ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #16  
قديم 18-12-2018, 12:28 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,561
شكرَ لغيره: 6,008
شُكِرَ له 4,631 مرة في 1,467 حديث
افتراضي

أحسنتم راشدين.
أما مقدارُ عُمر نوحٍ عليه السَّلام فلا أعرفه في الشعر، لكن ذِكرُ عُمره من غير تبيين مقداره جاء في رجز مشهور لرؤبة يقول فيه:
لَمَّا ازْدَرَتْ نَقْدِي وَقَلَّتْ إِبْلِي تَأَلَّقَتْ وَاتَّصَلَتْ بِعُكْلِ
خِطْبِي وَهَزَّتْ رَأْسَها تَسْتَبْلِي تَسْأَلُنِي مِنَ السِنِينَ كَمْ لِي
فَقُلْتُ لَوْ عُمِّرْتُ سِنَّ الحِسْلِ أَوْ عُمْرَ نُوحٍ زَمَنَ الفِطَحْلِ
وَالصَّخْرُ مُبْتَلٌّ كَطِينِ الوَحْلِ صِرْتُ رَهِينَ هَرَمٍ أَوْ قَتْلِ
قلتُ: الحِسْل هو ولد الضب، والعرب تزعم أنَّ عُمُرَه طويلٌ جدًّا.
قال ابن دريد في (الاشتقاق): "ويُقال إن الضبَّ يُعَمَّر ثلاثَ مئةِ سنة".
وفي أمالي القالي: "وقال أبو زيد: ويُقال لا آتيكَ سِنَّ الحِسْل: أي حتى يَسقُطَ فوه، وهو لا يسقط أبدًا، إنما أسنانه كالمنشار ...وسألت أبا بكر بن دريد عن زمن الفِطَحْل فقال: تزعم العرب أنه زمانٌ كانت فيه الحجارة رَطبَة".
وفي (الكامل) للمبرد: "قال أبو العباس: وحدثني غير واحدٍ من أصحابنا، قال: قيل لرؤبة: ما قولك:
لو أنني عُمِّرتُ سِنَّ الحِسْلِ أو عُمرَ نُوحٍ زَمنَ الفِطَحْلِ
والصَّخرُ مُبْتَلٌّ كمثل الوَحْلِ
ما زمن الفطحلِ؟ قال: أيامَ كانت السِّلامُ رِطابًا.
قوله: سِنَّ الحِسْل مثل؛ تضربه العربُ في طول العمرِ.
وأنشدني رجل من بني العنبر، أعرابي فصيح، لعبيد بن أيوب العنبري:
كأني وليلى لم يكن حَلَّ أهلُنا بوادٍ خَصيبٍ والسِّلام رِطابُ".
قلتُ: السِّلام هي الحجارة والصخور، قال لَبِيد:
فمدافعُ الرَّيَّانِ عُرِّيَ رَسمُها خَلَقًا كما ضَمِنَ الوُحِيَّ سِلامُها
والوُحِيّ: الكتابة، شَبَّه الخطوطَ التي في أطلال الدار من نَسجِ الريحِ الترابَ بسُطور الكتابةِ المنقُوشة في الصخور، وهذا التشبيه كثير جدًّا في أشعار العرب، ولعلنا نبيّنه في حديث توضيح تشبيهات العرب بالصور.
والعرب كما رأيتَ في قول رؤبة وعبيد بن أيوب تزعم أن السِّلام وهي الحجارة والصخور كانت رطبةً في الزمن القديم الأول، أي: لم تكن صُلبة كحالها اليوم بل كانت كالطين والعجين ونحوه، وقد فَسَّرَه رؤبة بقوله في البيت الذي بعده:
والصَّخرُ مُبْتَلٌّ كطِينِ الوَحْلِ
وهذا الاعتقاد موجود في أهل جزيرة العرب إلى اليوم، ففي بعض الديار من جنوب الجزيرة يزعمون أن الحصى وهي صغار الحجارة كانت خبزًا في الأزمان القديمة الغابرة، فإذا أراد أحدهم أن يدل على شدة قِدَم شيء من الأشياء قال: حصل هذا الأمر زمانَ الحصى خبزٌ، أي: في الزمن الذي كانت الحصى فيه خبزًا.
وكذلك في منطقة المدينة النبوية والبوادي المحيطة بها أخبرني بعضهم أن أهلها يقولون مثل ذلك لكنهم يزعمون أن الحصى كانت تمرًا.
فرؤبة يقول: لو أنني عُمِّرتُ عُمرَ الضبّ أو عُمِّرتُ عُمرَ نوحٍ في زمن الفِطَحْل الذي كان الصخر فيه رطبًا كالطين لأدركتني منيتي بعد ذلك، وإنما زعم أن عُمرَ نوحٍ عليه السلام كان في زمن الفِطَحْل لأن نوحًا أولُ الرسل فزمنه قديم جدًّا.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #17  
قديم 18-12-2018, 12:07 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,660
شكرَ لغيره: 5,746
شُكِرَ له 3,113 مرة في 1,274 حديث
افتراضي

أحسنتم أحسن الله بكم.
وفي أساس البلاغة للزمخشري: (جعلك الله أعمر من نوح وأنور من يوح، وهي الشمس.)
وقال ابن حيُّوس الدمشقي يمدح أمير الجيوش، ويهنئه بعافية من مرض:
شفاءُ الهدى ياسيفَهُ العضبَ أنْ تُشفَا وَكَفُّ الخُطُوبِ المُدْلَهِمَّةِ أَنْ تُكْفَا
فجاوزتَ أقصى عمرِ نوحٍ معوَّضًا عنِ العامِ منْ أعوامِ مدَّتهِ ألْفَا
حَياةُ بَني الدُّنْيا حَياتُكَ سالِمًا فلا بدِّلَ الإسلامُ منْ قوَّةٍ ضَعْفَا
[ديوانه، ص373]
وهو دعاء بطول العمر إلى أضعاف مضاعفة من عمر نوح، والظاهر أن لفظ العدد هنا غير مقصود، وإنما كنى به عن طول العمر.
والله أعلم.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن إبراهيم ) هذه المشاركةَ :
  #18  
قديم 18-12-2018, 08:29 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,321
شكرَ لغيره: 1,549
شُكِرَ له 2,640 مرة في 1,265 حديث
افتراضي

ما شاء الله
شكرَ الله فوائدكم وأدام النّفعَ بكم

أبو القاسِم عبدُ الله بن عبد الرَّحْمن الدِّينَوريّ:

عِشْت من الدَّهْر ما كَفاني ومرَّ ما مرَّ من زَماني
وقد حَنَتني وقوَّستْني تسعٌ وتسْعونَ واثْنَتانِ
وقد سئِمتُ الْحَياةَ مِمَّا ألْقى من الذُّلِّ والهَوانِ
ومن أَخٍ كنتُ أرتَجيهِ لحادثِ الدَّهْرِ قد قَلاني
ومن غُلامٍ إِذا يُنَادَى تَصامَمَ النَّذلُ وهوَ دانِ

وممّا قاله رحمهُ الله في كبرِه:

وَمَا آسى على دَهرٍ تَولَّى ولا جسمٍ مُبَاحٍ للسَّقامِ
ولا ما فاتَ من عُمري ولكنْ أحنُّ إِلى صَلاةٍ من قِيامِ

[يتيمة الدَّهر،4/162]

وعلى ذكر نوح عليه السّلام

من شواهد ابن مالك ، لبعضهم:

نَجَّيتَ يا ربِّ نُوحًا واسْتجَبتَ لهُ في فُلُكٍ ماخِرٍ في اليمِّ مَشْحونا
وعاشَ يدعو بآياتٍ مُبَيَّنَةٍ في قَومِهِ ألفَ عامٍ غيرَ خَمسينا

[شرح التسهيل لابن مالك،2/331 ]


منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #19  
قديم 19-12-2018, 03:06 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,782
شكرَ لغيره: 8,701
شُكِرَ له 12,945 مرة في 5,351 حديث
افتراضي

ما شاء الله
زادكم الله من فضله
.
والبيتانِ لعِمْرانَ بنِ حِطَّانَ، كما في «المذكَّر والمؤنَّث» لابنِ الأنباريِّ (ت 328)،
وهما له مع ثالثٍ في «شرح اللُّمَع» لابن بَرْهان العُكْبَريِّ (ت 456).
وقد أفدتُّ هذا بعد البحث في الشَّبكةِ من «لهب المعرفة» لخليل أبو رحمة (ص275).
.
.
قال عبدُ المسيحِ بنُ مؤهِّب: [ من الطويل ]
.
ألَا أيُّها الباكي الصِّبا أينَ تَذْهَبُ أفِقْ قَدْ بدا في الرَّأْسِ ما كُنتَ تَرْهَبُ
تُبَكِّي علَى إِثْرِ الصِّبا بَعْدَما مَضَى وهَل للصِّبا بَعدَ الثَّمانينَ مَطْلَبُ
.
[ حماسة البحتري 390 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #20  
قديم 19-12-2018, 10:36 PM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,660
شكرَ لغيره: 5,746
شُكِرَ له 3,113 مرة في 1,274 حديث
افتراضي

زادكم الله توفيقا.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل محمد بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
وقال يزيدُ بن مفرِّغٍ الحميريُّ، وينسب لغيره:
فقلتُ لها حَيَّيْتِ زينبُ خِدْنَكُمْ تحيةَ موتى وهْو في الحيِّ يشربُ
وقالتْ تجنبْنَا ولا تقربنَّنَا فكيفَ وأنتمْ حاجَتِي أتجنبُ
يقولون هل بعدَ الثلاثينَ ملعبٌ فقلتُ وهل قبلَ الثلاثينَ ملعبُ
لقد جلَّ قدرُ الشيبِ إن كانَ كلما بدتْ شيبةٌ يعرَى من اللهوِ مركبُ

[ديوانه، ص: 54، ط: مؤسسة الرسالة]
الشاهد قوله:
يقولون هل بعدَ الثلاثينَ ملعبٌ فقلتُ وهل قبلَ الثلاثينَ ملعبُ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن إبراهيم ) هذه المشاركةَ :
  #21  
قديم 20-12-2018, 04:19 PM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 197
شكرَ لغيره: 1,607
شُكِرَ له 455 مرة في 181 حديث
افتراضي

بارك الله لكم جميعًا، وأثابَكم !!


وقال الرَّبيع بن ضَبُعٍ الفزاريُّ:
إذا عاش الفتى مائتينِ عامًا .. فقد ذهب اللذاذة والفَتاءُ
[خرانة الأدب، الشَّاهد ٥٤٥]


__________________
متى وقفتَ لي على خطإ فنبِّهني عليه، شكر الله لك.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن عبد الحي ) هذه المشاركةَ :
  #22  
قديم 22-12-2018, 12:19 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,321
شكرَ لغيره: 1,549
شُكِرَ له 2,640 مرة في 1,265 حديث
افتراضي

نفع الله بكم
وشكرًا للأستاذة الكريمة على نِسبةِ
البيتين وتخريجهما


ولأبي الحسَن محمّد بن عليّ بن أبي الصّقر
الواسطي [من السّريع]:


بعدَ ثمانٍ وثَمانينا في مَسْكني قد صرتُ مِسكينا
لا أسمَعُ الصَّوتَ ولا أُثْبتُ الشَّخْصَ فلا بُلّغِتُ تِسعينا
ويَرحَمُ اللهُ تـعالى امْرَءً يسمَعُ قولي، قالَ: آمينا

وقد استُجيبَ دعاؤه، حيثُ توفِّي قبل أن يُتمَّ التِّسعين.
[خريدة القصر، 5/320]


وله في كِبَره أيضا [من المتقارب]:

ولمَّا إلى عُشرِ تِسعينَ صِرتُ ومالي إليها أبٌ قبلُ صارا
تَيقَّنتُ أنِّيَ مُستبدِلٌ بداريَ دارًا وبالجارِ جارا
فتبتُ إلى اللهِ ممَّا مضى ولن يُدخلَ اللهُ مَن تابَ نارا

[وفيات الأعيان، 4/451]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #23  
قديم 22-12-2018, 01:58 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,782
شكرَ لغيره: 8,701
شُكِرَ له 12,945 مرة في 5,351 حديث
افتراضي

جزاكم اللهُ خيرًا، وأحسن إليكم
.
قال حبيب بن أحمد الأندلسيُّ: [ من الطويل ]
.
ثَلاثونَ مِنْ عُمْري مَضَيْنَ فما الَّذي أُؤَمِّلُ مِن بَعْدِ الثَّلاثينَ مِنْ عُمْري
أطايِبُ أيَّامي مَضَيْنَ حَميدةً سِراعًا ولَـمْ أَشْعُرْ بِهنَّ ولَـمْ أَدْرِ
كأنَّ شَبابي والمشيبُ يَرُوعُهُ دُجَى لَيْلةٍ قَدْ راعَها وَضَحُ الفَجْرِ
.
[ يتيمة الدهر 1/ 362 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #24  
قديم 23-12-2018, 10:53 AM
محمد بن عبد الحي محمد بن عبد الحي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2014
السُّكنى في: القاهرة
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 197
شكرَ لغيره: 1,607
شُكِرَ له 455 مرة في 181 حديث
افتراضي



وحكى ابن الجوزي:
أن رجلا من الرُّؤساء كان في شبيبته فقيرًا،
فلما كبِر استغنى، وملك أموالا، واشترى عبيدا من الترك وغيرهم، وجوارِيَ من الرُّوم،
فقال هذه الأبياتَ في شرح حاله:

ما كنت أرجوه إذ كنتُ ابنَ عشرينا .. ملكتُه بعدَ ما جاوزتُ سبعينا
تطوف بي من بنات الترك أغزلةٌ .. مثل الغصون على كثبان يَبْرِينا
يَغْمزْنَنِي بأساريعٍ منعَّمةٍ .. تكادُ تُعقَد من أطرافها لينا
يُرِدْنَ إحياء ميتٍ لا حَراك به .. وكيف يُحيينَ ميتًا صار مدفونا !
قالوا: أنينُكَ طول الليلِ يُسْهِرنا .. فما الذي تشتكي؟ قلت: الثمانينا !!
[صيد الخاطر، صـ ٣٧٠، طبعة عامر ياسين]


__________________
متى وقفتَ لي على خطإ فنبِّهني عليه، شكر الله لك.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( محمد بن عبد الحي ) هذه المشاركةَ :
  #25  
قديم 24-12-2018, 01:35 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,782
شكرَ لغيره: 8,701
شُكِرَ له 12,945 مرة في 5,351 حديث
افتراضي

بورك فيكم
.
قال محمود الوراق: [ من الطويل ]
.
وما صاحبُ السَّبعينَ والعَشْرِ بَعْدَها بأقربَ مِمَّنْ حَنَّكَتْهُ القَوابِلُ
ولكنَّ آمالًا يُؤَمِّلُها الفَتَى وفيهنَّ للرَّاجِينَ حَقٌّ وباطِلُ
.
[ جلوة المذاكرة في خلوة المحاضرة 69 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #26  
قديم 26-12-2018, 03:30 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,782
شكرَ لغيره: 8,701
شُكِرَ له 12,945 مرة في 5,351 حديث
افتراضي

.
قال أبو حيَّان الأندلسيُّ: [ من البسيط ]
.
مُسْوَدُّ فَوْدِكَ بالـمُبْيَضِّ مُشْتَعِلُ وأنتَ بالهَزْلِ وَقْتَ الجِدِّ مُشْتَغِلُ
أمَا اتَّعَظْتَ بفِعْلٍ كُلُّهُ خَطأٌ ألَا امْتَعَظْتَ لقولٍ كُلُّهُ خَطَلُ
ناهَزْتَ سِتِّينَ عامًا ما انتهَزْتَ إلَى رُجْعاكَ مِن فُرْصةٍ يُمْحَى بها الزَّلَلُ
زَلَّتْ بكَ القدمُ الـخسْرَى وزالَ بها عن الهُدَى قدمٌ بالضِّدِّ يتَّصِلُ
فأنت تُسْرِعُ قُدْمًا في الضَّلالِ وما يَرُدُّكَ الوازِعانِ الخوفُ والخَجَلُ
.
[ ديوانه 347 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #27  
قديم 27-12-2018, 02:32 AM
النبيل النبيل غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2018
السُّكنى في: اليمن
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 18
شكرَ لغيره: 15
شُكِرَ له 19 مرة في 9 حديث
افتراضي

عن أحمد بن سهل قال :قدم علينا سعد بن زنبور فأتيناه فحدثنا قال: كنا على باب الفضيل بن عياض فاستأذنا عليه ،فلم يؤذن لنا ،فقيل لنا :إنه لا يخرج إليكم أو يسمع القرآن.
قال: وكان معنا رجل مؤذن وكان صيتا ،فقلنا له :اقرأ ألهاكم التكاثر -سورة التكاثر آية 1 -ورفع بها صوته. فأشرف علينا الفضيل وقد بكى حتى بل لحيته بالدموع ومعه خرقة ينشف بها الدموع من عينيه وأنشأ يقول:
بلغتُ الثمانينَ أو حزتُها ..فماذا أؤملُ أو أنتظرْ؟
أتى لي ثمانونَ مِنْ مولدي.. وبعدَ الثمانينَ ما ينتظرْ
علتني السنونُ فأبلَينَنِي..
قال: ثم خنقته العبرة. وكان معنا علي بن خشرم فأتمه لنا فقال:
علتني السنونُ فأبلَيَنِني ..فرَقتْ عظامي وكلَّ البصرْ

صفة الصفوة
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( النبيل ) هذه المشاركةَ :
  #28  
قديم 30-12-2018, 02:18 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,782
شكرَ لغيره: 8,701
شُكِرَ له 12,945 مرة في 5,351 حديث
افتراضي

اقتباس:
بلغتُ الثمانينَ أو جـزتُها
.
وقال أبو حيَّان الأندلسيُّ: [ من الطويل ]
.
عجبتُ لمثلي عِشْتُ سبعينَ حِجَّةً أُعاني لِسانَ العُرْبِ جَمْعًا وتِبْيانا
فما صحَّ عندي غير أنِّي مُقَصِّرٌ وقَدْ فاتَنا مِنْهُ كثيرٌ وأَعْيانا
.
[ ديوانه 395 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #29  
قديم 06-01-2019, 01:58 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,782
شكرَ لغيره: 8,701
شُكِرَ له 12,945 مرة في 5,351 حديث
افتراضي

قال إبراهيمُ الغزيُّ: [ من السريع ]
.
طُولُ حَياةٍ ما لها طائِلٌ نَغَّص عِندي كلَّ ما يُشْتَهَى
أصبحتُ مثلَ الطِّفْلِ في ضَعْفِهِ تناسبَ المبدأُ والمنتهَى
فلا تَلُمْ سَمْعي إذا خانَني (إنَّ الثَّمانينَ وبُلِّغْتَها)
.
[ ديوانه 621 ]
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
تحفة الأسمار بما قيل في المنام من الأشعار أحمد البخاري حلقة الأدب والأخبار 188 29-12-2018 02:25 PM
الأشعار البهية في تقريظ كتب العربية عائشة حلقة الأدب والأخبار 245 08-08-2018 02:12 PM
طلب مساعدة: استخراج الأشعار حسب کلام الخوارزمي اباقاسم حلقة الأدب والأخبار 2 27-08-2017 01:47 PM
طلب : أجمل الأشعار عن الأم عبد الله بن إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 6 21-05-2010 09:21 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ