ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العروض والإملاء
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 03-02-2012, 10:32 PM
متبع متبع غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2012
السُّكنى في: نجد
التخصص : متبع السلف
النوع : ذكر
المشاركات: 419
افتراضي كيف أفرق بين " أسئلةِ " و " أسئلتي " ؟

وحزاكم الله خير .
__________________
تنبيهات مهمة لطالب العلم الشيخ صالح العصيمي
http://safeshare.tv/w/XJdaxLbdXo [ صوتي ]
انصح باستماع المادة
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 04-02-2012, 10:17 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

حينَ تُضيفُ كلمة (أسئلة) إلى ياء المتكلِّمِ؛ تقولُ: (أسئلتي)، كما تقولُ -مَثَلاً-: (مكتبتي)، و(مدينتي)، و(حقيبتي)... إلخ.
وعندما يأتي بعدَ الكلمةِ المختومةِ بياءِ المتكلِّم كلمةٌ مُبتدأَةٌ بأل التَّعريف؛ فإنَّ هذا الياء -إذا سُكِّنَتْ-؛ حُذِفَتْ في النُّطْقِ، ولَمْ تُحْذَفْ في الخطِّ؛ نحو: (أسئلتي الكثيرة)، و(مكتبتي الواسعة)، و(مدينتي الجميلة)... إلخ. فلا تنطقُ الياءَ السَّاكنةَ في كُلِّ ذلك -لالتقاءِ السَّاكنَيْنِ-؛ ولكن تُثبتُها خطًّا، ولا تحذفُها.
فإن قيلَ: لِمَ تثبتُ الياءُ خطًّا، وهي تُحذفَ نُطقًا؟ قلتُ: ذلك أنَّ الرَّسمَ مبنيٌّ علَى الوَقْفِ؛ ومعنَى هذا أنَّكَ إذا وقفتَ علَى (أسئلتي)؛ جئتَ بالياءِ؛ فأثبتَّها نُطقًا، وخطًّا، وإذا وصلتَها بما بعدَها -في تلك المواضعِ-؛ أثبتَّها خطًّا، وإن كنتَ قد حذفتَها نُطقًا.
أمَّا قولُكَ: (أسئلةِ) بالكسرِ؛ فإنَّما يكونُ موضعُه إذا أضفتَ كلمةَ (أسئلة) إلى اسمٍ ظاهرٍ؛ فتقول: (أسئلةِ الامتحانِ)، كما تقولُ: (مكتبةِ الجامعةِ)، و(مدينةِ السَّلامِ)... إلخ.
وهذان مثالان من القرآنِ الكريمِ:
في قولِهِ : وقالا الحمدُ للهِ الَّذي فضَّلَنَا علَى كثيرٍ من عبادِهِ المؤمنينَ.
هُنَا -في هذه الآيةِ الكريمةِ- الحديثُ عن داودَ وسليمان -عليهما السَّلام-، والضَّميرُ في (قالا) عائدٌ إليهما، وعندَما نقرأُ الآيةَ الكريمةَ؛ فإنَّا نحذفُ الألف من (قالا) نطقًا؛ ولكنَّا لا نحذفُها خطًّا، فلا نكتبُ: (وقالَ الحمدُ لله).
وفي قولِهِ : وما كُنَّا مُهْلِكِي القُرَى إلاَّ وأهلُها ظالِمونَ.
الياءُ في (مُهْلِكِي) تُحذَفُ نُطقًا، وتثبتُ خطًّا، فلا نكتبُ: (مُهْلِكِ القُرَى).
هذا، والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ