الأَحاجي، كقوله:
-وسِقْطٍ كعَينِ الدِّيكِ عاوَرْتُ صَاحِبي أَبَاهَا وهَيَّأْنا لموقِعِها وَكْرَا
يعني: النّار حين تسقطُ من الزَّند كأنّها عينُ الدّيك. أباها: الزَّند الأعلى. وكراً: موضعاً يوقدُ فيه
عاورتُ صاحبي:يعني أنه اقتدحَ هو مرّة وصاحبه مرة
-وقَريةِ لا جِنٍّ ولا إنسيّةٍ مُداخَلةٍ أَبوابُها بُنيَتْ شَزْرا
يريد:قرية النَّمل
-ومَضرُوبةٍ في غير ذنْبٍ بَريئةٍ كَسَرتُ لأصحابي على عَجَلٍ كَسْرا
يريد: يريد خُبزَ مَلَّةٍ، أي الخبزة التي توضع في الرّماد لتنضجَ
-وسَوداءَ مِثْلِ التُّرسِ نَازَعْتُ صُحْبَتِي طَفَاطِفَها لَم نَسْتَطِعْ دُونَها صَبْراً
يريد: الكَبد،كبد الذَّبيحة
-وأَبْيَضَ هَفَّافِ القَميصِ أَخَذْتُهُ فجِئْتُ بهِ للقَومِ مُغْتصَباً قَسْرَاً
يريد: قلباً تغشَّاه شحْمٌ أَبيض
-و مَعقودةٍ منها يَداها برِجلِها حَملتُ لأصحابي و ولَّيتُها قُترا
يريد: القِربة
-ومَكْنِيَّةٍ لم يَعلمِ النّاسُ ما اسْمُها وَطِئنا علَيها ما تَقولُ لَنا هُجرا
يريد: أمّ حُبين، دويبّة تُشبه الحرباء
-وميّتةُ الأجلادِ يحيا جنينُها لأوَّلِ حَملٍ ثمَّ يورثُها عُقرا
يريد: البيضة إذا خرجَ الفَرخُ لم تحمل البَيضةُ بعدَهُ حملاً
-وفاشيةٍ في الأرضِ تَلقَى بناتِها عَوارِيَ لا تُكْسى دُروعاً ولا خُمْرا
يريد: شجر الحنظل
-وواردةٍ فَرداً وذاتِ قَرينةٍ تُبينُ إذا قَالَتْ وما نَطقَت شِعْرا
يريد: قطاةً وردت الماء
و يكفي هذا في الدَّلالة على ما وراءَه، و أنصحُكم بالرّجوع للقصيدة في ديوانه ص:1411، فوالله إنها لَمُتعةٌ، و رحم الله صاحبَها، فقد كان صاحبَ آيات، و سبَّاق غايات، و بورك فيكم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
هل تؤنث الحروف أم تذكر ؟ أبو عبدالعزيز الحنبلي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 9 03-08-2013 10:00 AM
الفصول في القوافي - ابن الدهان ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 1 23-04-2013 01:26 AM
ألا بذكر الله تطمئن القلوب ابتسام البقمي مُضطجَع أهل اللغة 0 12-07-2012 07:58 AM
( قبر ) تؤنث أم تذكر ؟ محمد داوود حلقة فقه اللغة ومعانيها 2 28-02-2012 12:06 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 03:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ