ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار > حلقة تعلُّم الإنشاء والبيان
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 24-10-2010, 08:04 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 610 مرة في 233 حديث
افتراضي

(3)

حلُّ أبياتِ أبيْ الغُولِ الطُّهَوِيِّ:

إنِّي لأفدي بنفسِي ومالي، فرساناً على خيلٍ ضامِرٍ، أجرأُ من السَّيلِ الهادِرِ، ما تأمُلُ منهمْ إقداماً، إلا وقَدْ حقَّقَ فعلُهُمْ أَمَلَكَ، وصدَّقَ سيرُهُم ظنَّكَ، ترى إقدامَهُمُ على الموتِ، فكأنَّهُ لهمْ طِلْبَةً، وكأنَّ لهمْ عن الحياةِ رغبةً، إذا أُحْسِنَ إليهِمْ فمحلٌّ للصَّنيعَةِ؛ صحيحٌ مَوثِقُهُم، ثابِتٌ وفاؤهُم، وإنْ جِيْرَ عَلَيهِم، فأباةُ الضَّيْمِ، وأهلُ الحَمِيَّةِ، لا يُقيمونَ على مَذلَّةٍ، ولا يَركنونَ إلى هوان، لا يزيدهُم تَعَاوُرُ المعاركِ، إلا شِدَّةً وبَسالةً، وضَربُ السَّنابِكِ، إلا إقداماً وبُطولةً، ذادوا البلاءَ عنِ السَّاحةِ، بالأسَلِ والسيوفِ، الجامعَةِ لأسبابِ الحُتُوف، فلا يَبقى أمامَهُم مُعْتَدٍ إلا مالَ، ولا مُقاتِلٌ إلا حالَ، فيَدفعونَ بالفَتْكِ الشَّرَّ، وبِالشِّدَّةِ الضيمَ، لا يَرْكنونَ إلى المَسْكَنَةِ إذا نزلَ بساحَتِهِمُ العِدى، ولا يبذلونَ الصُّلْحَ خشيةَ الرَّدى .


- آمُل نقدَ ما كتبتُ !
- آمُل الموازنةَ بينَهُ وبينَ ما نثرتُ قبل !
- لكم الشُّكرُ المُتلاحِقُ .



أستاذنا/ منصور مهران، ما بالُكُم تركتم الأديبَ من نقداتِكم وملحوظاتِكم، فإنَّا نستفيدُ منكم، وجزاكم الله خيراً .
الأستاذ/ أبا العبَّاسِ، لا تكنْ غضبتَ من تَعليقيَ الماضي، إذ ودّكَ مخطوب، وإنَّما أردتُّ مداعبتَكَ.
الأستاذة/ عائشة، لقَدْ رُزِقتِ بياناً، وحسنَ رصفٍ للكلامِ، ما شاءَ الله تباركَ الله .
الكريمة/أوراق، أكملي الحلَّ، ثمَّ ليكن الوضوحُ مطلباً لكِ، فإنَّ العربَ تحِبُّ الإفصاحَ .
الكريمة/ اليمامة، استمرّي، على هذا المِنوالِ، فإنَّكِ إن شاء الله، تَتَرقَّينَ في مراتبِ الأدبِ.
الكريم/ القمطرة، اِحْذَر الوزيرَ أبا العبَّاسِ، فإنَّ عِنْدَهُ فرساناً، كمن ذكَرَهُم الطّهويُّ !

والسَّلام ..
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( الأديب النجدي ) هذه المشاركةَ :
  #32  
قديم 24-10-2010, 10:19 PM
أبو العباس أبو العباس غير شاهد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة
النوع : ذكر
المشاركات: 370
شكرَ لغيره: 346
شُكِرَ له 530 مرة في 187 حديث
افتراضي

،


نفسي الفداء لفارسٍ. ... فـي فتيةٍ لا ينْثَنُونْ
قد ناصبُوا الموتَ العِـداءَ فمَا يُبالـون المنونْ
لا يخنعُـونَ لِظـالمٍ .... أو يَبْطشون بمن يهون
منَعُوا حِمى الوقبى فألّـفَ ضربُهم شتّى المنونْ

فنِعِمَّا هُمْ ، شدَّةً في البأساء ، وصبرًا يوم اللقاء ، وبسالَةً لا تبلى على الَّلأواء . لا يقيمون على خسف ، ولا يرتضون بذلّة ؛ إن حلُّوا فبأعلى محلّ ، وإن رعوا فبحمى الملوك .





الأستاذة عائشة : أشكر لك ما تفضلت به ، من نثرٍ ، وتعقيب على الناثرين ، داعيًا لك للتعقيب على ما أنثره هنا .

الأستاذ الأديب الأثري( أديبُ نجد ) :
اقتباس:
فمن أكثرِ ما يُضحِكُ رميُ الإنسانِ على نفسِهِ المُلحةَ

( أنتا عاوزني أكون مسخره ! )
اقتباس:
وما أخوكَ في صنعةِ الأدبِ إلا مبتدئ.
لو نظرتَ إلى ما استفتحتَ به كلامك لعلمتَ أنّ روحك روح أديب ، وهو شيء لا يأتي بالتعلُّم ، والمدارسة .

اقتباس:
صدقتَ فإنَّ الأسدَ نافِرٌ من الجملةِ التي حللتَ، ولو تامَّلتَ كيفَ يُقبلونَ كالليثِ يضربون الأعناقَ، لتجلّى لكَ الأمرُ أكثرَ :)

يا أديب !

هذا الأسد البغيض علّمني كيف يكون المرء عييّا ، ولو استقبلتُ من أمري ما استدبرت لذبحته ذبح الشاة ، ولطمستُ أثره . ومالي ولهذا الفنْد إذ ذَكَره ؟ وأين مشية الليث من مشية الجيب الصحراوي بله الدبابة والمدرعة ! ( ابتسامة )

الأخت الكريمة أوراق : بداية جيدة ، وليتك أكملت . ولتعلمي أن البدايات دائمًا عسيرة ، ثم تهون الصعاب ، وتتحقق الأماني .

القمطرة : ترقيمك يذكرني بانعقاد مجالس الشورى ! أمّا (المحساب) فهل هي من قرارت مجْمع السدنة الخالدين !؟ ( كما يقول غازي في العصفورية ) .
ثم إنّ هذا الرد كتبتُه ساعة غضب فلمّا أردتُّ حذفه تأبّى ، ثم انطفأ الحاسوب ، وكهرباء المنزل .. وأمور يضحك السفهاء منها ، وأبكي عليها وحدي !
وسيُحذف ردّك حفاظًا على استقرار الملتقى من العابثين ( ابتسامة )

الأخت الكريمة اليمامة : محاولتُك جيدة ، وأنت في بداية الطريق ، بقليل من الجهد – إن شاء الله – ستصلين إلى مراتب عالية في البلاغة والأدب . وانتبهي لما ذكر لك الأستاذ الكبير : منصور مهران ، والأستاذة : عائشة جزاهم الله خيرا .
وفقك الله .

الأستاذ منصور مهران : أشكرك على متابعتك لما يكتب في هذه الصفحة ، ونحن محتاجون إلى نصحك وتقويمك وتقييمك . جزاك الله خيرا .

الأديب مرةً أخرى! : جميل ما كتبتَ ، وهو خير ما نثرتَ هنا . وأمَّا غضبي فممّ أغضب ؟!




- لعلّي أضع القطعة التالية صباح غدٍ ، فمن كان عنده نقد أو تعقيب فليبادر .




،
__________________
.
" ومن تفكّر في المُرتفعين في الهِمم علِمَ أنهم كهو من حيث الأهليّة ، والآدميّة ؛ غير أنّ حُب البَطالةِ ، والراحة جَنَيا عليه فأوثقاه ، فساروا وهو قاعد ، ولو حرّك قَدَم العزم لوصل ! . "
ابن الجوزي
الطب الروحاني (ص/55)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو العباس ) هذه المشاركةَ :
  #33  
قديم 25-10-2010, 08:33 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

الأستاذ/ الأديب الأثريّ
أشكرُ لكَ ثناءكَ الطيِّبَ.
وقد أحسنتَ، وأجدتَّ -بارك اللهُ فيكَ-، وجئتَ بقطعةٍ من الإنشاءِ الرَّفيعِ.
وهذه تعليقاتٌ يسيرةٌ، أسألُ اللهَ أن ينفعَ بها:
- السَّجع يحسن ما لَمْ يكن مُتكلَّفًا، وقد أحسستُ بشيءٍ من التَّكلُّفِ في قولكَ: (فرساناً على خيلٍ ضامِرٍ، أجرأُ من السَّيلِ الهادِرِ).
- (السَّيلُ الهادر): إلَى أيِّ معنًى من المعاني تُشيرُ كلمة (الهادر) الَّتي وُصِفَ بها (السَّيل)؟
- (حقَّقَ فعلُهُمْ أَمَلَكَ، وصدَّقَ سيرُهُم ظنَّكَ): جميلٌ. وهو مَوْزُونٌ (من مجزوء الوافر)!
- (فكأنَّهُ لهمْ طِلْبَةً): الصَّوابُ: (طِلْبَةٌ) -بالرَّفْعِ-. ولو حُذِفَتِ (الفاء)؛ لكانَ أحسنَ -في ما أرَى-.
- (لا يزيدهُم تَعَاوُرُ المعاركِ، إلا شِدَّةً وبَسالةً، وضَربُ السَّنابِكِ، إلا إقداماً وبُطولةً): جميلٌ.
- (الجامعَةِ لأسبابِ الحُتُوف): أعجبَني هذا التَّعبير؛ الَّذي نَثَر فيه الأديبُ قولَ الشَّاعِرِ: (يُؤَلِّفُ بينَ أشتاتِ المنون).
- (فلا يَبقى أمامَهُم مُعْتَدٍ إلا مالَ): الأفضلُ -في نظَري- أن يُقالَ: (فَلَمْ يَبْقَ)؛ لأنَّ الحديثَ كانَ بالفعلِ الماضي: (ذادوا البلاءَ عنِ السَّاحةِ).
- (فيَدفعونَ بالفَتْكِ الشَّرَّ): لو حُذِفَتِ (الفاء)؛ لكانَ أحسنَ -في رأيي-.
زادكَ اللهُ من فضلِه، وسدَّدَ خُطاكَ.


الأستاذ/ أبا العبَّاس
ما تفضَّلْتَ به حَسَنٌ -بارك اللهُ فيكَ-؛ ولكنَّكَ حللتَ المنظومَ بمنظومٍ مثلِه! وحلُّ المنظومِ لا يكونُ إلاَّ بمنثورٍ، وإلاَّ كانَ سَرِقةً شِعْريَّةً (هكذا يُسمُّونَها، وأُبَرِّئُ نفسي من اتِّهامِ النَّاسِ بالسَّرقةِ!).
- (نفسي الفداء لفارسٍ): يُوهِمُ أنَّ المدحَ لفارسٍ واحدٍ.
- تكرار (المنون) في القافية (إيطاءٌ)، وهو عيبٌ من عيوبِ القافيةِ.
- ألحظُ في نثرِكَ ميلَكَ إلى الاختصارِ، واقتضابِ القَوْلِ. بعكسِ (الأديب الأثري) الَّذي يَميلُ إلَى التَّفصيلِ، وبَسْطِ القَوْلِ. ولعلِّي أميلُ إليهِ -أيضًا-. ولكُلٍّ وجهةٌ هو مُولِّيها.
وفَّقكَ اللهُ، وزادكَ فضلاً.

والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #34  
قديم 25-10-2010, 11:17 AM
أوراق أوراق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
التخصص : نحو
النوع : female
المشاركات: 89
شكرَ لغيره: 71
شُكِرَ له 29 مرة في 22 حديث
افتراضي

تمليومن إلى النقد القديم , ولا بأس به لولا أن النقد الحديث يجعل من نقد النص نصًا .
فنخرج من الموضوع بمحصلات ثلاثة :
النص الأصلي , ثم حله , ثم حل الحل .
منازعة مع اقتباس
  #35  
قديم 26-10-2010, 09:30 AM
أبو العباس أبو العباس غير شاهد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة
النوع : ذكر
المشاركات: 370
شكرَ لغيره: 346
شُكِرَ له 530 مرة في 187 حديث
افتراضي

؛




4


وقالَ جَعْفَرُ بن عُلْبَةَ الحارِثِيّ :
أَلَهْفَى بِقُرَّى سَحْبَلٍ حِينَ أَحْـلَبَتْ ... عَلْـينَـا الوَلايَـا والـعَـدُوُّ المُبَاسِـلُ
فَقَـالـوا لَـنَـا ثِنْتَـانِ لا بُـدّ منهُمَـا ... صُدُورُ رِماحٍ أُشْرِعَتْ أو سَلاسِلُ
فقُلْنـا لَـهُـمْ تِلـكُمْ إذًا بَعْـدَ كَـرَّةٍ ... تُغَادِرُ صَــرْعَى نَـوؤُها مُتَـخَاذِلُ
ولَمْ نَدْرِ إنْ جِضْنا عَنِ الموتِ جَيضَةً ... كَـمِ العُمْـرُ باقٍ والمَـدَى مُتَطاوِلُ
إذَا مـا ابْتَدَرْنـا مَـأْزِقًا فَرَجَـتْ لَـنَا ... بأَيمـانِنا بِيضٌ جَلَتْـها الصَـيَاقِـلُ
لَهُمْ صَدْرُ سَيفي يَوْمَ بَطْحاءِ سَحْبَلٍ ... ولِـي منهُ ما ضُـمَّتْ عليهِ الأَنامِلُ





.....
__________________
.
" ومن تفكّر في المُرتفعين في الهِمم علِمَ أنهم كهو من حيث الأهليّة ، والآدميّة ؛ غير أنّ حُب البَطالةِ ، والراحة جَنَيا عليه فأوثقاه ، فساروا وهو قاعد ، ولو حرّك قَدَم العزم لوصل ! . "
ابن الجوزي
الطب الروحاني (ص/55)
منازعة مع اقتباس
  #36  
قديم 26-10-2010, 05:13 PM
اليمامة اليمامة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2010
التخصص : اللغة العربية
النوع : أنثى
المشاركات: 35
شكرَ لغيره: 43
شُكِرَ له 18 مرة في 14 حديث
Post أبيات جَعْفَرُ الحارِثِيّ

( وا حسرتي يوم تكالب رفاقنا والأعادي متنكرين ،

بسحبل القرى بين ضرب وأسر مرِّ مهين ،

وقد يكون ؟! إلا بعد كر وفر فنُقاد مثقلين ،

ليتجافى عنّا عار المذعنين بمهندٍ قاسي

عصي لا يلين ).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ


هذه مشاركة قبل أن أطبق ما تفضلتم بنصحي به
فقط حتى لا أخرج على الطريقة التي وضعت للحل والرد

الأساتذة الأكابر :
عائشة/ سأعمل بما نصحتني به وأنا شاكرة لكِ.
منصور مهران/ لا محل لليأس بل نقد يسر و ينفع ،جزيت خيراً.
الأديب الأثري / سأفعل إن شاء الله ، جزاك الله كل خير .
أبو العباس/ كما ذكرت لازلت في بداية الطريق ونصيحة عائشة ومنصور محل اهتمامي
جزاك الله خير .
منازعة مع اقتباس
  #37  
قديم 26-10-2010, 08:45 PM
لسان الحال لسان الحال غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 60
شكرَ لغيره: 17
شُكِرَ له 32 مرة في 24 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو العباس مشاهدة المشاركة
؛




4


وقالَ جَعْفَرُ بن عُلْبَةَ الحارِثِيّ :
أَلَهْفَى بِقُرَّى سَحْبَلٍ حِينَ أَحْـلَبَتْ ... عَلْـينَـا الوَلايَـا والـعَـدُوُّ المُبَاسِـلُ
فَقَـالـوا لَـنَـا ثِنْتَـانِ لا بُـدّ منهُمَـا ... صُدُورُ رِماحٍ أُشْرِعَتْ أو سَلاسِلُ
فقُلْنـا لَـهُـمْ تِلـكُمْ إذًا بَعْـدَ كَـرَّةٍ ... تُغَادِرُ صَــرْعَى نَـوؤُها مُتَـخَاذِلُ
ولَمْ نَدْرِ إنْ جِضْنا عَنِ الموتِ جَيضَةً ... كَـمِ العُمْـرُ باقٍ والمَـدَى مُتَطاوِلُ
إذَا مـا ابْتَدَرْنـا مَـأْزِقًا فَرَجَـتْ لَـنَا ... بأَيمـانِنا بِيضٌ جَلَتْـها الصَـيَاقِـلُ
لَهُمْ صَدْرُ سَيفي يَوْمَ بَطْحاءِ سَحْبَلٍ ... ولِـي منهُ ما ضُـمَّتْ عليهِ الأَنامِلُ





.....
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا.
لو رأيتنا ونحن بوادي سحبل يوم انحدرت علينا جموع أعدائنا، وقد بدت المنايا على الحوايا، وسُلّت الحتُوف مع السّيوف، وإذا هم قد غَرّهم بقوَتِهم الغرُور، فأفتنَّ بهم مع الحدُور، يعرضُون علينا المُرّ من الأمرَيْن، وكأنَّهم قد أوقعوا بنا الحَيْن، وإنما نحن أعْلَم بالمُرِّ، وعنه نخوض الضُرَ، إلا أن الفَرَّ هو المُرُّ والضُرَ.
فقلنا: هيهات هيهات، أهذا قبل أن نعذر إلى أنفسنا بكرٍّ وفرّ، وضرب وحرب؟ أهذا والسّيوف لم تُسَلّ، والدِّماء لم تَسِل؟
كيف وبأيدينا البِيض لم نُوفِهَا حقّها، ونحن نعلم صِدقَنا وصِدْقَها؟ وإنّا لنَفِرُّ من الفِرار، لعلمِنا أنّه لن يَنجُو الفَارُّ. فهاكم من هذا الفَيْصَلِ نصْلَه، وقد رضِيتُ حُكْمَه وفَصْلَه.
منازعة مع اقتباس
  #38  
قديم 26-10-2010, 11:01 PM
شعري عاطفتي شعري عاطفتي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
التخصص : لغة عربيه
النوع : أنثى
المشاركات: 17
شكرَ لغيره: 14
شُكِرَ له 7 مرة في 4 حديث
افتراضي

بسم الله
انا اشارك للمرة الاولى فلا تعذلوني على سوء نثري ورداءة اسلوبي
فلم يسبق لي ان نثرت شعرا
ولعلي معكم اقف على قدمي ويصلب عودي بصحبتكم وانهل من فيض علمكم
محبتكم


المحاوله:
ليتكم رأيتم كيف نحن في قرى سحبل
حين تجمع العدا في جحفل
الرماح في ايديهم تلمع
والسلاسل نحونا تهرع
عندها لم نرع اهتماما باموت
ولم نحسب لضياع العمر والفوت
فسيوفنا فرج من امامنا
تهتز في اكفنا
بل
ليتكم رأيتم سيفي يوم الوغى في معصمي
قدغرس في صدر العدا كله
ولم يبق منه
غير ضحكة في مبسمي!!
منازعة مع اقتباس
  #39  
قديم 28-10-2010, 07:53 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 610 مرة في 233 حديث
افتراضي

(4)

حلُّ أبياتِ جعفرِ بنِ عُلْبَةَ الحارِثيِّ :

وَا حُرَّ قلبي، ويا لَهْفَ نفسي على يومٍ بسَحْبَلٍ، قدِ اِجتمعَ فيهِ ما يُذهِلُ الشُّجاعَ عن إقدامهِ وشجاعتِهِ، والحكيمَ عنِ رأيهِ ورزانتِهِ، دَهَمَنا العدوُّ بِالعُدَّةِ والعَتَادِ، بينَ الأهلِ والأولادِ،
فكأنَّهم رأوا الأمرَ سهْلاً مطلَبُهُ، مَبْذولاً منالُهُ، فقالوا : الموتَ تُريدونَ أمِ الرِّقَّ تشتهونَ؟!
فقلنا : نزلتُم مِنَ الأرضِ بمَحَمَّةٍ مُهلِكةٍ، دونَ الأمرينِ خرطُ القَتَادِ، رجالٌ وارِيةُ الزِّنادِ، ثابِتَةُ الفؤادِ، لا يَتركونَكم إلا صَرْعى، بينَ الحَيْنِ وغمراتِهِ والموتِ وسَكَراتِهِ .
إذْ ليسَ فِرارُنا منَ القتلِ بِمُنْجٍ لنا من الموتِ، ولا نجاتُنا من الموتِ حينئذٍ نجاة لنا منَ الهلاكِ في المضاجعِ، وبينَ المراعي .
فإن غامَ الأفُقُ واستحكمتْ علينا الشَّدائدُ، فبالسيوفِ جلاّبةِ الحُتُوفِ، تُفَرَّجُ الشدائدُ وتُخمَدُ المكائدُ .
فما رجعتِ سيوفُنا إلا إلى الأَجسادِ، فهيَ منافِذُها، وأغمادُها، فكلٌّ منها قد أُدْخِلَ غِمْدَهُ حتَّى لُزَّ شَارِبُه !




آمُل .. كما سبق !




حولَ ما سبقَ من حلِّ الحماسيَّةِ الثالِثَةِ، من تعليقات:

1. أبا العبَّاسِ، جزاكَ الله خيراً، وأشكرُ لكَ تشجيعكَ وتقريظَكَ لأخيكَ !

2.عائشة، شكَرَ الله لكِ، ما أبديتِهِ من نقداتٍ قيِّمة، وملحوظاتٍ مُثَقَّفة.
- وماذكَرْتِهِ من تكلُّفِ السَّجعِ في مطلعِ نثرِي، حقٌّ؛ ذلِكَ أنهُ تأبَّى عليَّ المطلعُ، كما ذكرتُ، حتى صرتُ إلى هذهِ السَّجعةِ .
- وأمَّا (السيل الهادر) فهي لفظةُ شائعةٌ في لسانِ المعاصرين، وذكرتُها عفواً، فلمَّا نبهتِني، بحثتُ في المعجماتِ وكتبِ الأدبِ فلمْ أجِدْ من استَعْمَلَها، غيرَ أنّي وجدتُّ للـ(الهادر) معانيَ مجازيَّةً مذكورة، قدْ تصلحُ لما استعملتُها فيهِ، كالكثرةِ والفورانِ والغضبِ المُخرِجِ للزَّبَدِ !
- وأمَّا بقيَّةُ ما ذكرتِ من الملحوظاتِ، فَحَسَنةٌ .
- وأمَّا نصبُ ( طلبة) فلحنٌ منِّي، والله المستعانُ .

3. أبا سهْلٍ، أشكرُ لكَ شكركَ. ولو نثرتَ كنانتكَ !

4. اليمامة، ولكِ الشُّكر أيضاً .

الأرقامُ حسبَ سبقِ الردودِ، ولابُدَّ مِنْ مُبتَدأ !
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
  #40  
قديم 28-10-2010, 08:32 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 347
شكرَ لغيره: 1,302
شُكِرَ له 610 مرة في 233 حديث
افتراضي

حولَ الحماسيَّةِ الرابعَةِ، للحارثيِّ :

الكريمة / اليمامة
1 - قُلتِ - وفقكِ الله - : وقد يكون ؟! إلا بعد كر وفر فنُقاد مثقلين
لعلَّكِ تقصِدينَ، أنَّهُ يمكن أسرنا، ولكن بعدَ كرٍّ وفر، وهذا لمْ يُرِدهُ الشاعرُ، بل هوَ أرادَ أن يبيّن شدّة أنفَتِهم وشجاعتهم، بأنّهم اختاروا القتالَ، على ما خيّرهم بهِ العدوّ لما فيهِ من ذُلّ.
2. وقولِكِ : (وقد يكون؟! إلا بعدَ ... ) أسلوب فيهِ ضعفٌ، أو أنِّي لم أفهمه .
3. (بمهندٍ قاسي) ، الصواب : قاسٍ .

4. نصيحة: لا تحاولي السجعَ، بل حاولي التعبيرَ بطريقتِكِ، فإن جاءتْ بعضُ السجعاتِ، فحسنٌ، وإن لم تأتِ، فلا ضيرَ فإنّه لا يلزم أن يَّكونَ النصُّ الأدبيُّ مسجوعاً، خاصَّةً إذا صار يُقيّدكِ عن الانطلاق، ثمّ بعدَ الممارسةِ، والتعبيرِ، ستجدينَ من السجعِ ما هوَ حسنٌ سهل، وطريقتك في الكتابةِ حسنةٌ، تحتاجُ إلى مزيد كتابةٍ وقراءةٍ، حتى تشتدّ .

وفقكِ الله .




الكريم/ لسان الحال .
مرحباً بِكَ، في أوّل مشاركةٍ، ونصُّكَ أدبيٌّ حَسَن، وعندي بعضُ الملحوظات، معَ تقدّمِكَ عليَّ، وإجادتِكَ فوقَ إجادتي، ونثرِك نثراً أجود من نثري :
1. (فأفتنَّ بهم مع الحدُور) ما معنى هذهِ الجملة ؟!
2. تكرار بعضِ الكلماتِ كالضر، والفَر والفرار، بعدّة تصريفات .

ولكَ الشُّكرُ .




الكريمة/ شعري عاطفتي
مرحباً بكِ، في أوَّلِ مشاركةٍ، هناكَ عدَّة ملحوظات :
1. كلّ همزاتِ القطعِ، وَصَلْتِها ، كـ(أَنهلُ) كتبتِها(انهل) و(أسلوبي) كتبتِها(اسلوبي) و(أشارك) كتبتها (اشارك) وهكذا في سائر النصّ .
2. (المحاوله) صوابها : بتاء مربوطة (المحاولة).
3. (عندها لم نرع اهتماما باموت) بالموت، ولعله خطأ غير مقصود .
4. قلتِ (ليتكم رأيتم سيفي يوم الوغى في معصمي قد غرس في صدر العدا كله ولم يبق منه غير ضحكة في مبسمي!!)
هذا كلامٌ رخوٌ :
- السيفُ بالكفِّ لا بالمعصَمِ، إنَّما الحُليّ بالمعصَم.
- (قد غرس ... كله) (كلّه) هنا لا داعيَ لها.
- أما ضحكة المبسمِ، فليسَ هذا مقامها، فإنَّ هذا نصٌّ فيهِ شِدَّةٌ وضَربُ يفلق الهاماتِ، لا ضحك في المبسم، وإن كانَ المرادُ الفرح بالظَّفَر، فلا يُقال :مبسمي، والجملة الأخيرة، فيها ضعفٌ ظاهِرٌ .

ولا يمنعنَّكِ النقدُ من الاستمرارِ، فإنَّ الموهبةَ تُصقلُ بالنقد .





والسَّلام عليكم ..
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( الأديب النجدي ) هذه المشاركةَ :
  #41  
قديم 29-10-2010, 01:29 AM
لسان الحال لسان الحال غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 60
شكرَ لغيره: 17
شُكِرَ له 32 مرة في 24 حديث
افتراضي

الكريم/ لسان الحال .
مرحباً بِكَ، في أوّل مشاركةٍ، ونصُّكَ أدبيٌّ حَسَن، وعندي بعضُ الملحوظات، معَ تقدّمِكَ عليَّ، وإجادتِكَ فوقَ إجادتي، ونثرِك نثراً أجود من نثري :
1. (فأفتنَّ بهم مع الحدُور) ما معنى هذهِ الجملة ؟!
2. تكرار بعضِ الكلماتِ كالضر، والفَر والفرار، بعدّة تصريفات .

ولكَ الشُّكرُ .
................................
الأخ الكريم / الأديب الأثري
شكر الله لك نظرك فيما كتبت، ومدحك إياه، وإني لأتشرف بذلك.
وصدقت فيما ذكرت من تكرار بعض الكلمات.
أما العبارة التي لم تفهمها، فإن الخطأ مني، حيث قطعت همزة (افتنَّ) وأخذت هذه الكلمة من قول أبي ذؤيب الهذلي في وصف حمار وحشي وأتنه:
فافتنهن من السواء وماؤه ... بثر وعانده طريق مهيع

أي طردهن وساقهن سوقا شديدا وكان ذلك الافتنان إلى حتفهن.
وأرجو أن أكون وضعتها في مكانها، فإني أقصد أن الغرور افتنهم وانحدر بهم.

شكر الله لك أخي الكريم.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( لسان الحال ) هذه المشاركةَ :
  #42  
قديم 29-10-2010, 03:13 AM
منصور مهران منصور مهران غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jul 2008
التخصص : ماجستير في علم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 699
شكرَ لغيره: 514
شُكِرَ له 1,789 مرة في 599 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل الأديب الأثري مشاهدة المشاركة
(3)

حلُّ أبياتِ أبيْ الغُولِ الطُّهَوِيِّ:

( لا يزيدهُم تَعَاوُرُ المعاركِ ، إلا شِدَّةً وبَسالةً ، وضَربُ السَّنابِكِ ، إلا إقداماً وبُطولةً )
والسَّلام ..

قلت ُ :
( لا يزيدهُم تَعَاوُرُ المعاركِ، إلا شِدَّةً وبَسالةً، وضَربُ السَّنابِكِ، إلا إقداماً وبُطولةً )

أرى أن تكون العبارة هكذا :

( لا يزيدهُم تَعَاوُرُ المعاركِ، إلا شِدَّةً وبَسالةً، ولا ضَربُ السَّنابِكِ، إلا إقداماً وبُطولةً )

كما في قول زيد الخيل :

فَلا شَرِبا إِلّا بِلَزنِ مُصَرَّدٍ وَلا رَمَيا إِلّا بِأَوفَقِ ناصِلِ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( منصور مهران ) هذه المشاركةَ :
  #43  
قديم 29-10-2010, 11:53 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,143 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

الأستاذ/ الأديب الأثري:
أُسلوبُكَ جميلٌ حسنٌ -ما شاء الله!-.
وأشكرُ لكَ حُسنَ تقبُّلكَ لتعليقاتي السَّابقة، وإفادتكَ بشأن (السَّيل الهادر).
وهذه بعض الملحوظات علَى القطعة الجديدة:
-(وَا حُرَّ قلبي): حَرَّ -بفتح الحاءِ-.
-(الموتَ تُريدونَ أمِ الرِّقَّ تشتهونَ؟!): هذا الكلامُ ضعيفٌ؛ لأنَّ الخصمَ لا يريدُ الموتَ، ولا يشتهي الرِّقَّ، إلاَّ إن كانَ قصدُكَ السُّخرية؛ ولكن: لو جئتَ بكلامٍ أقوَى؛ لكانَ أفضلَ في مثلِ هذا السِّياقِ؛ كقولِ أبي العلاءِ المعريِّ في «رسالة الصَّاهل والشَّاحج»: (إنَّ أمامَك لأمرَيْن: إسارًا يُطيلُ استخدامَك، أو سيفًا يسفك دمَك؛ كما قال الحارثيُّ:
فقَالوا لنا ثِنْتانِ لا بُدَّ منهما صُدورُ رِماحٍ أُشرِعَتْ أَوْ سَلاسِلُ).
وأُنبِّهُ علَى أنَّكَ حذفْتَ همزةَ الاستفهامِ من (آلموت)، وهو جائزٌ، وبخاصَّةٍ مع وجودِ قرينةٍ لفظيَّةٍ -ههنا-؛ وهي: (أمْ).
-(إذْ ليسَ فِرارُنا منَ القتلِ بِمُنْجٍ لنا من الموتِ، ولا نجاتُنا من الموتِ حينئذٍ نجاة لنا منَ الهلاكِ في المضاجعِ، وبينَ المراعي): لو جَعَلْتَ مكان (نجاة) -الأُخْرَى- كلمةً غيرَها؛ لكانَ أبعدَ عن التَّكرارِ. ولو أتيتَ مكانَها باسمِ فاعلٍ أدخَلْتَ عليه الباءَ؛ لكانَ أحسنَ؛ ليحصلَ التَّوازي بينها وبينَ (بِمُنْجٍ). ولو استغنيتَ عن كلمة: (حينئذ)، وقولكَ: (بينَ المراعي)؛ لكانَ أفضلَ -في نظري-.
-(فإن غامَ الأفُقُ واستحكمتْ علينا الشَّدائدُ): لو أسقطتَ (علينا)؛ لكانَ أخصرَ، وأحسنَ.
-(فما رجعتِ سيوفُنا إلا إلى الأَجسادِ، فهيَ منافِذُها، وأغمادُها، فكلٌّ منها قد أُدْخِلَ غِمْدَهُ حتَّى لُزَّ شَارِبُه !): لَم يتَّضِحْ لي المُرادُ هنا.
والله أعلمُ.

اليمامة - لسان الحال - شعري عاطفتي:
نشكرُ لكم مشاركاتكم، وقد أحسنَ الأديبُ الأثريُّ -جزاه الله خيرًا- في النَّقدِ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #44  
قديم 31-10-2010, 07:05 AM
أبو العباس أبو العباس غير شاهد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : لغة
النوع : ذكر
المشاركات: 370
شكرَ لغيره: 346
شُكِرَ له 530 مرة في 187 حديث
افتراضي



،

وا لهف نفسي على يومٍ بسحبل ، اجتمعت علينا فيه الفرسان ، وتناذر الشجعان ، وقالوا : إما القتل أو الأسر . فقلنا : ذلكم – إن كان - بعد الفر والكر ؛ فآجالنا مخبأة ، وأعمارنا مجهولة ، فعلامَ نرضى الضيم ، ونستروح إلى الذِّلّة ؟!
فما هي إلا ساعة حتى علت رؤوسهم البيض الصفائح (1) ، فنهلت من دمائهم ، وأوسعت مضيق صفهم ، فلهم منها صدورها ، ولنا المقابض !






(1) في ب : بيض الصفائح !!


=======

الأستاذة : عائشة
إن كان سرقةً فحديثنا الآن أكبر سرقة أدبيّة في الدهر ! كيف ونحن نسرق الحماسة بأسرها ( وإذا سرقت فاسرق جملا !)
والحقّ أني جعلته نظمًا ؛ لأنّ النظم خطر ببالي ، وتأبّى النثر . فقلتُ لنفسي : الإخوة كرماء ، وسيسترونها عليّ ، وهو تغيير ، وتجديد ، فلِمَ لا أضعه كما خَطَرَ ؟!
أقول هذا مماحكةً وركوب رأس ، وإلا فالأمر أشبه بنزوة . والله المستعان !

وجزاك الله خيرا على تنبيهاتك ، وتعقيباتك المفيدة .


========

الأخت الكريمة : اليمامة
نثرك الشعر مرةً أخرى دليل على أنّك جادّة في تعلم الأدب وبلاغة النثر ، وهذه علامة طيبة .
لن أزيد على قول أخي الأستاذ الأديب الأثري إلا أن أقول :
ما رأيك أن أقترح عليكِ طريقةً حسنةً أظنّ أنّك ستكونين بعدها شيئًا آخر ؟
سأطيل قليلا فتحمّلي :
في القطعة التالية اقرئي الأبيات ، ثم انظري في هذا الشرح المبسّط :
http://www.al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=i000984.pdf
حاولي أن تفهمي ماذا يريد الشاعر أن يقول ، ما هو مقصود الكلام ( مثال قطعة جعفر الحارثي : يريد أن يَذكر كيف تجمّع عليهم أعداؤهم ، وخيروهم بين الموت والأسر ، ثم يبيّن كيف ضربهم وكسّر خشومهم ! كل هذا في مكان يُقال له "قرّى سحبل" ) إذا فهمت هذا ، فأغلقي الحاسوب ، واذهبي ساعة أو أكثر ، ومعنى الأبيات يجول في رأسك ، ثم ارجعي واكتبي هذا المعنى بأسلوبك أنت (لا تنظري إلى الأبيات مرة ثانية) .
المهم هنا أن تكون الأبيات مفهومة تمامًا .


=======

الأخ الكريم : لسان الحال
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اقتباس:
يعرضُون علينا المُرّ من الأمرَيْن، وكأنَّهم قد أوقعوا بنا الحَيْن،
هذه رائعة – ما شاء الله – ولفتتْ نظري إلى معنىً في بيت جعفر لم أنتبه له .
اقتباس:
وإنما نحن أعْلَم بالمُرِّ، وعنه نخوض الضُرَ، إلا أن الفَرَّ هو المُرُّوالضُرَ.
هذا المقطع فيه نوع تكلف
اقتباس:
كيف وبأيدينا البِيض لم نُوفِهَا حقّها، ونحن نعلم صِدقَنا وصِدْقَها؟ وإنّالنَفِرُّ من الفِرار، لعلمِنا أنّه لن يَنجُو الفَارُّ. فهاكم من هذا الفَيْصَلِنصْلَه، وقد رضِيتُ حُكْمَه وفَصْلَه.
كلام فخم ، ونهايةٌ رائعة ، وتكرار الفرار هنا له وقع جميل في أذني ؛ وذلك أنّ الكلام وإن كان نفيًا للفرار فإن فيه معنى التقريع للفار ، وتثبيت النفس بتذكيرها سوءة الفرار ، فكان تكرار هذه اللفظة له وقع عظيم في نفس المقاتل ، فكأنّه دوي يهدر في صدره مذكرا بقبح الخطيئة " الفرار .. الفرار .. الفرار .." كأنّه يقول " اثبت .. اثبت .. اثبت .."

بارك الله فيك .


=========


الأخت الكريمة : شعري عاطفتي
بداية جيّدة ، وعندك موهبة الأدب ولكن تحتاج إلى صقل وتهذيب .
تسلسل الكلام وارتباط بعضه ببعض هو ما جعلني أقول : عندك موهبة . تابعي معنا ، وانتبهي لملاحظات الإخوة ، وراجعي عملك إملائيًا ، ونحويًا قبل أن تضعيه هنا ، وكذلك يحسن أن تدرجي علامات الترقيم ( الفاصلة والنقطة ونحوها ) ليكون كلامك أجمل . وانظري – غير مأمورة - إلى تعليقي على الأخت الكريمة : اليمامة فقد تستفيدين منه .

=============


الأستاذ : الأديب النجدي

أما قبلُ:
فلو قبل مبكاها بكيت صبابةً ... إليها = شفيتُ النفس قبل التندم
ولكن بكت قبلي ، فهيّج لي البُكا ... بكاها ، فقلتُ الفضل للمتقدّم !
يعني أنّ الفضل لي ولجهازي ! (ابتسامة) ولكن : تعز فإن الصبر بالحر أجدر ! ولقد أحسنتَ إذ سترتَ .

أما بعد :
اقتباس:
بينَ الأهلِ والأولادِ،
أظن أنه في القصة كان خارجًا ، ليس في دُور أهله .
اقتباس:
نزلتُم مِنَ الأرضِ بمَحَمَّةٍ مُهلِكةٍ، دونَ الأمرينِ خرطُ القَتَادِ، رجالٌوارِيةُ الزِّنادِ، ثابِتَةُ الفؤادِ، لا يَتركونَكم إلا صَرْعى، بينَ الحَيْنِوغمراتِهِ والموتِ وسَكَراتِهِ .
لو قيل : نزلتم أرضا محمة مهلكة ودون ... الخ
اقتباس:
وبينَ المراعي .
عامية رديئة .
اقتباس:
فما رجعتِ سيوفُنا إلا إلى الأَجسادِ، فهيَ منافِذُها، وأغمادُها، فكلٌّ منها قدأُدْخِلَ غِمْدَهُ حتَّى لُزَّ شَارِبُه !
هذه أمُّ الألغاز (ابتسامة محب) !
اقتباس:
آمُل .. كما سبق !
أشكر .. كما سبق !

=========

الأساتذة : منصور مهران وعائشة
أشكر لكم تعقيباتكم ، ومتابعتكم لهذه الصفحة . جزاكم الله خيرا .


= لعلّي أترك التسويف ، وأكون من أوّل الناثرين للقطعة القادمة .

أبو العباس
__________________
.
" ومن تفكّر في المُرتفعين في الهِمم علِمَ أنهم كهو من حيث الأهليّة ، والآدميّة ؛ غير أنّ حُب البَطالةِ ، والراحة جَنَيا عليه فأوثقاه ، فساروا وهو قاعد ، ولو حرّك قَدَم العزم لوصل ! . "
ابن الجوزي
الطب الروحاني (ص/55)
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو العباس ) هذه المشاركةَ :
  #45  
قديم 31-10-2010, 02:55 PM
ابن المهلهل ابن المهلهل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
التخصص : شاعر
النوع : ذكر
المشاركات: 89
شكرَ لغيره: 92
شُكِرَ له 118 مرة في 45 حديث
افتراضي حل أبيات جعفر بن علبة الحارثي

حل الأبيات :
يَا حَسْرَتَاه عَلَى يَوْمٍ مَشْهُوْدٍ ، تَكَالَبَت فِيه أَعْدَاؤُنَا وَإِخْوَانُنَا ، وَفُرَقَاؤُنا وَأَصْدِقَاؤُنا ، وَأَجْمَعُوَا أَمْرَهُم عَلَيْنَا ، فَهُم إِذ ذَاك بَيْن رَاكِبٍ وَرَاجِلٍ ، وَظَاهِرٍ ومُباسِلٍ (1) ، فَخَيَّرُوْنا – مُعْجَبينَ بِأَنْفُسِهِم ، زَاهِينَ بِقُوَّتِهِم – بَيْنَ : الموْتِ وَالأَسْرِ ، فَلَمْ نُبْدِ الضَّعَةَ واللِّيوَنة ؛ بَل خَلَعْنَا جِلْد الْمَهَابَة ، وَمَزَّقْنَا ثِيَابَ الْخُنُوع وَالْبُخُوع وَقُلْنَا : هَيْهَيَات ذَلِك إِلا بَعْد الْكَرَّة وَالْكرَّة ، كَرَّةٍ تَتْرُك الْقَوْمَ صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ . بَل نُقَاتِل قِتَال الْمُسْتَمِيْتِ ، فَإِنَّ الْمَوْتَ إنَّما يَأْتِي فَجْأَة ، فَلَعَلَّنَا إِن خُضْنَا فِي حِيَاضِه ؛ أَن نَقْتُلَكُم شَرَّ قِتَلَة ، وَتَسْلَمَ أَرْوَاحُنَا وَأَنْفُسُنَا فَنَعِيْشَ بَعْدَكُم زَمناً طَويلاً
فَإِنَّا قَوْمٌ صُدْق فِي الْلِّقَاءِ ، شُجْعَانٌ تَحْت الْلِّوَاء ، نُفَرِّقُ بِرِمَاحِنَا الْسُمْرِ جُمُوْعَ الْقَوْمِ ، وَنُفَرِّجَ بِأَسْيَافِنَا الْبِيضِ مَضَايِقَ الْحَرْبِ ، نَأْبَى الدَّنِيَّةَ ، وَلا نَهَاب الْمَنِيَّةَ .
وأنتَ َلَو رَأَيتَنِي فِي الْحَرْب لَقُلْتَ : لِلَّه دَرُّ أَبِيْه مِن فَارِسٍ طَعَّانٍ . إذ أَهَبُ سَيْفِي لَهُم فَأَوْدِعُه صُدُوْرَهُم ونُحُورَهُمْ ، وَأَتْرُك قَبْضَتَه فِي قَبْضَتِي لَأَقْتُلَ بِه الْقَوْمَ ، وَأُفَرِّقَ بِه الْجَمْعَ .

ـــــــــ
(1) المباسل : المتنكر
إخواني :
هذه أول مشاركة لي في هذه الدورة ، فأرجو من الأخوة بسط أقلامهم في النقد ، في الأخطاء النحوية والصرفية والإملائية والألفاظ والتراكيب ووووو ....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( ابن المهلهل ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
اللغة وبناء الشعر - محمد حماسة عبد اللطيف ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 12-10-2010 10:26 AM
حماسة أبي تمام وشروحها - عبد الله عسيلان ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 03-10-2010 10:25 PM
إعلان : دورة للمبتدئين في العروض الاثري البهجاتي حلقة العروض والإملاء 1 30-09-2010 10:41 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 06:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ