ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 30-05-2010, 02:40 AM
أبو عدي أبو عدي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: طيبة الطيبة
التخصص : الفقه
النوع : ذكر
المشاركات: 64
شكرَ لغيره: 67
شُكِرَ له 59 مرة في 26 حديث
افتراضي متى يأتي على الأدباء هذا اليوم ؟ ( جواب طريف )


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

قرأت حوارا بين اثنين يتأملان فيه فقر الأدباء ، فكان رد أحدهما :

لا تجزع أخي مصعب ولا تأسَ على الحال ! فهذا الأدب وهذه حال طلابه وروّاده منذ فجر التأريخ
ألم تسمعهم حين يترجمون لأديب فيرثون حاله وما آلت إليه حياته ، يقولون : " ... ولقد أصابته حرفة الأدب" ..
يقولون مثل هذا ! في ذلك الزمان ! حيث ريق الأدب بليل ، وللشاعر مكانة عليّة ، وللأديب منزلة رفيعة ، ومع ذلك فقد كان أقل الناس حظاً وأسوأهم حالاً ! مقارنة بغيره ، فكيف بهذا الزمان الذي أُجبر فيه الأدب على لزوم زاويةٍ في الحياة ، ضيّقة في مساحتها ، وقصيرة في قامتها ، فلا يتنفس إلا بنصف رئة !!
حضرتُ أمسيةً شعرية لشاعرٍ بالفصحى فهالني الحضور والمقاعد ، فوالله ما أشبههم إلا بمقاعد العزاء في آخر الليل وقد تفرّق الجمع إلا من بضعة نفرٍ من أهل الميّت ! فهي خاوية على عروشها
حتى بعض شعراء الفصحى ! خُدِعوا ببريق الشعر النبطي ولمعانه في هذا العصر ، فلقد التقيت بأحدهم قبل سنين ، فقلت له ما آخر ما كتبت وقد كان يُلقي أمسيّاتٍ بالفصحى ، فقال لقد تركت الفصحى واتجهت إلى النبطي ، قلت في نفسي هذا استبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير ، قلت له ولِمَ ؟ قال شعراء الفصحى لا يُحتفى بهم ، بخلاف شعراء النبطي فإنهم يسألون عني ويطاردوني ويصدِّروني !
لا علينا يا صاحبي ، سنكتب بالفصحى ما حيينا ، سنكتب التذاذاً بها ، واستمتاعاً بجمالها ، ورفعاً لشأنها ، وبمشيئة الله سيأتي اليوم الذي يتغنى فيه الفوّال بأبياتٍ من الفصحى وهو يُعِدّ صحناً لذيذاً ، حين يضع الفول في الصحن وحين يثنّي بالملح ويثلّث بالكمون ويربّع بالسمن !!
فتخيّل الفوّال ينشد وهو يغوص بملعقته في جرّة الفول :
مكرٍّ مفرٍّ مقبلٍ مدبرٍ معاً كجلمود صخرٍ حطه السيل من علِ
ثم يجيبه الحاضرون في مطعمه وهم يضربون على الصحون :
وقد غدوتُ إلى الحانوت يتبعني شاوٍ مِشلٍّ شلولٌ شُلشُلٌ شَوِلُ
فيسمعهم أهل الشارع فيهزهم الطرب فيرددون بصوتٍ واحد :
لو كان يدري ما المحاورة اشتكى ولكان لو علم الكلام مكلّمي
فينتبه لهم أهل المدينة ، فتضج قائلة :
وجلا السيولُ على الطلول كأنها زُبرٌ تُجِدُّ متونَها أقلامُها
عندها ترد الكرة الأرضية من أطرافها بصوتٍ رهيب وموقفٍ عجيب :
لولا الحياء لهاجني استعبارُ ولزرتُ قبركِ والحبيب يُزارُ
سيأتي يا صاحبي فلا تستعجل ، سيأتي بمشيئة الله
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 30-05-2010, 10:29 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,718
شكرَ لغيره: 8,618
شُكِرَ له 12,774 مرة في 5,290 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل أبو عدي مشاهدة المشاركة
ألم تسمعهم حين يترجمون لأديب فيرثون حاله وما آلت إليه حياته ، يقولون : " ... ولقد أصابته حرفة الأدب" ..
كقولِ أبي تمَّامٍ:
إذا قَصَدتُّ لِشَأوٍ خِلْتُ أنِّيَ قَدْ أَدْرَكْتُهُ أَدْرَكَتْني حِرْفَةُ الأَدَبِ
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
محاضرات الأدباء ومحاورات الشعراء والبلغاء - الراغب الأصبهاني ( بي دي إف ) بحر الدموع مكتبة أهل اللغة 2 14-05-2012 09:18 AM
هل يأتي التمييز معرفة ؟ محمد بن عامر حلقة النحو والتصريف وأصولهما 10 23-03-2010 12:01 PM
هل يمكن أن يأتي اسم إنّ جملة ؟ سمية حلقة النحو والتصريف وأصولهما 10 03-07-2009 07:35 PM
حاضر قبل اليوم و الان غائب أبو طعيمة حلقة الأدب والأخبار 0 22-02-2009 04:26 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 08:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ