ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة فقه اللغة ومعانيها
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 02-03-2012, 08:46 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,905
شكرَ لغيره: 4,086
شُكِرَ له 5,185 مرة في 1,787 حديث
افتراضي ( سؤال ) : ما جذر الفعل تلاشى ؟


ما جذر الفعل ( تلاشى - يتلاشى ) ؟
أفيدونا يا جهابذة اللغة .
.....
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 02-03-2012, 10:02 PM
أبو محمد الجعلى أبو محمد الجعلى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
التخصص : علوم الحديث
النوع : ذكر
المشاركات: 29
شكرَ لغيره: 9
شُكِرَ له 36 مرة في 14 حديث
افتراضي

لشا
خس بعد رفعة ..
لاشاه الله: أفناهُ.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو محمد الجعلى ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 02-03-2012, 10:02 PM
أبو محمد الجعلى أبو محمد الجعلى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
التخصص : علوم الحديث
النوع : ذكر
المشاركات: 29
شكرَ لغيره: 9
شُكِرَ له 36 مرة في 14 حديث
افتراضي

تلاشي (تفاعل) ، يتلاشى (يتفاعل).
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 02-03-2012, 10:43 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,905
شكرَ لغيره: 4,086
شُكِرَ له 5,185 مرة في 1,787 حديث
افتراضي

اقتباس:
لشا
خس بعد رفعة ..
لاشاه الله: أفناهُ.
اذكر لنا مصدر الكلام ، بارك الله فيك ، ثم أين جذر الفعل ؟
اقتباس:
تلاشي (تفاعل) ، يتلاشى (يتفاعل).
ما وجه ذكر هذا هنا ؟!
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 03-03-2012, 12:19 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 727
شكرَ لغيره: 535
شُكِرَ له 1,857 مرة في 625 حديث
افتراضي

تلاشى : قلَّ واضمحلَّ
كلمة منحوتة من كلمتين : لا شيء
وهي مُوَلَّدة
قرأت مثل ذلك في مجلة أحد المجامع العربية ولا يحضرني موضع ذلك الآن .
وقد أردت التثبت فلم أجدها في معجمات اللغة عندي .
وبالله التوفيق .
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 03-03-2012, 12:34 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 727
شكرَ لغيره: 535
شُكِرَ له 1,857 مرة في 625 حديث
افتراضي

تتمة :

وجدت في ( معجم العربية الكلاسيكية والمعاصرة ) للدكتور يوسف محمد رضا - مكتبة لبنان - ص 392 :
( تلاشٍ : مصدر تلاشى . اضمحلال
تلاشى تلاشيا : اضمحل ، زال من الوجود ، باد ، لم يبقَ له أثرٌ ، اختفى .
تلاشت قُواه : انحطت من داءٍ أو تعبٍ . )
قلت : كأن هذا المعجم مُؤَلَّفٌ لصغار الطلاب - رغم سعته وضخامته - لأن الكلمات جاءت فيه حسب أ ب ت ث .... كما تنطقها دون النظر إليها حسب ترتيب الجذور ، وقال مؤلفه إنه حوى نحو مائة ألف مدخل حسب هذا الترتيب .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 03-03-2012, 04:10 AM
أبو محمد الجعلى أبو محمد الجعلى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2008
التخصص : علوم الحديث
النوع : ذكر
المشاركات: 29
شكرَ لغيره: 9
شُكِرَ له 36 مرة في 14 حديث
افتراضي

قال ابن منظور في لسان العرب: ( [لشا]: روى أبو العباس عن ابن الأعرابي أنه قال: (لشا، إذا خَسَّ بعد رفعةٍ).
وقال الزبيدي في [تاج العروس]: ( [لشو]، و [لَشا]: أَهْمَلَهُ الجَوْهرِي واللّيْث. وقالَ ابنُ الأعْرابي: إذا خَسَّ بعدَ رِفْعَةٍ ... وممَّا يُسْتدركُ عليه: تَلاشَى الشيءُ: اضْمَحَلَّ).
وقال أيضًا: (أَمَّا قولُهُم: لاَشْ فإِنّه مُخْتَصَر عن لا شَئْ، ويُسْتَعْمَل غالِباً في الازْدِوَاج كَقَوْلهم: الماشْ خَيْرٌ من لاشْ ... واسْتَعْمَلُوا منه: التَّلاشِي، وكأَنَّهُ مُوَلَّدٌ).

قال حمدى عبد الفتاح السيد بدران في رسالته المقدمة لنيل الماجستير [النقد اللغوي في تهذيب اللغة للأزهري]:
اللام والشين -
... الخليل: (ليس فى كلام العرب شين بعد لام، ولكن كلها قبل اللام).
قلت – حمدي -: (وقد وجد فى كلامهم الشين بعد اللام، قال ابن الأعرابى وغيره: (رجل لَشْلاش، إذا كان خفيفًا)، فالخليل ينكر وجود الشين بعد اللام فى أصل عربى، والمستعمل فى اللغة الشين قبل اللام، وينكر الأزهرى ذلك، إذ وجدت الشين بعد اللام فى كلام العرب.
ومن العجيب أن الخليل الذى أنكر ذلك يقول فى باب الشين واللام فى الثنائى: (ش ل، ل ش يستعملان ... واللَّشْلَشة : كثرة التردد عند الفزع واضطراب الأحشاء فى موضع بعد موضع، يقال : جبان لَشْلاش).
وإذا كانت إحصائيات جذور معجم الصحاح قد أكدت ما ذكره الخليل، حيث ذكرت الإحصائيات أن الشين لا تلى اللام فى أصل صحيح، إذا كان هذا بالنسبة للصحاح فإن إحصائيات التاج أثبتت مجىء الشين بعد اللام.
وقد قمت بجمع بعض الجذور المستعملة فى التاج - وإن كان بعضها غير عربى الأصل - وهذا حصر لما أمكننى جمعه منها.
(ألش - بلش - تلش - زغلش - طلش - علش - علكش - قلش - كلمش - لبش - لشب - لشر - لشش - لشا - لطش - لقش - لكش - لمش - لوش - ملش).
استعمل منها فى اللسان استعمالاً عربياً (علش - لشش - لشا - لمش - ملش) ونص ابن منظور على عجمة قلش).
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 03-03-2012, 06:10 AM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,905
شكرَ لغيره: 4,086
شُكِرَ له 5,185 مرة في 1,787 حديث
افتراضي

جزاكم الله خيرا ..
على هذا يكون في هذا الفعل قولان :
1- أنه من لشا ، إذا خس بعد رفعة .
2- أنه منحوت من ( لا شيء ) ، ولعل هذا أقرب من حيث المعنى ، وعليه يكون مولدا ، كما في التاج وغيره .
وهذا الثاني هو الذي أردته بسؤالي ، وقد كنت وقفت عليه في التاج ( 17/373 ـ مادة : ل و ش ) .
................................
وأما قول صاحب الرسالة :
اقتباس:
فالخليل ينكر وجود الشين بعد اللام فى أصل عربى، والمستعمل فى اللغة الشين قبل اللام، وينكر الأزهرى ذلك، إذ وجدت الشين بعد اللام فى كلام العرب.
فغير صحيح ، لأن الأزهري لم ينكر ما ذكره الخليل ، وإنما استثنى من القاعدة كلمات ، والاستثناء أمر ، والإنكار أمر آخر !
وإنما قيل لا تأتي الشين بعد اللام لأن الشين أقوى من اللام لما فيها من التفشي ، والقوي لا يأتي بعد الضعيف ، كما قال ابن جني في ( سر صناعة الإعراب : 2/814 ) : « وأحسن التأليف ما بوعد فيه بين الحروف ، فمتى تجاور مخرجا الحرفين ، فالقياس ألا يأتلفا ، وإن تجشموا ذلك بدؤوا بالأقوى من الحرفين » اهـ وقال أيضا : « فينبغي إذا تدانى الحرفان أن يبدأ بالأقوى منهما ، فيعتمد عليه ، ويتلوه الآخر تبعا له » اهـ
وإن كانت العرب قد استعملت الشين بعد اللام ، فذلك قليل ، وما نفى الخليل ذلك إلا باجتهاد ، فإن كان أخطأ فيما ذهب إليه ، فإنه يعتذر له في ذلك ، وليس من الأدب مع أهل العلم أن يقال :
اقتباس:
ومن العجيب أن الخليل الذى أنكر ذلك يقول فى باب الشين واللام فى الثنائى: (ش ل، ل ش يستعملان ... واللَّشْلَشة : كثرة التردد عند الفزع واضطراب الأحشاء فى موضع بعد موضع، يقال : جبان لَشْلاش).
لماذا هذا الأسلوب ؟! ألا يمكن أن يقال : لعله نسي هذه الكلمة ، وذهل عنها حين قعد تلك القاعدة ؟! لابد أن نعرف لأهل العلم مكانتهم ، فإن من تقدير العلم تقدير حامليه .
على أن ابن خالويه نقل في كتاب ( ليس ـ ص : 284) عن الخليل أنه قال : ( ليس في كلام العرب شين بعد لام إلا العلوش ) .
فذكر أنه استثنى كلمة من الضابط ، فهو لم ينكر استعمال العرب للام قبل الشين مطلقا ، وإنما ذكر أن الأصل عدم وقوع الشين بعد اللام ، وإن وقع فهو نادر مستثنى ، والله أعلم .
.............................
هذا ، وقد كنت قلت في ( شرح منظومة القواعد المقننة ) ذاكرا هذا الضابط :
وَلَـمْ تَــرِدْ شِــينٌ بُعَــيْـدَ لَامِ ....وَ قَـبْــلَـهَـا أَتَـتْ بِـلَا مَــلَامِ
وقلت قبل في الشرح :
6. ولا تأتي في الكَلِمَةِ العربيَّـةِ المحضة شِينٌ بعدَ لَامٍ ، فإنَّ الشِّيناتِ كُلَّها في العربيَّـةِ قبلَ اللَّامِ ،
قال الخليل بن أحمد : ليس في كلامهم شين بعد لام و لكن كلها قبل اللام .
واستثنوا من ذلك كلمات ، منها : « العلوش » و « اللش » و « اللشلشة » و « اللشلاش » .
وقلت في التعليق على ذلك في الحاشية :
و هذا - أي : المذكور في الاستثناء - مجموع ما ذكره الأزهري والليث وابن الأعرابي في الاستثناء من الأصل ، ساقها صاحب القاموس في مادة ( ع ل ش ) ، ولـم يذكر في الاستثناء غيرها ، مع أنه ذكر غيرها في مواضع متفرقة من باب الشين ، فمن ذلك :
1. ( ت ل ش ) : « تالش : كصاحب ، كورة من أعمال جيلان » .
2. ( ط ل ش ) : « الطلش : السكين ، قلب الشلط » .
3. ( ق ل ش ) : « القلاش كسحاب : الصغير المنقبض ، والقلاشة : كسحابة : الصغر والقصر » .
4. ( م ل ش ) : « ملش الشيء : فتشه بيده ، كأنه يطلب فيه شيئا » .
واستدرك الزبيدي عليه في مواضعها :
5. ( أ ل ش ) : « آلش : بالمد وكسر اللام : مدينة بالأندلس » .
6. ( ب ل ش ) : « ومـمـا يستدرك عليه : « البلشون » بفتحتين وضم : طائر معروف ، وقد أهمله الجمـاعة ، وأظنه البلصوص ، الذي ذكره الـمصنف في « ب ل ص » وقرية بمصر أيضا تعرف بـ« بلشون» ، و « بلَّش » - كبقَّم - : حصن بالمغرب » .
7. ( م ل ش ) : « ملشون : من قرى بسكرة ، من ناحية إفريقية القصوى » .
وبعض هذه الكلمات واضح العجمة ، مثل « آلش » و « تالش » ، ومنه ما لعله يلحق بالاستثناء ، والله أعلم .

__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #9  
قديم 03-03-2012, 06:45 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,547
شكرَ لغيره: 5,945
شُكِرَ له 4,564 مرة في 1,451 حديث
افتراضي

جزاكم الله خيرا.
أما ما نُقل عن الخليل -- فليس كل ما في كتاب العين تصح نسبته إليه، وأكثر الخلل الذي وقع فيه إنما وقع من قبل الليث.
قال الأزهري في مقدمة التهذيب:
"وأُثبتَ لنا عن إسحاق بن إبراهيم الحنظليّ الفقيه أنه قال : كان الليث بن المظفَّر رجلاً صالحاً ، ومات الخليل ولم يفرغ من كتاب ( العين ) ، فأحبَّ الليث أن ينفِّق الكتابَ كلَّه ، فسمَّى لسانه الخليل ، فإذا رأيت في الكتاب "سألت الخليل بن أحمد" ، أو "أخبرني الخليل بن أحمد" فإنه يعني الخليل نفسَه . وإذا قال : "قال الخليل" فإنما يعني لسان نفسه . قال : وإنما وقع الاضطراب في الكتاب من قِبَل خليل الليث .
قلت : وهذا صحيحٌ عن إسحاق ، رواه الثقات عنه ." انتهى
والله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #10  
قديم 03-03-2012, 06:56 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 727
شكرَ لغيره: 535
شُكِرَ له 1,857 مرة في 625 حديث
افتراضي

أشكر للأستاذين (أبو محمد الجعلي) و(أبو إبراهيم) هذه التنبيهات التي تعلمت منها إحسان البحث ودقة الاستنباط .
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 10-05-2012, 06:20 PM
د.البندري السديري د.البندري السديري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
التخصص : فقه اللغة
النوع : أنثى
المشاركات: 10
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 2 مرة في حديث واحد
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
أظن والله أعلم أن جذرها هو ( ل ش ا) وذلك أن قول تلاشى منحوتة غير صحيح؛ لأن المنحوت لا يزاد له حرف خارج ما نحت منه ،وفي قولهم :منحوت من ( تلاشى)فيه زيادة التاء وهي غير واردة في الأصلين المنحوتة منهما اللفظة ( لا) و(شيء).
ثم أن معناها المستخدم ( الاضمحلال والفناء) متفق مع المعنى اللغوي لـ(لشا) وهو خس بعد رفعة، وهنا اضمحلال وتضاؤل أيضا.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د.البندري السديري ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 11-05-2012, 04:29 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2012
التخصص : الحاسب الآلي
النوع : ذكر
المشاركات: 42
شكرَ لغيره: 19
شُكِرَ له 133 مرة في 37 حديث
افتراضي

وفقكم الله وسدد خطاكم

للفائدة فقد ورد في كتاب المجرد لكراع النمل (ص 343):
( ويقال: تلاشى الشيء تلاشيا: امّحق )
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو مالك العوضي ) هذه المشاركةَ :
  #13  
قديم 11-05-2012, 09:12 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
شكرَ لغيره: 573
شُكِرَ له 2,687 مرة في 650 حديث
افتراضي

.
(التلاشي) كلِمة منحوتة من (لاشيء)
، تصريفُها: (لاشاه، فتلاشَى)، كأنَّهم يريدونَ أنه أصبح (لاشيء). والتاء ليست من لفظِ (لا شيء)، وإنما هي زائِدةٌ للمطاوَعة، كالتاء في قولِك: (تباعَد). وهي كلِمةٌ مولَّدةٌ قديمًا. وهي من ألفاظِ المتكلِّمين. وهم الذين استحدَثُوها إرادةَ الاتِّساع في المعانِي. وقد ذكرَ ذلك أبو عثمان ، قالَ: (قالوا: وقبيحٌ بالخطيب أن يقومَ بخُطبة العيد، أو يومَ السِّماطين، أو على منبر جماعةٍ، أو في سُدّة دار الخلافة، أو في يوم جمعٍ، وحَفْلٍ، أو في إصلاحٍ بينَ العشائرٍ، واحتمالِ دماءِ القبائل، واستلالِ تلك الضَّغائنِ، والسَّخائمِ، فيقولَ كما قال بعضُ من خطبَ على مِنبر ضخمِ الشأنِ، رفيعِ المكان: «ثم إن الله بعد أن أنشأ الخلق، وسوّاهم، ومكّن لهم، لاشاهم، فتلاشوا». ولولا أن المتكلمَ افتقرَ إلى أن يلفظَ بالتلاشي، لكان ينبغي أن يؤخَذ فوقَ يدِه)، ثم قالَ: (وإنما جازت هذه الألفاظُ في صناعة الكلام حين عجَزت الأسماءُ عن اتساع المعاني)، وقالَ: (ولأن كبارَ المتكلمين، ورؤساءَ النظّارين كانوا فوقَ أكثر الخطباء، وأبلغَ من كثير من البلغاء. وهم تخيَّروا تلك الألفاظَ لتلك المعاني، وهم اشتقُّوا لها من كلام العرب تلك الأسماءَ، وهم اصطلحوا على تسميةِ ما لم يكن له في لغةِ العربِ اسمٌ، فصاروا في ذلك سلفًا لكلِّ خلفٍ، وقدوةً لكلِّ تابعٍ. ولذلك قالوا: العرض، والجوهر، وأيس، وليس، وفرَّقوا بين البطلانِ، والتلاشي).

وليس بصحيحٍ قولُ من زعمَ أن أصلَها (لشَا) بمعنى خسَّ بعد رفعةٍ، لأنَّ هذه الكلِمة معروفةُ الميلادِ. كما أن معناها ليس هو معنَى (لشا)، لأنَّ (التلاشِي) معناه (الاضمحلالُ)، وهو مباينٌ تمامًا لـ(الخِسَّة). وذلك أنَّ الشيء قد يضمحِلُّ من غيرِ أن يتَّضِع، وقد يتَّضِع ولا يضمحِلُّ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #14  
قديم 14-05-2012, 02:20 AM
أبو طيبة أبو طيبة غير شاهد حالياً
جليس محجوب
 
تاريخ الانضمام: Dec 2010
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 37
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 61 مرة في 27 حديث
افتراضي

هل الفعل تلاشى منحوت أم مزيد من الفعل لشا؟
فممن قالوا بأنه منحوت من لا شيء:
1 -الشرتوني في أقرب الموارد.
2- دوزي في تكلمة المعاجم العربية.
3- العدناني في معجم الأغلاط اللغوية المعاصرة.

وممن لمحوا إلى ضعف هذا القول:
1- الزبيدي في تاج العروس حيث حكى القول في لشو بأن تلاشى بمعنى اضمحل، وقال في لوش: وأَمَّا قولُهُم: لاَشْ فإِنّه مُخْتَصَر عَن لَا شَئْ، ويُسْتَعْمَل غالِباً فِي الازْدِوَاج كَقَوْلهم: الماشْ خَيْرٌ من لاشْ، كَمَا سيأْتي فِي م وش. واسْتَعْمَلُوا مِنْهُ: التَّلاشِي، وكأَنَّهُ مُوَلَّدٌ.
2- أحمد رضا في متن اللغة، بقوله في مادة لشا يلشو لشوا: تلاشى بمعنى اضمحل، وقيل: مولدة ولم يعرفها العرب، وهي منحوتة من لا شيء وعهدها بهذا التوليد قديم.

وممن قالوا بأنه مزيد من الفعل لشا:
1- الزبيدي في تاج العروس كما سبق
2- مجمع اللغة العربية بالقاهرة في المعجم الوسيط وفي القرارت المعحمية.
3- أحمد مختار عمر في معجم اللغة العربية ومعجم الصواب اللغوي.
والظاهر أن الفعل تلاشى مزيد من الفعل لشا بمعنى خس، ومن معاني خس: نقص، وهو قريب من اضمحل، وأما لاش فيستعمل غالبا في الازدواج كما قال الزبيدي.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو طيبة ) هذه المشاركةَ :
  #15  
قديم 16-05-2012, 02:47 AM
د.البندري السديري د.البندري السديري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
التخصص : فقه اللغة
النوع : أنثى
المشاركات: 10
شكرَ لغيره: 1
شُكِرَ له 2 مرة في حديث واحد
افتراضي

إذا كانت التاء في تلاشى مزيدة للمفاعلة (تفاعل)فإن أصل الكلمة هي (لاشى) وهنا لايوجد نحت ؛ لأن الكلمة الأولى هي (لا)والثانية(شيء)فقد حذفت الهمزة لتطرفها للتخفيف ربما ،وقلبت الياء إلى ألف هذا هو التغير الصوتي الذي طرأ عليها فلا نحت هنا، وقد قال أحد الأخوة أن كراع النمل قال :إنها بمعنى امّحق ، ولا شك أن معنى امّحق هو التلاشي.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
( سؤال ) كيف يبنى الفعل ( يتلو ) للمفعول ؟ أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة النحو والتصريف وأصولهما 9 10-02-2015 08:56 PM
سؤال .. ما هو الفعل الثلاثي من الادخار ؟ أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة النحو والتصريف وأصولهما 9 28-09-2011 10:41 PM
سؤال : من أي باب يكون هذا الفعل ؟ تلميذة الفراهيدي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 1 16-11-2008 06:51 PM
سؤال : عن الفعل ( يحتذي ) وتعديته السبحاني حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 27-07-2008 09:56 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 08:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ