ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 13-11-2017, 06:49 PM
أبو أريج الهلالي أبو أريج الهلالي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2015
السُّكنى في: المغرب الأقصى
التخصص : دراسات إسلامية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 9 مرة في 8 حديث
افتراضي شذرات من حكم وأقوال أمراء البيان

الحمد لله خالق الإنسان ومعلمه البيان والصلاة والسلام على نبينا محمد خير الورى وإمام الكلم والبيان.
أما بعد،
فهذه شذرات بيانية أدبية من كلام مَن تسنموا إمارة الأدب وحسن سبك الكلم أحببت بثها بين أحبتي شحذا للهمة للسير على طريقتهم والاهتداء بهديهم في حب لغة الضاد والذوذ عنها وتقويم اللسان بها سائلين الله عز و جل أن يعيذنا من فتنة القول وسيئ العمل.

قال الأديب ابن المقفع في الأدب الكبير في فضل الأقدمين :
إنَّا وجدْنا النَّاسَ قبْلنا كَانوا أعْظمَ أجْسَامًا ، وأوفَرَ مَعَ أجْسامِهم أحْلاما ، وأشدَّ قوة ، وأحْسَن بقوتهم للأمور إتقَانا ، وأطْولَ أعمَارا ، وأفضلَ بأعمَارهم للأشيَاء اختيَارا؛ فكان صَاحِبُ الدِّين مِنهم أبلغ في أمر الدين علما وعملا من صَاحِب الدِّين منَّا، وكَانَ صَاحب الدُّنيا على مثل ذلكَ مِن البلاغَة والفَضلِ؛ ووجدناهُمْ لمْ يرضَوا بما فَازوا به من الفضْل الذي قسم لأنفسهم حتى أشْركونا مَعهُم فِي ما أدْركوا من عِلم الأولى والآخِرة فَكَتبوا به الكتب الباقية ، وضربوا الأمثال الشافية ، وكفَوْنا به مؤونَة التجَارب والْفطَن، وبلَغ من اهْتمَامهم بِذلك أن الرَّجل مِنهم كَان يفتح لهُ الباب مِن العلمِ، أو الكَلمة مِن الصَّواب وهُوَ في البلدْ غيرْ المأهُول فيَكتبه عَلى الصُّخور مبادَرة للأجَلْ وكَراهية مّْنه أنْ يسْقُط ذلك عمن بعده
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو أريج الهلالي ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 14-11-2017, 01:04 PM
أبو أريج الهلالي أبو أريج الهلالي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2015
السُّكنى في: المغرب الأقصى
التخصص : دراسات إسلامية
النوع : ذكر
المشاركات: 22
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 9 مرة في 8 حديث
افتراضي

قال العلامة أبو عمرو الجاحظ في البيان والتبيين :ثمَّ اعْلَمْ- أبقاك الله- أن صَاحب التشديق والتقعير والتقعيب من الخطباء والبلغاء مع سماجة التَّكلف، وشُنعةِ التزيد، أعذر من عيِيّ يتكلف الخطابة، ومن حَصِر يتعَرضُ لأهل الاعتيادِ والدُّربة. ومدَارُ اللائِمة ومستقَر المذمَّة حيثُ رأيتُ بلاغة يخالطُها التكَلُّف، وبيَانا يمَازجُه التزيدُ. إلا أن تَعاطي الحَصِر المَنْقوصِ مقَامَ الدَّربِ التامِّ، أقْبَحُ من تعاطي البليغِ الخطيبِ، ومِن تشادقِ الأعرابيِّ القحِّ وانتحالِ المعروفِ ببعضِ الغزارةِ في المعانِي والألفاظ، وفي التحبيرِ والارتجالِ، أنَّه البحرُ الذي لا ينزح، والغَمرُ الذِي لا يُسبر، أيسر من انتحالِ الحصِر المنخوبِ أنّهُ في مِسلاخ التام الموفر، والجَامِع المحكّك
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو أريج الهلالي ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
شذرات فى أصول النحو عَرف العَبيرِ حلقة النحو والتصريف وأصولهما 34 17-12-2016 06:41 PM
الجامع لآراء العلامة الألباني في العمل السياسي - شادي آل نعمان ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 27-10-2013 11:20 PM
شذرات الذهب في أخبار من ذهب - ابن العماد ( بي دي إف ) عائشة المكتبة غير اللغوية 1 09-03-2011 04:42 PM
شذرات من كتاب « التبيان في أقسام القرآن » لابن القيم عائشة حلقة البلاغة والنقد 47 28-01-2010 01:48 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ