ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة البلاغة والنقد
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 10-05-2015, 02:28 PM
أبو صقر أبو صقر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : علوم
النوع : ذكر
المشاركات: 18
افتراضي ما الفرق بين الفعل ونفي ضده ؟

ما الفرق بين الفعل ونفي ضده؟ ؛ كأن تقول : (أكره) عمل كذا ، أو تقول : (لا أحب) عمل كذا .
آمل التفضل بالتوضيح والتفصيل ؛ وماذا يسمى ذاك التعبير في اللغة؟ .
وللجميع جزيل شكري وصادق امتناني .
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 22-05-2015, 09:07 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 743
افتراضي

من أساليب العرب أن يأتي الفعل ويُراد به معنى غير محدد كقول الإمام : ( قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله ) فالأمر بالقيام يحتمل القيام بمعنى الوقوف فهل كل المصلين قادرون على الوقوف ؟ وفيهم المُسِن والعاجز وصاحب العاهة .
ويحتمل القيام بمعنى الامتثال .
لذلك عند ورود الفعل وإثباته يقع التوكيد أو يحتمل تعدد الفعل على وجوه كقولك : أكلت وطعمت .
فهنا تأتي القرائن لتحديد المراد من كل فعل من الفِعْلَيْنِ .

ومن أساليبهم أيضا نفي الفعل ويريدون نفيَ كماله
فيأتي الكلام بفعل وبنفي ضده ، كقولك : قلت ولم أسكت
أو يأتي بنفي الفعل ونفي ضده ، كقول الشاعر ( نسيت اسمه ) :
فلم أعطِ شيئا ولم أمنعِ
أي : لم أعط شيئا مُجدياً
وإليكم معذرتي فلم أقصد الإجابة بل هي خاطرة تتعلق بالموضوع خشيت أن تتفلت مني لعلها تفتح بابا لفهم المسألة وحسن الجواب .
وبالله التوفيق .
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 23-05-2015, 11:44 AM
أبو صقر أبو صقر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : علوم
النوع : ذكر
المشاركات: 18
افتراضي

أشكركم يا أخي الفاضل ، على تنشيط موضوع السؤال . ولعله تعليقاتكم وإضافاتكم الطيبة ، تكون مشجعا للأعضاء الآخرين ، لإيراد ما لديهم حول موضوع (الفرق بين الفعل ونفي ضده) والإجابة على تساؤلي .
أكرر تقديري وامتناني لكم .
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 23-05-2015, 01:59 PM
خالد العاشري خالد العاشري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2012
السُّكنى في: الجزائر
العمر: 32
التخصص : لغة عربية ودراسات قرآنية
النوع : ذكر
المشاركات: 151
افتراضي

مثلما تعودنا منكم دائما عالمنا وأستاذنا منصورًا مهران في تواضعكم وحسن سمتكم..
وقد بقي السؤال وسائله أياما لا يكتحلان بجواب،حتى حانت منكم إليه التفاتة،ومن غيركم له يجيب عنه ويداوي علله،ولعل لكم عودا إليه بإذن الله شيخنا الحبيب.
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 23-05-2015, 03:45 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 483
افتراضي

قدْ يكونُ منَ المعاني الَّتي تلحظُ في هذا الأمرِ هذا التَّفصيلُ :
1 ـ في النَّفيِ :
ينظرُ في مقابلِ الفعلِ :
أ ـ إذا كانَ نقيضًا لهُ كانَ نفيُهُ بمعنى إثباتِ الفعلِ ؛ لوجوبِ وجودِ أحدِهما ، وعدمِ إمكانِ ارتفاعهما ، كالنومِ والسهر ، فقولُكَ : ( لم أنمِ البارحةَ ) يُساوي قولَكَ : ( سهرتُ البارحةَ ) ، والعكسُ ، ومثله : الدُّخولُ والخروجُ ، والفعلُ والتَّركُ .
ب ـ وإذا كانَ ضِدًّا لَه لم يلزمْ منْ نفيِه إثباتُ الفعلِ ، لإمكانِ ارتفاعِهما معًا ، ولأنَّ نفيَ الضِّدِّ قدْ يكونُ لعدمِ الإمكانِ لوجودِ مانعٍ أو لانتفاءِ الدَّاعي لا لتحقُّقِ ضِدِّه ، كقولِكَ : ( لم أُهنْ فلانًا ) لا يلزمُ منهُ أنَّك فعلتَ ما فيه إكرامٌ له ، ولأنَّ نفيَ الإهانةِ قدْ يكونُ لعدمِ القُدرةِ .... الخ .
2 ـ وأمَّا في الإثباتِ :
فإثباتُ الفعلِ على كلِّ حالٍ يلزمُ منه نفيُ مقابلِه ، فمنْ أهانَ أحدًا ولو بأدنى شيءٍ يجوزُ بِه الإخبارُ عنهُ بالإهانةِ كانَ ذلكَ نافيًا عنهُ الإكرامَ بقدرِ ذلكَ أو بمحلِّه ، ولو لم يُنفَ عنهُ الإكرامُ المطلقُ وفي كلِّ محلٍّ ، وكذا إذا قلتَ : ( أكرمَ ) كان معناهُ لم يُهِنْ ، وكذا من سهرَ لم ينمْ ، ومن نامَ لم يسهرْ ، ومنْ تكلمَ لم يكنْ ساكتًا ، ومن سكتَ لم يكُ متكلِّمًا في حينِه .
وعلى هذا :
ـ فقولُكَ : ( أكره عملَ كذا ) هو بمعنى : ( لا أحبُّ عملَ كذا ) ، و ( أحبُّ عملَ كذا ) بمعنى ( لا أكرهُ عملَ كذا ) .
ـ وأمَّا قولُكَ : ( لا أحبُّ عملَ كذا ) فلا يلزمُ منهُ أنَّكَ تكرهه ، وقولُكَ : ( لا أكرهُ عملَ كذا ) لا يلزمُ منه أنَّكَ تُحبُّـهُ .
وهذا في كلامِ النَّاسِ ، يقالُ لكَ : يا أخي ! لماذا لا تُحبُّ فلانًا ؟ فتقُولُ : وأنا لا أكرهُهُ .
وهذا نظرٌ إلى ظاهرِ اللَّفظِ ، فإذا نظرتَ إلى تأويلِ المعاني والمقاصِدِ فربَّما كانَ مرادُ المتكلِّمِ بنفيِ الفعلِ إثباتَ ضدِّه وإن لم يكُ لازمًا ، فالقائلُ : ( لماذا لا تحبُّ فلانًا ؟ ) يعني أن يقولَ لكَ : ( لم تكرهه ؟ ) ، وتفهمُ منهُ أنتَ ذلكَ ، ولكنَّكَ تجيبُه بما يوافقُ الواقعَ منَ ألفاظِ الكلامِ : ( نعمْ ، أنا لا أحبُّه ، ولا يعني هذا أني أكرهُه ! ) وهذه المقاصدُ تُفهمُ منْ قرائنِ الأحوالِ أومن عرفِ المتحدِّثينَ ... الخ .
ومنَ التأويلِ ما مرَّ في كلامِ الأستاذِ منصُورٍ ـ وفَّقه اللهُ ـ من أنَّ نفيَ الفعلِ ربَّما أريدَ بِه نفيُ كمالِه ، لا نفيُ أصْلِه .
وفي كلِّ بابٍ ، ففي الفقهِ وأصُولِه ـ مثلًا ـ : نفيُ الجوازِ وإثباتُ الحرمةِ ، ونفيُ الاستحبابِ وإثباتُ الكراهةِ ... الخ هلْ بينها تلازمٌ أم لا ؟
وفي بابِ العقائدِ كثيرٌ ، لا سيَّما في بابِ أسماءِ الله عزَّ وجلَّ وصِفاتِه وأفعالِه ، ومثلُه ـ ولله المثلُ الأعلى ـ في خطابِ الخلقِ بعضِهمْ بعضًا ، فلا يكفي نفيُ الأفعالِ القبيحةِ مجرَّدًا عنْ إثباتِ ما يقابلُها منَ الأفعالِ الحسنةِ في مدحِ الممدوحِ وحمدِ المحمودِ ، فعلى ضوءِ ما سبقَ أوَّل الحديثِ :
لا يكونُ قولُكَ : ( لا يظلِمُ ) مدحًا حتَّى يكونَ بمثابةِ قولِكَ : ( يعدِلُ ) ، وهذا يُعرفُ منَ السِّياقِ ، وإلَّا فاللَّفظُ بنفسِه لا يلزمُ منه ذلكَ ، بلْ ربَّما وُجدَ في السِّياقِ ما يدُلُّ على ضِدِّه .
وأمَّا إثباتُ الأفعالِ الحسنةِ فيستوجِبُ بذاتِه نفيَ ما يقابلُها منَ الأفعالِ القبيحةِ .
ولذا كانَتِ الجادَّةُ في هذا البابِ ـ عقلًا ونقلًا و واقعًا ـ : إجمالَ النَّفيِ وتفصيلَ الإثباتِ ، ولله المثلُ الأعلى .
وأمَّا : ماذا يُسَمَّى هذا ؟
فهو كما قلتُ لكَ : ظاهرٌ ، وتأويلٌ دلَّت عليه قرائنُ اللَّفظِ أوِ الحالِ أو العرفِ ... الخ ، وهو تأويلٌ قريبٌ منَ الظَّاهرِ لا يقبُحُ المصيرُ إليه ولا هو منَ التَّكلُّفِ ، وليسَ هو منَ المجازِ ـ إن سلِّمَ بِه ـ في شَيْءٍ .

واللهُ أعلمُ .
__________________
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 24-05-2015, 11:50 PM
أبو صقر أبو صقر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : علوم
النوع : ذكر
المشاركات: 18
افتراضي

أشكركم يا أخانا الفاضل ، أبو محمد فضل بن محمد ، على الشرح والتفصيل ، وأقدر عاليا مجهودكم الطيب في الطرح والأمثلة .
وقد رغبتُ حصر الموضوع فقط في الفرق بين (الفعل ونفي ضده أو عكسه) ؛ وهل للحالتين باب معروف في اللغة ، ومتى يُفضَّل استخدام واحدة عن الأخرى .
كما ألتمس سعة صدركم ، بأنه صار عندي التباس في فهم هذه الفقرة التالية من تعليقكم المبارك :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو محمد فضل بن محمد مشاهدة المشاركة
ـ فقولُكَ : ( أكره عملَ كذا ) هو بمعنى : ( لا أحبُّ عملَ كذا ) ، و ( أحبُّ عملَ كذا ) بمعنى ( لا أكرهُ عملَ كذا ) .
ـ وأمَّا قولُكَ : ( لا أحبُّ عملَ كذا ) فلا يلزمُ منهُ أنَّكَ تكرهه ، وقولُكَ : ( لا أكرهُ عملَ كذا ) لا يلزمُ منه أنَّكَ تُحبُّـهُ .
فأحس حسب مستواي الضحل في اللغة وكأن في السطرين شيء من عدم التوافق في محتواهما .
لعلكم ترون مراجعة تلك الفقرة ، وتتكرمون وتُبسِّطون العرض لِمُبتدئ مثلي .

منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 25-05-2015, 12:06 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 483
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو صقر مشاهدة المشاركة
أشكركم يا أخانا الفاضل ، أبو محمد فضل بن محمد ، على الشرح والتفصيل ، وأقدر عاليا مجهودكم الطيب في الطرح والأمثلة
بارك الله فيكَ
.

وقد رغبتُ حصر الموضوع فقط في الفرق بين (الفعل ونفي ضده أو عكسه) ؛
لا أرى كلامي خرجَ عنْ هذا الحصرِ ، والله أعلمُ .
وهل للحالتين باب معروف في اللغة ،
لا أدري ، ولعلَّكَ تسألُ أهلَ البلاغةِ ، فهذا الأمرُ متعلِّقٌ بالمعنى والأداءِ
ومتى يُفضَّل استخدام واحدة عن الأخرى .
أظنُّ أنَّ الصَّيغةَ غيرَ المحتملَةِ أو الَّتي الاحتمالُ فيها ضعيفٌ أجدى عندَ إرادةِ الجزمِ ، والإثباتُ أقوى من نفيِ الضِّدِّ

كما ألتمس سعة صدركم ، بأنه صار عندي التباس في فهم هذه الفقرة التالية من تعليقكم المبارك :

فأحس حسب مستواي الضحل في اللغة وكأن في السطرين شيء من عدم التوافق في محتواهما .
أمَّا أنا فلا أرى فيها اضطرابًا ، ولعلَّكَ تتأمَّلُ أكثرَ ، وتطبِّقُ عليها ما بدأت به الكلامَ من التَّفصيلِ ، أو تفيدني بنوعِ الخللِ الَّذي ظهرَ لك ، فإن كانَ عندي جوابٌ أجبتُ وإلا فاعذر ضعفي .
لعلكم ترون مراجعة تلك الفقرة ، وتتكرمون وتُبسِّطون العرض لِمُبتدئ مثلي .

كلُّنا مبتدئٌ ، واعذرني إذا كنتُ لم أفهمْ قصدَكَ منَ السُّؤالِ فجاءَ جوابي خارجًا عن مقصودِكَ ، ولعلَّ من لديهِ إفادةٍ في غيرِ هذا المنحى يفيدُ ...
__________________
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 25-05-2015, 08:31 PM
أبو صقر أبو صقر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : علوم
النوع : ذكر
المشاركات: 18
افتراضي

أجدد لكم التقدير والامتنان يا أخانا الكريم ، أبو محمد فضل بن محمد ، على سماحة الرد ولطف التعبير وصراحة الرأي .
والذي أشكل عليَّ في السطرين من الفقرة المشار إليها ، ربما يكون جهلا مني . ولكن للتوضيح أحدد لكم أن في الجزء الأول من السطر الأول من تلك الفقرة ذكرتم ما نصه :
( أكره عملَ كذا ) هو بمعنى: ( لا أحبُّ عملَ كذا ) .
وفي الجزء الأول من السطر الثاني ذكرتم ما نصه :
( لا أحبُّ عملَ كذا ) فلا يلزمُ منهُ أنَّكَ تكرهه .
فكيف في السطر الأول تكون ( أكره ) بمعنى ( لا أحب ) ؛ بينما في السطر الثاني قول (لا أحب ) لا يلزم منه الكراهية ؟ .
ونفس الأمر شعرت به بمقارنة الجزء الثاني من السطر الأول مع الجزء الثاني من السطر الثاني من تلك الفقرة مدار المفاهمة .
وتأكيدا لرأيكم ، فعلا توقعتُ أن الموضوع له علاقة أكبر في مجال البلاغة ، لذلك اخترتُ له (حلقة البلاغة والنقد) .

منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 26-05-2015, 01:02 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 483
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو صقر مشاهدة المشاركة
ولكن للتوضيح أحدد لكم أن في الجزء الأول من السطر الأول من تلك الفقرة ذكرتم ما نصه : [/color]
( أكره عملَ كذا ) هو بمعنى: ( لا أحبُّ عملَ كذا ) .
وفي الجزء الأول من السطر الثاني ذكرتم ما نصه :
( لا أحبُّ عملَ كذا ) فلا يلزمُ منهُ أنَّكَ تكرهه .
فكيف في السطر الأول تكون ( أكره ) بمعنى ( لا أحب ) ؛ بينما في السطر الثاني قول (لا أحب ) لا يلزم منه الكراهية ؟ .
[color=blue]ونفس الأمر شعرت به بمقارنة الجزء الثاني من السطر الأول مع الجزء الثاني من السطر الثاني من تلك الفقرة مدار المفاهمة .
بارك الله فيك ..
ليس هناك تنافٍ بين هذا وهذا ، وهذا يتبين لك من تطبيق ما بدأت به الكلامَ من التفصيلِ .
ولو ذهبت أشرحه مرة أخرى فسأعيد الكلام كما هو ، ولذا أكتفي بأن أقول :
النفي يختلف عن الإثباتِ في : أن الإثبات يلزم منه النفي ، والنفي لا يلزم منه الإثبات في الضدَّينِ ، وأمَّا النقيضينِ فكلاهما يلزم منه الآخر ، هذا قريب مما مرَّ ، فلنقل بعبارة أخرى :
( 1 ) :
الاحتمالات في النقيضين اثنانِ لا ثالث لهما :
ـ إما الفعلُ .
ـ أو نقيضه .
إذا وجد الفعل انتفى نقيضه ، وإذا انتفى وجد نقيضه ، فإذا قلتَ : ( لم يتكلَّمْ فلان ) ، أو قلت : ( سكتَ ) ، فهما بمعنى واحدٍ ؛ لأنه لا يتصور ممن ( لم يتكلمْ ) إلا أنَّه ( سكت ) ! ولا وسط بين الكلامِ والسكوت .
وإذا قلت : ( لم يهتد فلان ) فمعناه أنه ( ضلَّ ) ، ولا وسط بين الهداية والضلالة .
( 2 ) :
وأما الاحتمالات في الضِّدَّين فهي ثلاثة :
ـ الفعل .
ـ وضدُّه .
ـ و غيرُهما .
لأننا قلنا : إنه يمكن أن يرتفعا معا ويخلف ثالثٌ محلهما ، فإذا قلتَ : ( لا أكره فلانًا ) فقد نفيت ضدَّ الفعل ( أحبُّ ) ، فبقيَ احتمالان :
ـ الفعلُ ، وهو إثباتُ الحبِّ ( أحبُّ فلانًا ) .
ـ و عدمُ الأمرينِ : ( لا حبَّ ولا كره ) .
ولا حقَّ للمستمع أن يثبت أحد هذين الاحتمالين دون معرفة قصد القائل : ( لا أكره فلانًا ) ، فإن عرفَ أنَّه قصدَ ( أحبُّ ) حمله عليه تأويلًا ، وإلَّا فالكلامُ نصٌّ في نفيِ الكراهةِ حسبُ .
أمَّا إذا أثبتَ الفعلَ فقالَ : ( أحبُّ فلانًا ) فننظرُ إلى الاحتمالين الآخرين :
ـ نفيُ الضِّدِّ : ( لا أكرهه ) .
ـ عدمهما معًا : ( لا أحب ولا أكره ) .
وترى واضحًا جدًّا أنَّ الاحتمال الثَّالثَ لا يمكنُ في هذه الصورةِ ـ صورةِ الإثباتِ ( أحبُّ فلانًا ) ـ ؛ لأنَّ إثباتَ الحبِّ يتناقضُ معَ نفي الحبِّ في ( لا أحبُّ ولا أكرهُ ) ، فصارَ معناهُ ـ ضرورةً ـ موافقًا للاحتمالِ الثَّاني فحسبُ : ( لا أكره ) .
لماذا ؟
لأنَّ الجزءَ الثَّاني من تعريف ( الضِّدَّين ) يقولُ : ( إنَّهما لا يجتمعانِ ) .
فكما قلنا أوَّلًا : إنَّ نفيَ الفعلِ لا يلزم منه إثباتُ ضدِّه ؛ لوجودِ احتمالٍ ثالثٍ ؛ لأنَّ ( الضِّدَّين قد يرتفعانِ ) ، فكذلكَ نقولُ في الإثباتِ : إنَّه بمعنى نفي الضِّدِّ ؛ لأنَّ ( الضِّدَّينِ لا يجتمعانِ ) .
وأمَّا النَّقيضانِ فـ ( لا يجتمعانِ ولا يرتفعانِ ) ، لا يكونُ إلا هذا أو هذا ، فإثباتُ هذا بمعنى نفي هذا ونفي هذا بمعنى إثباتِ هذا ، ولا كذلك الضِّدَّان .
رأيت كيف يتكرر الكلامُ ؟
لأنه لا مجال للتوضيحِ أكثر ، فلن أزيد إذا أردت شرحًا أكثر من هذا على أن أكرر ما قلته .
ولو لم تتضح الصورة بعد هذا فأظن أننا بحاجة إلى سبورة لنرسم المسألة رسما تخطيطيًّا !


و .
__________________
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 26-05-2015, 03:25 PM
أبو صقر أبو صقر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : علوم
النوع : ذكر
المشاركات: 18
افتراضي

الأخ الكريم / أبو محمد فضل بن محمد
لشخصكم الفاضل جزيل الشكر وفائق التقدير ، بصرف النظر عن درجة قناعتي بالشروحات المقدمة . وجزاكم الله عني خيرا .
وبكل تأكيد ، لا يزال الموضوع مفتوحا للجميع ، ولمن يتكرم بتوضيح الفرق البلاغي في المعنى بين استعمال (الفعل) أو استعمال (نفي ضده) ؛ كما هو في سؤالي الأول بالمشاركة أعلاه .
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 21-12-2015, 03:29 PM
مسكين المسكين مسكين المسكين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 77
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أذكر أني قد بحثت عن إجابة لهذا السؤال وجدتها في كتاب الفروق اللغوية ﻷبي هﻻل العسكري .
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 24-12-2015, 02:40 PM
أبو صقر أبو صقر غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2015
التخصص : علوم
النوع : ذكر
المشاركات: 18
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل مسكين المسكين مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أذكر أني قد بحثت عن إجابة لهذا السؤال وجدتها في كتاب الفروق اللغوية ﻷبي هﻻل العسكري .
الأخ الفاضل الكريم مسكين :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
وبارك فيكم ، على هذه اللفتة الطيبة التي تبين بجلاء دقة ومنهجية علمية في التوثيق والإحالة إلى المراجع المعتبرة وفي مكانها المحدد وبالصفحة .
فلقد شاهدتُ وقرأتُ ردودكم التي أشرتم إليها حول موضوع (الفرق بين الفعل ونفي ضده) .
وشرحكم الموجز البليغ والمُقنع ، يؤكد علو درجة التمكن وسعة الاطلاع ؛ وخير الكلام ما قل ودل ، فليتني وغيري نقتدي به .
لكم فائق تقديري وامتناني .
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما الفعل المضارع المبني للمجهول من الفعل وجد ؟ راما حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 11-04-2012 08:31 AM
الفرق بين أحرف النصب والجزم في الفعل المضارع أبوحيان حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 14-01-2012 01:50 PM
ما الوجه البلاغي في بناء الفعل ( شقوا ) للمعلوم ، وبناء الفعل ( سعدوا ) للمجهول ؟ عبد الله الأحمد 2 حلقة البلاغة والنقد 1 01-10-2011 05:37 PM
ما مصدر الفعل ( صحا ) ؟ أبو رجاء حلقة النحو والتصريف وأصولهما 3 22-09-2010 11:24 PM
الفعل " اعْتَبَرَ " الناصب مفعولين وبديله الفعل " عُدَّ " فريد البيدق حلقة النحو والتصريف وأصولهما 6 20-12-2009 01:20 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ