ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العروض والإملاء
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 08-12-2011, 01:43 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي شرح منظومة ( القواعد المقننة في رسم الألف اللينة ) .



الحمدُ لله ربِّ العالمينَ ، وَالصَّلاةُ وَالسَّلَامُ عَلى أشرفِ الأنبياءِ والمرسلينَ ، رَسُولِنا محمَّدٍ وعلى آلِه وصَحبِه والتَّابعينَ ، أمَّا بَعدُ :
فنُزولًا عِندَ رَغبةِ أَخينَا الشَّاعِرِ الكَريمِ صَالحٍ العَمْريِّ ـ حفظه الله ـ في شَرحٍ لِـمَنظومَةِ الأُستَاذِ الفَاضلِ الشَّاعرِ النَّاظمِ مَحمُود مُرْسِي ـ حفظه الله ـ التي وَضعَها في بَيانِ قَواعدِ رَسمِ الأَلفِ اللَّـيِّـنَـةِ ، وَ وَسَمَـهَـا بِمَنظومَـةِ ( القَواعِدِ الـمُـقَنَّـنَةِ في رَسمِ الأَلِفِ اللَّـيِّـنَـةِ ) .
وامتِـثالًا لِطَلبِ النَّاظمِ ـ حفظه الله ـ أَستَعينُ المولَى عَزَّ وجَلَّ في شَرحٍ مُختَصَرٍ لِلمَنظومَةِ ، يُقرِّبُ المعنَى لِقَارِئها ، ويُيسِّرُها عَلى مُرِيدِ حِفْظِها .
وقَد سَلَكتُ في الشَّرحِ سَبيلَ الاختِصارِ معَ مُراعَاةِ إِجْلاءِ المعنَى بِأَوضَحِ عِبارَةٍ ، وَانتَهجْتُ فيهِ مَنهجَ الشَّرحِ الممزُوجِ ، فَنـثرْتُ الأَبياتَ وجَعلتُها مَع الشَّرحِ عِبارَاتٍ مُتكامِلةً .
ورَجائِي مِن النَّاظمِ ومِنْ كُلِّ قَارئٍ يَجِدُ في هذَا الشَّرحِ نَقْصًا أَوْ خَلَلًا أَنْ لَا يَبْخلَ عليَّ بِالتَّوجيهِ وَالنُّصحِ .
واللهَ أسألُ أَن يُعينَـني علَى مَا نَويتُ ، ويُيسِّرَ لي مَا عَنَيتُ ، ويُجزِلَ المثوبَةَ للنَّاظِمِ والشَّارحِ والقَارئِ .
وصَلَّى الله وسَلَّم على نَبيِّنا مُحمَّدٍ وعلَى آلِه وصَحبِه أَجْمَعينَ ، والحمدُ لله رَبِّ العالَـمينَ .

.................................................. .................................................. .............................بعدَ ظُهرِ يَومِ الخميسِ
.................................................. .................................................. .......................الثَّانيَ عَشَرَ مِن المحرَّمِ سنةَ 1433
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 08-12-2011, 01:47 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي


بسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحِيمِ
1ـ يَقُولُ رَاجِي رَحْمَـةِ السَّـمِيعِ..................
..................ذو العَـجْـزِ مَحْمُـودٌ أبُـو سَريعِ
2ـ الحَـمْـدُلله الَّـذِي بِـالقَـلَمِ..................
..................قَـدْ عَـلَّمَ الإنسَانَ مَا لَـمْ يَعْلَمِ
3ـ ثُمَّ الصَّلَاةُ وَ السَّلامُ سَرْمَدَا..................
..................عَلَى خِتَـامِ الأَنْـبِـيَـاءِ أَحْـمَـدَا
4ـ وَبَعْـدُ فَـالأَلِفُ إِنْ تأخَّرَتْ..................
..................فِي رَسْمِهَا الأَقْلَامُ قَدْ تَـحَيَّرَتْ
5ـ وَ هَـٰذِهِ قَـوَاعِــدٌ مُـقَـنَّـنَـهْ..................
..................تُـبَصِّرُ الأَعْمَى بِرَسْمِ اللَّـيِّـنَـهْ
6ـ وَ رَبُّنا الـمَسْئُولُ فِي الرِّعَايَةِ..................
..................وَالـمُسْتَـعَانُ فِي بُلـوغِ الغَـايَـةِ
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 08-12-2011, 01:58 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي الشرح ..


1ـ يَقُولُ رَاجِي رَحْمَـةِ السَّـمِيعِ ..... ذو العَـجْـزِ مَحْمُـودٌ أبُـو سَريعِ
2ـ الحَـمْـدُلله الَّـذِي بِـالقَـلَمِ ..... قَـدْ عَـلَّمَ الإنسَانَ مَا لَـمْ يَعْلَمِ
3ـ ثُمَّ الصَّلَاةُ وَ السَّلامُ سَرْمَدَا ..... عَلَى خِتَـامِ الأَنْـبِـيَـاءِ أَحْـمَـدَا

( وَبَعْدُ ) : ( فَـ ) ـإنَّ ( الأَلِفَ ) الموسومةَ بِالأَلفِ اللَّـيِّـنَـةِ ( إِنْ تَأخَّرَتْ ) فَجَاءَتْ في طَرَفِ الكَلِمَةِ فإنَّـهُ ( فِي رَسْمِهَا الأقلامُ قَدْ تَـحَيَّرَتْ ) أَتُكْـتَبُ أَلِـفًا أَمْ يَاءً ـ وَهِيَ الـمُسمَّـاةُ بِالأَلِفِ علَى صُورَةِ اليَاءِ ـ ( وَهَذِهِ ) يَا طَالِبَ العِلْمِ ( قَـوَاعِدُ مُقَنَّـنَـةٌ ) مُؤصَّلةٌ ( تُـبَصِّرُ الأعْمَى ) الـمُتَحَـيِّـرَ ( برَسْمِ ) الأَلِفِ ( الليِّـنَـةِ ) .
( وَرَبُّنا ) سُبحانَـه وتَعالَى هُو ( المَسْئولُ فِي الرِّعَايةِ ) والحفظِ ، ( وَ ) هُو ( المُسْتعَانُ ) عزَّ وجَلَّ ( فِي بُلوغِ الغَايَةِ ) والمرادِ .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 08-12-2011, 04:11 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي المتن ..


﴿ مُقَــدِّمَـةٌ

7ـ اِعْـلَمْ بِأَنَّ الأَلِـفَ الـمَذكورَهْ ....................
....................فِـي وَسَـطٍ وَطَـرَفٍ مَـحْـصُورَهْ

8ـ تَـجِيءُ فِي الأَفْعَال وَالأَسْمَـاءِ....................
....................وَ فِـي الـحُـرُوفِ دُون الِابْـتِـدَاءِ

9ـ إِذْ تَلْـزَمُ السُّكُونَ مَعْ فَتْحٍ لِـمَا....................
....................تَلَـتْـهُ فَاحْتَـاجَـتْ لِـحَرْفٍ قُدِّمَا

10ـ وَمَا لهَا عِندِي سِوَى رَسْمَيْنِ....................
....................بِـالـيَــاءِ وَ الألِـفِ دُونَ مَــــيْنِ
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 08-12-2011, 04:16 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي الشرح ..

﴿ مُقَــدِّمَـةٌ عَنِ الأَلِفِ اللَّـيِّـنَـةِ

مَحلُّ وُقوعِهَـا :
إِنْ سَأَلْتَ يَا طَالِبَ العِلْمِ عَن مَـحَلِّ وُقـوعِ الأَلِفِ اللَّـيِّـنَةِ مِنَ الكَلِـمَةِ فـ ( ـاعْلَمْ ) ـ رَحِـمَنـي الله وَإِيَّاكَ ـ ( بِأَنَّ الألِفَ الـمَـذكورَةَ ) يَتعَذَّرُ وُقوعُهَا في أَوَّلِ الكَلِمَة ، وَإِنَّمـا تَأْتِـي ( فِي وَسَطِـ ) ـها ( وَطرَفِـ ) ـهَا ، فَهِيَ ( مَحْصُورَةٌ ) في ذَلِكَ .
وَاعْلَمْ أَنَّـها ( تَجِيءُ فِي ) أَقْسَامِ الكَلِمَـةِ الثَّـلاثَـةِ ، فَـتَـقَعُ في : ( الأَفْعَالِ ) ، ( وَالأَسْمَـاءِ ) ، ( وَ ) كَذَلك ( فِـي الـحُرُوفِ ) .

تَعريفُها وحَقِيقـتُها :
فَإِنْ قُلْتَ : لِـمَ حُصِرَتْ في وَسَطِ الكَلِمَةِ وطَـرَفِهَا ( دُونَ الابْتِدَاءِ ) ؟ قُلْتُ : نَظَـرًا لِـحَقِـيقَـتِهَا وحَالِـهَا ، ( إِذْ ) إِنَّـها ( تَلْزَمُ السُّكونَ ) فَـيَتعذَّرُ تَحرِيكُهَا ، ( مَع ) لُزومِ ( فَـتْحٍ لِـمَـا تَلَـتْـهُ ) ؛ ( فَاحْتَاجَتْ ) إِذْ ذَاكَ ( لِـحَـرْفٍ قُـدِّمَ ) عَليهَا ، حتَّى يَتمكَّنَ الـمُتكَلِّمُ مِنَ النُّطقِ بِـهَا ، فإنَّها حَرفُ مَدٍّ ، ولَا يتأتَّى النُّطقُ بِالمدِّ إلَّا مَعَ حَرفٍ قَـبْلَهُ .

صُوَرُ رَسْمِـهَا :
( وَ ) إِنْ قُلتَ : فَـكَيفَ تُرسَمُ هَذِه الأَلِفُ ؟ قُلْتُ : ( مَا لَـهَا عِندِي سِوَى رَسْمَـيْن ) :
ـ فَتُرسَمُ في بَعضِ أَحْوالِـها ( بِاليَـاءِ ) ـ أو : بِالأَلِفِ على صُورَةِ اليَـاءِ ـ .
ـ ( وَ ) في أَحْوالٍ أُخرَى تُرسَمُ بِـ ( ـالألِفِ ) .
فهَذه هي أَحوالُ هَذه الأَلِف وحَقيقَـتُها ( دُونَ مَيْنٍ ) أَو رَيبٍ .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 09-12-2011, 04:03 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,141 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

باركَ اللهُ في النَّاظِمِ، وفي الشَّارِحِ، وفي مَن اقترحَ الشَّرْحَ، ونفعَ الله بكم جميعًا، وزادكم همَّة، وفَضْلًا، وعِلْمًا.
وليس لي مكانٌ بينَ هؤلاء الأساتذةِ الأفاضلِ، وليسَ لي أنْ أتقدَّم بين يدي النَّاظِمِ؛ إذْ «لا يُفْتَى ومالِكٌ في المدينةِ»؛ ولكنِّي ما جئتُ إلَّا لأستفيدَ، وأنهلَ من فَيْضِ علمِكم. فأقولُ -وبالله التَّوفيقُ-:
لعلَّ الأَوْلَى الاستغناء عمَّا لا يدخلُ تحتَ مسمَّى ( الشَّرْح )؛ كقولِ الشَّارِحِ: ( ( وَرَبُّنا ) سُبحانَـه وتَعالَى هُو )، و: ( هُو ( المُسْتعَانُ ) عزَّ وجَلَّ )، و: ( فـ ( ـاعْلَمْ ) ـ رَحِـمَنـي الله وَإِيَّاكَ ـ ).
قولُ الشَّارِحِ: ( ( فَـ ) ـإنَّ ( الأَلِفَ ) ): أدَّتْ زيادةُ ( إنَّ ) إلى تغييرِ حركة ( الألف ) من الرَّفعِ إلى النَّصبِ، ولا أدري: هل يصحُّ مثلُ هذا التَّغييرِ؟
لم يُفسِّرِ الشَّارحُ كلمة ( مقنَّنة ) في قولِ النَّاظِمِ: ( قَوَاعِد مُقَنَّنَةٌ ).
استعمالُ ( نظرًا لـ... ) في قولِ الشَّارِحِ: ( قُلْتُ : نَظَرًا لِحَقِيقَتِهَا وحَالِهَا )، وهو ليسَ من فصيحِ الكلامِ؛ كما ذكرَ د. إبراهيم السامرَّائيُّ في نقد تحقيق د. سامي الدهان لكتاب «التحف والهدايا»؛ إذ يقولُ:
( وجاء في ( ص43 ) س9: «ونظرًا لقدم هذه النسخةِ اتَّخذناها...»
أقول: إنَّ استعمالَ «نظرًا» في أوَّل الجملةِ بهذا المعنَى التَّعليليِّ= من لغة الدواوينِ في عصرِنا هذا؛ فليس لها مكانٌ في اللُّغةِ الفصيحةِ؛ وذلك لأنَّ هذا المعنَى التعليليَّ يُؤدَّى باللام التعليليَّة الَّتي جاءَتْ بعد قولِه: «نظرًا»؛ وعلى هذا: فالصَّوابُ أن يقالَ: «ولقدم هذه النسخةِ اتَّخذناها...». إنَّ اللاَّم الجارَّة المُفيدة للتَّعليلِ تؤدِّي ما تؤدِّيه هذه الزِّيادة «نظرًا» المستعارَة من لغة الصُّحفِ والدَّواوين ) انتهى من كتابِه «مع المصادر في اللغة والأدَب 1/68».
في شَرْحِ قولِ النَّاظِمِ:
إِذْ تَلْـزَمُ السُّكُونَ مَعْ فَتْحٍ لِـمَا....................
....................تَلَـتْـهُ فَاحْتَـاجَـتْ لِـحَرْفٍ قُدِّمَا
كَأنَّ الشَّارِحَ تحدَّثَ عن همزةِ الوصْلِ الَّتي تُجْتَلَبُ لنطقِ السَّاكنِ الَّذي بعدَها؛ ولكنَّ النَّاظِمَ أرادَ -واللهُ أعلمُ- أنَّ الألفَ الليِّنةَ تلزمُ السُّكون؛ فلا يصحُّ الابتداءُ بها، كما أنَّ فتحَ ما قبلَها لازِمٌ لها؛ لأنَّها حرفُ مدٍّ؛ فاحتاجَتْ إلى أن يأتيَ قبلَها حرفٌ؛ ولذا: لَمْ تقعْ في بدايةِ الكلمةِ. جاءَ في كتابِ «قواعد الكتابة الإملائيَّة 69» -للأستاذ/ محمد شكري الفيومي-: ( ولا تقعُ هذه الألفُ في أوَّل الكلمةِ؛ لأنَّها ألفُ مدٍّ؛ فلا بُدَّ أن يسبقَها الحرفُ الممدودُ، ولأنَّها ساكنةٌ، ولا يبدَأُ بساكنٍ، فهي إمَّا في وسط الكلمةِ، وإما في آخرِها؛ أي: متوسِّطة، ومتطرِّفة ) انتهى.
هذا، والله أعلمُ.

وفَّقَنا اللهُ وإيَّاكم لما يحبُّ ويرضَى.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 09-12-2011, 09:34 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي

جزى الله الأخت الكريمة ( عائشة ) خيرا على هذه الملاحظات والتنبيهات القيمة ، وهو دليل على قراءتها الدقيقة والمتأنية ، كما عهدنا منها ، بارك الله فيها وفي علمها ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
لعلَّ الأَوْلَى الاستغناء عمَّا لا يدخلُ تحتَ مسمَّى ( الشَّرْح )؛ كقولِ الشَّارِحِ: ( ( وَرَبُّنا ) سُبحانَـه وتَعالَى هُو )، و: ( هُو ( المُسْتعَانُ ) عزَّ وجَلَّ )، و: ( فـ ( ـاعْلَمْ ) ـ رَحِـمَنـي الله وَإِيَّاكَ ـ ).
قد أختلف معك في الرأي ، فإنني لا أرى الاستغناء عن مثل هذا مما فيه تحلية للكلام ، وخروج به عن جمود الكلام العلمي والمصطلحات العلمية ، وفيه تخليص للكلام من الوزن الشعري ، حتى يتناسق مع سائر الكلام في الشرح ، لكن مع مراعاة عدم الإكثار من ذلك مما قد يخل بمنهج الاختصار المتبع في الشرح ، والله أعلم .
............................

قولُ الشَّارِحِ: ( ( فَـ ) ـإنَّ ( الأَلِفَ ) ): أدَّتْ زيادةُ ( إنَّ ) إلى تغييرِ حركة ( الألف ) من الرَّفعِ إلى النَّصبِ، ولا أدري: هل يصحُّ مثلُ هذا التَّغييرِ؟
أظن أن مثل هذا التغيير قد لايضر ، والله أعلم ، وإن كنت في الغالب أحاول تجنب مثل ذلك ما أمكن .
...............................


لم يُفسِّرِ الشَّارحُ كلمة ( مقنَّنة ) في قولِ النَّاظِمِ: ( قَوَاعِد مُقَنَّنَةٌ ).
ظننتها واضحة لا تحتاج لشرح .
وقد أضفت تفسيرها الآن ..
.................................

استعمالُ ( نظرًا لـ... ) في قولِ الشَّارِحِ: ( قُلْتُ : نَظَرًا لِحَقِيقَتِهَا وحَالِهَا )، وهو ليسَ من فصيحِ الكلامِ؛ كما ذكرَ د. إبراهيم السامرَّائيُّ في نقد تحقيق د. سامي الدهان لكتاب «التحف والهدايا»؛
جزاك الله خيرا على هذه الفائدة القيمة ـ وقد كان في نفسي شيء من هذا التعبير حقا ـ
وهل يصح أن نقول : بالنظر إلى حقيقتها ؟
..............................

في شَرْحِ قولِ النَّاظِمِ:
إِذْ تَلْـزَمُ السُّكُونَ مَعْ فَتْحٍ لِـمَا....................
....................تَلَـتْـهُ فَاحْتَـاجَـتْ لِـحَرْفٍ قُدِّمَا
كَأنَّ الشَّارِحَ تحدَّثَ عن همزةِ الوصْلِ الَّتي تُجْتَلَبُ لنطقِ السَّاكنِ الَّذي بعدَها؛
لم أقصد همزة الوصل ، وإنما أردت ما أراده الناظم من أن الألف لا تقع إلا متوسطة أو متطرفة ، فلا بد أن يسبقها حرف ، لأنها مد ، والمد لا يتأتى النطق به إلا مع حرف قبله .
ويدل على ذلك قولي في أول الكلام : فَإِنْ قُلْتَ : لِـمَ حُصِرَتْ في وَسَطِ الكَلِمَةِ وطَـرَفِهَا ( دُونَ الابْتِدَاءِ )
وقد زدت الآن عبارة لعلها تكون وافية بتوضيح المعنى المقصود
وجزاك الله خيرا ..
وننتظر المزيد من مثل هذه الملاحظات ..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #8  
قديم 10-12-2011, 07:34 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,433
شكرَ لغيره: 8,274
شُكِرَ له 12,141 مرة في 5,018 حديث
افتراضي

الأُستاذ الفاضِل الكريم / أبا إبراهيمَ
جزاكَ اللهُ خيرًا علَى طيبِ رَدِّكَ، وحُسْنِ توضيحِكَ، وسعةِ صَدْرِكَ.
أمَّا عن تفسيرِ ( مُقنَّنة )؛ فقد نبَّهْتُ إليها؛ لأنِّي رأيتُكَ فسَّرْتَ ما هُوَ أسهَلُ منها؛ ككلمة ( الرِّعاية )، ونحوِها؛ فكانَ تفسيرُ ( مُقنَّنة ) أولَى. مع التَّنبيهِ إلى أنَّ اللَّفظَةَ مُولَّدةٌ؛ جاءَ في «المعجَم الوسيط»: ( ( قنَّنَ ): وضعَ القوانينَ. ( مو ) ) انتهى.
( هل يصحُّ أن نقولَ: بالنَّظرِ إلى حقيقتِها؟ )
أرَى أنَّ الأَنسبَ أن يُقالَ: ( لحقيقتِها... ).
أمَّا عن شرحِ قولِ النَّاظِمِ: ( إذ تلزم السُّكونَ... إلخ )؛ فأعتذرُ إذْ أسأتُ إليكَ بسوءِ فهمي؛ وللهِ دَرُّ أحمد بن الحُسيْنِ إذ يقولُ:
وَكَم مِّنْ عَائِبٍ قَوْلًا صَحِيحًا وَآفَتُهُ مِنَ الْفَهْمِ السَّقِيمِ
واصِلْ -وصَلَكَ اللهُ بهُداه، وسدَّدَ خُطاكَ-...
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 10-12-2011, 09:17 AM
محمود محمد محمود مرسي محمود محمد محمود مرسي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 320
شكرَ لغيره: 968
شُكِرَ له 1,223 مرة في 315 حديث
افتراضي

أختي في الله عائشة
السلام عليكمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه ، وبعدُ :
فأولًا : نعم ما تقومين به المتابعةُ والتوجيهُ والتَّصحيحُ ؛ فباركَ لنا فيك ، ولا حرمنا منك ومنْ فوائدِك .
وثانيًا : أضعُ بين يديك ما جاء في معجمِ الصَّواب اللغوي للنظرِ والتَّوجيهِ :
قالَ :
5056 - نَظَرًا لـ
الجذر: ن ظ ر
مثال : ونظرًا لذلك سأعمل بجِدٍّ
الرأي: مرفوضة
السبب : لتعدي المصدر بـ اللام، وهو متعد بـ «إلى».
الصواب والرتبة : -ونظرًا إلى ذلك سأعمل بجِدٍّ [فصيحة]-ونظرًا لِذلك سأعمل بجِدٍّ [صحيحة]
التعليق: أوردت المعاجم الفعل «نظر» متعديًا بـ «إلى». ويمكن تصحيح تعديته باللام لأنها ترد كثيرًا في لغة العرب بمعنى إلى الدالة على انتهاء الغاية، وقد ورد «نظرًا لـ» في بعض المعاجم الحديثة كالمنجد.
هذا ، وجزاكِ اللهُ عنا خيرًا ، والسلام
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمود محمد محمود مرسي ) هذه المشاركةَ :
  #10  
قديم 10-12-2011, 07:51 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي المتن ..


﴿ أَوَّلًا :رسْمُ الألِفِ الليِّنَةِ المتَوَسِّطةِ ﴾

11ـ فَـرَسْمُـهَا بِأَلِـفٍ قَـدْ فُرِضَا....................
....................فِـي وَسَـطٍ أصَـالــةً أَوْ عَـرَضَـا
12ـ فَمِـثْلُهَا أصَالةً فِي « فَارِضِ »....................
....................ثُــمَّ « إِلَامَ » مَـثَــلٌ لِلْـعَــارضِ
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #11  
قديم 10-12-2011, 07:58 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي الشرح ..

﴿ أَوَّلًا : رسْمُ الألِفِ الليِّنَةِ المتَوَسِّطةِ


الأَلِفُ اللَّـيِّـنةُ إِذَا وَقَعتْ في وَسَطِ الكَلِمَةِ ( فَـرَسْمُهَا بِـأَلِفٍ ) قائمةٍ في هَذهِ الحالَةِ ( قَدْ فُرِضَ ) وتَعَـيَّنَ ، فَلا يَصِحُّ أَن تُـكْتَبَ يَاءً ( فِي وَسَطِ ) الكَلِمَـةِ ، سَواءٌ كانَ تَوسُّطُها :
ـ ( أَصَالَـةً) : مِنْ أَصْلِ وَضْعِ الكَلِمَـةِ .
ـ أوْ( عَرَضًا ) : لِتَغييرٍ عَرَضَ على الكَلِمَةِ فَجَعلَ الأَلِفَ مُتوسِّطةً بعدَ أَن كَانتْ مُتطرِّفـةً .
( فمِثلُـهَا ) في التَّوسُّطِ ( أَصَالَـةً ) : الأَلِفُ الوَاقِعَـةُ ( فِي ) نَحْوِ كَلِمَـةِ ( « فَارِضِ » ) .
وَأما التَّوسُّطُ العَارِضُ :
ـ فَمِن أَمْثِلَتِـهِ : تَوسُّطُ الأَلِفِ الوَاقِعَـةِ في الحروفِ الثَّـلاثَـةِ : « إِلَى » و « عَلَى » و « حَتَّى » ، وهي مُتَطَرِّفَـةٌ في الأَصْلِ ، ( ثُـمَّ) إِنْ وُصِلَتْ بِـ « مَا » الاسْتِفْهامِيَّـةِ صَارَتْ كَالكَلِمَـةِ الوَاحِدَةِ ، فَـتَصيرُ الأَلِفُ في هَذه الحالَـةِ مُتَـوَسِّطَـةً ، فتَقولُ : ( « إِلَامَ ») وَ « عَلَامَ » وَ « حَتَّامَ » ، فَهذَا ( مَثلٌ لِلـ ) ـتَّوسُّطِ الـ ( ـعَارِضِ ) .
وتُلحَقُ بهذه الكَلِمـاتِ كذلِكَ « مُقتضَامَ » وأصلُها : « مُقتَضَى » ثمَّ اتَّصلَتْ بها « مَا » الاسْتِفْهامِيَّـةُ .
تنبيهٌ : قالَ النَّاظمُ حَفِظَه اللهُ تعالَى : « لَـكنْ هذا مشْروطٌ بعدَمِ اتصالِ هذهِ الكلماتِ بهاءِ السَّكتِ ، فإِنِ اتَّصَلَتْ بِهَاءِ السَّكْتِ فإنَّهَا تُكتبُ ياءً ؛ لِأَنَّ ما الاستفهامية إذا اتَّصَلَتْ بهاءِ السكتِ صَارتْ كلِمةً قائِمةً بذاتِهَا نَحْو : « إلى مهْ » ، « على مهْ » ، « حتى مهْ» ، « بمقتضى مه » » اهـ

ـ وَمِن أَمثِلَةِ التَّوسُّطِ العَارِضِ كذلكَ : الأَفعالُ المختومةُ بأَلفٍ مِثلَ : « أَتى » ، إِنْ وُصِلَتْ بِضَميرِ تَثبُتُ مَعهُ الأَلِفُ ، مِثلَ « نا » الدَّالَّة علَى المتكلِّمِـينَ ، فتقولُ : « أَتانَا » ، فَتصيرُ الأَلِفُ مُتوسِّطةً بعدَ أَن كانَتْ مُتطرِّفةً .
والأَلِفُ في حَالَـتَي التَّوسُّطِ تُرسَمُ أَلِـفًا وُجوبًـا .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #12  
قديم 10-12-2011, 09:01 PM
محمود محمد محمود مرسي محمود محمد محمود مرسي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 320
شكرَ لغيره: 968
شُكِرَ له 1,223 مرة في 315 حديث
افتراضي

أخي في الله أبا إبراهيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فلتسمحْ لي ـ يا أخي ـ أن أضيفَ شيئًا قد يكونُ فيه فائدةٌ ، وهُو أنَّ مثلَ : إلام ، علام ، حتام ، بمقتضام تُكتبُ الألفُ فيها كما ـ ذكرتُم ـ ألفًا ؛ لأنها أصبحتْ متوسطةً حكمًا ، لَكنْ هذا مشْروطٌ بعدَمِ اتصالِ هذهِ الكلماتِ بهاءِ السَّكتِ ، فإِنِ اتَّصَلَتْ بِهَاءِ السَّكْتِ فإنَّهَا تُكتبُ ياءً ؛ لِأَنَّ ما الاستفهامية إذا اتَّصَلَتْ بهاءِ السكتِ صَارتْ كلِمةً قائِمةً بذاتِهَا نَحْو : إلى مهْ ، على مهْ ، حتى مهْ ، بمقتضى مهْ .
واعْلَمْ ـ يا أخي ـ أنِّي لمْ أُشرْ إلى هذا في النظمِ ؛ لأنَّ الألفَ في هذة الحالةِ تكونُ قدْ رجعَتْ إلى أصْلِها من التَّطرف ،
وقد أشرْتُ إلى ذلك في : القول الفصل في نظمِ الفصلِ والوصل ، فقلْتُ :
وَصِلْ في الاستفهامِ مَا بما تُجر به من اسمٍ كانَ أوْ بحرْفِ جر
لَكِنْ إذا بِهَاءِ سَكْتٍ وُصِلَتْ فَإنَّهَا نَحْو : إِلَى مَهْ فُصِلَتْ
لَكِنْ إِذَا تَعَذَّر الْوَصْلُ هُنا فوَصْلُهَا مِثْل : لِمَهْ تعيَّنا
هَذا ، واللهُ أعلمُ ، والسَّلام
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمود محمد محمود مرسي ) هذه المشاركةَ :
  #13  
قديم 10-12-2011, 09:30 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فجزاك الله خيرا أستاذنا الكريم على هذه الفائدة ..
ولعلي أضيفها باختصار إلى الشرح ..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #14  
قديم 11-12-2011, 06:34 AM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي المتن ..


﴿ ثانيًا : رَسْمُ الأَلِفِ الليِّنَةِ المتَطَرِّفَةِ ﴾

13ـ وَرَسْمُهَا فِي آخِرٍ قَدِ اخْتَـلَفْ....................
....................فَـتَـارَةً « يَــاءٌ » وَ تَـارَةً « أَلِـفْ »
14ـ وَذاكَ رَاجِـعٌ إِلَـى اخْـتِـلافِ....................
....................فِـي نَــوْعِ كِلْـمَــةٍ بِـهَـا تُـوَافِـي
15ـ أوْ بِاخْتِلافٍ جَاءَ فِـي ترْتِيبِهَا....................
...................بَـيْنَ حُـرُوفِ كِلْـمَـةٍ تَـأْتِـي بِـهَـا
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #15  
قديم 11-12-2011, 06:38 AM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,818
شكرَ لغيره: 4,020
شُكِرَ له 5,058 مرة في 1,702 حديث
افتراضي الشرح ..

﴿ ثانيًا : رَسْمُ الأَلِفِ الليِّنَةِ المتَطَرِّفَةِ


( وَ ) أَمَّا (رَسْمُهَا ) إِنْ تَطَـرَّفَتْ فَأَتَتْ ( فِي آخِرِ ) الكَلِمَـةِ فَفِـيهِ تَفصيلٌ ، و ( قَدِ اخْتَـلَفَ) حُكمُ رَسْمِهَا وَالـحَالَةُ هَذِه ، ( فَـتَارَةً ) تُرْسَمُ ( يَاءً ) ، ( وَتَارَةً ) أُخرَى تُرْسَمُ بِالـ ( ـأَلِفِ ) .
( وَذاكَ) الاخْتِلَافُ ( رَاجِـعٌ إِلَى ) أَمرَينِ ، هُما :
1ـ الـ ( ـاخْتِلافُ فِي نَـوْعِ ) الـ (ـكِلْمَةِ ) الَّتي ( بِـهَا تُـوَافِـي ) .
2ـ ( أَو ) يَخْتَلِفُ رَسْمُها ( بِاخْتِلافٍ جَاءَ فِي تَرْتِيبِهَا بَيْنَ حُرُوفِ ) الـ ( ـكِلْمَةِ) الَّتي (تَـأتِـي بِـهَا ) مُتطرِّفةً ، كَأَنْ تَأتِـيَ ثَالِثةً أو رَابِعةً ، أو فَوقَ ذَلِكَ .
وإِلَيكَ أَيُّها الطَّالِبُ تَفصِيلَ مَا سَبَقَ مِن الإِجْـمَـالِ .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن سعدي ( مضبوطة محققة ) أم محمد حلقة العلوم الشرعية 26 20-10-2014 08:19 AM
منظومة ( القواعد المقننة في رسم الألف اللينة ) للأستاذ محمود مرسي ( أبو سريع ) .. أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة العروض والإملاء 8 11-02-2012 10:09 PM
الألف الفارقة بعد الفعل الواوي أوراق حلقة العروض والإملاء 2 30-12-2010 12:47 AM
رسالة من قلب المحنة محمود سعيد حلقة الأدب والأخبار 0 31-03-2010 08:19 PM
بالياء أم بالألف اللينة ؟ يحيى صالح حلقة العروض والإملاء 1 29-06-2009 11:58 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 01:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ