ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار > حلقة تعلُّم الإنشاء والبيان
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 14-11-2010, 04:13 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
شكرَ لغيره: 573
شُكِرَ له 2,676 مرة في 650 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل القمطرة مشاهدة المشاركة
أهلاً بحاضن اللغةِ ، ونصيرها !
كنتُ أتوهَّمُ ذلكَ منكَ ، فأحسنتَ وأجدتَ ، وذلك مظنون بمثلكَ.
حُكي عن أبي حامدٍ أنه كان يقول لأصحابه: إذا درستُم فارفعوا أصواتكم , فإنه أثبت للحفظ ، وأذهبُ للنومِ.
وقال العسكري في كتابه الحث على طلب العلم: وينبغي للدارسِ أن يرفعَ صوتَه في درسهِ ، حتى يُسمع نفسَه ، فإن ما سمعته الأذن ، رسخ في القلبِ / ولهذا كان الإنسان أوعى لما يسمعه منه لما يقرأه.
وقال الزبير بن بكَّار: دخل عليَّ أبي وأنا أروي في دفتر ولا أجهر ، أروي فيما بيني وبين نفسي ، فقال لي: إنما لك من روايتك هذه ما أدَّى بصرك إلى قلبك ، فإذا أردتَ الرواية فانظر إليها واجهر بها ، فإنه يكون لك ما أدَّى بصركَ إلى قلبك ، وما أدَّى سمعك إلى قلبك.
وأقول: هذا شيءٌ مجرَّب ، يُدرك لك فيه ما لا تدركه لو نسختَ كتب الأدب كلها.

شكر الله لك سعيك أيُّها الحبيب الصَّديق.
بوركتَ أيُّها الكريمُ.
ومثلُه قولُ أبي هلال العسكريِّ في (ديوان المعاني):
(وأنا أقول:
الصمت يورث الحُبْسة، والحَصَر، وإن اللسان كلَّما قُلِّب وأدير بالقول، كان أطلق له. أخبرني بعض أصحابنا، قال: ناطقت فتى من بعض أهل القرى، فوجدته ذليق اللسان، فقلتُ له: من أين لك هذه الذَّلاقة؟ قال: كنت أعمِد كل يوم إلى خمسين ورقة من كتب الجاحظ، فأقرؤها برفع صوتٍ، فلم أجرِ على ذلك مدة حتى صرتُ إلى ما ترى).
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #32  
قديم 04-01-2011, 10:04 PM
جليس العلماء جليس العلماء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2011
السُّكنى في: في مجالس العلم
العمر: 26
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 15
شكرَ لغيره: 2
شُكِرَ له 3 مرة في 3 حديث
افتراضي

موضوع يستحق القراءة أكثر من مرة .
سلمت يداك ووفقت.
منازعة مع اقتباس
  #33  
قديم 04-01-2011, 10:11 PM
جليس العلماء جليس العلماء غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2011
السُّكنى في: في مجالس العلم
العمر: 26
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 15
شكرَ لغيره: 2
شُكِرَ له 3 مرة في 3 حديث
افتراضي

ولكن لي تعليق على قول الأستاذ الكريم : ( ثم نهج البلاغةِ المنسوب إلى علي ،)

فإن كنت تريدُ بهذا الكلام أن ( كتاب نهج البلاغة ) منسوبٌ للإمام علي ـ عليه السلام ـ فهذا غيرُ صحيح من الناحية العلمية ، فإن مؤلّف النهج هو محمد بن الحسين المعروف بالشريف الرضي ـ ـ ، فالكتاب ليس منسوباً للإمام علي ـ عليه السلام ـ ، وأشكرك كثيراً على هذه المقالة الرائعة وفقك الله لكل خير .
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( جليس العلماء ) هذه المشاركةَ :
  #34  
قديم 09-01-2011, 08:51 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,598
شكرَ لغيره: 5,412
شُكِرَ له 2,924 مرة في 1,209 حديث
افتراضي

أحسن الله إليك، يا أبا قصيّ،
لي ملحوظة على قولك:
اقتباس:
وتستميل قلوبَ الناسِ إلى ما عندَك من الحقِّ، لا تلِطُّ دونه بباطلٍ، ولا تمذقُه بكذبٍ،
لعلك تريد: لا تَلطّ أو لا تُلِطّ به دون باطل، أي: لا تمنع الحقّ، يقال: لطّ وألط الغريم بالحق دون الباطل، أي: دافع، ومنع الحقّ.
أم أردتَّ: (لا تلطه بباطل)!
قال الأعشى:
ولقد ساءها البياض فلطتْ بحجابٍ من دوننا مصدوفِ
أي: سترت.
ولعلّ هذا الثاني هو الأليق بالمقام، مناسبة لقولك: (ولا تمذقه بكذب).
فماذا ترون-حفظكم الله-؟
منازعة مع اقتباس
  #35  
قديم 09-01-2011, 04:54 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
شكرَ لغيره: 573
شُكِرَ له 2,676 مرة في 650 حديث
افتراضي

الأخ الكريم/ جليس العلماء
من المتعارَف عليه أنه إذا قيلَ: (الكتاب المنسوب إلى فلان)، فإنما يُراد أنه لم يثبت على وجه اليقينِ نسبتُه إليه. وهذا ما أردتُّ، فإنَّ كتاب (نهج البلاغة) ليس لعلي ، وإن كان يُنسَب إليه.

حبيبنا الأستاذ/ أبا فهر
(لا تلِطّ دونه بباطلٍ) بمعنى (لا تكتمه، وتخفيه بالباطل)، والهاء عائدة إلى (الحقِّ). وقد كان في ذهني يومَ كتبتُ هذا قولُ الربيع بن أبي الحُقيقِ اليهوديّ:
لا نجعلُ الباطلَ حقًّا، ولا نلِطّ دون الحقّ بالباطلِ
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #36  
قديم 10-01-2011, 08:21 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,598
شكرَ لغيره: 5,412
شُكِرَ له 2,924 مرة في 1,209 حديث
افتراضي

ما نفتأ نفيدُ منكم علمًا جمًا.
حاولتُ أن أتعلل لهذا التركيب بقول الأعشى السابق أو بقول الآخر:
لججْنا ولجتْ هذه في التغضبِ ولطِّ الحجاب دوننا والتنقبِ
لكن وجدتُّ أنّ في ذلك ضربًا من التكلف، فالستر في البيتين واقع على المرأتين دون الناظرينَ، فكأنهما قالا: لطت نفسها بحجاب دوننا، ولم أستسغ: (لطت دون نفسها بحجاب)، وقستها على (لط دون الحق بالباطل)!
هذا، وقد أعدتُّ البحثَ، فوجدتُّ ابن قتيبة يقول في المعاني الكبير: (وقال آخر:
ألا إنّ قومي لا تلطُّ قدورهم ولكنما يوقدن بالعذاراتِ
تلطُّ: تستر، وأنشد:
كما لُطّ بالأستارِ دونَ العرائسِ
يقال ألط فلان إذا ساتر، وفلان يلط دون الحق بالباطل، أي: يستر.)اهـ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن إبراهيم ) هذه المشاركةَ :
  #37  
قديم 14-04-2011, 05:02 PM
حامل اليراع حامل اليراع غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Apr 2011
السُّكنى في: فلسطين
التخصص : طويلب
النوع : ذكر
المشاركات: 8
شكرَ لغيره: 20
شُكِرَ له 8 مرة في 6 حديث
افتراضي

لقد أحطتُ برهة ببحرِ لا يساجل جم ٍلا يحافل؛ وانني شخصت منه ولي من كل كنانة سهم. أحسن الله إليك أبو قصي. ولكن أتنضي سيفك الأغبر كرة آخرى؟
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( حامل اليراع ) هذه المشاركةَ :
  #38  
قديم 26-08-2011, 06:57 PM
خاليدو خاليدو غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
التخصص : نقد معاصر
النوع : ذكر
المشاركات: 4
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 4 مرة في 3 حديث
افتراضي


أيها الشيخ الفاضل:
إن الفارس ينسى كبوات الجواد به، حينما كان يحتال في رياضته أول عهده بالركوب. وأنت يبدو من نصحك أنك فارس سابق في ميدان الإنشاء على وجوهه الأصيلة وأساليبه الرصينة المتينة. غير أني أجد عليك عدم تبصرك بسبل نقل التجربة، ونعت أيسر المسالك للوصول، حيث أنك أكثرت من النصح بالنظر في التصانيف التي تفرد النظر في الألفاظ، وهل اللغة بالألفاظ؟ فلو كان الأمر كذلك لهان الأمر وسهل، ولكان للغويين قصب السبق في الأدب والبيان، فهل أثر عن أحد منهم أدباً رفيعاً؟، ماذا ترك لنا سيبوية والكسائي والأصمعي وابن جني وأصحاب المعاجم والقواميس من الأدب والبيان؟ على ما يحمدون عليه من فضل على اللغة لا ينقطع.
وأود في الأخير أن أوجهكم إلى موضوع جيد في هذا الباب عثرت عليه في هذا المنتدى الندي بأهله.
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=1496
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( خاليدو ) هذه المشاركةَ :
  #39  
قديم 28-08-2011, 11:07 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
شكرَ لغيره: 573
شُكِرَ له 2,676 مرة في 650 حديث
افتراضي

أخي الحبيب/ خاليدو
لعلك لو رجعتَ النظرَ إلى المقال، لرأيتَ أني لم أقصر السبيلَ إلى البيانِ على معرفة الألفاظ. وإنما ذكرتُ إلى جنب ذلكَ المعانيَ، والأساليبَ. علَى أن للألفاظِ مكانةً لا تُنكَر، فمِن الناسِ مَن يكون لديه المعنَى، ولكنّه لا يجِد اللفظَ الفصيحَ المناسِبَ الذي يصِفُه حقَّ وصفِه. فهو لذلك مُحتاجٌ من الألفاظ إلى ما يستوعِبُ عامَّة المعاني، ودقائق الأشياء.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #40  
قديم 02-09-2011, 12:52 AM
خاليدو خاليدو غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2011
التخصص : نقد معاصر
النوع : ذكر
المشاركات: 4
شكرَ لغيره: 0
شُكِرَ له 4 مرة في 3 حديث
افتراضي

أخي فيصل:
ما كنت أرمي إليه ولم يسعفني التعجل في تبيينه، أن علم التربية وتعليمية اللغات والتمكن منها، يوصي بأن يكون التعويل على التراكيب والجمل أولاً ، ثم يأتي التركيز على الألفاظ ثانياً، فلو حفظ الواحد منا كل مواد المعاجم العربية، لما أتاح له ذلك أن يكون بيانياً فصيحا.
منازعة مع اقتباس
  #41  
قديم 09-10-2011, 07:38 AM
يوسف خطاب يوسف خطاب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2011
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 53
شكرَ لغيره: 178
شُكِرَ له 52 مرة في 25 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل فيصل المنصور مشاهدة المشاركة
وأنا أنصح للمبتدئ الذي يبتغي عِلْمَ اللغةِ أن يقرأ أولاً (مختارَ الصحاح)، ثمَّ ينتقل إلى (إصلاح المنطق)، ثمَّ إلى (فقه اللغة) للثعالبي. وليَدع (الفصيح)، و(الكفاية).
[هذه الكتب صالحة لطالب اللغة. أمَّا طالب البيان، فقد بيَّنتُ ما يناسِبه في أصل المقال].
هلا بينت لي الفرق بين طالب اللغة وطالب البيان؟
وجزاك الله خيرا
منازعة مع اقتباس
  #42  
قديم 09-10-2011, 01:22 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
شكرَ لغيره: 573
شُكِرَ له 2,676 مرة في 650 حديث
افتراضي

فرقُ ما بينهما أنَّ طالبَ اللُّغة لا بُدَّ له من أن يحِيطَ بجمهورِ ألفاظِها، لا يُخِلُّ بشيءٍ من جذورِها، وموادِّها، ثمَّ تكون إحاطتُه بها إحاطةَ ضَبطٍ، وإتقانٍ. ومن أجلِ أن يبلغَ هذه الغايةَ فإنَّه محتَاجٌ إلَى أن يقرأ معجَمًا كامِلاً حتَّى يأمَن به فواتَ شيءٍ من ما لا يستغنَى عنه.
ويستحسَن له أن يبدأ بمعجَمٍ موجَزٍ، ثمَّ يترقَّى إلى ما هو أكبرُ منه ليكونَ أرْفَقَ به، وأكثرَ إسعادًا على جودةِ الحفظِ، وثباتِه.
وأما طالِبُ البيان، فإنّه لا يجِب عليه أن يحيطَ بألفاظِ العربيَّة، فيقرأَ معجمًا كامِلاً، وإنَّما الرأيُ له أن يتصفَّح معجمًا كبيرًا، ثمَّ ينتخِلَ لنفسِه من الألفاظِ ما يسعِفُه في كلامِه، ويترجِم عن ما في صدرِه. ولذلكَ كانَ من المُهِمِّ أن يكثِر من القراءةِ في كتبِ غريب الحديثِ، وفي معاجِم المعاني، لأنَّها إنما ألِّفت لهذا الشأن الذي قصَد إليه.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
  #43  
قديم 10-10-2011, 11:40 AM
ابن تاشفين ابن تاشفين غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2009
التخصص : غير متخصص
النوع : ذكر
المشاركات: 58
شكرَ لغيره: 49
شُكِرَ له 50 مرة في 29 حديث
افتراضي

يقول ابن الأثير ( من أحَبَّ أن يكونَ كاتبًا ، أو كان عندَهُ طَبْعٌ مُجِيب ، فَعَلَيْهِ بحفظِ الدَوَاوينِ ذَواتِ العَدَدِ ، ولا يَقنَع بالقَليْلِ من ذلك ، ثم يأخُذ في نَثْرِ الشِّعرِ من محفُوظَاتِهِ ، وطريقُهُ أن يَبْتَدِئَ فَيَأخُذ قَصِيْدًا من القَصائِدِ ، فيَنْثُرهُ بَيْتًا بيتًا على التوالي ، ولا يستَنْكِف في الابتداء أن يَنْثُرَ الشِّعر بألفَاظِهِ أو بأكْثَرِهَا ، فإنه لا يستطِيعُ إلا ذلك ، وإذا مَرِنَتْ نَفْسُهُ وتَدَرَّبَ خاطِرُهُ ارتفَعَ عن هذه الدرجَةِ ، وصارَ يأخُذُ المعنى ويَكْسُوهُ عِبَارَةً من عِنْدِهِ ، ثم يَرتَفِعُ عن ذلك حتى يكسُوهُ ضُروبًا من العِبَاراتِ المختَلِفَةِ ، وحينئذٍ يحصُلُ لخَاطِرِهِ بِمُبَاشَرَةِ المَعاني لقاحٌ ، فيستَنْتِجُ منها مَعَانِيَ غيرَ تلك المعانِي ، وسبيلُه أن يُكثِرَ الإدْمَانَ لَيْلاً ونَهارًا ، ولا يَزَالُ على ذلك مدَّةً طويْلةً ، حتى يصيرَ له مَلَكة ، فإذا كَتَبَ كِتابًا أو خَطَب خُطبَةً تدفَّقَت المعَاني في أثناءِ كَلامِهِ ، وجاءَت ألفاظُهُ مَعْسُولَةٌ لا مَغْسُولَة ، وكان عليها حِدَّةٌ حتى تكاد ترقُصُ رَقصًا ، وهذا شيءٌ خَبَرتُهُ بالتَّجْرِبَةِ ، ولا يُنَبِئُك مِثْلُ خَبِيْر )
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( ابن تاشفين ) هذه المشاركةَ :
  #44  
قديم 12-10-2011, 02:43 PM
يوسف خطاب يوسف خطاب غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2011
التخصص : طالب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 53
شكرَ لغيره: 178
شُكِرَ له 52 مرة في 25 حديث
افتراضي

أنا الآن سارٍ علي السبيل الذي رسمتَ سبيلِ البيان، ولكن في أي مرحلةٍ أبدأ في نثر الشعر وحلِّه؟
منازعة مع اقتباس
  #45  
قديم 15-10-2011, 10:49 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
شكرَ لغيره: 573
شُكِرَ له 2,676 مرة في 650 حديث
افتراضي

خيرٌ لكَ من حلِّ الشِّعر أن تكرِّر الكلامَ البليغَ مراتٍ كثيرةً رافِعًا بذلكَ صوتَك، ثم تسجِّلَه في شريطٍ، وتدمِن الاستِماعَ إليه.
وفَّقَك الله.
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فيصل المنصور ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما السبيل إلى تعلم الصرف ؟ حسن السيد حلقة النحو والتصريف وأصولهما 29 04-08-2016 11:40 PM
عيّ اللسان ورداءة البيان محمد سعد حلقة الأدب والأخبار 3 29-03-2011 03:48 PM
الرجاء مساعدتي في هذا البيان فارسة الأسحار مُضطجَع أهل اللغة 2 18-03-2009 10:45 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ