ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العروض والإملاء
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #16  
قديم 17-04-2016, 01:56 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,137 مرة في 5,017 حديث
افتراضي

.


قال أبو الطيِّبِ:
ذَمَّ الدُّمُسْتُقُ عَيْنَيْهِ وَقَدْ طَلَعَتْ سُودُ الغَمامِ فَظَنُّوا أنَّها قَزَعُ
قالَ أبو العَلاءِ الـمَعَرِّيُّ في «اللَّامع العزيزيّ 1/ 661»:
(يُقالُ في المنثورِ: عَيْنَيْهِ، بهاءٍ مكسورة، وهي أفصحُ اللُّغات، ويجوزُ أن تتبِعَ الكسرةَ بياءٍ لتَبينَ. وضمُّ الهاءِ جائزٌ، وإن كانَ قبلَها ياءٌ، فيُقال: عَيْنَيْهُ، ويُتْبِعونَ الضَّمَّةَ واوًا حرصًا علَى البيانِ في بعض اللُّغاتِ.
والشُّعراءُ يُصَرِّفونَ هذه الهاءَ علَى ما يحتملُه الوزنُ، فإن كانَ يُحْتاجُ إلَى أن تُتْبَعَ ياءً -كراهةَ زِحافٍ أو كسرٍ- جاؤوا بالياءِ، وهذا الموضعُ جيء بها فيه؛ لأنَّها لو تُركَتْ لحدثَ في البيت زِحافٌ يكرهُه السَّمعَ. ولو ضمَّ الهاءَ مُنشِدٌ لوجبَ أن يُتبِعَها واوًا؛ لأنَّه إذا لم يفعلْ حَدَثَ ذلك الزِّحافُ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #17  
قديم 27-04-2016, 10:35 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,137 مرة في 5,017 حديث
افتراضي

.


ذكرتُ قبلَ أيَّام في إحدَى المُنازَعات أنَّ مثلَ قولِ أبي جندلٍ -رضي اللهُ عنه-:
أبْلِغْ قُرَيْشًا عَنْ أبِي جَنْدَلٍ أَنِّي بِذِي الـمَرْوَةِ فالسَّاحِلِ
لا يُقالُ: إنَّ فيه سنادَ تأسيسٍ. واللَّام في (جَنْدَل) تُنَّونُ، ولا يُحْمَلُ البيتُ علَى التَّصريعِ.
ثمَّ وقفتُ الآنَ -بفضلِ الله- علَى كلامٍ لأبي العلاء المعرِّيِّ يُؤيِّدُ هذا، فعندَ قولِ أبي الطَّيبِ:
كأنَّ خَلاصَ أبي وائلٍ مُعاوَدَةُ القَمَرِ الآفِلِ
قالَ في «اللَّامع العزيزيّ»:
(ينبغي لـمُنشِدِ هذا البيت أن يُنَوِّنَ أبا وائلٍ؛ حتَّى لا يظنَّ السَّامعُ أنَّه مُصَرَّعٌ، فإنَّ كَوْنَهُ مُصَرَّعًا يُضْعِفُهُ؛ لأنَّه يصيرُ كالإيطاءِ؛ إذْ كانَ أبو وائلٍ قد تقدَّمَ ذِكْرُهُ) انتهى.
والبيتُ من قصيدتِه الَّتي أوَّلُها:
إلامَ طَماعِيَةُ العاذِلِ ولا رأيَ في الحُبِّ للعاقِلِ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #18  
قديم 31-05-2016, 02:10 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,137 مرة في 5,017 حديث
افتراضي

.


هذه فائدةٌ سبقَ أن نقلتُ نَحْوًا منها من «شرح ديوان ابن أبي حُصينة 2/ 69» لأبي العلاءِ، ولكنْ ما تكرَّرَ تقرَّرَ.
فعندَ قولِ أبي الطَّيِّبِ:
ولا شُغِلَ الأميرُ عن المعالي ولا عَن ذِكْرِ خالقِهِ بكَاسِ
قالَ أبو العلاءِ في «اللامع العزيزي»:
( (الكأس) -وما كان مثلها من الثلاثيِّ الَّذي وسطه همزة- تكون له ثلاثة أحوال في القريض:
إذا جاءت في حشو البيتِ؛ فالمنشد مخيَّر؛ إن شاء همزَ، وإن شاء جعلَ الهمزةَ ألفًا؛ كقولِ القائل:
تَصُدُّ الكأسَ عنَّا أُمُّ عَمْرٍو وكانَ الكاسُ مَجْرَاها اليَمِينا
وإذا جاءت في القافية مع حروف ليست ذاتَ لينٍ؛ فالهمزُ واجبٌ، ومَن تَرَكَه فقد أساءَ؛ كقولِ الرَّاجزِ:
قد خَطَبَ النَّوْمُ إلَيَّ نَفْسي
هَمْسًا وأخْفَى مِن مقالِ الهَمْسِ
وما بأَنْ أُطْلِبَهُ مِن بَأْسِ
فإن لم يُهْمَزْ (بأس) في هذا الموضعِ؛ فهو عيبٌ لم تجرِ العادة بمثله، وإذا شُبِّهَ بعيوب الشِّعر؛ حُسِبَ من السّنادِ، إلَّا أن العربَ ساندَتْ في الواوِ والياءِ إذا كانتا رِدْفَيْنِ، ولم يُسانِدوا بالألفِ...
وإذا كانت (كأس) ونظائرها مع حُروف لِينٍ؛ مثل ناس وقاس؛ فهمزها خطأٌ، وذلك في مثلِ بيت أبي الطيِّب. ونحوٌ منه ممَّا لا يجوز فيه همز المهموز قولُ القائلِ:
يقولُ ليَ الأميرُ بغيرِ جُرْمٍ تقدَّمْ حينَ جدَّ بنا الـمِراسُ
فما لي إنْ أطَعْتُكَ من حياةٍ ولا لي غيرَ هذا الرَّأسِ رَاسُ
فـ(راس) في القافيةِ لا يجوزُ همزُه ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #19  
قديم 01-06-2016, 02:13 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,137 مرة في 5,017 حديث
افتراضي

وهذه أيضًا دُرَّةٌ من دُرَرِ شيخِ المعرَّةِ، من كتابِه الماتعِ «اللَّامع».
قالَ (2/ 947): (وإذا كانَ الاسمُ علَى فَعْلةٍ، وثانيه ياءٌ أو واوٌ، فجُمِعَ بالألفِ والتَّاءِ؛ فالوَجْهُ تسكينُ الواوِ والياءِ. وفي الكتابِ العزيزِ: علَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ، وقد قُرِئَتْ بفتحِ الواوِ، ويُقالُ: إنَّها لُغةٌ هُذَلِيَّةٌ، وأنَّهم يقولونَ: بَيَضات في جَمْعِ بَيْضَة... وأكثرُ العَرَبِ علَى التَّسْكينِ... وكذلك ينبغي أنْ يُنْشَدَ بيتُ ابنِ أحمرَ:
فمَا بَيْضَاتُ ذي لِبَدٍ هِجَفٍّ سُقِينَ بزاجَلٍ حَتَّى رَوِينا
...
يُنشَدُ بتسكينِ الياءِ، وفتحُها لا يُخِلُّ بالوَزْنِ؛ لأنَّ لُغةَ ابنِ أحمرَ التَّسكينُ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #20  
قديم 02-08-2016, 07:30 PM
صالح سعيد النائلي صالح سعيد النائلي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2016
التخصص : نحو
النوع : ذكر
المشاركات: 71
شكرَ لغيره: 279
شُكِرَ له 80 مرة في 42 حديث
افتراضي

شكرا للأستاذة عائشة على دأبها وإخلاصها للغة وأهلها، دمتِ للملتقى، وسلمت يمينك.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( صالح سعيد النائلي ) هذه المشاركةَ :
  #21  
قديم 04-12-2016, 02:26 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,137 مرة في 5,017 حديث
افتراضي

جزاكم اللهُ خيرًا، وشكرَ لكم.


قالَ أبو صخر الهذليُّ:
بضَرْبٍ يُطاطِي البيضَ مِن فوقِ رُؤْسِهمْ إذا أكرهتْ فيهمْ سَمِعْتَ لها قَصْلا
قالَ ابنُ جنّي في «التمام في تفسير أشعار هذيل 217»:
( وينبغي أن يُنْشَدَ: (بِضَرْبٍ يُطَاطِي) بتَركِ الهمزِ بينَ الطَّاءَيْن، ألَا تراه قد أبدلَ الثَّانية البتَّةَ ضرورةً، فالأحسنُ أن يُخفِّفَ الهمزةَ الأُولَى؛ ليتشابهَ اللَّفظانِ، ولو حقَّق الأُولَى وقد أبدلَ الثَّاني؛ لكانَ في اللَّفظِ مِنَ التَّنافُرِ ما تراهُ، والشِّعْرُ أحوجُ الكلامِ إلَى تَشابُهِ أحوالِه، وتناصُرِ ألفاظِه، ولذلكَ عندي ما قدَّمُوا الأردافَ والتَّأسيسَ أمامَ مدَّاتِ الوَصْلِ ليتشاكَلْنَ ) انتهى.
.
.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #22  
قديم 04-12-2016, 04:28 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,137 مرة في 5,017 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
قال أبو الطيِّب المتنبِّي:
عَذلُ العَواذِلِ حَوْلَ قَلبي التَّائِهِ وَهَوَى الأحِبَّةِ مِنْهُ في سَوْدائِهِ
قالَ أبو العلاء المعرِّيُّ في «اللَّامع العزيزيّ 1/ 20»: (يُقالُ: عَذْل، وعَذَل، والتَّحريكُ في هذا الموضوع (1) أحسنُ؛ لأنَّه أقوَى في السَّمْعِ والغَريزةِ) انتهى. (2)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) كذا، ولعلَّ الصَّواب: الموضع. واللهُ أعلم.
(2) فإنشادُ البيتِ علَى الوَجْهَيْنِ جائزٌ، غيرَ أنَّ الأقوَى في السَّمْعِ -كما يقولُ المعرِّيُّ- هو تحريكُ ذالِ (عذل)؛ وذلكَ أنَّ إنشادَ البَيْتِ بالتَّحريكِ فيه سلامةُ (مُتَفاعِلُن) مِن زحافِ الإضمارِ. ولو أُنشِدَ بتَسْكينِ ذالِ (عذل)؛ لأدَّى ذلك إلَى تسكين تاءِ (مُتَفاعلن)، وهو ما يُسَمَّى بزحافِ الإضمارِ.
وعندَ قول أبي الطيّب:
عَدَوِيَّةٌ بَدَوِيَّةٌ مِن دُونِهَا سَلبُ النُّفوسِ ونارُ حَرْبٍ تُوقَدُ
تحدَّثَ أبو العلاء في «اللَّامع العزيزيّ 1/ 340» عن السَّلْبِ والسَّلَبِ، ثمَّ قالَ:
( والتَّحريكُ أحسنُ في هذا البيتِ؛ لأنَّه مُؤَدٍّ معنَى التَّسكينِ، وفتحُ اللَّامِ أفخَمُ وأتمُّ للوَزْنِ ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #23  
قديم 01-01-2017, 10:49 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,137 مرة في 5,017 حديث
افتراضي

قالَ ابنُ الشَّجَرِيّ في «أَمالِيه 1/ 218»:
( وقولُه:
متَى رَكِبَ الفَوارِسُ أو مَتَا لا
تقديرُه: أو متَى لا رَكِبوا، ولا رَكِبوا بمعنَى: لَم يَرْكَبوا... و«مَتَى» ههنا شَرْطٌ، وجوابُه محذوفٌ للدّلالةِ عليه... وينبغي أن يُكتبَ « مَتَا لا» الثَّانية بالألفِ؛ لأنَّ ألفَها رِدْفٌ، وإذا صوَّرْتَها ياءً كانَ ذلكَ داعيًا إلَى جوازِ إمالتِها، وإمالتُها تُقَرِّبُها من الياءِ، وإذا كانتِ الألفُ رِدْفًا انفرَدَتْ بالقصيدةِ أو المقطوعةِ ) انتهى.
وهذه فائدةٌ في الخطِّ، ولكنْ يُؤخَذُ منها في الإنشادِ: أنَّ الألفَ إذا وقَعَتْ رِدْفًا وكانَتْ ممَّا يُمالُ؛ فإنَّه لا يجوزُ حينئذٍ إمالتُها. والله أعلمُ.
والشَّطرُ المذكورُ لابنِ أحمرَ الباهليّ، انظر: «أمالي ابن الشّجري 1/ 208».
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الاعتراض : فوائد ، وشواهد . . . عائشة حلقة البلاغة والنقد 5 25-06-2014 06:58 PM
فوائد في اللغة ابو عبد الأكرم حلقة فقه اللغة ومعانيها 4 01-03-2014 06:23 PM
فوائد حديث ... أم محمد حلقة العلوم الشرعية 3 19-07-2011 05:28 PM
فوائد الفوائد - ابن قيم الجوزية ( بي دي إف ) أم محمد المكتبة غير اللغوية 0 17-11-2010 05:30 PM
سؤال عن زيادة حروف أثناء إنشاد الشعر . الأديب النجدي حلقة الأدب والأخبار 4 09-09-2009 06:35 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ