ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 31-05-2008, 09:53 PM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي أمثال عربية

ما من واقعة تقع ، وما من حادثة تحدث ، إلا ونجد لها مثلا يحكي حكايتها ، ويصح أن يطلق عليها وكأنه قيل فيها ، ومع أننا لا نعرف للأمثال العربية قائلا ، إلا أن الأعم الأغلب منها له قصة سارت بها الركبان ، وفي هذه الزاوية نستعرض وإياكم طائفة منها مقرونة بقصصها التي قيلت فيها:

(1)رجع بخفي حنين

كان إِسكافاً من أهل الحيرة ساوَمَه أعرابي بخُفَّين، فاختلفا حتى أَغْضبه، فأَراد أن يَغِيظ الأعرابيّ، فلما ارتحل أخذ أحدَ الخُفين فألقاه في طريق الأعرابيّ، ثم أَلقى الآخر بموضع آخر على طَرِيقه، فلما مَرَّ الأعرابيّ بالخُف الأول، قال: ما أشبه هذا بِخُفِّ حُنين، لو كان معه صاحبُه لأخذتُه، فلمِا مَرَّ بِالآخر نَدِم على تَرْك الأوّل، فأناخ راحلتَه، وانصرف إلى الأوّل، وقد كَمن له حُنين، فوَثب على راحلته وذَهب بها، وأقبل الأعرابيّ ليس معه غير خفَّي حُنَين، فَذَهبت مَثَلاً.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( زاهر ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 01-06-2008, 01:09 AM
زاهر زاهر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها
النوع : ذكر
المشاركات: 243
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 43 حديث
افتراضي

عفوا أخي لسان الحال ، لقد كنت السباق إلى هذا الموضوع .
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 17-10-2011, 10:12 PM
عَرف العَبيرِ عَرف العَبيرِ غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2011
السُّكنى في: مصر الحبيبة
التخصص : لغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 377
شكرَ لغيره: 1,373
شُكِرَ له 565 مرة في 254 حديث
افتراضي

الحمد لله وبعدُ :
أسأل الله أن يعود أخونا / زاهر، إلينا سالماً غانماً ، وعند رجوعه سيجد موضوعه _ أعنى الأمثال العربية _ قد شارك فيه جميع الأعضاء _ بإذن الله _ .
من أمثال العرب : " ملكتَ فأسجحْ " .
ومنه قول " عقبة الأسدى " :
معاوى إننا بشرٌ ؛ فأسجحْ فلسنا بالجبالِ ولا الحديدا .
______________________________
انظرْ : كتاب ( أدب الكاتب ) ، طـ ( دار الطلائع ) .
__________________
أبو مسلم/ أحمد الغريب- وفقه الله لكل خير -.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عَرف العَبيرِ ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 21-10-2011, 02:17 PM
عَرف العَبيرِ عَرف العَبيرِ غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2011
السُّكنى في: مصر الحبيبة
التخصص : لغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 377
شكرَ لغيره: 1,373
شُكِرَ له 565 مرة في 254 حديث
افتراضي

الحمد لله وبعدُ :
تقول العرب : " أبخل من أبي حُباحب "
و هو رجل من العرب كان لبخله لا يوقد نارًا لئلا يتضيف و إن أوقدها جعلها خفيفة, فإذا أبصرها مستضيء أطفأها . و قيل : هو طائر يطير في الليل يتراءى جناحه كشعلة نار
وقيل : هو النار المنقدحة من سنابك الخيل عند وطئها الحجارة .
__________________
أبو مسلم/ أحمد الغريب- وفقه الله لكل خير -.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عَرف العَبيرِ ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 21-10-2011, 03:22 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,655
شكرَ لغيره: 5,654
شُكِرَ له 3,089 مرة في 1,269 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عَرف العَبيرِ مشاهدة المشاركة
.
من أمثال العرب : " ملكتَ فأسجحْ " .
ومنه قول " عقبة الأسدى " :
معاوى إننا بشرٌ ؛ فأسجحْ فلسنا بالجبالِ ولا الحديدا .
قال الميداني في مجمع الأمثال: (الإسجاح: حسن العفو. أي ملكتَ الأمر عليَّ، فأحسِنْ العفو عني. وأصله السهولة والرفق. يقال: مشية سُجُحٌ، أي سهلة. قال أبو عبيد: يروى عن عائشة أنها قالت لعلي ما يوم الجمل حين ظهر على الناس فدنا من هودجها ثم كلمها بكلام فأجابته: ملكت فأسجح. أي ملكت فأحسن. فجهزها عند ذلك بأحسن جهاز وبعث معها أربعين امرأة، وقال بعضهم، سبعين امرأة، حتى قدمت المدينة.)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن إبراهيم ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 22-10-2011, 02:58 PM
عَرف العَبيرِ عَرف العَبيرِ غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2011
السُّكنى في: مصر الحبيبة
التخصص : لغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 377
شكرَ لغيره: 1,373
شُكِرَ له 565 مرة في 254 حديث
افتراضي

قالوا فى المثل :
" أفْــــــرَطَ فـــأُسْــقِــط " ، والعرب تقول : " شر السير الحقحقة ( وهى شدة السير ) .
وهذا المثل يضربُ للنهى عن الإفراطِ والتفريطِ ، فكنْ وسطاً _ رحمك الله _ .
__________________
أبو مسلم/ أحمد الغريب- وفقه الله لكل خير -.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عَرف العَبيرِ ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 29-08-2012, 10:34 PM
الفجر الباسم الفجر الباسم غير شاهد حالياً
جليس محجوب
 
تاريخ الانضمام: Jul 2012
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 9
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 4 مرة في 4 حديث
افتراضي مثل وقصة

الحديث ذو شُجُون - وهذا المثل لضَبَّة ابن أُدّ وكان له ابنان: سَعْد وسَعِيد. فخرجا في طلب إبل لهما، فرجع سَعْد ولم يَرْجع سعيد، فكان ضَبّة كلما رأى رجلاً مُقْبلا، قال: أسَعْد أم سَعيد؟ فذهبت مثلاً. ثم إن ضبّة بينما هو يَسير يوماً ومعه الحارث بن كَعْب في الشَّهر الحَرام إذ أتى على مكان، فقال له الحارث: أتَرى هذا اْلمَوضع؟ فإني لقيتُ فتىً هيئتُه كذا وكذا فقتلتُه وأخذت منه هذا السيفَ، فإذا بصفة سعيد، فقال له ضَبَّة: أرني السيفَ أنْظُر إليه، فناولَه فَعَرفه، فقال له: إن الحديث ذو شجون، ثم ضرَبه به حتى قَتله؛ فلامَه الناسُ في ذلك وقالوا: أقتلتَ في الشهر الحرام! قال: سَبق السيفُ العَذَل، فذهبتَ مَثلا. ومنه: ذَكّرْتَني الطًعنَ وكنتُ ناسياً. وأصل هذا أنّ رجلا حَمَل ليقتل رجلاً، وكان بيد المَحْمول عليه رُمْح، فأَنْساه الدًهشُ والجَزَع ما في يده، فقال له الحامل: أَلْقِ الرُّمح؟ قال الآخر: فإنّ رُمْحي لَمَعي! ذَكِّرتني الطعن وكنتُ ناسياً، ثم كًرّ على صاحبه فَهَزمه أو قَتَله. ويقال: إنّ الحاملَ صَخْر أو مُعاوية السُّلَمي أخو الخَنساء، والمَحْمول عليه يَزيد بن الصَّعِقْ.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
علامات الترقيم .. هل هي عربية ؟ أبو تميم المصري حلقة العروض والإملاء 10 30-12-2017 12:47 AM
أرقامنا عربية أم جوبارية ؟ ( وورد - بي دي إف ) أبو حازم المسالم مكتبة أهل اللغة 4 22-12-2008 01:39 PM
أمثال القرآن زاهر حلقة الأدب والأخبار 5 04-07-2008 03:01 AM
عربية النص القرآني وما يترتب على ذلك . محمد عمر الضرير حلقة العلوم الشرعية 2 27-06-2008 09:06 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ