ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 02-08-2011, 01:01 AM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

وهذه المقالةُ كاملةً غيرَ مجزَّأةٍ تجدها في المرفقات على ملف بي دي إف.
مع التنبيه على خطأين طِباعيين:
1- (رُوع القارئَ). الصواب (القارئِ) صفحة 22 .
2- (إنما من وضعِه). الصواب (إنما هو من وضعِه) صفحة 22 .
الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf وقفة مع وضع ابن مالك للشواهد النحوية.pdf‏ (214.4 كيلوبايت, عدد مرات السماع 341)
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #32  
قديم 02-08-2011, 08:26 PM
أبو الفضل أبو الفضل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: نزيل أبو ظبي
التخصص : بكالوريوس علوم شرعية
النوع : ذكر
المشاركات: 124
افتراضي

لست ممن يقول لك أصبت أو أخطأت و لكني منبهر انبهارا شديدا بك , و مذ عرفت ازداد ولعي باللغة ولعا شديدا و لكن قصرت همتي عن اللحاق بدربكم فاللهم إني ضعيف فقوّني ! زادك الله توفيقا و رفع الله مقامك
منازعة مع اقتباس
  #33  
قديم 03-08-2011, 02:37 AM
الطارق الطارق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 7
افتراضي

أسلوب رائع وطرح جميل ,,, أفدتنا كثيرا أبا قصي .
منازعة مع اقتباس
  #34  
قديم 06-08-2011, 01:26 AM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

بوركتَ يا أبا الفضلِ. وقد افتقدناكَ زمنًا، فلعلَّ المانع خيرٌ إن شاءَ الله.
وأشكرُ لك أخي الكريم/ الطارق.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #35  
قديم 06-08-2011, 03:21 AM
عَرف العَبيرِ عَرف العَبيرِ غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2011
السُّكنى في: مصر الحبيبة
التخصص : لغويات
النوع : ذكر
المشاركات: 376
افتراضي

الحمد للـه وبعـد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
حياكم الله أستاذنا / فيصل المنصور ، خيرَ تحيةٍ أَرجُ العقيدةِ من شذاها يعبقُ ، وتكادُ تنطقُ لو أطاعَ المنطقُ، فكم نذكرك بكل خيرٍ ونتحدث عن أسوبكم الرائق فى الطرح والتأصيل، حتى أننى ماذكرتُك إلا وسبقنى لسانى وقال : الدكتور / فيصل المنصور ، ووالله يعجِز البنان عن كتابة ما فى الفؤاد ، وأنا _ بفضل الله _ متابعٌ لكم فى كلِّ مقالةٍ تكتبونها ، فأنتم عدةُ الإسلامِ وذخره ، وكنزه وفخره .
__________________
أبو مسلم/ أحمد الغريب- وفقه الله لكل خير -.
منازعة مع اقتباس
  #36  
قديم 06-08-2011, 01:40 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
شكرَ الله لك أخي المبارك/ عرف العبير، وتسعدني متابعتُك لما أكتب، وحيَّاك الله.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #37  
قديم 07-08-2011, 04:28 PM
أبو الفضل أبو الفضل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: نزيل أبو ظبي
التخصص : بكالوريوس علوم شرعية
النوع : ذكر
المشاركات: 124
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل فيصل المنصور مشاهدة المشاركة
بوركتَ يا أبا الفضلِ. وقد افتقدناكَ زمنًا، فلعلَّ المانع خيرٌ إن شاءَ الله.
وأشكرُ لك أخي الكريم/ الطارق.
شكر الله لك هذه المواساة و هذه المروءة في,,لست آسف على شيء أسفي أن جعلت الإمارات مطية للوصول إليك و لكني تحطمت فيها للمرة الثانية
و الله أسأل أن يجبر تحطيمي و أن يعوضني خيرا مما أُخِذ مني , و الله المستعان
منازعة مع اقتباس
  #38  
قديم 05-10-2011, 10:49 PM
عبد المؤمن أيمن عبد المؤمن أيمن غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
السُّكنى في: المدينة المنورة
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 231
افتراضي

أشكر الشيخ اللغوي فيصل المنصور الذين ملكنا بحججه وبسحر بلاغته مع شدةأسلوبه أحيانا مع اعتذاري من أني لست أهلا لأعلق من هذا الموضوع شيئا فإني أتوجه الى الشيخ بسؤال وهو كيف لم يفهم العلماء الكبار بعد ابن مالك كأبي حيان الذي قلت عنه إنه أكثر اطلاعا منه وإبن تيمية والبغدادي الذي ذكر أنه حصل قرابة ألف ديوان والسيوطي وجميع طلاب ابن مالك وشراح كتبه ومحشيه الذين يبلغون المئات ؟كيف لم يفطنوا الى هذا الأمر الخطير ؟!!!!!!!و هو كما قلتم 650 شاهدا وضعها ابن مالك؟ الا يكون هذا غفلة عجيبة وهفوة عظيمة من آلاف العلماء الكبار الذين عرجوا على كتب ابن مالك إذا كانو لم يفهموا هذا منذ مئات السنين فأي حراسة كاننا يقمون به للعربية والنحو و مع إن في أدلتكم ما هو مقنع لكون بعض الشواهد منحولة فليس لديكم ما هو كاف لكل شاهد اذ أن الأذواق تختلف وربما يقول شاعر كبير ملا تستسيغه أنت وقد ضاع من العربية اكثر مما وصل ، وابن مالك هو الذي قال :طالعت الصحاح للجوهري _إن لم تقولوا يكذب في هذه أيضا _!! وناهيك برجل فلم استفد سوى ثلاث مسائل، ما هو الجواب؟
منازعة مع اقتباس
  #39  
قديم 05-10-2011, 10:51 PM
عبد المؤمن أيمن عبد المؤمن أيمن غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
السُّكنى في: المدينة المنورة
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 231
افتراضي

هل للشيخ المنصور
دروس صوتية
او كتب مطبوعة
وهل يمكن أن يذكر لنا شيئا من ترجمته حفظه الله
منازعة مع اقتباس
  #40  
قديم 06-10-2011, 03:06 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

كنتُ هممتُ أن أردَّ على هذا الاعتراضِ، ثم رأيتُ إسقاطَه، لأنَّ مَن نظَر في العلُوم نظَرَ تحرٍّ، وتثبُّتٍ، والتمسَ معرفة الحقائقِ بقلبٍ سليمٍ، مبرَّأ من دواعي الهوَى، ونوازِع التقليدِ، لم يكُن هذا الاعتراضُ عندَه بشيءٍ.
وقد رأينَا كثيرًا من أهلِ النِّحل الباطلةِ، والآراء الفاسِدةِ اعترضُوا على ما جاءَهم من الحقِّ بمثلِ اعترضتَ به، وجعلُوه حجَّةً على صِحَّة مسلكِهم، وسلامةِ طريقتِهم، فقالَ بعضُهم في ما ذكرَ الله تعالَى عنهم: إنا وجدنا آباءَنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون، وقالوا: حسبُنا ما وجدنا عليه آباءَنا. وهل هذا إلا كقولِ مَن يقول: حسبُنا ما وجدنا عليه نحاتَنا؟
وإنما غفَلَ النُّحاة بعد ابن مالكٍ عن الكشفِ عن هذه الحقيقةِ لأنَّ أكثرَهم كانَ مقلِّدًا متَّبِعًا، غايتُه أن يشرحَ كتابًا، أو يحشِّيَ على شرحٍ، أو يصنعَ متنًا، أو يفسِّر منظومةً، ولم يكونوا من من ينشَطون للاجتهادِ، والتحقيقِ، والنقدِ، والتدقيقِ. وآية ذلكَ أنهم لم يَخرجُوا خلالَ أكثرَ من سبعة قرونٍ عن شيءٍ من ما قرَّرَه من قبلَهم من النُّحاةِ حتَّى في ترتيب الأبوابِ. وهذا ليس انتقاصًا لهم، ولا حطًّا من قدرِهم، وإنما هو أمرٌ لا بُدَّ من بيانِه لتتبيَّنَ العِلَّةُ.
ولو كانَت هذه الأبياتُ التي وضعَها ابن مالكٍ في العصر الأوَّلِ عصرِ خلفٍ، وسيبويه، وأبي عبيدة، وأبي زيد، والأصمعيِّ، وابن سلام، والأزهريِّ، لما خفِيَ أمرُها عليهِم، لأنهم كانُوا أهلَ نقدٍ، واجتهادٍ، وكانُوا من البصَر بالشِّعرِ بحيثُ لا يذهبُ عليهم علمُ ذلك، حتَّى اتَّهمَ بعضُهم بعضًا بالوضعِ، والتزيُّد. وذلك لشِدَّة احتراسِهم، ووفور يقظتِهم، فاتهموا حمادًا، وخلَفًا، وابن الكلبيِّ، وقطربًا، واللحيانيَّ، وابن دريد، وأبا عمرَ الزاهِدَ، وأبا الفرج الأصفهانيَّ، وغيرَهم. وإن كانَ أكثرُ ذلك من ما لا يصِحُّ بحالٍ.
هذا، ولم نجِد الله تعالَى أوجبَ علينا اتِّباعَ أحدٍ من النُّحاةِ، ولا قصَرَ العِلْمَ عليهم، أو حكمَ لهم بالعِصمةِ من الخطأ، والسلامة من الغفلة، ولم يجعلِ اجتماعهم على أمرٍ ما في عصرٍ من العُصور حُجَّة على مَن بعدهم، ولا وجدنا العقلَ الصحيحَ يقضي بهذا.
فإذا كانَت هذه الحجةُ التي ذكرتَها غيرَ قطعيَّة الدلالةِ، وكانَ جائِزًا أن يكونَ قد فاتَهم هذا الصوابُ من الرأي، فليس لك بعدُ إلا أن تصرِف النظرَ إلَى الدليلِ، وأن تمتحِن ما أدليتُ به إليكَ من البرهانِ، فإن وجدتَّ ما ذكرتُه حقًّا، لزِمَك أن تصِير إليه، وإن وجدتَّني تعرَّضت فيه [هو من قولِهم: تعرَّض فلانٌ في الجبَل: إذا أخذَ فيه يمينًا وشِمالاً]، ولم أهتدِ، فبيِّن لي موضعَ ذلك، ودُلَّني عليه.
وذكرتَ أني وصفتُ أبا حيانَ بسعةِ الاطلاع. ونعم، كان أبو حيَّان من سعةِ الاطِّلاع بالمنزل الأسنَى، والمحلِّ الأعلَى، ولكنِّي لم أذكر أنه كانَ بصِيرًا بالشِّعر، ناقِدًا للرِّواية، شديدَ التنقير، بعيدَ التدقيقِ. وقد يكونُ الرجلُ واسِع الاطلاع، غزير الحفظ، وتكونُ ملكتُه في الفَهْم، والنقدِ دونَ ذلك. وعلَى أنَّه لو كانَ بحيثُ ظننتَ، فإنَّه قد يُحجَب عنه الكثيرُ من الصَّوابِ. ولولا ذلكَ، لما بقِيَ للمتأخِّر شيءٌ من العِلْم يبيِّنُه، أو خطأ يصحِّحُه، أو فِكرَة يقتضُّها، أو مشكِلٌ يكشِف عنه، ولكانَ غايةُ عمَلِه أن يحفَظَ كلامَ المتقدِّم، ثمَّ يؤديَه كما حفظَه. وهذا جَورٌ، وخطَلٌ، فكم تركَ الأوَّل للآخِر. ورحمَ الله أبا عثمانَ إذ يقول في (رسائله):
(وقد قالوا: ليس من مَّا يستعمِل الناسُ كلمةٌ أضرَّ بالعلم، والعلماء، ولا أضرَّ بالخاصّة، والعامّة من قولهم: «ما ترك الأوّل للآخر شيئًا». ولو استعمل النّاس معنى هذا الكلام، فتركوا جميع التكلّف، ولم يتعاطوا إلّا مقدارَ ما كان في أيديهم، لفقدوا علمًا جمًّا، ومرافقَ لا تحصى، ولكن أبى الله إلا أن يقسِم نعمَه بين طبقات جميع عباده قسمةَ عدلٍ، يعطى كلّ قرن، وكلّ أمّة حصّتها، ونصيبها على تمام مراشد الدّين، وكمال مصالح الدنيا).
وإذا سلَّمتَ أن هناكَ شواهِد وضعَها ابنُ مالكٍ، سواءٌ أكانت خمسين شاهِدًا، أم مئةً، أم مئتينِ، أم أكثرَ، فقد سلمتَ بهذه القضيَّة، وأقررتَ بأصلِها. ولا بأسَ بعد ذلك أن نختلِفَ في عِدَّة الأبياتِ التي وضعَها، وإنْ كنتُ أرَى أنها لا تقِلُّ عن ستِّ مئةِ بيتٍ.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #41  
قديم 06-10-2011, 03:17 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ابن أيمن الصرفي مشاهدة المشاركة
هل للشيخ المنصور
دروس صوتية
او كتب مطبوعة
وهل يمكن أن يذكر لنا شيئا من ترجمته حفظه الله
لي كتاب مطبوع يمكنك تحميلُه من هنا:
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=2416
وأما الترجمة، فسأذكرها متَى قامت الحاجة إلى ذكرها.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
  #42  
قديم 06-10-2011, 08:19 PM
عبد المؤمن أيمن عبد المؤمن أيمن غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
السُّكنى في: المدينة المنورة
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 231
افتراضي

ومتى تقوم الحاجة يا أستاذنا لتذكرها ؟ او ليست الحاجة قائمة وقد سئلت ؟
منازعة مع اقتباس
  #43  
قديم 06-10-2011, 11:14 PM
عبد المؤمن أيمن عبد المؤمن أيمن غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
السُّكنى في: المدينة المنورة
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 231
افتراضي

أعتذر من بعض الأخطاء المطبعية التي حصلت مني لأنني لا أجيد الكتابة بالكومبيوتر
منازعة مع اقتباس
  #44  
قديم 19-10-2011, 01:21 PM
السوسي السوسي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : اللغة العربية وعلوم القرآن
النوع : ذكر
المشاركات: 20
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل فيصل المنصور مشاهدة المشاركة
فأمَّا ألفاظُ هذه الأبياتِ، فإنَّها سَهْلةٌ واضحةٌ، وليسَ فيها ألفاظٌ غريبةٌ. وهذا من أدلَّةِ وضعِها، إذْ لو كانت صحيحة النِّسبةِ إلَى العربِ الذين يُحتجُّ بشعرِهم، لكُنَّا نجِد فيها اللفظَ الغريبَ كما نجِد فيها اللفظَ السَّهْلَ. وهذا بيِّنٌ معلومٌ.
]يُتبَع
بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الأخ الكريم

أجدني مخالفا لما ذهبت إليه ، أشد المخالفة ، وذلك لأمور أحسبها أقوى وأمتن مما احتججت به .

فأما ما ذهبت إليه من خلو الأبيات من الغريب ، فهذا ليس بحجة قائمة ، وذلك أنه وردت عن الشعراء الجاهليين قصائد لا تجد فيها غريبا ولا وحشيا ، ولا أحسبك لم تسمع برائعة السموأل (إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه ) ففتش فيها أخي الكريم ، ولن تجد فيها لفظا غريبا ، وكذلك كثير من شعر الخنساء لا تجد فيه لفظا غريبا ، هذا أولا .

ثانيا ، قد أصدق هذه الدعوى لو دللتني على الذين ذهبوا هذا المذهب من المعاصرين المنصفين لابن مالك أو من بعده من فحول علم النحو والعربية ، أما أن تبقى هذه الدعوى حبيسة إلى أن أوشكت الدنيا أن تلفظ أنفاسها ، فلعمري هذا أشبه بما استدللت به من اختفاء تلك الأبيات من الكتب إلى أن جاء ابن مالك !

وإذا خلا عصر ابن مالك ومن بعده من المجتهدين !!! أفيكون المجتهدون بعده بسبعة قرون !!! هذا من مغربات الأخبار !!!

وهذه لا شك دعوة خطيرة جدا ، فالتدليس كذب لا شك ، والمترجمون لابن مالك ذكروا عنه من كثرة العبادة والسمت والهدي والإكثار من النوافل ما يجعلني أردها بشدة .

وبقية الأدلة لا أراها صالحة للاحتجاج وقد أجيب عنها إن تيسر .
منازعة مع اقتباس
  #45  
قديم 17-11-2011, 12:59 PM
طويلب لغة طويلب لغة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2011
التخصص : أعرابي من الأعراب
النوع : ذكر
المشاركات: 78
افتراضي

المنازعة الأولى

المنازعة الثانية

المنازعة الثالثة

المنازعة الرابعة

المنازعة الخامسة

الأخ / ابن أيمن الصرفي، لعل طلب الترجمة لشيخنا اللغوي فيصلُ المنصورُ كتبتها قبل أسبوعٍ تقريباً فحذفت المشاركة ولم احتفظ بنسخةٍ لها
وأما ترجمتهُ بأختصرٍ فقد عرفهُ الناسُ ببيانهِ والناسُ يختلفونَ في هذا فبعضُ الناسِ يحملُ القرطاس ( وهي الشهادةُ العلميةُ ) وقد فرغَ منهُ الرأس، بمعنى انهُ لا يكادُ يستذكرُ مسالةً واحدةً

وبعضُ الناسِ لا يحتاجُ لمثلِ هذا بل يدلكَ على ما يحملهُ من علمٍ لسانهُ وبنانهُ، ولعلَ شيخنا منهم،
همسةٌ، لماذا لم يطلب أخينا/ابن أيمن الصرفي ترجمة شيخنا إلا بعد منازعةٍ لهُ تعجبَ فيها من إيراد فيصلُ المنصورُ للتعقيب على ابن مالكٍ من المفترض ألا يُسأل عن ترجمةِ شيخنا في مثلِ هذا ومن المفضل أن يكون في غيرِ هذا الموضوع
لكن إذا كان لكَ تعقيبٌ فهذا المجالُ مفتوحٌ ولِيُسمح لي بكلمةٍ أن حجةَ العاجزَ البحثُ عما احتواهُ ( القِرطاسُ ) .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
فك إبهام النصوص النحوية . أوراق حلقة النحو والتصريف وأصولهما 17 18-12-2013 12:10 PM
وقفة على أطلال الصِّبا فيصل المنصور حلقة الأدب والأخبار 16 30-01-2010 08:22 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ