ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة النحو والتصريف وأصولهما
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 13-03-2012, 01:33 PM
أبو الحارث الشافعي أبو الحارث الشافعي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2011
التخصص : جاهل
النوع : ذكر
المشاركات: 5
افتراضي هل القول بأن ( ظلام ) في قوله تعالى : ( وما ربك بظلام ) ليست للمبالغة = يصح لغة ؟

قال الشيخ محمد علي الصابوني عفا الله عنا وعنه في صفوة التفاسير :

[ أي وليس الله منسوباً إلى الظلم حتى يعذب بغير إساءة
فهو لا يعاقِب أحداً إلا بذنبه وإنما هي صيغة نِسبة مثل:عطَّار ونجَّار وتمَّار
ولو كانت للمبالغة لأوهم أنه ليس بكثير الظلم ولكنه يظلم أحياناً
وهذا المعنى فاسد ؛ لأنه يستحيل عليه الظلم جل وعلا ]انتهى

فهل هذا القول في ظلام صحيح لغة أم أنه لوثة أشعرية ؟
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 14-03-2012, 03:03 AM
محمد بن إبراهيم محمد بن إبراهيم غير شاهد حالياً
حفيظ
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : طلب العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 1,660
افتراضي

حكى هذا التأويل العلامةُ الشِّنقيطيُّ في (أضواء البيان)، وقال: ذكره بعض علماء العربية وبعض المفسرين.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-2012, 02:57 PM
تألق تألق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
التخصص : بلاغة بإذن الله تعالى
النوع : أنثى
المشاركات: 143
افتراضي

في تفسير الجلالين:
مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ [(29) سورة ق]
وما أنا بظلام للعبيد: "فأعذبهم بغير جرم".
وظلّام: "بمعنى: ذي ظلم، لقوله: لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ [(17) سورة غافر]

قال المحدث العلامة ش/عبدالكريم الخضير:
لماذا احتجنا أن نقول: بظلام: ذي ظلم، يعني: ظالم، لماذا؟
أيهما أبلغ ظلام أو ظالم؟
ظلام: صيغة مبالغة وظالم: اسم فاعل، ليس فيها شيء من المبالغة لو وقع الظلم مرة واحدة قلنا: ظالم، لكن من تكرر منه الظلم قلنا: ظلام، وهنا أيهما أبلغ أن يؤتى بصيغة المبالغة أو باسم الفاعل؟
-انتبهوا يا إخوان- إذا قال: والله ما أنا بسفاك هل ينفي أن يكون قتل واحد أو اثنين أو ثلاثة؟ هو ينفي صيغة المبالغة أن يكون قتل عشرات أو مئات أو ألوف ليس بسفاك، لكن لا ينفي أن يكون سافك للدماء، قاتل ولو مرة أو مرتين؛ لأن نفي المبالغة لا ينفي ما دونها،
ولذلك اضطر أن يجعل ظلام بمعنى ذي ظلم لينتفي الظلم كله عن الله -جل وعلا-، "لقوله:
لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ [(17) سورة غافر]
لا ظلم: نافية للجنس، لجنس الظلم، الظلم كله منفي،
فعندنا: (وما ربك بظلام للعبيد)، (ولا يظلم ربك أحدا)، (وما الله يريد ظلماً للعالمين)
أبلغها إيش؟ ما يريد؛ لأن نفي إرادة الشيء أبلغ من نفي الشيء،
يليها ما جاء بدون مبالغة،
ثم آخرها المبالغة،
وتؤول المبالغة بمجرد حصول الظلم، كما قال المؤلف، (لا ظلم اليوم).

المصدر
مع اختصاري
ولاحظ تفسير الآية بآية، ورد المتشابه إلى المحكم.
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 24-03-2012, 04:55 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

اقتباس:
و(لاغية) بمعنَى (آتيةٍ باللَّغْو)، لأنَّها اسمُ فاعلٍ من (لغَا) : إذا أتَى باللغْو. والتاء فيها للمبالغةِ. وتكونُ المبالغةُ راجعةً إلى النفي، كما في قولِه تعالَى: وما ربُّك بظلامٍ للعبيدِ [فصلت: 46]، وقوله: ليس لها من دون الله كاشِفةٌ [النجم: 58]
http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=3531
__________________
(ليس شيءٌ أضرَّ على الأممِ وأسرعَ لسقوطِها من خِذلان أبنائها للسانها وإقبالهم على ألسنةِ أعدائها)
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ما المقصود بـ ( القرء ) فى قوله تعالى : ( ثلاثة قروء ) ؟ عَرف العَبيرِ حلقة العلوم الشرعية 4 08-03-2012 07:02 PM
سؤال في قوله تعالى : ( واجتنبوا الطاغوت ) ابو همام حلقة البلاغة والنقد 2 07-11-2011 01:50 PM
سؤال عن قوله تعالى : ( صافات ويقبضن ) علي الاصغر حلقة البلاغة والنقد 5 15-06-2011 11:46 PM
استفسار عن قوله تعالى : سيصلى ( نارا ) ذات ( لهب ) جبريل حلقة البلاغة والنقد 3 18-12-2009 04:45 AM
ما نوع الفاء في قوله تعالى : (( فاستقم كما أمرت )) ؟ عبد العزيز حلقة النحو والتصريف وأصولهما 5 20-09-2008 01:25 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ