ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مُضطجَع أهل اللغة
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #151  
قديم 11-04-2015, 06:55 PM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 711
شكرَ لغيره: 524
شُكِرَ له 1,808 مرة في 608 حديث
افتراضي

قال منصور مهران :
حججت سنة وكان موسم الحج في أشد أوقات الحر وبعد أن رميت الجمرات رجعت إلى خيمتي وفي الطريق مررت بمسجد الخيف وكان على يميني وبعده بخطوات كان على يساري (هنجر) ينبعث منه هواء بارد كأنه آتٍ من الجنة فنظرت فوجدت قوما نياما قد تغطوا بملابس الإحرام فأعجبني هدوء المكان وسكون النيام فتسللت ونمت بينهم ساعة أو بعض ساعة ثم انتبهت من شدة البرودة وقد أخذتني منها رعدة فطفقت ألفلف جسدي بما معي من ثياب الإحرام ووقفت مزمعا الخروج وتأملت النائمين من حولي فلاحظت نومهم جميعا وهم على ظهورهم وقد غطوا وجوههم ورؤوسهم فزادت رعدتي وتوجست منهم خيفة وتوجهت نحو الباب الذي لم يغلق أبدا وخرجت فإذا برجل جالس في مدخل المكان وظهره إلى النيام ووجهه إلى الطريق يتأمل الذاهبين والراجعين فلما ساويته نظر إليَّ مبهوتا وفز عن كرسيه فرفعت رأسي أنظر إلى لوحة عريضة كتبوا عليها :
( مركز تجميع الموتى )
والتفت إلى الرجل فصرخ وتوالى صراخه وفرّ هاربا يصدم المارة ويصدمونه فجريت وراءه وكلما التفت ورآني أتبعه زاد صراخه واشتد في جريه حتى جئت خيمتي فعجت إليها وتركت الرجل يجري ولا أظنه من شدة الوجل عاد إلى كرسيه بل عاد محمولا ليأخذ مكاني بين الأموت .
لقد ظنني المسكين ميتا من جماعته الذين يحرسهم بعثه الله ، أو عفريتا من قرناء الموتى جاء يودع قرينه ثم انصرف ، فخاف وهرول ولو كان حيا فحلف أنه رأى جِنّيّا في عز النهار وهو موقن بما رأى لوصمه الناس بالجنون ولوجدته الآن في شهار بالطائف ( شهار منطقة بالطائف تستقر فيه مستشفى الأمراض العقلية )
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #152  
قديم 11-04-2015, 09:06 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,088 مرة في 438 حديث
افتراضي

سبحانَ الله ..
وعودةً إلى الدعاء وحالِه معَ غيرِ العربِ فإنَّ منهمْ من يظنُّ أيَّ حديثٍ بالعربيَّـةِ دُعاءً !
وأذكرُ أنِّي مرَّةً كنتُ أقرأُ الدَّرسَ اليوميَّ بعدَ صلاةِ العصرِ من كتابِ الدُّروسِ الَّذي أعدَّته الأوقافُ عندنا ، فلحظتُ أحدَهمْ رافعًا يدَيْهِ كهيئَـةِ الدَّاعي ، فلما فرغتُ منَ الدَّرسِ و ( صلَّى اللهُ وسلَّمَ على نبيِّـنا محمَّدٍ ) قامَ فمسحَ وجهَه وتوكَّلَ !
وقيلَ : إنَّ بعضهمْ مرَّ على رجلَيْنِ يتحادثانِ بالعربيَّـةِ فقالَ بلغتِه ما معناه : ( ادعوا لنا معكم يا مشايخ ) .
ويحسبُونَ كلَّ من يتحدَّثُ العربيَّـةَ شيخًا !؛ ولذا يستنكرونَ منَ العربِ ما لا يستنكرونَ من غيرِهمْ ، عربي ويغنِّي ! أو : ( مولانا صاحب يغني ! ) !
وسألني غيرُ واحدٍ منهمْ عنِ الكتبِ في منزلي : ماذا تصنعُ بكلِّ هذه ( المصاحفِ ) ؟! أو كما يقولون : ( كُران شريف = قرآن شريف ) .
وبما أنَّي ذكرتُ مسجدي والمصلِّينَ فمن طرائفِ المصلِّينَ في مسجدي أنَّ أحدهمْ أرادَ أن يُسَلِّمَ عليَّ وكانَ على وشكِ الخروجِ فمشَى إليَّ مارًّا من أمامِ بعضِ المصلِّينَ فقلتُ له : لو أنَّكَ أتيتَ من خلفِ المصلِّينَ ولم تمرَّ منْ أمامهمْ ، فسلَّمَ عليَّ وصافحني ثمَّ انقلبَ قافلًا من حيثُ أتى ومرَّ من أمامِ المصلِّينَ مرَّةً أخرى ليدورَ من خلفهمْ ويمضيَ إلى البابِ خارجًا ؛ تحقيقًا لنصيحتي ! وكانَ بإمكانِه أن يمشيَ من المحرابِ إلى البابِ مباشرةً دونَ ذلكَ .
وطرائِفُ المصلِّينَ كثيرةٌ ، والأئمَّةُ أكثرُ النَّاسِ معاناة ومعاينةً لها ، والله المستعانُ .
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :
  #153  
قديم 16-04-2015, 02:52 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,088 مرة في 438 حديث
افتراضي

وكان يقرأ على الوالد أخوانِ شقيقانِ من جيراننا الهنود ، الكبيرُ اسمه ( مبارك ) والصغير ( منصور ) ، خرجا مع والدهما لصلاة العيد في أحد الأعيادِ إلى المصلى ، فلما قضيت الصلاة والخطبة قاموا يسلمون على الناس ويهنئونهم بالعيد ، فكان مبارك يقول لمن يسلم عليه : ( عيد مبارك ) ، رآه أخوه الصغير فذهب يقلده ويقول للناس : ( عيد منصور ، عيد منصور .. ) !
__________________
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :
  #154  
قديم 18-04-2015, 05:17 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,501
شكرَ لغيره: 5,788
شُكِرَ له 4,440 مرة في 1,410 حديث
افتراضي

كان أبو الطيب الطبري الشافعي (ت 450ه) قد دفع خُفَّه لرجل يُصلحه، فأبطأ عليه الرجل، فكان أبو الطيب يأتي يتقاضاه، فإذا رآه الرجل غمس الخُفَّ في الماء وقال: الساعةَ أُصلِحُه، فلما طال ذلك على أبي الطيب قال له: إنما دفعتُه إليك لتُصلحه لا لتُعلِّمَه السباحة!
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #155  
قديم 21-04-2015, 02:19 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,444 مرة في 5,178 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
( ومِن غريبِ الطُّرَفِ ما حَكاهُ ابنُ خَلِّكان في تاريخِه، قالَ: حدَّثني مَنْ أَثِقُ به أنَّ شَخْصًا قالَ له: رأيتُ في بعضِ تآليفِ أبي العَلاءِ المعرِّيِّ ما صورتُه:
«أَصْلَحَكَ اللهُ وأبقاكَ! لَقَدْ كانَ مِنَ الواجبِ أن تأتيَنا اليومَ إلى منزلِنا الخالي؛ لكَيْ نُحدِثَ عَهْدًا بكَ -يا زَيْنَ الأخِلاَّءِ-، فما مِثلُكَ مَنْ غَيَّرَ عَهْدًا، أو غَفَلَ».
وسأله: مِنْ أيِّ الأبحُرِ؟ وهل هو بَيْتٌ واحدٌ أو أكثر؟ فإن كان أكثر، فهَلْ أبياتُهُ علَى رويٍّ واحدٍ، أو مُختلفة الرَّويِّ؟ قال: فأَفْكَرَ فيه، ثُمَّ أجابَهُ بجوابٍ حَسَنٍ.
قال ابنُ خَلِّكان: فقُلْتُ للقائلِ: اصبرْ حتَّى أنظرَ فيه، ولا تَقُلْ ما قالَهُ.
فأجابَ قاضي القُضاةِ شمس الدِّين بن خَلِّكان -بَعْدَ حُسْنِ النَّظَرِ- بما أجابه عنه ذلك الرَّجُل. وهذه الكلماتُ تخرج من بحر الرَّجَز، وتشتملُ على أربعةِ أبياتٍ في رويِّ اللاَّمِ، وهي على صورةٍ يسوغ استعمالها عند العروضيِّين، ومَن لاَّ يكونُ له بهذا الفنِّ معرفةٌ يُنكِرُها؛ لأَجْلِ قَطْعِ الموصولِ منها، ولا بُدَّ مِنَ الإتيانِ بها؛ لتظهَرَ صورةُ ذلك، وهي:
أَصْلَحَـكَ اللهُ وأبْــ ـقَاكَ لَقَدْ كَـانَ مِنَ الْ
واجِـبِ أَن تَأْتِيَـنا الْـ ــيَوْمَ إلى مَـنزِلِنا الْ
خَالِي لكَيْ نُحدِثَ عَهْـ ـدًا بِكَ يا زَيْنَ الأَخِلْ
لاءِ فمـا مِثـلُكَ مَـنْ غَيَّـرَ عَهْدًا أو غَفَـلْ ).

[ ثمرات الأوراق، لابن حجَّة الحمويّ ].
وقد ذكرَ أبو الحسن العروضيُّ (ت 342) في كتابِه «الجامع في العروض والقوافي» مِن هذا النَّحوِ أشياءَ، ممَّا ليسَ له رويٌّ، وممَّا له روِيٌّ، وساقَ أيضًا القطعةَ المذكورةَ -مع اختلافٍ في الرِّوايةِ-، وقالَ: (وهي أبياتٌ أنشدَنيها اليزيديُّ، فأخرجتُها للوقتِ من قبلِ أن يُتِمَّ كتابَها) اهـ.
وممَّا ذكرَ مِنْ ذلك:
(قلْ لإبراهيمَ إمَّا زُرته في البيتِ، أو جئتَه في الدَّارِ مشغولًا: أبا إسحاقَ! لَوْ كنتَ تقضي سبَّكَ العالمُ طُرًّا وقَلَوْا).
فهذه أبياتٌ، فمن يستخرجُ بحرَها؟


تنبيه: قولُه -في النَّقلِ المقتبَسِ-: (رأيتُ في بعضِ تآليفِ أبي العلاءِ المعرِّيِّ)= لا يعني أنَّ الأبيات للمعرِّيِّ، وقد كانت سابقةً لزمنِه -كما تقدَّم-.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #156  
قديم 21-04-2015, 02:30 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,892
شكرَ لغيره: 4,066
شُكِرَ له 5,158 مرة في 1,776 حديث
افتراضي

هي على ( مجزوء الرمل ) ووزنه :
( فاعلاتن / فاعلاتن فاعلاتن / فاعلاتن )
والأبيات واوية ، محذوفة الضرب على وزن ( فاعلن ) ، وهي هكذا :
قلْ لإبراهيمَ إمَّا زُرته في البيتِ، أو
جئتَه في الدَّارِ مشـغولًا: أبا إسحاقَ! لَوْ
كنتَ تقضي سبَّكَ العالمُ طُرًّا وقَلَوْا
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #157  
قديم 21-04-2015, 02:44 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,444 مرة في 5,178 حديث
افتراضي

أحسنتَ يا أبا إبراهيمَ.
بارك الله فيكَ.


وممَّا ذكرَ أيضًا:
أما ترَى الجسمَ ممَّنْ حَمَيْتَه اليومَ، حتَّى قد باتَ يرعَى نجومًا يشقَى بها اللَّيلَ، أنتَ أفردتَّه يا سروري بها ظلامًا، وكنتَ ذا وصلةٍ وودادٍ، فلم تجافَيتَ حتَّى أشمتَّ بي الخلقَ طُرًّا، فإنْ لوَصْلي رَجَعْتَ، ولمْ [ ... ] (1) بودادٍ؛ هنأتَني ما مننتَ به عليَّ سرورٌ (2)، وجُدتَّ في ما فعلتَ.

فمَن لها؟
-------
(1) قال المحقِّقان: كلمة غير مقروءة.
قلتُ: تكونُ في زِنةِ: (تَجُدْ)، ولعلَّها في ضدِّ معناها! ولم أهتدِ إليها.
(2) الكلمة مرفوعةٌ في الكتابِ، ولا أعلم ما إعرابُها.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #158  
قديم 21-04-2015, 03:23 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,501
شكرَ لغيره: 5,788
شُكِرَ له 4,440 مرة في 1,410 حديث
افتراضي

أحسنتم، دام نفعكم.
أما ترَى الجسمَ ممَّنْ حَمَيْتَه اليومَ، حتَّى
قد باتَ يرعَى نجومًا يشقَى بها اللَّيلَ، أنتَا
أفردتَّه يا سروري ...
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #159  
قديم 21-04-2015, 03:32 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,444 مرة في 5,178 حديث
افتراضي

أحسنتَ يا أبا حيّان.
بارك الله فيكَ.
وهي سبعة أبيات من المجتثّ.
ومن أرادَ الاستزادة فليرجع إلى الكتاب المذكور (ص 221، وما بعدها).
وفَّق الله الجميع.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #160  
قديم 22-04-2015, 02:50 AM
تقنويه تقنويه غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2014
التخصص : نحو وصرف
النوع : ذكر
المشاركات: 195
شكرَ لغيره: 141
شُكِرَ له 251 مرة في 133 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
قال المحقِّقان: كلمة غير مقروءة.[/size][/font][/b][/right]
[size=4]قلتُ: تكونُ في زِنةِ: (تَجُدْ)، ولعلَّها في ضدِّ معناها! ولم أهتد إليها size][/font][/b]
لعلها (تضق).
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( تقنويه ) هذه المشاركةَ :
  #161  
قديم 24-04-2015, 06:42 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,892
شكرَ لغيره: 4,066
شُكِرَ له 5,158 مرة في 1,776 حديث
افتراضي

..
قالوا: أتي الحجاج بسقط قد أصيب في بعض خزائن كسرى مقفل، فأمر بالقفل فكسر فإذا فيه سقط آخر مقفل، فقال الحجاج: من يشتري مني هذا السقط بما فيه ولا أدري ما فيه؟ فتزايد به أصحابه، حتى بلغ خمسة آلاف دينار، فأخذه الحجاج ونظر فيه، فقال: ما عسى أن يكون فيه إلا حماقة من حماقات العجم! ثم أنفذ البيع وعزم المشتري أن يفتحه ويريه ما فيه، ففتحه بين يديه فإذا فيه رقعة مكتوب فيها: من أراد أن تطول لحيته فليمشطها من أسفل.

[ العقد الفريد 55/3 ]
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #162  
قديم 01-05-2015, 07:27 PM
محب محب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : غير متخصص
النوع : ذكر
المشاركات: 67
شكرَ لغيره: 115
شُكِرَ له 109 مرة في 39 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل ( أبو إبراهيم ) مشاهدة المشاركة
..
قالوا: أتي الحجاج بســقــط قد أصيب في بعض خزائن كسرى مقفل، فأمر بالقفل فكسر فإذا فيه ســقــط آخر مقفل، فقال الحجاج: من يشتري مني هذا الســقــط بما فيه ولا أدري ما فيه؟ فتزايد به أصحابه، حتى بلغ خمسة آلاف دينار، فأخذه الحجاج ونظر فيه، فقال: ما عسى أن يكون فيه إلا حماقة من حماقات العجم! ثم أنفذ البيع وعزم المشتري أن يفتحه ويريه ما فيه، ففتحه بين يديه فإذا فيه رقعة مكتوب فيها: من أراد أن تطول لحيته فليمشطها من أسفل.

[ العقد الفريد 55/3 ]
ألا يكون صوابها: سـَفَـط بالفاء ؟ :)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محب ) هذه المشاركةَ :
  #163  
قديم 01-05-2015, 10:27 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,892
شكرَ لغيره: 4,066
شُكِرَ له 5,158 مرة في 1,776 حديث
افتراضي

اقتباس:
ألا يكون صوابها: سـَفَـط بالفاء ؟ :)
بورك فيك ، صوابها ما ذكرت ولا شك ، وأنا إنما نقلتها من الشاملة ، وقد كُتبت بالقاف .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #164  
قديم 29-08-2015, 02:17 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,612
شكرَ لغيره: 8,453
شُكِرَ له 12,444 مرة في 5,178 حديث
افتراضي

( وحكَى الفنجديهيُّ بسنده إلى أبي محمَّد الحسن بن إسماعيل الضرَّاب، قال: كنتُ قاعدًا أنسخُ في السِّراجِ، وبين يديَّ قَدَحٌ فيه ماء، وظرفٌ فيه كعكٌ وزبيبٌ ولوزٌ، فجاءت فأرةٌ، فأخذتْ لوزةً، فمضتْ، ثمَّ عادتْ، فأخذتْ أخرَى، فبدَّدتِ الماءَ الَّذي في القَدَحِ، فعادتِ الفأرةُ، فكببتُ القَدَحَ عليها، واشتغلتُ بشغلي ساعةً، فإذا فأرةٌ أخرَى قد جاءتْ، فشَقْشَقَتْ، وبقيَتْ ساعةً علَى ذلك، والفأرةُ الأخرَى تُشَقْشِقُ مِن داخلِ القَدَحِ، فلم تجدْ حيلةً في خَلاصِها، فمضَتْ أختُها، فأتتْ بدينارٍ، فوضعَتْه، ووقفتْ، ولم أرفعِ القدحَ عن الفأرةِ، فمضَتْ، وأتتْ بدينارٍ آخرَ، ووقفتْ، ولم أرفعِ القدحَ، ففعلتْ ذلك إلَى أن أتَتْ بسبعةِ دنانيرَ، ووقفتْ ساعةً، ولم أُخَلِّ عن الفأرةِ، فمضتْ، وأتت بقرطاسٍ فارغٍ، فعلمتُ أنَّها لم يبقَ عندها شيءٌ، فخلَّيتُ عن الفأرةِ.
قال الفنجديهيُّ: رويتُ هذه الحكايةَ عن أشخاصٍ وأشياخٍ ثقات ).
[ «شرح مقامات الحريري 3/ 162» للشريشيِّ ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #165  
قديم 29-08-2015, 03:41 PM
أبو محمد فضل بن محمد أبو محمد فضل بن محمد غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2010
التخصص : شريعة ( الفقه وأصوله )
النوع : ذكر
المشاركات: 482
شكرَ لغيره: 1,448
شُكِرَ له 1,088 مرة في 438 حديث
افتراضي

فهذا إذن مصدر القصة التي نقلها الشيخ ابن عثيمين عن الشيخ ابن سعدي رحمهما الله .
__________________
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو محمد فضل بن محمد ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
(مختارات 1) ........ "" الهبـــل "" أبو العباس حلقة الأدب والأخبار 3 18-11-2010 12:27 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ