ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العروض والإملاء
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 01-04-2010, 04:33 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل البدر القرمزي مشاهدة المشاركة
شكراً لك أخي خشان على إيراد هذا الرابط اللطيف الذي يفيد الكبار قبل الصغار.
شكرا لك أخي البدر

وفعلا فقد حولت عنوانه إلى ( العروض الرقمي الميسر) ليكون للكبار كما الصغار.

وقد أمتعتني كتابته وجعلت بعض أسس الرقمي أوضح في ذهني.

يرعاك الله.
منازعة مع اقتباس
  #32  
قديم 01-04-2010, 04:34 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل الصافية مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرًا
بارك الله فيك وشكرا جزيلا.
منازعة مع اقتباس
  #33  
قديم 11-06-2010, 12:42 AM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي أوزان و ( بحور! ) جديدة

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/jadeedah
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( خشان خشان ) هذه المشاركةَ :
  #34  
قديم 16-06-2010, 02:58 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي العمارة والعروض

التعبير الرقمي التجريدي عن الوزن يفتح الباب واسعا للاستنارة بفكر الخليل في مجالات خارج الشعر واللغة.

http://sites.google.com/site/aroodwasseem/
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( خشان خشان ) هذه المشاركةَ :
  #35  
قديم 16-06-2010, 05:03 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 263
شكرَ لغيره: 289
شُكِرَ له 263 مرة في 123 حديث
افتراضي

الرابط يحمل كثيراً من الإثارة والمتعة، بوركتم.
منازعة مع اقتباس
  #36  
قديم 16-06-2010, 06:53 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي

أمتعك الله أخي البدر بخير الدنيا والآخرة
منازعة مع اقتباس
  #37  
قديم 29-08-2010, 04:43 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي أتمناه إثراء للعروض

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/wasp-1
منازعة مع اقتباس
  #38  
قديم 30-08-2010, 01:27 AM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 263
شكرَ لغيره: 289
شُكِرَ له 263 مرة في 123 حديث
افتراضي

شكرا اخي خشان على هذا الرابط المفيد.
منازعة مع اقتباس
  #39  
قديم 08-09-2010, 01:52 AM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي العروضيون والعروض الرقمي

د. عبد العزيز غانم صاحب كتاب باسم ( العروض الرقمي) وفيه يستعمل نفس الأرقام في التعبير عن الوزن بذات الطريقة التي تسود في الرقمي المعروف. وقد توصل لذلك بجهده، وتوقف عند ذلك وأخذ يقدم مضمون العروض التفعيلي بالأرقام شكلا ، كما كنت أفعل أنا في بداية الرقمي.

في الرابط التالي حوار بيني وبينه يبين أن الرقمي مضمون قبل أن يكون أرقاما.

كما يبين بشكل عام أن الفجوة ستبقى كبيرة بين أكثر العروضيين والعروض الرقمي لما للحدود من فتك بالأذهان.

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/dr-ghanim
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( خشان خشان ) هذه المشاركةَ :
  #40  
قديم 23-09-2010, 06:57 PM
البدر القرمزي البدر القرمزي غير شاهد حالياً
قيِّم حلقة العروض والإملاء
 
تاريخ الانضمام: Apr 2009
السُّكنى في: الأردن
التخصص : اللغة العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 263
شكرَ لغيره: 289
شُكِرَ له 263 مرة في 123 حديث
افتراضي

جزيت خيراً أخانا خشان ، فأنت ممن يتحفوننا دوماً.
منازعة مع اقتباس
  #41  
قديم 15-07-2011, 04:54 AM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي الرقمي قبس من نور الخليل


من بين من تقدموا قديما وحديثا بآراء تباين عروض الخليل تجديدا أو استدراكا أو تجاوزا كبار وسواهم، ولو سلطنا ضوء الرقمي – الذي أراه صادرا عن فكر ومنهج الخليل - على ما قدموه، أو لو انهم استناروا به في نظرتهم لما قدموا لاختلفت صورته على نحوٍ :

1- يزيد في إحسان من أحسن

2- يقلل من خطأ من أخطأ أو يجنبه الخطأ

3- يحول دون تردي من اقترف كبيرة في العروض.

4- يؤطر بعض المواقف التي تتناول حالات خاصة لتجعلها تغطي ظواهر من حالات متعددة. بغض النظر عن الصواب والخطأ.

5- يساعد على التمييز بين المطرد والنادر.

حظي النحو العربي بعلماء ميزوا بين الشائع والنادر أو الشاذ لدى تقعيدهم للنحو. فهم – على سبيل المثال - لم يعتمدوا ( أكلوني البراغيث ) مقياسا. ولكن كثيرا من أهل العروض راحوا يستقصون كل أثر بغض النظر عن شيوعه ويعتمدونه مقياسا. والرقمي كأداة معيارية يمكن أن يساعد على الفرز بين العام والنادر أو الشاذ.

6- يصحح بعض التصورات

بقية الموضوع على الرابط:



https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/-qabas
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( خشان خشان ) هذه المشاركةَ :
  #42  
قديم 02-08-2011, 02:02 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي المعاقبة - المراقبة - المكانفة

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/muaaqabah
منازعة مع اقتباس
  #43  
قديم 04-11-2011, 08:37 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي الفرق بين العروض وعلم العروض

الفرق بين العروض وعلم العروض

أدين بالوعي على ما بين العروض وعلم العروض من فرق للدكتور محمد جمال صقر في توضيحه لكل من النحو وعلم النحو[1]

تراقص الطفل على هدهدة أمه إحساس بالإيقاع الفطري الذي يمكن أن يكون أولى درجات الوعي على العروض[2]

الحكم على سلامة وزن الشعر بالأذن المجردة لدى كثير ممن لم يتعلموا العروض هو درجة من درجات الوعي على العروض.

الهينمة والملالاة لدى العرب في أريافهم وبواديهم ميزان عروضي متقدم[3]

دراسة البحور والتفاعيل وأحكام الزحاف والعلة في كل بحر هي المعرفة الواعية بالعروض.

فما هو علم العروض ؟ وكيف يختلف عن العروض ؟

قبل أن أجيب سأضرب أمثلة للعروض وعلم العروض

المثال الأول :
الدكتور إبراهيم أنيس في كتابه (موسيقى الشعر):

يستثقل زحاف مستفعلن الثانية في شطر البسيط على متفعلن ... ... ... ... ... 4 3 2 3 3 3 1 3
ويستثقل زحاف مفاعيلن الأولى في شطر الطويل على مفاعلن ... ... ... ... 3 2 3 3 3 2 3 3

هكذا أورد الزحافين منفصلين.

لو قلنا إن وجود 3 3 3 أو ثلاثة أوتاد صوتية متتالية في الطويل والبسيط مستثقل فهذه خطوة نحو علم العروض، لأنها تقدم قاعدة تشمل البحرين معا وتبين حكم زحافين فيهما معا.
ولو ربطنا الأمر بدائرة ( ب – المختلف ) ورحنا نستقصي الأمر عند ورود 3 3 3 في بحر المديد ( في حال كف فاعلاتن ( 2 3 1 2 3 2 3 2 = 2 3 3 3 2 3 2 = فا علا تفا علن فا علا تن) ثم نرى ما هو الحكم ونحاول ربطه سلبا أو إيجابا بالحكم الأول مع تعليل ذلك فتلك خطوة أكثر تقدما في علم العروض فإذا رحنا نستقصي حكم التركيب 3 3 3 في شتى البحور ونحاول تعليل حالات كونه مستساغا وحالات كونه ثقيلا، فنحن لا شك في رحاب علم العروض، وإذا خطونا خطوة أخرى لدراسة الزحاف الذي ينتج عنه تكرر الرقم 3 الصوتي في البحور كافة سواء نتج عن ذلك التركيب 333 أو 3333 وأثر ذلك على الوزن وتصنيف ذلك فنحن بدون شك تجاوزنا العروض إلى علم العروض

وعندما يعبر عن استساغة متفعلن 3 3 في أول شطر البسيط واستساغة مفاعلن 3 3 في آخر شطر الطويل فذلك يقع في نطاق العروض، والقول بأن السبب الأول من السببين 2 2 في دائرة ( ب- المختلف) مستساغ الزحاف عندما يقع السببان في أول الشطر أو آخره فتلك خطوة باتجاه علم العروض.

2- المثال الثاني
الجوهري في (عروض الورقة )
عندما يقول الجوهري إن المنسرح ناتج عن الرجز باعتبار تحول مستفعلن الثانية = 2 2 21 فيه إلى مستف عنلُ = مفعولاتُ = 2 2 12 وذلك بتحول الوتد المجموع 21 إلى الوتد المفروق 12 ، ويقوم بناء على ذلك بإخراج المنسرح من دائرة (د- المشتبه) ويلحقه بدائرة (جـ المجتلب ) باعتباره إحدى حالات الرجز، فهذا عروض – بغض النظر عن الموقف من صحته.
وتعميم ذلك على بحور دائرة ( د- المشتبه) وإلحاقها جميعا ببحور دائرة ( جـ- المجتلب) – بغض النظر عن الموقف منه، فذلك القول خطوة باتجاه علم العروض.
للمزيد حول هذا الموضوع :
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/105-alwaraqah-1

3- المثال الثالث
الدكتور أحمد كشك في ( الزحاف والعلة )
يقول د. أحمد كشك عن البسيط ( الزحاف والعلة – ص – 216) :" ومن النادر أيضا البدء بطي هذا البحر أي بمستعلن [2 1 3] لأننا نكون قد قبلنا هذا التتالي = /ه ///ه ///ه [ مستعلن فعلن=2 1 3 1 3 ] أي وحدتين من نوع الفاصلة الصغرى " ويفهم من كلامه هذا أن [ مستعلن فاعلن = 2 1 3 2 3] أقل ندرة أو أقل ثقلا لأن عدد الأسباب الصوتية المتوالية أقل.
فهذه خطوة متقدمة في العروض، وتكاد تلامس الرقمي فقوله "وحدتين من الفاصلة الصغرى" يعني أربعة أسباب وهذه كما نعلم من استئثارات الخبب.

من آثار التفاعيل على تفكير أن العروضيين ذكروا الخبن في البسيط وشاهده المفصل عندهم على حدود التفاعيل هو :

لقد خلت حقب صروفها عجبٌ ... ... ... ... فأحدثت عبرا وأعقبت دولا


وذكروا الطي فير البسيط وشاهده المفصل عندهم على حدود التفاعيل هو :


ارتحلو غدوةً فانطلقوا بَكَرًا ... ... في زمرٍ منهمُ يتبعها زُمَرُ


ولكنهم لم يذكروا الحالة الأكثر أثرا حيث يقترن فيها طي مستفعلن بخبن فاعلن، لأن هذا التفصيل لا يتفق مع ما تتطلبه حدود التفاعيل من وحدة التوصيف. وانظر للبيت :


كلا وباري طوال الهدب والحور ..... ما قل حبيك من بعد ومن غير


كيف يضحي من البسيط ( رسميا) كما من الخبب في البيتين التاليين على التوالي :


قلتُ وبارئ طول الهدب النّضُرِ..... ما قل حبيك من بعد ومن غير


قلتُ وبارئ طول الهدب النّضُرِ..... حبي باقٍ أبَدأ رغم السفرِ


وهنا يظهر تقدم د. كشك على العروضيين. ولكنه لا زال في حدود العروض. أما البناء على هذه الخطوة باختبار القول إن تتابع أربعة أسباب من خصوصيات الخبب وأنها حيث وجدت ثقيلة ثم دراسة هذا القول في واقع الشعر ككل كما في ( مفاعيلُ فعولُ مفا في الطويل ) ومن حيث كف ( مستفع لن ) في الخفيف أو طي ( مستفعلن ) في الخفيف لمن لا يقول بالوتد المفروق، وأنهما لم يذكرا في الشعر – كما في مقاربة د. مصطفى حركات التي وردت في حدود الخفيف - ثم محاولة التقعيد لذلك في البحور ككل مع ذكر الحالات التي تستثنى من هذه الظاهرة كما في ( فعول مفاعيلن 3 1 3 2 2 ) في آخر عجز أول الطويل، فإن ذلك يشكل انتقالا من منتهى العروض إلى بداية علم العروض .

ويطول الحديث لو رحنا نستقصي كل حالة على حدة. ولكن خلاصة الأمر أن :


العروض هو الإحساس بنظام الوزن الذي قد يدرك بالفطرة أو التعلم الذي يشمل القدرة على توصيفه، وعلم العروض هو منهج البحث المفضي إلى نظريات وقواعد ضابطة.


أين يقع العروض الرقمي ؟
بدأت العروض الرقمي وكان جله في البداية في العروض وتدريجيا ومع اكتشاف شموليته وتحوله إلى تواصل أو محاولة للتواصل مع شمولية فكر الخليل أخذ يتجاوز العروض إلى علم العروض. بل لقد خطى بعلم العروض خطوات في آفاق جديدة تتعدى الشعر ووزنه.

ماذا تمثل الدورات الثماني ؟
الدورات الثماني تزيد عن حاجة الشاعر، وهي تكفي العروضي.
لكنها بداية الطريق لعالِم العروض، والمواضيع التي تلت الدورات أو جرت في الدورات إشارة عابرة لها هي سبيل العروضي في توجهه ليكون عالم عروض.

بدأنا بالعروض كمرحلة أولى ثم انتهينا بعلم العروض، فهل هذه نهاية المطاف ؟
كلا فإننا إن حملنا علم العروض إلى مجالات أخرى تتخطى الشعر فإننا نرتقي به إلى (الشمولية العظمى) اللائقة بفكر الخليل وعبقريته كما في بعض الأبواب مثل
العمارة والعروض – الموسيقى والعروض – الآثار والعروض – م/ع وهي من بين ما وردت الإشارة إليه في الرابط:
http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/lematha

تكرر ذكر الشمولية في الرقمي وهي صفة ملازمة لكل علم في إطار ذلك العلم، تستوي في ذلك العلوم المادية والإنسانية فإذا ما احتوت هذه النظراتِ الشاملةَ المتعددةَ نظرةٌ شمولية أعظم، لم يكن جماع ذلك إلا توحيد الخالق . ومن هنا قال الشاعر:


وفي كل شيء له حكمةٌ ... ... ... ... تدل على أنه الواحد


وإنما كان ذلك بربط هذه الجزئية بالكل الذي يشملها وما يوصل إليه ذلك من استدلال على حكمة الخالق .

الشمولية المطلقة ( أساس الأسس ) هي البدء بالتوحيد توحيد الله سبحانه و والانطلاق منه إلى سواه. وفي قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام معتبر لأولي الألباب.

ما أحوج الإنسان إلى هذه الرؤية في الأمور كلها ولا يتسع المجال هنا لذكر المجالات الحيوية والمصيرية التي يضل فيها الأفراد وتضل فيها الجماعات جراء طغيان الجزئيات على الكليات، فكم طمست كلية بكلمة حق استغلت في تضخيم جزئية، فقادت إلى باطل. ومن نافلة القول أن هذا القصد لا يرد في مجال العروض ولكنها تداعيات الشمولية الفكرية، والفكر لا يكون إلا شاملا.

منهج الفكر يقترن بالشمولية والتجريد
ومنهج الحفظ يقترن بالتجزيء والتجسيد.

بدهيات أي علم وأي مبدأ في غاية البساطة وهي بحق أول الطريق وشمولية العلم هي منتهاه ولكن المسافة بينهما أقصر ما تكون وكأنهما بداية ونهاية على دائرة. والضياع في الممارسة قد ينتج عن أي منهما، وقد يظن ظان أن من الصعب أن يتوه الشخص عن البدهيات. في مواضيع الرقمي أمثلة عن أخطاء كبيرة لعروضيين وشعراء مردها إلى عدم وعيهم على بدهيات العروض.
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mutayaat
لعل بساطة البدهيات وشمولية التفكير وجهان لعملة واحدة. فمن انطلق من البدهيات ولم تكبله عقابيل الجزئيات ومصطلحاتها كان جديرا بالتوجه نحو الشمولية.

.................................................. .................................................. .............................





""اعلموا - يا أحبابي - أن بين النحو وعلم النحو فرقا مهما ؛
فالنحو هو نظام الكلام والتفكير ، وعلم النحو هو منهج البحث عن ذلك المفضي إلى نظريات وقواعد ضابطة - وأنه إذا جاز أن تتركوا لطلاب علم النحو علمه ، لم يجز أن تتركوا لهم النحو نفسه ؛ فإنكم وإنهم فيه سواء ، لا غنى بأيكم عنه ما دام يتكلم ويفكر .
زعمت ابنتي أنها لا تعرف النحو ولا تحبه ؛ فذكرت لها أنها تعرفه وتحبه !
فلما عجبت قلت لها ألا تُفْهمين إذا تكلمتِ ، ألا تَفْهمين إذا سمعتِ ، ألم تولعي بالفهم والإفهام !
أنت إذن مولعة بالنحو !
وإذا تأملتم وجدتم من الحكمة الاطلاع على علم النحو ، رغبة في سبر أغوار نظام الكلام والتفكير ، ولكن ينبغي أن تتمسكوا بما يؤدي إلى هذه الغاية من الوسائل ، والا تعبؤوا بما يضللكم عنها ، أو يكرهها إليكم !
بارك الله فيك ، وأحسن إليكم !""







يدرج الكتاب [ أجمل قصة عن اللغة] حكايات مدهشة عن تجارب العلماء علىالأطفال واللغة لديهم، ونحن لا نملك إلا أن نقول "سبحان الخالق عزّ وجلّ" فالطفل يتعرف على لحن الكلام أولا أي ما يسمى "علم العروض" وفي توضيح ذلك تم إجراء تجارب على أطفال لا تتجاوز أعمارهم شهرين لاستيضاح تأثير الاستماع للهجات مختلفة ومدى تفاعلهم معها.




[3]أبو عبد الرحمن بن عقيل في كتابه (الشعر النبطي-ص21) :"أما الشعر العامي فما كان يقتضي برهنة لأننا في قريتنا لا نعرف أوزانا ولا بحورا، وإنما هي ألحان نتمثلها ونهينم بها هكذا مثلا:هها هم، أوههم هاها وبعضهم يتخذ الملالاة بدل الهينمةهكذا يلا لي للا لي ."
__________________________________________________ _



نشرت هذا الموضوع على الرابط:



https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/alfrq-byn-alrwd-wlm-alrwd

وإن خطرت لي إضافة أو تعديل فسيكون ذلك على الرابط المذكور
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( خشان خشان ) هذه المشاركةَ :
  #44  
قديم 07-03-2012, 06:13 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي الفرق بين الإيقاعين البحري والخببي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل حسين عدوان مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..
أعتذر عن التأخير المريع في الحلول .. لكن علمَ اللهُ أنَّ الوقتَ يضيقُ عن ذلك ..

حاولتُ أنْ أعلمَ سببَ التفرقة بين الإيقاعين البحري والخببي .. لكن لم أحظَ بإجابة مقنعة ..
هلا شرحتُم أساتذتنا الكرام لنا هذا التفريق ولماذا هو موجود ؟




وعلى أخي وأستاذي الكريم حسين سلام الله ورحمته وبركاته

الرقمي منهاج متكامل، من الطبيعي أن لا تعرف سبب التفرقة بين الإيقاعين البحري والخببي قبل حد أدنى من الدراسة أقله إتمام الدورة الثانية.

ألقت إِليّ قناعاً نيراً حسناً ...... عن وجهها الحسن المستشعل الهطل

يجوز في هذا البيت أن تضع ( رمت = 1 2 ) مكان (ألقت = 2 2 ) ولا يجوز أن تضع ( طَرَحت 1 3 مكان ألقت 2 2 ).

خَلَعت رِياض الواد بُردَة زَهوها ........ وَمُروجه أَلـْقـََت وُشاح السُندُس

يجوز ويسلس في هذا البيت أن تضع ( طرحت) مكان ألقت، ويثقل جدا أن تضع (رمت) مكان (ألقت)

أتوقع أن يرد المتأثر بالتفاعيل بأن الخبن في البسيط أسلس من والوقص في الكامل، وأن مستفعلن في البسيط لا تتحول غلى متفاعلن. وهذا صحيح تماما. والرقمي بحكم تعريفه ملتزم بهذه النتيجة ولكن الاختلاف هو في النظرة التي يتم بها تناول الأمر. هذه النظرة المنطلقة من التخاب وهو من أهم مواضيع الرقمي. وتخاب مأخوذة أصلا من كلمة الخبب.

مثال آخر

أحسين على رحب تأتي ..... في الجمعة أو يوم السبتِ
(2) 2 ( 2) 2 2 2 2 2 ....2 2 (2) 2 2 2 2 2
هذا إيقاع خببي أزرق يصح البيت لو قلت :

محمودُ على رحب تأتي ..... في الجمعة أو يوم السبتِ
2 2 ( 2) 2 2 2 2 2 ....2 2 (2) 2 2 2 2 2

وينكسر البيت لو قلت :

يا حسين على رحب تأتي ..... في الجمعة أو يوم السبتِ

2 3 ( 2) 2 2 2 2 2 ....2 2 (2) 2 2 2 2 2


يا حسينُ على الرحْب ما جئتنا ...... إنّ مقدمكمْ عندنا كالمُنى
2 3 1 3 2 3 2 3 ........2 3 1 3 2 3 2 3

يصح البيت لو قلت :

أحسين على الرحب ما جئتنا ..... إنّ مقدمكمْ عندنا كالمُنى
1 3 1 3 2 3 2 3 ......2 3 1 3 2 3 2 3
وينكسر البيت لو قلت:

محمودُ على الرحب ما جئتنا ..... إنّ مقدمكمْ عندنا كالمُنى
2 2 1 3 2 3 2 3 ......2 3 1 3 2 3 2 3

طبعا هذا الموضوع من البدهيات لمن درسوا الرقمي دون تأثر بحدود ومنطق التفاعيل، ومن درس المنهجين التفعيلي والرقمي يجد عقبات دونه أما من درس التفاعيل وحسب، فالأمر عليه في الأغلب في غاية الصعوبة.

أغلب ظني أنك لو أكملت الثانية لعرفت الإجابة بنفسك. والقفز عن فهم المنهج إلى الحوار حول نتائجه غير مفيد ولا أدخل فيه لعدم جدوه ولكنك حسين الذي أطمح أن يدرس الرقمي وعينه على منهاجه فيكون له فيه دور متميز.

أرجو أن تكمل الدورتين الثانية والثالثة ثم بعد ذلك تقرأ الروابط :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sharean

http://members.fortunecity.com/khash...abkalemat.html

http://sites.google.com/site/alarood/khabab-poets

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1648

https://sites.google.com/site/alaroo...utadrak-hkabab

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/rewayah

ولكن أرجو أن تقرأ الآن هذه الرسالة التي أجد دوما جانبا منها - قليلا أو كثيرا - يخاطب كل من درس الرقمي والتفاعيل بحدودها - القطرية وراياتها - في ذهنه بما في ذلك نفسي.


http://arood.com/vb/showthread.php?p=5699#post5699

لن يقدم على قراءة الروابط من لم يكن جادّا مهتما بفهم حقيقة الرقمي وأخص بالذكر من صيغت أفكاره عن العروض ضمن حدود التفاعيل ويُدعى إلى فهم الرقمي كمنهاج متكامل يجعله يستعمل الحدود وتفاعيلها أدوات بين يديه بعد ان كانت مبرمجات لنظرته . وهذا ما يحتاج منه إلى جهد جهيد كالذي بذلته طوال سنين، وتعينه في ذلك هذه الروابط ، بقدر ما أنا جادّ في الإجابة مهتم بتوصيل الحقيقة.
يرعاك الله.
منازعة مع اقتباس
  #45  
قديم 19-03-2012, 12:56 PM
خشان خشان خشان خشان غير شاهد حالياً
محبوس عن المشاركة
 
تاريخ الانضمام: Feb 2009
التخصص : مهندس
النوع : ذكر
المشاركات: 265
شكرَ لغيره: 10
شُكِرَ له 65 مرة في 53 حديث
افتراضي نحو المعجم رقميا






استكشاف احتمال وجود طريق نحو معجم رقمي


أخذ الأمور على ظاهرها من النظرة الأولى دون تمحيص أخطر ما يؤدي إلى فكرة مشوهة عن أي موضوع. عانيت ذلك في الرقمي حين أخذه كثيرون على أنه مجرد تغيير في رموز المقاطع والتفاعيل دون أيما فرق في المضمون. ومضى أغلبهم على ذك على ذلك إلى الآن.

ولهذا أبادر بالقول إن مجرد إعطاء رمز رقمي لكل حرف وبالتالي رمز رقمي لكل كلمة ويكون عبارة عن تتالي رموز حروفها أمر سهل لكل شخص، ويمكن الحصول عليه عمليا – في غاية السهولة – بتصنيع لوحة ظاهرها الحروف وناتجها الرمز الرقمي لكل حرف. وليس هذا هو موضوعنا وإن كان يتقاطع معه.


موضوعنا هو محاولة الإجابة على التساؤل التالي :

هل ثمة طريقة لترتيب الحروف المعبرة عن كلمات تغطي حقلا معينا حيث الرمز الرقمي لكل حرف هو ترتيبه. بحيث نتنبأ مسبقا من خلال معرفة خصائص الأرقام وترتيبها بمعنى الكلمة التي تنتج عن تجميع الأرقام في ذلك الحقل ؟ وما هو مدى سعة لك الحقل ؟


الجواب نعم بكل تأكيد بالنسبة للحقول الصغيرة جدا حيث نريد مسبقا أن نفضل اسما على آخر في الترتيب وفقا لمقياس معين كما في الرابطين :

http://arood.com/vb/showpost.php?p=53749&postcount=15

http://arood.com/vb/showpost.php?p=53753&postcount=16


أما بالنسبة للحقول الواسعة فالأمر مختلف، لتعدد المتغيرات والمعاني.


ثمة طريقة جديدة لترتيب الأرقام توصل لها المهندس المفكر عدنان الرفاعي حسب استقرأها من القرآن الكريم.


يرى المهندس عدنان أن القرآن يفسر ذاته على مستوى الآيات وعلى ضوء هذه الأبجدية وقدم لذك من الأدلة ما لا يمكن الضرب عنه صفحا حتى لمن يرى غير رأيه. فقلت ألا يمكن أن تكون هذه الأبجدية نورا ربما يحمل في طياته دليلا رقميا قائما بذاته لمعاني الألفاظ، كما يحمل دليلا على تفسير ذاته.

وحفزني لاستقصاء ذلك ما سيكون له من دور – في حال إثباته رغم ضآلة فرصه - من كشف لإعجازَي العربية والقرآن الكريم، ومن ذلك الرجوع للأدلة الرقمية للكلمات من أجل فهم أدق، بل تصورت معجما رقميا. ثم رحت أتأمل فيما تعنيه صحة هذا الموضوع – إن ثبتت - من كشف عن مكانة هذه اللغة وأسرارها كشفا سيولد الكثير من النتائج التي قد لا يحيط بها تصورنا فيه هذ المرحلة والتي لا بد أن تتواصل مع الأيام.


عندما بدأت في تناول العروض بالأرقام كان كل همّي أن أثبت صلاحية الأرقام للتعبير عن التفاعيل والأوزان. واستغرقني الأمر سنين لأصل بالرقمي في مجال العروض إلى شموليته التي أتصورها معبرة عن فكر الخليل. وشيئا فشيئا بدأت تتفتح أمامي وأما أهل الرقمي عموما أبواب جديدة تتعدى الشعر ووزنه، أبواب أنارها فكر الخليل فظهرت في حلل رقمية جليه. وثمة جانب من هذه الأبواب في موضوع ( العروض الرقمي – لماذ ؟) :


http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/lematha

ثم خطر لي التعبير عن النحو رقميا، مع اختلاف دلالة الأرقام في النحو عنها في العروض فكل رقم في العروض يمثل حروفا تساويه في العدد، وأما في النحو فالعدد اصطلاحي يفيد ترتيب الأولويات . وأحجمت عن المضي فيه لما يتطلبه ذلك من جهد ومتابعة لتطويره، ولسلبية رد الفعل التي أتوقعها أو الإهمال على الأقل قياسا على ما ووجهت به في العروض. فنشرت متأخرا موضوعا يشير إلى ماهيته.

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/nahw


ومر وقت طويل، اطلعت بعده على موضوع " المعجزة الكبرى " للمهندس عدنان الرفاعي،

وهو يقدم تفسيرا للقرآن الكريم مأخوذا من نص القرآن ذاته، على ضوء ما يعتبره المفكر المعجزة الرقمي في القرآن الكريم القائمة على الرقمي 19 من خلال التعامل مع ترتيب للأبجدية العربية يعتمد على حروف القرآن الكريم بحيث يتم ترتيب الحروف على أساس كثرة ترردها بحيث يأخذ الحرف الأكثر ترددا الرقم 1 والأقل ترددا يكون آخر حرف.


http://www.althekr.net/index.php/forum/4/250

هناك من هم مع هذا المنهج وهناك من هم ضده، ولكن لا يمكن نفي وجود منهجية ونتائج تترتب عليها، وللمحايد فإن الأمر يحتاج إلى دراسة وتثبت، لخطورة ما يترتب عليه نفيا أو إثباتا، وفي كل الحالات من خطإ أو صواب ينبغي أن نشجع المفكر الكريم، لما للفكر من أهمية في بناء الأمم ونهضتها، ومن حق المفكر أن يحظى بالحماية والتشجيع كائنة ما كانت نتيجة تفكيره فحتى لو أخطأ فإن تصويب خطئه بالدليل والحجة يثير حراكا فكريا مفيدا.

وخطرت ببالي الأيام الأولى من مشواري مع العروض الرقمي وكيف أن همي كان مقتصرا على تلمس آثار تلك الصلاحية، وكيف أنه بعد أن وجدت دلائل على ذلك رحت أنقل التفاعيل إلى الأرقام وأحسب القيم الرقمية للزحافات، وكنت أظن أن هذه نهاية المطاف ثم تبين لي أن كل ذلك كان تعاملا مع الشكل دون المضمون، هذا المضمون الذي استغرقت اكتشافاتي واكتشافات أهل الرقمي فيه سنين. ثم كيف تجاوز تطبيق الرقمي الشعر ووزنه حاملا نور الخليل إلى آفاق أخرى.

لماذا أكرر هذا ؟

لأن كل ما لدي الآن في صدد "الألفاظ رقميا" أو " المعجم رقميا " لا يعدو تلمس قرائن محدودة لا تقوم دليلا كافيا على صحة الموضوع ولكنها تكفي للتشجيع على بذل الجهد لتبين الحقيقة في هذا المجال. ومن الغني عن الذكر أن ثبوت مثل هذه العلاقة يعتبر تأييدا للأساس الذي اعتمدته وهو تريب الأستاذ الرفاعي للحروف، لكن انتفاء وجود مثل هذه العلاقة لا يعتبر دحضا لترتيبه.

طبعا هذه خطوات أولية استكشافية، لفرضية قد يغلب الخطأ فيها على الصواب، أقول هذا تذكيرا بضرورة التزام الموضوعية العلمية في البحث. والبحث في هذه المرحلة هو في الخطوة الأولى من مسيرة طويلة، وهذ الخطوة تتمثل في البحث عن علاقة ما بين الحروف وترتيبها من جهة والمعنى من جهة أخرى. أية علاقة، فوجود ما يؤيد مثل هذه العلاقة على مستوى معقول يبرر بذل المزيد من الجهد للمضي في الخطوة الثانية وانتفاء مثل هذه الخطوة يوقف المسير في الخطوة الثانية وما يتلوها من خطوات.


خطر ببالي أثناء هذا التفكير كتاب الأستاذ محمد عنبر " جدلية الحرف العربي "


http://www.arood.com/vb/showthread.p...3626#post53626


وفيه يعرض أمثلة على تضاد المعنى بعكس الحروف. كل من كلمتي (سبح) و(حبس) متقابلتان في المبنى والمعنى.

سنستعمل فيما يلي عبارة الرمز الرقمي للكلمة بمعنى رقم كل حرف فيها بترتيبه يعني (سبح) وفق الأبجدية الأصلية ترتيب السين فيها 12 والباء2 والحاء 6 فيكون رمزها الرقمي 12 – 2 – 6 ، بينما (حبس) رمزها 6 – 2 - 12

في حال انعكاس المعنى بانعكاس ترتيب فإن الناتج البياني لتمثيل الكلمتين سيظهر انزياحا ...........

بقية الموضوع على الرابط التالي :

https://sites.google.com/site/alaroo...-mojam--raqamy


منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الدرس الثاني : ما ليس له رسم ثابت من الحروف 1- الهمزة ( مقدمة ) فيصل المنصور دورة الإملاء 23 22-10-2015 11:57 PM
الدرس الأول : مقدمة تعريفية بعلم الإملاء فيصل المنصور دورة الإملاء 39 29-12-2014 01:06 AM
سؤال عن كتب في علم العروض محمد حامد الحنبلي أخبار الكتب وطبعاتها 4 15-01-2013 04:58 PM
مقدمة في أصول النحو أبو قتادة وليد الأموي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 11 16-03-2012 01:41 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ