ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 17-01-2011, 10:03 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي أعلمه الرماية كل يوم فلما ( استد ) ساعده رماني ..


الحمدُ للهِ والصَّلاةُ والسَّلامُ على رَسولِ الله ، وعلى آلِه وصحبِه ومن وَالاهُ ..
أمَّا بَعدُ ..
فمِن الأَبياتِ المشهورةِ الِّتي يُضرَبُ بِها المثَلُ فِيمَن يُنكِرُ إِحسانَ مَن أَحسنَ إليهِ ، ويُجازِيه بِالإحسَانِ إِساءةً ـ كَجزاءِ سِـنِـمَّـار ـ ، قَولُ الشَّاعرِ :

أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ ....... فَلمَّـا اشْتَدَّ سَاعِدُه رَمَانِي
وَكَمْ عَلَّمْتُـهُ نَظْمَ القَوَافِي ....... فَلَـمَّـا قَالَ قَافِيةً هَجَـانِي

والمشهورُ في البيتِ الأَوَّلِ ( فلمَّـا اشْتَدَّ ) بِالشِّينِ المعجَمَةِ ، مِن الاشْتِدَادِ والشِّدَّةِ ، بمَعنَى : القُوَّةِ ، يُقَالُ اشْتَدَّ الشَّيءُ ، أيْ : قَوِيَ وصَلُبَ ، وشَدَّ عَضُدَه : قَـوَّاهُ .
هذا هو المشهورُ على ألسِنَـةِ النَّاسِ في هذا البَيتِ .
لكنَّ الرِّوايةَ الصَّحيحةَ لـه :

أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ ....... فَلمَّـا اسْتَدَّ سَاعِدُه رَمَانِي

( اسْتَـدَّ ) بِالسَّينِ المهمَلَةِ ، مِن السَّدادِ بمعنَى : الاستِقَامةِ ، والمرادُ : السَّدادُ في المرمَى ،
وقد نبَّه إلى هذا كثيرٌ مِن أهلِ اللُّغةِ في مصنَّفاتِهم ، كالخليلِ بنِ أحمدَ في ( العَين ) ، والجوهريُّ في ( الصَّحَاح ) ،
وابنُ مَنظورٍ في ( اللِّسان ) ، والحريريُّ في ( دُرَّة الغوَّاصِ ) والصِّقلِّـيُّ في ( تَثقيف اللِّسانِ ) ، وغيرُهم .

ومِن ذلك ما جَاءَ في شَرحِ القَاموسِ للزَّبيدِيِّ :
« س د د : ( سَدَّدَهُ تَسدِيدًا ) أي : الرُّمحَ : ( قَوَّمَه ) كذا في الصَّحاحِ ، وقالَ أهلُ الأفعالِ : سَدَّدَ سَهمَهُ إلى المرمَى : وجَّهَهُ .
زادَ في التَّوشيحِ : وبِالشِّينِ المعجَمَةِ ، لغةٌ فيهِ .
وقالوا : سَدَّدَهُ : علَّمهُ النِّضالَ ، وسدَّ الثَّلمَ : أصلَحَه وأوثقَه .
( وَ ) سدَّده ( وفَّقَهُ لِلسَّدَادِ ) بِالفَتحِ ( أي : الصَّوابِ مِن القَولِ والعَمَلِ ) والقَصدِ مِنهُما .
والإِصابةُ في المنطِقِ : أن يكونَ الرَّجلُ مُسدَّدًا .
ويُقالُ : إنَّه لذُو سَدادٍ في مَنطِقه وتَدبيرِه ، وكذلك في الرَّميِ .
( و سَدَّ ) الرَّجلُ ، والسَّهمُ بنفسِه ، والرُّمحُ ( يَسِدُّ ، بِالكَسرِ ) إذا ( صَارَ سَديدًا ) وكذَا القَولُ والعَملُ » .
ثمَّ قالَ : « ( واسْتَدَّ ) الشَّيءُ : ( اسْتقَامَ ) كَـ : أَسَدَّ وتَسدَّدَ ، وقالَ :

أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ ....... فَلمَّـا اسْتَدَّ سَاعِدُه رَمَانِي

قالَ الأصمَعيُّ : اشْتَدَّ بِالشِّينِ المعجَمَةِ لَيسَ بِشَيءٍ . » اهـ (1)

وقالَ الصَّفديُّ :
« ويقولونَ : ( اشْتَدَّ سَاعِدُه ) والصَّوابُ : ( اسْتَدَّ ) بِالسِّينِ المهملَةِ ، المرادُ به : السَّدَادُ في المرمَى ، وعليهِ قولُ :

أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ ....... فَلمَّـا اسْتَدَّ سَاعِدُه رَمَانِي

وقد رواهُ بعضُهم بِالشِّينِ المعجمَةِ ، وأرادَ به القُـوَّةَ ، والذي رواهُ أبو يعقوب بنُ خُرَّزاد وغيرُه مِن جِلَّة العُلماءِ بِالسِّين غير معجمَةٍ ،
قالَ : وسَمِعتُ أبَا القَاسمِ بنِ أبي مخلدٍ العُمانيَّ يأخذُ على رجلٍ أنشدَه بحَضرتِه بِالشِّينِ ، فقالَ : مَعنَى ( اسْتَدَّ ) : صارَ سَديدًا ، والرَّميُ لا يُوصَفُ بِالشِّدَّةِ ، وإنَّما يُوصَفُ بِالسَّدادِ » اهـ (2)

قلتُ : الرِّوايةُ الصَّحيحةُ لِلبَيتِ كما تبيَّن بِالسِّينِ المهملَة ، والمعنَى عليها أَبلَغُ ،
لكنْ يُمكنُ القولُ علَى ضَبطِ الكلمةِ بِالشِّينِ المعجمَةِ أنَّ المرادَ : اشْتَدَّ ساعدُه وقَوِيَ ،
وهو إِشارةٌ إلى إتقانِه لِلرَّميِ بعدَ أن شبَّ وقَوِيَ ، واللهُ أعلَمُ .

فائدة : اختُلِفَ في نِسبة هذا البَيتِ :
ـ فقالَ ابنُ دُرَيدٍ : « هو لمالكِ بنِ فهمٍ الأزديِّ ، وكان اسمُ ابنِه سُلَيمة ، رماهُ بسَهمٍ فقتلَه ، فقالَ البيتَ » .
ـ وقالَ ابنُ بَري : « هذا البيتُ يُنسَبُ إلى مَعنِ بنِ أوسٍ ، قالَه في ابْنِ أختٍ له » .
ـ وقالَ ابنُ بَري كذلك : « ورَأَيتُه في شِعرِ عَقيلِ بنِ عُلَّفةَ ، يقولُه في ابنِه عُميس حينَ رمَاه بسَهمٍ ، و بعدَه :

فَلَا ظَفِرَتْ يَمِينُكَ حِينَ تَرْمِي .......وَشَلَّتْ مِنْـكَ حَامِـلَةُ البَـنَانِ » (3)

ـ ونَسبَه الصَّفديُّ في ( تَصحيح التَّصحيفِ ) إلى امْرِئ القَيسِ ، وعلَّق المحقِّقُ على ذَلكَ ، فقالَ : « البيتُ لَـم يَنسِبهُ الحريريُّ في ( دُرَّة الغَوَّاصِ ) ـ وهو الكِتابُ الَّذي نَقلَ منه الصَّفديُّ ـ وذكرَ المحقِّقُ ـ لعلَّه يُريدُ محقِّقَ ( دُرَّة الغَوَّاصِ ) ـ أنَّه لمعنِ بنِ أَوسٍ ، وقد نَسبَـهُ الصِّقلِّـيُّ في ( التَّثقيف ) لمعنٍ أيضًا ، وذكرَ في ( اللِّسان ) عددًا ممَّن يُنسَبُ إليهم البَيتُ ، وليسَ مِنهُم امرُؤ القَيس ، وهو في دِيوانِ مَعنٍ ( ص : 37 ) . (4)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ( تَاجُ العَروسِ : 8/177 ـ باب : الدَّال ـ مادَّة : س د د ) .
(2) ( تَصحيحُ التَّصحيفِ وتَحريرُ التَّحريفِ ـ ص : 106 ) .
(3) انظُر : ( تاج العروس : 8/118 ـ باب : الدَّال ـ مادَّة : س د د ) .
(4) ( تَصحيحُ التَّصحيفِ وتَحريرُ التَّحريفِ ـ ص : 106 ) .
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 17-01-2011, 11:04 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,591
افتراضي

أحسنت أحسنت، بارك الله فيك.
لكن قولك: "كالخليلِ بنِ أحمدَ في ( العَين )" فيه تجوز، وأحسن منه أن يقال: "كما في كتاب العين" أو ما أشبه ذلك، فإن نسبة الكتاب إلى الخليل فيها كلام كثير جدا لا يخفى عليكم، وليس هذا موضع بسطِه.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 19-01-2011, 08:33 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,591
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
هنا نكتة لطيفة.
قد يقال: لماذا نسب السداد للساعد دون غيره؟ وقد عرفنا معنى سداد الرمية وسداد رأي الرجل، فما معنى سداد الساعد؟
فيقال في هذا: إن الرامي إذا أراد أن يرمي أمسك قوسه بيد وأمسك السهم في الوتر بيده الأخرى، فاليد التي يمسك بها السهم ليس لها أثر في سداد الرمية، إنما يكون أثرها في قوة النزع وضعفه. أما اليد التي يمسك بها القوس فمدار السداد عليها، فأما الكف منها فلا أثر لها في ذلك أيضا، لأنها تبع للساعد، تذهب كيفما ذهب، إذ كانت تنوء به، كما قال الأول:
وما خير كف لا تنوء بساعدِ
فبقي الأثر في ذلك للساعد، فهو الذي يذهب بالقوس يمينا وشمالا، ويرفعها ويخفضها، حتى يصيب الرامي غرضه.
فنسبة السداد له في قول الشاعر غاية في صحة المعنى، والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 21-01-2011, 03:31 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,660
افتراضي

.
اقتباس:
أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ ....... فَلمَّـا اشْتَدَّ سَاعِدُه رَمَانِي
وَكَمْ عَلَّمْتُـهُ نَظْمَ القَوَافِي ....... فَلَـمَّـا قَالَ قَافِيةً هَجَـانِي


وقبلهما قوله:
فيا عجبا لمن ربيتُ طفلا ألقمه بأطراف البنانِ
وبعدهما:
أعلمه الفتوة كلَّ وقتٍ فلما طَرَّ شاربُه جفاني
اقتباس:
وقد نبَّه إلى هذا كثيرٌ مِن أهلِ اللُّغةِ في مصنَّفاتِهم ، كالخليلِ بنِ أحمدَ في ( العَين ) ، والجوهريُّ في ( الصَّحَاح ) ،
وابنُ مَنظورٍ في ( اللِّسان ) ، والحريريُّ في ( دُرَّة الغوَّاصِ ) والصِّقلِّـيُّ في ( تَثقيف اللِّسانِ ) ، وغيرُهم
بارك الله فيك.
الرفع هنا على العطف على (كثير)، أم على الحكاية! (ابتسامة)
اقتباس:
قالَ : وسَمِعتُ أبَا القَاسمِ بنِ أبي مخلدٍ العُمانيَّ
أليس هو أبا القاسم بنَ أبي مخلد!
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 21-01-2011, 07:49 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل المجد المالكي مشاهدة المشاركة

اقتباس:
وقد نبَّه إلى هذا كثيرٌ مِن أهلِ اللُّغةِ في مصنَّفاتِهم ، كالخليلِ بنِ أحمدَ في ( العَين ) ، والجوهريُّ في ( الصَّحَاح ) ،
وابنُ مَنظورٍ في ( اللِّسان ) ، والحريريُّ في ( دُرَّة الغوَّاصِ ) والصِّقلِّـيُّ في ( تَثقيف اللِّسانِ ) ، وغيرُهم

الرفع هنا على العطف على (كثير)، أم على الحكاية! (ابتسامة)
( شو حكايتك إنت ؟!! ) ( ابتسامة ) ..

بارك الله فيك وأحسن الله إليك ..
واضح أن هذه الكلمات كان الأصل فيها أن تجر عطفا على ( الخليل ) لأنها في معناها تفسير لقولي ( كثير من أهل اللغة ) ، ولا يصح أن يقال : هي معطوفة على ( كثير ) لأن ذكر ( الخليل ) فقط لا يفسر معناها ، ثم ما وجه اختصاصهم بالعطف على ( كثير ) ؟!
فكان الأصل فيها الجر ، لكن أما وقد رفعتها سهوا ، فإن القارئ يجد للرفع وجها ، كتقدير ( كذلك ) ، قبل ( الجوهري ) ، وما بعده عطف عليه ..
ــ وقد قيل : عجبت لنحوي يخطئ ــ ..

قالَ : وسَمِعتُ أبَا القَاسمِ بنِ أبي مخلدٍ العُمانيَّ

اقتباس:

اقتباس:
قالَ : وسَمِعتُ أبَا القَاسمِ بنِ أبي مخلدٍ العُمانيَّ


أليس هو أبا القاسم بنَ أبي مخلد!
هذا خطأ طباعي ، والصواب ما ذكرت جزاك الله خيرا ..

.................................

اقتباس:
أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ ....... فَلمَّـااشْتَدَّ سَاعِدُه رَمَانِي
وَكَمْ عَلَّمْتُـهُ نَظْمَ القَوَافِي ....... فَلَـمَّـا قَالَ قَافِيةً هَجَـانِي


لـماذا اخترت هذه الراوية ؟
..................


منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 24-01-2011, 03:57 AM
فهد الخلف فهد الخلف غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Mar 2010
السُّكنى في: إنجلترا
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 141
افتراضي

و مثله في الخطأ في الرواية بيت المتنبي المشهور
..................... تجري الرياح بما لا تشتهي السُّفُنُ
و الصواب السَّفَنُ بفتح السين جمع ( سافن ) و هو ربّان السفينة .
و الله أعلم .
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 24-01-2011, 05:06 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,660
افتراضي

الأستاذ / أبا إبراهيم،
قد نسختُ البيتين من مشاركتك نسخًا، ولم أقصد الاختيار-حفظك الله-.
الأستاذ / فهد الخلف،
جزاك الله خيرًا، ولا عدمنا الأنسَ بك.
على أني أرى صحة رواية (السُّفُن)، وذلك على حذف المضاف وإقامة المضاف إليه مُقامَه، والمعني: (تجري الرياح بما لا يشتهي أصحاب السفن)، ولعلك تذكر لنا مصدر الرواية الأخرى مشكورًا.
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 28-09-2011, 02:49 PM
محب محب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : غير متخصص
النوع : ذكر
المشاركات: 67
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل فهد الخلف مشاهدة المشاركة
و مثله في الخطأ في الرواية بيت المتنبي المشهور
..................... تجري الرياح بما لا تشتهي السُّفُنُ
و الصواب السَّفَنُ بفتح السين جمع ( سافن ) و هو ربّان السفينة .
و الله أعلم .

فائدة جليلة، ما سَمعتُ بِها قبلك حفظك الله.
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 28-09-2011, 03:26 PM
محب محب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : غير متخصص
النوع : ذكر
المشاركات: 67
افتراضي

رجعت إلى شرح الواحدي فوجدته شَرَحَ البيتَ على ضَمِّ السِين، فقال:
" .. والْمَعنى أن أعدائي لا يُدركون ما يَتَمَنّوْنَ، فإن الرياح لا تجري كلُّها على ما تريده السفن، يعني أهلها. " انتهى كلامه ، فكأنه خَرّجَه على " وَسْئَلِ القريةَ .." ؟
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 28-09-2011, 03:29 PM
محب محب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : غير متخصص
النوع : ذكر
المشاركات: 67
افتراضي

سبحان الله، والله ما رأيتُ مشاركة أخي المجد المالكي إلا بعد أن كتبتُ ما كتبتُ، وإلا فلا مزيد على ما قال أيّدَه الله، بل إنه زاد بالطلب إلى أخينا فهد حفظه الله بإتحافنا مشكوراً بِمصدر ما كتبَ، وهو البُغيَة.
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 28-09-2011, 03:55 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل فهد الخلف مشاهدة المشاركة
و مثله في الخطأ في الرواية بيت المتنبي المشهور
..................... تجري الرياح بما لا تشتهي السُّفُنُ
و الصواب السَّفَنُ بفتح السين جمع ( سافن ) و هو ربّان السفينة .
و الله أعلم .
هذه المعلومة سمعت بها منذ ما يزيد على عشر سنوات ، من أستاذ مادة ( النصوص الأدبية ) في المرحلة الإعدادية ـ المتوسطة ـ ولا أذكر أنه ذكر لنا مصدرها ..
.............

تنبيه :
السَّفِنُ : بفتح السين وكسر الفاء ، على وزن ( فَعِل ) من صيغ المبالغة ، ويقال لصاحب السفينة وسائسها وصانعها : ( السَّفَّان ) .
أمَّا ( السَّفَن ) بفتح الفاء ، فلم أجدهم ذكروه في المعنى المراد ، بل له معان أخرى ، فالسَّفَن : ( كما ذكر في تاج العروس ) :
1ـ حجر ينحت به ويلين ، أو : هو كل ما ينحت به الشيء .
2ـ والفأس ، وقدوم تقشر به الأجذاع ، ويسمى كذلك المسفن والشفر .
3ـ وقطعة خشناء من جلد ضب أو سمكة يسحج بها القدح ، حتى تذهب عنه آثار المبراة .
4ـ وجلد الأطوم ، وهي سمكة بحرية تُسوَّى قوائم السيوف من جلدها .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 31-01-2012, 02:15 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

بارك الله فيكم.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ( أبو إبراهيم ) مشاهدة المشاركة
أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ ....... فَلمَّـا اشْتَدَّ سَاعِدُه رَمَانِي

قالَ أبو حيَّان التَّوحيديُّ في كتابِهِ « الصَّداقة والصَّديق 291 »:
( هكذا أنشدَنا عليُّ بن عيسَى الرُّمَّانيُّ بالشِّينِ، وردَّ السِّينَ ) انتهى.

وقالَ في « البصائر والذَّخائر 2/180 »:
( كانَ بعضُ أصحابِنا يُنشِدُ: « فَلَمَّا اسْتَدَّ »، وهو قريبٌ من الصَّوابِ، وقد رأيتُ مَن لا يختارُ غيرَه، وكلا المعنَيَيْنِ قريبٌ ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 28-10-2013, 01:36 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

مرَّ بي أمس في الفَسْر 1/832 لابنِ جنِّي ما أظنُّه يُشبِهُ معنَى هذا البَيْتِ، وهو قولُ دِعبِل يهجو رجلاً بلغَهُ عنه أنَّه يعيبُه، وكانَ دعبلٌ قد خرَّجَه، وأدَّبَه، قالَ:
فكانَ كالكَلْبِ ضرَّاهُ مُكَلِّبُهُ لِصَيْدِهِ فَعَدا فاصْطَادَ كَلاَّبَهْ
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ