ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #61  
قديم 18-11-2016, 01:45 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,664
شكرَ لغيره: 8,523
شُكِرَ له 12,609 مرة في 5,233 حديث
افتراضي

باركَ الله في جهودِكم، وزادكم علمًا، ونفعَ بكم.
لا أرغبُ في قطعِ الحديثِ، ولكنْ أشكلَ عليَّ قولُكم في المنازَعةِ السَّابقةِ:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د:إبراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة
فَالشَّيْءُ مَنِيلٌ فَعِيلٌ بِمَعْنَى مَفْعُولٍ.
فهل من توضيحٍ؟ وجزاكم اللهُ خيرًا.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #62  
قديم 24-11-2016, 12:51 AM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
باركَ الله في جهودِكم، وزادكم علمًا، ونفعَ بكم.
وفيكِ بارك الله
ولكِ بمثل ما دعوتِ وزيادة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
لا أرغبُ في قطعِ الحديثِ،
بل هذا من صلة الحديث
وقد رغبت إلى من وقف على شيء مشكِلٍ أو خطأ أن ينبهني له لأصوِّبَ الخطأ أو أُبَيِّنُ وجهَ الإشكال إنْ كان له وجه عندي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
ولكنْ أشكلَ عليَّ قولُكم في المنازَعةِ السَّابقةِ:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د:إبراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة
فَالشَّيْءُ مَنِيلٌ فَعِيلٌ بِمَعْنَى مَفْعُولٍ.
فهل من توضيحٍ؟ وجزاكم اللهُ خيرًا.
زادكِ الله علما
هذه ملاحظة دقيقة جدا، وبيانُها لِمَنْ لم ينتبه لها كالآتي:
أن المذكور هنا فعلان أحدهما مجرد وهو (نَالَ) والآخر مزيد وهو (أَنَالَ) وعلى كل منهما إشكال في كون (مَنِيل فعيل بمعنى مفعول) وبيانه كالآتي:
- أن اسم المفعول من المجرد هو (مَنِيل) أصله (مَنْيُول) على وزن (مَفْعُول) ثم حذف حرف العلة (الياء) وكسر ما قبل الواو لأن الفعل يائي (وقيل واوي) فقلبت الواو ياء فصار (مَنِيل)، فهو على وزن مفعول وليس على وزن فعيل
- أن اسم المفعول من الفعل (أَنَألَ) هو (مُنَال) بضم الميم، وليس (مَنيل)
والجواب عن هذا من وجوه:
أحدها- أني إنما نقلت هذا عن المصباح المنير للفيومي -فيما أذكر- فالتبعة في هذا -إن كان خطأ- عليه لا عليَّ، وإن كنت لا أخلو مِنْ بعض التبعة.
ثانيها- أنه قال: "وَيَتَعَدَّى بِالْهَمْزَةِ إلَى اثْنَيْنِ فَيُقَالُ: أَنَلْتُهُ مَطْلُوبَهُ فَنَالَهُ فَالشَّيْءُ مَنِيلٌ فَعِيلٌ بِمَعْنَى مَفْعُولٍ." وقد علمت أن اسم المفعول من المزيد (مُنَال) فالظاهر أنه أراد الصفة (فعيل بمعنى مفعول)
ثالثها- أن كونه أراد الصفة (فعيل) بمعنى (مفعول) مُشْكل؛ يعني كونه أراد أن (مَنِيل) من بابة هذه الصفة مثل: جريح وقتيل وحبيب بمعنى مجروح ومقتول ومحبوب مُشْكِلٌ.
ووجه الإشكال أن (مَنِيل) ليست على وزن (فعيل) لأن فاء الكلمة نون وعينها حرف العلة ولامها اللام كما سبق فـ (مَنِيل) إذا كانت من المزيد تكون على وزن (مَفْعِل)
والمختار عندي (ثالثها) والجواب عن إشكالها أنه لعله أراد الشبه الصوري (مَنِيل تشبه فَعِيل في الصورة) مع قطع النظر عن الوزن الصرفي.
ويؤيد هذا رابعها
رابعها- أنه لو كان اسم المفعول من المزيد (مُنال) مهجورا لكان الأقرب أنهم اعتاضوا عنه بـ (مَنِيل) التي من الفعل المزيد لا من المجرد لأنهم قالوا: (أنلته الشيَ فالشيءُ مَنِيل) على أني لا أجزم بكونه مهجورا أو مستعملا فيحتاج لمراجعة
خامسها- أنه على افتراض أنه مستعمل فقولهم :(أنلته فهو مَنيل) معناه أن الشيء مأخوذ ومُنالٌ فهو بمعنى اسم المفعول ولا شك وهذا ما يرجح أنه أراد الشبه الصوري بقطع النظر عن الميزان الصرفي
سادسها- أنه قد يكون سهوا أو خطأ من الفيومي ولكني لا أرجح ذلك ولا أبادر إليه ولست أهلا له
وأخيرا فهذا ما عندي
والله أعلم
وجزاكم الله خيرا
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #63  
قديم 24-11-2016, 08:55 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

73- وَوُجُودٌ يُسَاسُ، وَالْقَوْلُ فِيهِ مَا يَقُولُ الْقُضَاةُ وَالْحُكَمَاءُ
اللغة:

(سَاسَ) الرَّعِيَّةَ يَسُوسُهَا (سِيَاسَةً) بِالْكَسْرِ؛ دَبَّرَ أَمْرَها وَقَامَ بِهِ.
المعنى:

وحياة سياسية لا يظلم فيها أحد بل يأخذ كل واحد فيها حقه فمن ظُلِمَ رفع أمره للقضاء ليأخذ حقه من الظالم، والجميع يقفون أمام القضاء سواسية لا فضل لغني على فقير ولا لصاحب جاه على غيره بل الجميع سواسية أمام القضاء، وإذا حَكَم القضاةُ بحكم نَفَذَ حُكمهم ولا يستطيع أحد رَدَّه.
والمراد أنه ساس أمر الملك والرعية بالعدل والحكمة.
__________________________________________________ _______________
74- وَبِنَاءٌ إِلَى بِنَاءٍ يَوَدُّ الْخُلْـ ـدُ لَوْ نَالَ عُمْرَهُ والبقاءُ

اللغة:

ظاهرة.
المعنى:

ومنها ما شاده من الأبنية الكثيرة العظيمة التى ثبتت على مرِّ السنين، فمن بناء عظيم إلى آخر أعظم منه، وكلها باقية لم يؤثر فيها مرُّ السنين؛ فلهذا يود الخلدُ والبقاءُ أن لو نال عمر هذه المبانى.
والمراد المبالغة في وصف هذه الأبنية وأنها من شِدَّةِ إحكام بنائها لم يؤثر فيها مَرُّ الليالي واختلافُ الأعْصُرِ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #64  
قديم 26-11-2016, 02:13 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,664
شكرَ لغيره: 8,523
شُكِرَ له 12,609 مرة في 5,233 حديث
افتراضي

جزاكم اللهُ خيرًا، وزادكم علمًا.
.
وأقترحُ أن يُراجعَ هذا البيتُ عروضيًّا:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د:إبراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة

74- وَبِنَاءٌ إِلَى بِنَاءٍ يَوَدُّ الْخُلْـ ـدُ لَوْ نَالَ عُمْرَهُ والبقاءُ
وشكرَ اللهُ لكم.

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #65  
قديم 30-11-2016, 07:07 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
جزاكم اللهُ خيرًا، وزادكم علمًا.
.
وأقترحُ أن يُراجعَ هذا البيتُ عروضيًّا:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د:إبراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة
74- وَبِنَاءٌ إِلَى بِنَاءٍ يَوَدُّ الْخُلْـ ـدُ لَوْ نَالَ عُمْرَهُ والبقاءُ
...
وشكرَ اللهُ لكم.

بارك الله فيكِ
تعقيبات سديدة مفيدة موفقة.
والشطر الأول ينتهي عند اللام من (الخلد) لكن (الخلد) فيه لامان:
الأولى- لام (أل) وعندها ينتهي الشطر الأول
الثانية- لام (خلد) التي بين الخاء والدال، وهذه من الشطر الثاني، فكأنه انتقال نظر
وعلى كل فصواب التقسيم هكذا:
وَبِنَاءٌ إِلَى بِنَاءٍ يَوَدُّ الْـــ ــخُلْدُ لَوْ نَالَ عُمْرَهُ والبقاءُ


جزى الله الأستاذة عائشة خير الجزاء
وأطلب من إخواني الكرام أن ينبهوني على أي شيء يقفون عليه
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #66  
قديم 01-12-2016, 08:41 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

75- وَعُلُومٌ تُحْيِى الْبِلَادَ وَبِنْتَاهُورُ م فَخْرُ الْبِلَادِ وَالشُّعَرَاءُ

اللغة:

(بنتاهور): شاعر مصرى قديم وخصه بالذكر قبل ذكر الشعراء لفضيلته عليهم وهو من باب ذكر الخاص قبل العام.

المعنى:

وكذا علوم تحيى البلاد وتزدهر بها الحضارة وفي هذا الجو ينمو الشعر ويزدهر ويرتفع شأن الشعراء وكان منهم شاعر مصر العظيم بنتاهور.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #67  
قديم 08-12-2016, 09:21 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

76- إِيهِ سِيزُوسْتِرِيسَ مَاذَا يَنَالُ الْـ ـوَصْفُ يَوْمًا أَوْ يَبْلُغُ الْإِطْرَاءُ
اللغة:

(إِيهِ) اسْمُ فِعْلِ الْأَمْرِ وَمَعْنَاهُ طَلَبُ الزِّيَادَةِ مِنْ حَدِيثٍ أَوْ عَمَلٍ، فَإِذَا قُلْت لِغَيْرِك إيهِ بِلَا تَنْوِينٍ فَقَدْ أَمَرْته أَنْ يَزِيدَك مِنْ الْحَدِيثِ الَّذِي بَيْنَكُمَا الْمَعْهُودِ وَإِنْ وَصَلْته بِكَلَامٍ آخَرَ نَوَّنْته وَقَدْ أَمَرْته أَنْ يَزِيدَك حَدِيثًا مَا لِأَنَّ التَّنْوِينَ تَنْكِيرٌ. وَإِذَا سَكَّتَّهُ وَكَفَفْتَهُ قُلْتَ (إِيهًا) عَنَّا.
المعنى:

لقد بلغت مبلغا عظيما في العلا يا سيزوستريس (رمسيس) بحيث أن الوصف لا يستطيع أن يصل إلى ما فعلته فيصفه، بل ويقصر عنه الثناء.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #68  
قديم 15-12-2016, 02:58 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

77- كَبُرَتْ ذاتُكَ العَلِيَّةُ أنْ تُحْـ ـصِي ثناها الألقابُ والأسماءُ

اللغة:
ظاهرة

المعنى:

كما أن صفاتك يقصر عنها الثناء فكذا ذاتُك ذاتٌ عَلِيَّةٌ تقصر الألقاب والأسماء عن أن تُحصى الثناء عليها
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #69  
قديم 29-12-2016, 11:18 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

78- لَكَ آمُونُ وَالْهِلَالُ إِذَا يَكْـ ـبُرُ وَالشَّمْسُ وَالضُّحَى آبَاءُ
اللغة:
(آمون): معناه " الباطن، أوالخفي، أو المحتجب، أو السر، أو الغيب" ورمزوا إليه برجل جالس على عرش وعلى رأسه ريشتان طويلتان لونهما أخضر وأحمر استقامتا فوق تاج يكون عليه أحياناً قرص الشمس وجسده ملون في الغالب بلون لازوردي وأسموه "ملك الآلهة".
المعنى:
أى ومما زادك رفعة أنك ابن الآلهة (أستغفر الله العظيم ولا إله إلا الله محمد رسول الله) وهذا أن القدماء كانوا يعتقدون أن الملوك أبناء الآلهة.
__________________________________________________ ____
79- وَلَكَ الرِّيفُ وَالصَّعِيدُ وَتَاجَا مِصْرَ وَالْعَرْشَ عَالِيًا وَالرِّدَاءُ
اللغة:
ظاهرة
المعنى:
ومن مفاخرك أن لك السلطان والدولةَ في الريف والصعيد وتاجا مصر يعني مصر العليا (الصعيد) ومصر السفلى (الوجه البحرى) وعرش مصر ورداء المُلك.
__________________________________________________ ____________
80- وَلَكَ الْمُنْشآتُ فِي كُلِّ بَحْرٍ وَلَكَ الْبَرُّ أَرْضُهُ وَالسَّمَاءُ
اللغة:
(المُنْشآت): أي السفن ويجوز قراءتها بكسر الشين (المُنْشِآت) بمعنى: الظاهرات السير اللاتي يقبلن ويدبرن. ويجوز قراءتها (المُنْشَآتُ )، بفتح الشين، بمعنى المرفوعات القلاع اللاتي تقبل بهنّ وتدبر.
المعنى:
ومن مفاخرك أن لك أسطولا بحريا وسفنا في كل بحر ولك الغلبة على البر أرضه وسمائه.


وفي الحقيقة لقد أساء شوقي -غفر الله له- في هذه الفقرة إساءات بالغة بمحاولته المبالغة في الثناء على قدماء المصريين ومعبوداتهم! بهذه الطريقة، وأنا أنبه إلى هذا أحيانا وليس في كل موضع.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #70  
قديم 07-01-2017, 12:59 AM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

81- لَيْتَ لَمْ يُبْلِكَ الزَّمَانُ وَلَمْ يَبْــــــ ـــــلُ لِمُلْكِ الْبِلَادِ فِيكَ رَجَاءُ
اللغة:
(يُبْلِكَ): (بَلِيَ) الثَّوْبُ (يَبْلَى) مِنْ بَابِ تَعِبَ (بِلًى) بِالْكَسْرِ وَالْقَصْرِ وَ(بَلَاءً) بِالْفَتْحِ وَالْمَدِّ: خَلُقَ فَهُوَ بَالٍ، وَ(بَلِيَ الْمَيِّتُ): أَفْنَتْهُ الْأَرْضُ.
المعنى:
كنت أتمنى أن الزمان تركك ولم يُبلك؛ حتى تنشر العدل بين الرعية، وكنت أتمنى ألا ينقطع الرجاء في أن تَملك البلادَ أو أن يملكها من هو كريم الصفات مثلك.
____________________________________________
82- هَكَذَا الدَّهْرُ: حَالَةٌ ثُمَّ ضِدٌّ مَا لِحَالٍ مَعَ الزَّمَانِ بَقَاءُ
اللغة:
ظاهرة
المعنى:
ولكن ما سبق لا يعدو أن يكون أمنية فالدهر لا يبقى على حال واحدة بل الدهر هكذا حالة تستمر حينا من الدهر ثم تنقلب إلى ضدها فما لحال مع الزمان بقاء.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #71  
قديم 07-01-2017, 02:05 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,664
شكرَ لغيره: 8,523
شُكِرَ له 12,609 مرة في 5,233 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل د:إبراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة

81- لَيْتَ لَمْ يُبْلِكَ الزَّمَانُ وَلَمْ يَبْــــــ ـــــلُ لِمُلْكِ الْبِلَادِ فِيكَ رَجَاءُ
لعلَّ الصَّواب فتح اللَّام في (يَبْلَ).
.
ويُلاحَظُ في البَيْتِ حَذْفُ اسمِ (لَيْتَ)، وهذا لا يَسوغُ إلَّا في ضَرورةِ الشِّعرِ، والتَّقديرُ: (لَيْتَكَ) أو (لَيْتَهُ)، ومنه قولُ عَدِيِّ بن زَيْدٍ:
فَلَيْتَ دَفَعْتَ الـهَمَّ عَنِّيَ سَاعةً فبِتْنا عَلَى ما خَيَّلَتْ نَاعِمَيْ بالِ
يُراجَع: «أمالي ابن الشَّجَرِيّ» (1/ 280)، و(2/ 18)، و«ضرائر الشِّعر» لابن عصفور (180).
والله أعلمُ.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #72  
قديم 17-01-2017, 12:37 AM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

بارك الله فيكِ، ولا حرمنا فوائدك
وأما بالنسبة للبيت فقد رجعت لموضعه في الحاسوب عندي فوجدتني قد ضبطته بفتح اللام كما ذكرتِ، ولكني ضبطته في موضع آخر بضم اللام وكنت منتبها لإصلاحه فذهلت عنه، وذلك لانقطاع النت عندي كثيرا كثيرا فأنا أحاول الكتابة مسرعا بل مسرعا جدا فأقع في مثل هذه الأخطاء
فأرجو ألا يبخل علينا أحد بخطأ وجده، حتى يكون العمل على أحسن صورة لمن يرغب فيه
وجزى الله أستاذتنا عائشة خير الجزاء
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #73  
قديم 20-01-2017, 01:39 AM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

83- لَا رَعَاكَ التَّارِيخُ يَا يَوْمَ قَمْبِيـــــــ ـــــــزَ وَلَا طَنْطَنَتْ بِكَ الْأَنْبَاءُ
اللغة:
(قمبيز): أحد ملوك الفرس استولى على مصر سنة 525 ق.م. وسلك في المصريين مسلك العنف والظلم وخرب المعابد والهياكل، ويوم قمبيز هو الذى انتصرت فيه جيوشه على جيوش أبسمتيك آخر ملوك الأسرة السادسة والعشرين في الفرما ومَنْف، وأخذ الملك فيه أسيرا
المعنى:
يدعو على هذا اليوم؛ يوم قمبيز الذى استولى فيه قمبيز قائد الفرس على مصر وأذاق أهلها صنوف العذاب بأن لا يرعاه التاريخ ولا تذكره الأنباء فيُنسَى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #74  
قديم 23-03-2017, 10:18 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

84- دَارَتِ الدَّائِرَاتُ فِيكَ وَنَالَتْ هَذِهِ الْأُمَّةَ الْيَدُ الْعَسْرَاءُ
اللغة:

(دَارَتْ عَلَيْهِ الدَّوَائِرُ): أي نَزَلَت به المصائب والدَّواهِي. ومنه قولُه تَعالَى: وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ [التوبة: 98]،
والدائرة: المصيبة والداهية والهزيمة، قال : فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ [المائدة: 52].
(الْيَدُ الْعَسْرَاءُ): يُقَال: رَجُلٌ أَعْسَرُ، وامرأَةٌ عَسْراءُ، إِذا كانَتْ قُوَّتُهُما فِي أَشْمُلِهِما، ويَعْمَلُ كلُّ وَاحِد مِنْهُمَا بشِمَالِه مَا يَعْمَلُه غيرُه بيَمِينِه. وَفِي حديثِ رافِعِ بنِ سالِم، وَفينَا قَوْمٌ عُسْرَانٌ يَنْزِعُون نَزْعاً شَدِيداً: وَهُوَ جمعُ أَعْسَرَ: الَّذِي يَعْمَل بيَده اليسْرَى، كأَسْوَدَ وسُودانٍ. يُقَال: لَيْسَ شئٌ أَشَدَّ رَمْياً من الأَعْسَرِ. والعُسْرُ: ضِدُّ اليُسْرِ وَهُوَ الضِّيقُ والشِّدَّةُ والصُّعُوبَةُ، ويَومٌ عَسِرٌ وعَسِيرٌ وأَعْسَرُ: شَدِيدٌ ذُو عُسْرٍ. قَالَ الله تَعالَى فِي صِفَة يَوْم القِيَامة: فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ (9) عَلَى الْكَافِرِينَ غَيْرُ يَسِيرٍ [المدثر: 9، 10]. أَو يَوْمٌ أَعْسَر: شُؤْمٌ.
المعنى:

يذكر هنا السبب الذي من أجله دعا على يوم قمبيز، وذلك أنه اليوم الذي دارت فيه الدائرة على المصريين فانهزموا، وأصابتهم الخيبة والذلة والمهانة في هذا اليوم وما بعده، فكأنما رَمَى هذه الأمَّةَ (أمَّة المصريين) في هذا اليوم (يوم قمبيز) رَامٍ أعسرُ شديدُ الرَّمْيِ فأصابهم وأهلكهم.
______________________________________
85- فَبِمِصْرٍ مِمَّا جَنَيْتَ لِمِصْرٍ أَىُّ دَاءٍ، مَا إِنْ إِلَيْهِ دَوَاءُ

اللغة:

(مَا): نافية بمعنى ليس،
و(إِنْ): زائدة
المعنى:

فبمصر داء عظيم مما جنيته على مصر وهو داء ليس له دواء
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
  #75  
قديم 30-03-2017, 11:13 PM
د:إبراهيم المحمدى الشناوى د:إبراهيم المحمدى الشناوى غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
التخصص : طبيب
النوع : ذكر
المشاركات: 746
شكرَ لغيره: 558
شُكِرَ له 805 مرة في 447 حديث
افتراضي

86- نَكَدٌ خَالِدٌ وَبُؤْسٌ مُقِيمٌ وَشَقَاءٌ يَجِدُّ مِنْهُ شَقَاءُ

اللغة:
(نَكَدٌ): نَكِدَ نَكَدًا مِنْ بَابِ تَعِبَ فَهُوَ نَكِدٌ؛ تَعَسَّرَ. وَنَكِدَ الْعَيْشُ نَكَدًا اشْتَدَّ.
(خَالِدٌ): مقيم، يقال: خَلَدَ بِالْمَكَانِ خُلُودًا مِنْ بَابِ قَعَدَ؛ أَقَامَ.
(الْبُؤْسُ): بِالضَّمِّ وَسُكُونِ الْهَمْزَةِ الضُّرُّ وَيَجُوزُ التَّخْفِيفُ[1]، وَيُقَالُ بَئِسَ بِالْكَسْرِ إذَا نَزَلَ بِهِ الضُّرُّ.
(الشَّقَاءُ): ضد السعادة، شَقِيَ يَشْقَى شَقَاءً ضِدُّ سَعِدَ فَهُوَ شَقِيٌّ وَالشِّقْوَةُ بِالْكَسْرِ وَالشَّقَاوَةُ بِالْفَتْحِ اسْمٌ مِنْهُ وَأَشْقَاهُ اللَّهُ بِالْأَلِفِ.
(يَجِدُّ): جَدَّ الشَّيْءُ يَجِدُ بِالْكَسْرِ جِدَّةً فَهُوَ جَدِيدٌ وَهُوَ خِلَافُ الْقَدِيمِ.
المعنى:

هذا تفصيل للذي جناه يوم قمبيز بمصر، يقول: إن مما جنيته لمصر؛ نكد دائم، وبؤس مقيم ثابت، وشقاء متجدد.
______________________________________
87- يَوْمُ مَنْفِيسَ وَالْبِلَادُ لِكِسْرَى وَالْمُلُوكُ الْمُطَاعَةُ الْأَعْدَاءُ

اللغة:

(مَنْفِيسُ): هى مدينة منف وكانت العاصمة القديمة لمصر واستمرت عاصمة لمصر من الأسرة الأولى إلى الأسرة الثامنة عشر، وهي الآن تقع بالقرب من منطقة سقارة على بُعْدِ 20 كيلو مترا جنوب القاهرة على الضفة الغربية لنهر النيل. والقرى التي تمثلها الآن هي ميت رهينة ودهشور وأبو صير، وهي قرى تابعة لمركز البدرشين بالجيزة. وقد أطلق عليها المصريون (من نفر) ثم حرف هذا الاسم الإغريق إلى (ممفيس)، ثم أطلق عليها العرب (مَنْفَ)، ويقال لها أيضا: (الجدار الأبيض).
(كِسْرَى): مَلِكُ الْفُرْسِ قَالَ أَبُو عَمْرِو بْنُ الْعَلَاءِ: بِكَسْرِ الْكَافِ لَا غَيْرُ. وَقَالَ ابْنُ السَّرَّاجِ كَمَا رَوَاهُ عَنْهُ الْفَارِسِيُّ وَاخْتَارَهُ ثَعْلَبٌ وَجَمَاعَةٌ: الْكَسْرُ أَفْصَحُ. والمراد بكسرى هنا: قمبيز.
(الملوك) مبتدأ، و(الأعداء) خبر
المعنى:

ومن الشقاء والبؤس الذى حل بمصر، يومُ منفيس وكان كسرى وهو قمبيز مستوليا على مصر وكانت الملوك المطاعة هم الأعداء. وسيذكر تفصيلا وتمثيلا لذلك فيما يأتي.

_______________________________________
(1) أي الْبُوسُ
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( د:إبراهيم المحمدى الشناوى ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
التعليقات الزهية على الدرر البهية ( للشوكاني ) - سعد الدين الكبي ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 07-08-2014 11:31 PM
التعليقات الإيضاحية على القاعدة المراكشية لابن تيمية - عبد العزيز الراجحي ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 27-09-2013 01:47 AM
الشوقيات - أحمد شوقي ( بي دي إف ) أبو شامة المغربي مكتبة أهل اللغة 0 21-06-2013 11:21 PM
التعليقات الذهبية للحافظ النقاد شمس الدين الذهبي ( المقالة الأولى ) محمد تبركان حلقة العلوم الشرعية 8 06-05-2013 02:44 AM
التعليقات البازية على شرح الطحاوية - عبد العزيز ابن باز ( بي دي إف ) عبد الرحمن النجدي المكتبة غير اللغوية 0 06-10-2012 10:32 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ