ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 29-11-2016, 04:17 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,173
افتراضي

.


(ص251): (عَنْ مَـذْحَـجٍ): والصَّواب: (مَـذْحِجٍ).
(ص253): (يَضُوزُ التُّـمْرَ): والصَّواب: (التَّمْرَ).
(ص263): (وَعَنِ الـمُسِئِ صَفُوحُ): والصَّواب: (الـمُسِيءِ).
(ص277): (قَالَ عَبْدُ مَنَافٍ بْنُ رَبْع الـهُذَلِيُّ): والصَّواب: (عَبْدُ مَنَافِ بْنُ رِبْع). جاءَ في «اللِّسان» (ربع): (ورِبْع: اسمُ رَجُلٍ من هُذَيْل) انتهى. وانظر: «الأعلام 4/ 166» للزِّرِكْليِّ.
(ص278): (بِسِبْتٍ يَلْعَجُ الـجِلْدَا): والصَّواب: (الـجِلِدَا). وفي «شرحِ ديوان الهذليِّين 673» للسُّكَّرِيِّ: (أرادَ «الجِلْدَ» فحرَّكَ) انتهى. وانظر: «النَّوادر 204» لأبي زيدٍ.
(ص293): (تَقَضِّي البَازِيِّ إِذَا): والصَّواب: (البَازِي) مخفَّفًا.
(ص297): (لَعَمْرِي لَنِعْمَ الذَّبْحُ ضَحَّيْتُمْ بِهِ): والصَّواب: (الذِّبْحُ ضَحَّيْتُمُ).
(ص297): (وَحَتَّى يَكُونَ اليَوْمَ لِلْيَوْمِ سَيِّدَا): والصَّواب: (اليَوْمُ).
(ص314): (شابَ رَأْسِي وَمَا عَهِدْتُ مَشِيبَ الرَّأْ سِ): والصَّواب: (مَشِيبَ الرْ رَأْسِ).
(ص318): (وَأَقْرَحَ عَاتِقِي حَـمْلَ النِّجَادِ): والصَّواب: (حَـمْلُ).
(ص319): (وَرَبَّـمَا جُعِلَتِ النَّاصِيَةُ سَـبِيًا): والصَّواب: (وَرُبَّـمَا... سَبِـيبًا).
(ص320): (فَمَا وَجَدَتْ كَوَجْدِي أُمَّ سَقْبٍ): والصَّواب: (أُمُّ).
(ص320): (من الكَرَمِ التَّـلادِ): والصَّواب: (التِّلادِ).
(ص323): (حَتَّى دُرْتُ فِي خَلَدِي): والصَّواب: (دُرْتَ).
(ص329): (إذ تَقْلِصُ الشَّفَتَانِ عَنْ وَضْحِ): والصَّواب: (وَضَحِ).
(ص332): (إِلَّا ازْحَمِيهِ زَحْمَةً فَرُوحِي): والصَّواب: (أَلَا).
(ص332): (وَكَثْرَةِ الأَصْوَاتِ والنُّبُوحِ): والصَّواب: (وَكَثْرَةَ). وانظر: «إصلاح المنطق 194».
واللهُ أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #32  
قديم 07-12-2016, 03:19 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,173
افتراضي

(ص337): (يا رُبَّ جَعْدٍ فِيهِمْ لَوْ تَدْرِيْنْ): والصَّواب: (فِيهِمُ).
(ص337): (يَضْرِبُ ضَرْبَ السَّبْطِ الـمَقَادِيْـمْ): والصَّواب: (السَّبِطِ).
(ص339): (فَتِلْكَ تُبْلِغُنِي النُّعْمَانُ): والصَّواب: (النُّعْمَانَ).
(ص339): (في الأُدْنى): والصَّواب: (الأَدْنى).
(ص341): (بِـحَرَّةِ لَيْلَى حَيْثُ رَبَّـــتْـنِي أَهْلِي): والصَّواب: (رَبَّـــتَـنِي).
(ص341): (وَطْأَ الـمُقَيَّدِ نَابِتَ الـهَرْمِ): والصَّواب: (وَطْءَ).
(ص342): (كَمَا يُقَالُ: سَقِمٌ فَهُوَ سَقِيْمٌ وَسَقُمَ): والصَّواب: (سَقِمَ فَهُوَ سَقِيمٌ وَسَقِمٌ).
(ص349): (وَلأَنْتَ أَشْجَعُ حِينَ تَتَّجِهُ الـ ـأَبْطَالَ): والصَّواب: (ـأَبْطَالُ).
(ص349): (وَلَكِنْ رَبِّـي شَانَنِي بِسَوَادِيَا): والصَّواب: (وَلَكِنَّ).
(ص350): (وَقَدْ صَلِفَهَا هُوَ): والصَّواب: (صَلَفَهَا).
(ص350): (وَأَصْلَفُكِ الغَدَاةَ): والصَّواب: (وَأَصْلِفُكِ)، أو: (وَأُصْلِفُكِ). جاءَ في «اللِّسانِ» (صلف): (وأَصْلَفَهَا وصَلَفَها يَصْلِفُها، فهو صَلِفٌ: أبغضَها) انتهى.
(ص356): (نَشَدْتُكِ بِاللهِ هَلْ تَعْلَمِيْنَ أَنِّي طَوِيلٌ): والصَّواب: (تَعْلَمِيـ ـنَ أَنِّي).
(ص365): (فَلِـلَّهِ دَرِّي حِينَ أُتْرَكَ طَائِعًا): والصَّواب: (أَتْرُكُ).
(ص365): (وَبَعْضُ النَّاسِ يُنْشِدُ: «تَجْرِيرِيَ» فَيُضِيفُ إلى يَاءِ النَّفْسِ): والصَّواب: إسكانُ ياءِ «تَجْرِيرِي»؛ لأنَّ فتحَها يُخِلُّ بالوَزْنِ، وذلكَ في قولِ أبي الطيِّبِ:
دَرَّ دَرُّ الصِّبَا أأيَّامَ تَجْرِيـ ـرِي ذُيُولِي بِدَارِ الاثْلَةِ عُودِي
والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #33  
قديم 12-02-2017, 03:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,173
افتراضي

(ص372): (قَضَّاءِ مُـحْكَمَةٍ): والصَّواب: (قَضَّاءَ).
وقالَ المحقِّق في تخريجِ البيتِ في الحاشيةِ: (ديوانه: 128، ورواية الشطر الثاني:
............... حدلاء مبهمة من نسج سلام) اهـ.
والصَّواب: (جدلاء). انظر: «ديوان الحطيئة برواية وشرح ابن السِّكِّيت 128».
(ص373): (وَهُنَّ مُعَقَّلاتٌ بِالفَنَاءِ): والصَّواب: (بِالفِنَاءِ).
(ص377): (وَالخَلْبُ: زِيَادَةُ الكَبِدِ): والصَّواب: (وَالخِلْبُ).
(ص379): (تَنْمِي نَبَاتِ النَّخْلَةْ): والصَّواب: (نَبَاتَ النَّخْلَهْ).
(ص384): (أَخْشَى عَلَيْهَا طَيْــئًا وَأَسَدَا): والصَّواب: (طَيِّــئًا).
(ص391): (كُلُّ قَوْمٍ خُلِقُوا مِنْ أُنِكٍ): والصَّواب: (آنُكٍ).
(ص392): (لأنَّ الهَزْلَ في القَوْلِ مَأْخُوذٌ مِنْ هَزْلِ الدَّابَّةِ، إذا كَانَ الهَزْلُ كَلامًا لا طُلاوَةَ لَهُ وَلا قُوَّةَ): والصَّواب: (إذْ كَانَ الهَزْلُ).
(ص396): (تَبَالَـهْنَّ بِالعِرْفَانِ لـمَّا عَرَفْنَنِي): والصَّواب: (تَبَالَـهْنَ).
(ص396): (وَكَلامُ الوُشَاةِ لَيْسَ على الأَحْبَا بِ): والصَّواب: (الأَحْـ ـبَابِ).
(ص396): (شَرَى البَرْقُ إذا دَامَ لَمعَانُهُ): والصَّواب: (شَرِيَ).
(ص396): (يَنَامُ فُوَاقًا وَيَشْرِي فُوَاقَا): والصَّواب: (وَيَشْرَىٰ). انظر: «التَّاج 38/ 365» (شري).
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
  #34  
قديم 14-02-2017, 02:36 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,173
افتراضي

(ص400): (نَامَتْ نَوَاظِيرُ مِصْرَ عن ثَعَالِبِهَا فَقَدْ بَشِمْنَ وما تَفْنَى العَنَاقِيدُ
يُقَالُ: إنَّ النَّوَاطِيرَ كَلِمَةٌ نَبَطِيَّةٌ وَإِنَّهُمْ أَرَادُوا النَّواظِيرَ... وَمِنْ شَأْنِ النَّبَطِ أَنْ تَنْقُلَ الظَّاءَ إلى الطَّاءِ في بَعْضِ الموَاضِعِ) اهـ.
والصَّوابُ: (نَوَاطِيرُ)؛ إذْ يُفْهَمُ مِن شَرحِ أبي العَلاءِ أنَّ الكلمةَ في البَيْتِ وَرَدَتْ بالطَّاءِ، وكذا قالَها أبو الطَّيِّبِ؛ كما أفادَ ابنُ جنِّي في «الفَسْرِ 1/ 1098».
وأرَى تنوينَ (مِصْرٍ)؛ تجنُّبًا لخَبْنِ الجُزءِ الثَّالثِ من البَسيطِ. قالَ أبو العَلاءِ في «الفصول والغايات 144»: (والجزءُ الثَّالثُ مِنَ البَسيطِ: أيُّ حذفٍ سَقَطَ منه بانَ فيه لصاحبِ الذَّوْقِ، وليسَ كذلكَ غيرُه مِنَ الأجزاءِ) انتهى. وقالَ الدَّمامينيُّ في «العيون الغامزة 158»: (ويدخلُ هذا البحرَ من الزِّحافِ الخبنُ في الخماسيِّ والسُّباعيِّ، وهو حَسَنٌ فيهما. قلتُ: هكذا قالوا، ويظهَرُ لي أنَّ الخبنَ في السُّباعيِّ إنَّما هو حَسَنٌ في أوَّل الصَّدرِ وأوَّل العَجُزِ، فلْيَعْتَبِرْهُ ذو الطَّبْعِ السَّليمِ) انتهى. والأشبَهُ بمذهبِ أبي الطَّيِّب اجتنابُ مثلِ هذا، وقد كانَ يجتنبُ قَبْضَ (مَفَاعِيلُنْ) في حَشْوِ الطَّويلِ؛ كما بيَّنَهُ أبو العَلاءِ في شرحِ قولِهِ (1/ 357):
وَشَهْوَةَ عَوْدٍ إنَّ جُودَ يَـمِينِهِ ثُنَاءُ ثُناءٌ والـجَوادُ بها فَرْدُ
والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #35  
قديم 18-02-2017, 02:15 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,173
افتراضي

(ص401): (وَحَكَى الأصْمَعِيُّ أَنَّهُ سَمِعَ عُقْبَةَ بْنَ رُؤْبَةَ بْنَ الـعَجَّاجِ يَقُولُ: أَمَا تَرَى النَّجْمَ كَأَنَّهُ عُنْقُودٌ مُلاحِيٌّ، يَعْنِي بِالنَّجْمِ الثُّرَيَّا) اهـ.
يظهَرُ أنَّ الصَّوابَ: (عُنقُودُ مُلاحِيٍّ) علَى الإضافةِ، فالـمُلاحِيُّ ضَرْبٌ مِنَ العِنَبِ، أُضِيفَ العُنقودُ إليه، ويشهَدُ لصِحَّةِ هذا وُرودُه كذلكَ في بيتٍ لأبي قَيْس بن الأَسْلَتِ إذْ يقولُ:
وقد لاحَ في الصُّبْحِ الثُّرَيَّا كما تَرَى كعُنقُودِ مُـلَّاحِيَّةٍ حِينَ نَوَّرا
وقد أحالَ المحقِّقُ في الحاشيةِ -عندَ الحكايةِ المذكورةِ- إلَى «أدبِ الكاتبِ 378» بتحقيق د. محمَّد الدَّالي، فرأيتُه مضبوطًا فيه كما جاءَ في «اللَّامع العزيزيّ». وهو في الطَّبعة الَّتي بتحقيق محمَّد محيي الدِّين عبد الحميد (ص293) مضبوطٌ علَى الإضافةِ: (كأنه عُنْقُودُ مُلَاحِيٍّ).
واللهُ أعلمُ.
و(رُؤْبَةَ بْنَ الـعَجَّاجِ): صوابه: (بْنِ).
منازعة مع اقتباس
  #36  
قديم 19-02-2017, 05:41 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,039
افتراضي

، وبارك في جهودكم ونفعَ بها، وهذا تعليقٌ يسر-بعد إذنكم-:
(ص365): قال عبيد الله بن قيس الرُّقيَّات:
إنَّ للهِ دَرَّ قَومٍ يُريدو نَكَ بالنَّقصِ والشَّقاءُ شَقاءُ

بنَصب (درَّ)، والوجهُ رفعُها على الابتداء، لأنَّ ذلك مُقتضى اختيار المؤلَّف، فقد قالَ بعدَ البَيت مباشرةً: (إنَّ) ههنا في معنى (نَعم). والله أعلم
منازعة مع اقتباس
  #37  
قديم 22-02-2017, 02:20 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,173
افتراضي

أشكرُ للأستاذِ أحمدَ البخاريِّ تفضُّلَه بهذه الـمُلاحظةِ الدَّقيقةِ، فجزاه اللهُ خيرًا، وشكرَ له استدراكَه، وحُسنَ إفادتِه، وقد سرَّني هذا.
أودُّ أنْ أعودَ إلَى (ص339) ففيها:
(وَيَكُونُ نَحْوًا مِنْ قَوْلِ أَبِي ذُؤَيْبٍ:
تَـبَرَّأَ مِنْ دَمِ القَتِيْلِ وبَزِّهِ وَقَدْ عَلِقَتْ دَمَ القَتِيْلِ إِزَارُهَا) اهـ.
وقد رأيتُ في هذا البيتِ شاهدًا يصلحُ للتَّمثيلِ علَى الطَّويلِ الَّذي جميعُ أجزائِهِ مقبوضةٌ.
ثمَّ عدتُّ إلَى الكتابِ الَّذي خَرَّجَ منه المحقِّقُ البيتَ، وهو «ديوان الهذليِّينَ 1/ 26»، فوجدتُّه مضبوطًا علَى هذا النَّحْوِ:
تَـبَرَّأُ مِنْ دَمِّ القَتيلِ وبَزِّه وَقَدْ عَلِقَتْ دَمَّ القَتيلِ إزارُهَا
فأفدتُّ منه ضبطَ (تَـبَرَّأُ)، وأنَّه فعلٌ مضارِعٌ لا ماضٍ، وأصلُه: (تَتَبَرَّأُ).
ويُلاحَظُ أنَّ قولَه: (دم القَتيلِ) ضُبِطَ في الشَّطْرَيْنِ بتَشديدِ الميمِ. ووجدتُّه في «شرح أشعار الهذليِّين 1/ 77» للسُّكَّرِيِّ مضبوطًا بتخفيف الميمِ، كما في «اللَّامعِ العزيزيِّ».
أمَّا ضبطُهُ بالتَّشديدِ: ففيه سلامةُ (مفاعيلُنْ) مِنَ القَبْضِ، غيرَ أنَّ التَّشديدَ لغةٌ رديئةٌ؛ قالَ ابنُ درستويه في «تصحيح الفصيح 395»: (ومن العَرَبِ مَن يقولُ: «الدّمّ» بالتَّشديدِ، علَى لفظِ العامّةِ، وهو كلام سَوْء، ولغةٌ رديئة) انتهى.
وأمَّا ضبطُه بالتَّخفيفِ: فجارٍ على اللُّغةِ الفَصيحةِ، وفيه قَبْضُ (مفاعِيلُنْ)، وهو زِحافٌ لا يكسِرُ الوَزْنَ، ويقعُ في أشعارِ المتقدِّمينَ كثيرًا، وفي القَصيدةِ نفسِها مواضعُ قُبِضَ فيها (مفاعِيلُنْ).
والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
  #38  
قديم 23-02-2017, 01:50 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,039
افتراضي

نفع الله بكم
(ص372): قال النَّابغةُ:
وَكُلِّ صَمُوتٍ نَثْلَةٍ تُبَّعِيَّةٍ وَنَسْجِ سُلَيْمٍ كلِّ قَضَّاءَ ذَابِلِ

ولعلَّ الصَّوابَ كما في [ الدّيوان، ص:146، ط: المعارف] وغيره من المصادر:
وكلُّ صَموتٍ نَثْلَةٍ تُبَّعِيَّةٍ وَنَسْجُ سُلَيْمٍ كلَّ قَضَّاءَ ذائِلِ
قال الشّارح: والذَّائل: الدِّرعُ الواسعة ذاتُ الذَّيل
منازعة مع اقتباس
  #39  
قديم أمس, 02:06 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,173
افتراضي

أحسنتَ. أحسنَ اللهُ إليكَ، ونفعَ بكَ.
(ص401): (لَقْطَ العُصْفِرِ): والصَّواب: (العُصْفُرِ).
(ص412): (لا وَأَبِيكِ ابْنَةَ العَامِرِيِّ لا يَدَّعِي): والصَّواب: (العَامِرِيْـ ـيِ).
(ص412): (وَفِيـمَنْ أَقَامَ مِنَ الـحَيِّ هِرُّ): والصَّواب: (هِرْ).
(ص412): (أَحَارِ بْنِ عَمْرٍو كَأَنِّي حَمِرْ وَيَغْدُو على الـمَرْءِ مَا يَأْتَـمِرْ): والصَّواب: (أَحَارِ بْنَ)، و(خَمِرْ)، و(يَعْدُو)؛ كما في «ديوان امرئ القيس 154»، وقد خرَّجَ منه المحقِّقُ البيتَ.
(ص412): (لِـمَنِ العِيسُ لابْنِ أَرْوَى على ظَهْـ ـرِ الـمَرُوري حُدَاتُهُنَّ عُجَالُ): والصَّواب: (الـمَرَوْرَىٰ)، و(عِجَالُ). انظر: «الأغاني 4/ 326» (ط. دار الكتب المصرية).
(ص416): (ولَعَلَّ مَنْ رَوَى هَذِهِ الرِّوَايَةَ يُرِيدُ أَنْ يَعْطِفَ على الـمَرْفُوعِ مِثْلَهُ كَمَا جَاءَ في الكِتَابِ العَزِيزِ ﴿فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقٌ﴾): والصَّواب: (رَفَثٌ).
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
اللامع العزيزي شرح ديوان المتنبي - أبو العلاء المعري ( بي دي إف ) أحمد البخاري مكتبة أهل اللغة 2 26-01-2016 06:42 AM
استفسار عن " اللامع العزيزي " للمعري أحمد البخاري أخبار الكتب وطبعاتها 5 01-06-2015 12:18 AM
مراجعة مجملة لكتاب [ المزهر في علوم اللغة وأنواعها ] للإمام السيوطي ( 1-10 ) أبو الهمام البرقاوي حلقة فقه اللغة ومعانيها 2 26-09-2014 03:26 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ