ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مُضطجَع أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 04-06-2008, 03:47 AM
أبو سهيل أبو سهيل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : حب العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 41
افتراضي لأن يكون عندي منه شعرة أحب إلي من كل صفراء وبيضاء على ظهر الارض.




يقول الذهبي في السير
(قال محمد: وقلت لعبيدة: إن عندنا من شعر رسول الله شيئا من قبل أنس بن مالك، فقال: لان يكون عندي منه شعرة أحب إلي من كل صفراء وبيضاء على ظهر الارض.
قلت: هذا القول من عبيدة هو معيار كمال الحب، وهو أن يؤثر شعرة
نبوية على كل ذهب وفضة بأيدي الناس.
ومثل هذا يقوله هذا الامام بعد النبي ، بخمسين سنة، فما الذي نقوله نحن في وقتنا لو وجدنا بعض شعره بإسناد ثابت، أو شسع نعل كان له، أو قلامة ظفر، أو شقفة من إناء شرب فيه.
فلو بذل الغني معظم أمواله في تحصيل شئ من ذلك عنده، أكنت تعده مبذرا أو سفيها ؟ كلا.
فابذل مالك في زورة مسجده الذي بنى فيه بيده والسلام عليه عند حجرته في بلده، والتذ بالنظر إلى " أحده " وأحبه، فقد كان نبيك يحبه، وتملا بالحلول في روضته ومقعده، فلن تكون مؤمنا حتى يكون هذا السيد أحب إليك من نفسك وولدك وأموالك والناس كلهم.
وقبل حجرا مكرما نزل من الجنة، وضع فمك لاثما مكانا قبله سيد البشر بيقين، فهنأك الله بما أعطاك، فما فوق ذلك مفخر.
ولو ظفرنا بالمحجن الذي أشار به الرسول إلى الحجر ثم قبل محجنه، لحق لنا أن نزدحم على ذلك المحجن بالتقبيل والتبجيل.
ونحن ندري بالضرورة أن تقبيل الحجر أرفع وأفضل من تقبيل محجنه ونعله.
وقد كان ثابت البناني إذا رأى أنس بن مالك أخذ يده فقبلها، ويقول: يد مست يد رسول الله ، فنقول نحن إذ فاتنا ذلك: حجر معظم بمنزلة يمين الله في الارض مسته شفتا نبينا لاثما له.)

وقال أيضا
(قال عبدالله بن أحمد: رأيت أبي يأخذ شعرة من شعر النبي، ، فيضعها على فيه يقبلها.
وأحسب أني رأيته يضعها على عينه، ويغمسها في الماء ويشربه يستشفي به.
ورأيته أخذ قصعة النبي، فغسلها في حب الماء، ثم شرب فيها ورأيته يشرب من ماء زمزم يستشفي به، ويمسح به يديه ووجهه.
قلت: أين المتنطع المنكر على أحمد، وقد ثبت أن عبدالله سأل أباه عمن يلمس رمانة منبر النبي، ، ويمس الحجرة النبوية، فقال: لا أرى بذلك بأسا.
أعاذنا الله وإياكم من رأي الخوارج ومن البدع.)
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 05-06-2008, 03:13 PM
أبو العباس أبو العباس غير شاهد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة
النوع : ذكر
المشاركات: 365
افتراضي

اقتباس:
وقد ثبت أن عبدالله سأل أباه عمن يلمس رمانة منبر النبي، ، ويمس الحجرة النبوية، فقال: لا أرى بذلك بأسا.
فائدة :
قال في حاشية كتاب التوحيد (ص:95) ( بل تنازع العلماء في وضع اليد على منبره لمّا كان موجودًا ، فكرهه مالك وغيره لأنه بدعة ، وذكر أنّه لمّا رأى عطاء فعله لم يأخذ عنه العلم ) !
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 06-06-2008, 02:58 AM
أبو سهيل أبو سهيل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : حب العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 41
افتراضي

أحسن الله إليكم شيخنا
نعم كنا نحتاج لهذه الفائدة المهمة
دمت ناصحا
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
سؤال : متى يكون الجواب بـ ( بلى ) و متى يكون بـ ( نعم ) ؟ أبو الفضل حلقة النحو والتصريف وأصولهما 2 04-07-2008 08:33 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ