ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 15-09-2012, 09:00 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي إتحاف الحفاظ بضبط آيات مشتبهة متشابهة في الألفاظ ( نظما ) ..


إِتحافُ الحفَّاظِ
بضَبطِ آياتٍ مُشْتبِهَةٍ مُتشابِهةٍ في الألفاظِ

الحمدُ لله ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رَسولِ الله ، وعلَى آلِه وصَحبهِ ومَن والاه ، وبَعدُ :
فهَذا حَديثٌ مُوجَّه لجُلسائِنا الكِرامِ ، أَخصُّ مِنهُم مَن أكرَمه الله بحِفظِ القُرآنِ الكَريمِ ، وكذَلِك مَن يَنوِي حِفظَه يسَّر الله لهُ ذلِكَ
وسَأعرِضُ فيهِ ما يتيسَّرُ لي بإذن الله - مِن المواضِعِ المتشابهةِ الألفاظِ الَّتي تَشتبِهُ على كَثيرٍ مِن الحفَّاظِ ، و أذكرُ بَعضَ القِواعدِ الَّتي تُيسِّر علَيهِم ضَبطِ تِلكَ المواضعِ المشتَبِهةِ ، إمَّا عَن طريقِ ذِكرِ بَعضِ الرَّوابِطِ الذِّهنِـيَّـةِ ، أو عَن طَريقِ الحصرِ والتَّنبِيه على الأقلِّ المتَّفِق ، ليُعلَم مِن خِلاله حُكمُ الأكثَرِ المختَلِف .
وكلُّ ذلك على سَبيلِ النَّظمِ إذْ هُو أَسهَلُ في الحِفظِ والِاستِظهارِ ، وقَد أُتبِـعُ ذلك بتَعليقٍ مَنثورٍ يُوضِّح ما حَواهُ المنظومُ .
ولَستُ أَلتَزِمُ في ذَلك تَرتيبًا مُعيَّـنًا ، وإنَّما أَذكُر ما يَسنَحُ لي ويتيسَّرُ - بإذن الله - ، ولعلِّي إن انتهيتُ مِن ذِكرِ ما أَردتُ ، أعودُ فأرتِّبُه بما يُناسِب .
ورَجائِي مِن كُلِّ قارئٍ لهذا الحديثِ أن لَّا يَبخلَ عليَّ بمُلاحظاتِه وتَنبيهاتِه ، بِالتَّصويبِ إن وَقفَ علَى خَطأٍ ، أو بِالاستِدراكِ إن لَاحظَ نَقصًا .
ومَن أرادَ مِن الجلساءِ أن يُكرِمَنا بِالمشاركَة في هذا الحديثِ ، فلْيكُن ذلكَ مَنْظومًا مِن مَقولِه لَا مِن مَنقُولِه ، ومِن راسِه لا مِن كُرَّاسِه ! فإنَّ هذا الموضوعَ تطرَّق إليه أهلُ العلمِ مِن قَديمٍ ، وألَّفوا فيهِ مُؤلفاتٍ مَنثورةً ومَنظومةً ، والوُصولُ إليها صارَ بفَضلِ الله تعالَى - سَهلًا مُيسَّرًا ، مَن أرادَ مِن ذلك شيئًا وجدَه على الشَّبكةِ ، فلا حاجةَ إلى تَـكرارِها ، بل المقصودُ ذِكرُ ما لـم يُذكَر ، وتَيسيرُ فَهمِ ما تعسَّر ، وكم تَركَ مَن تَقدَّمَ لمن تَأخَّر !
هَذا ، وَالله تعالَى الموفِّقُ والهادي إلى سَواءِ السَّبيلِ ، وصلَّى الله وسلَّم على نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصَحبِه أَجمعينَ .

بعد عصر اليوم
السبت : 28/شوال/1433

__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 15-09-2012, 09:05 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي (1)

(1)
﴿ بِالله وَاليَومِ الآخِرِ ﴾ .. ﴿ بِالله وَلَا بِاليَومِ الآخِرِ ﴾

جَاءَتْ ﴿ وَلَا بِـالــيَــومِ ﴾ مَــرَّتَـــينِ و دُونَ ( لَا ) أَتَـــتْ بِــغَـــيرِ تَـــــينِ
فِـي آيـةِ ( الــرِّئَـاءِ ) فِـي ( الـنِّـسـاءِ ) و آيـةِ ( الــجِــزْيَــةِ ) فِــي ( بَـــراءِ )

عصر السبت : 28/شوال/1433
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 15-09-2012, 09:12 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي (1) التعليق ..

أي : أنَّ قَولَهُ تعالَى : وَلَا يُؤْمِنُونَ بِالله وَلَا بِاليَومِ الآخِرِ بزيادةِ ( لَا ) لَـم يأتِ إلَّا في مَوضِعَين مِن القُرآنِ :
فالأَوَّلُ : في سُورةِ النِّساءِ في قَولِه تعالَى : وَالَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَ ٰلَـهُمْ رِئَآءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِالله وَلَا بِاليَومِ الآخِرِ وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَـٰنُ لَهُ قَرِينًا فَسَآءَ قَرِينًا .
والثَّاني في سُورَةِ بَراءَة ( التَّوبَة ) في قَولِه : قَـٰتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالله وَلَا بِاليَومِ الآخِرِ وَ لَا يُـحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ الله وَرَسُولُهُ وَ لَا يَدِينُونَ دِينَ الحَـقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَـٰبَ حَتَّى يُعْطُوا الجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَـٰغِرُونَ .
وما سِوى هَذَينِ الموضِعَينِ فجاءَ دُونَ تَكرارِ ( لَا ) :
كقَولِه في سُورَةِ البَقرةِ : يَـٰأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَـٰتِكُمْ بِالـمَنِّ وَالأَذَىٰ كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ و رِئَـآءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُ بِالله وَاليَومِ الآخِرِ .
وكقَولِه في سُورَةِ التَّوبةِ : إِنَّمَـا يَسْتَـئْذِنُكَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالله وَاليَومِ الآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ .
وغيرِ ذَلِكَ مِن الآياتِ .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 16-09-2012, 09:47 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي (2)

(2)
﴿ نفعا ولا ضرا ﴾ .. ﴿ ضرا ولا نفعا ﴾
وقَدِّمَنْ ﴿ نَفْعًا ﴾ عَلَى ﴿ ضَرًّا ﴾ تُصِبْ إذا تَـرَى فِـي الصَّفْـحَـةِ اليُـمْنَى كُـتِبْ
فِـي مُـصْحَـفِ الـخَـطَّـاطِ طَـهَ أَعْـنِي وَ العَـكْـسَ فَـاعْـكِــسْـهُ إذًا وَاسْتَـغْـنِ
بعد مغرب السبت : 28/شوال/1433
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 16-09-2012, 09:57 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي (2) التعليق ..

هَذه مِنَ المواضعِ الَّتي تُشكِلُ على كَثيرٍ مِن الحفَّاظِ ، وفيها قاعدةٌ لطيفةٌ تَضبِطُها ، وتُزيلُ ما يَقعُ فيها مِن الإِشكالِ ، وهي :
( أنَّ الآيةَ إن كانَت مَكتوبةً في الصَّفحةِ اليُمنَى مِن المصحَفِ مُصحَف الخطَّاطِ عُثمان طه المشهورِ - فكلمةُ نَفعًا تكونُ مُقدَّمةً علَى كلمةِ ضَرًّا )
وجاءَت بِهذا السِّياقِ في ثَلاثِ آياتِ ، هي :
الأُولَى : في سُورَةِ الأَعرافِ : قالَ الله : قُل لَّآ أَمْلِكُ لِنَفْسِى نَفْعًا وَلَاضَرًّا إِلَّا مَا شَآءَ اللهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الغَيْبَ لَاسْتَـكْثَرْتُ مِنَ الـخَيرِ وَمَا مَسَّنِىَ السُّوءُ ... 188
والثَّانيةُ : في سُورةِ الرَّعدِ : قالَ الله : ... قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ لَايَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتِوِى الأَعْمَىٰ وَالبَصِيرُ ... 16
والثَّالثةُ : في سُورةِ سَبَأ : قالَ الله : فَاليَوْمَ لَايَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعًا وَلَاضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِى كُنْتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ 42
وعَكسُه بعَكسِه ، أي : إن كانتِ الآيةُ مَكتوبةً في الصَّفحةِ اليُسرَى فإنَّ كَلمةَ ضَرًّا مُقدَّمةٌ على كَلمةِ نَفْعًا ، وهي فيما عَدَا الآياتِ الثَّلاثِ السَّابقةِ ، وعَددُها خَمسُ آياتٍ .
فإِن عَلِمَ الحافِظُ هذهِ القاعِدةَ لـم تُشكِل عليهِ هَذِه الآياتُ ، فكُلَّما مرَّ بآيةٍ مِن تلكُمُ الآياتِ استَحْضَرَ صُورَتها في المصحَفِ في ذِهنِه فَعَلِمَ الصَّوابَ فيهَا ، والله أعلم .
وهذه المواضعُ يُمكِنُ ضَبطُها بالقاعدةِ الذِّهنِيَّـةِ السَّابقةِ - ولعلَّها هي الأسهَلُ -، وكذلكَ يُمكِنُ ضَبطُها بِالحصرِ المذكورِ ، فكلمةُ نَفْعًا مُتقدِّمةٌ في ثَلاثِ آياتٍ ، ومُتأخِّرةٌ في البَواقِي ، وهي أَربعُ آياتٍ .
تنبيهٌ مُهمٌّ :
الـمقصودُ هنا فـي هَذهِ القاعِدةِ ما جاءَ مِن هَاتينِ الكَلِمَتيَنِ علَى صِيغَةِ الـمصدَرِ الـمنصوبِ نَفعًا و ضَرًّا ، فالقاعدةُ المذكورةُ تنطبقُ عليهَا ، دُونَ ما جاءَ منها على صِيغَةِ الفِعلِ ، نحو : يَضرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ ، وَلَا مَا جاءَ على صِيغَةِ المصدَرِ غيرَ مَنصوبٍ ، كقولِه في سُورَةِ الحجِّ : يَدْعُوا لَـمَن ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِن نَّفْعِهِ ، فهذهِ المواضِعُ لا تَنطبِقُ عليها تِلكَ القاعِدةُ ، واللهُ أَعلَمُ .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 17-09-2012, 10:54 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,591
افتراضي

شيخنا وأستاذنا الفاضل الحبيب أبا إبراهيم
ضوابط نافعة، ونظم واضح سهل الحفظ، جعلك الله من أهل القرآن، وممن قال الرسول -- فيهم: "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" رواه البخاري.
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 19-09-2012, 07:14 PM
أحمد عبد اللـه أحمد عبد اللـه غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: May 2012
التخصص : الأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 32
افتراضي

حديث رائع.
واصل وصلك الله بفضله.
في النهاية لو تجمعها "بي دي إف" لكان خيرًا؛ الأبيات مع الشرح
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 19-09-2012, 08:46 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

ما أحسنَ ما تُتحفُنا به، وأنفعَه!
بارك الله فيكَ، ووفَّقَكَ.
وأرجو أن تأذنَ لي بهذه التَّعليقاتِ:
اقتباس:
إن كانتِ الآيةُ مَكتوبةً في الصَّفحةِ اليُسرَى فإنَّ كَلمةَ ضَرًّا مُقدَّمةٌ على كَلمةِ نَفْعًا ، وهي فيما عَدَا الآياتِ الثَّلاثِ السَّابقةِ ، وعَددُها أَربَعُ آياتٍ .
هذه المواضعُ الأربعة في: المائدة (76)، ويونس (49)، وطه (89)، والفرقان (3). وأَزيدُ موضعًا خامسًا هُوَ في سورةِ الفَتْحِ: إنْ أرادَ بكُمْ ضَرًّا أَوْ أرادَ بِكُمْ نَفْعًا 11. وإن كنتُ أعلمُ أنَّ الأستاذَ أبا إبراهيمَ يقصدُ قولَه تعالَى: ضَرًّا ولا نَفْعًا.

اقتباس:
أمَّا الأفعالُ فيُقدَّمُ فيها ذِكرُ النَّفعِ على الضَّرِّ ، إلَّا في الموضِعِ الأوَّلِ مِن سُورةِ يُونُسَ
ويُضافُ إليه الموضِعان اللَّذانِ تقدَّم ذكْرُهما.

اقتباس:
يُـونُـسُ وَالفُـرْقـانُ أي خِـتـامُهَا وَالـحَـجُّ وَالأنـعـامُ ذا تَـمـامُـهَا
ويُضافُ إلى ذلكَ -أيضًا- موضعٌ في سورةِ الشُّعراء: أَوْ يَنفَعونَكُمْ أو يَضُرُّونَ 73.
والله تعالَى أعلمُ.

زِدْنَا -زادكَ الله من فضلِه-.
منازعة مع اقتباس
  #9  
قديم 19-09-2012, 09:15 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي

الإخوة الذين يتابعون هذا الحديث : .

وأشكر الأخ أحمد على حسن ثنائه ، وعلى اقتراحه الذي تفضل به .
وأُثنِّي بالشكر للأستاذة عائشة على استدراكاتها القيمة ، بارك الله فيها .
وآية سورة الفتح قد غابت عن ذهني ، للعلة التي ذكرتْها الأستاذةُ .
وأما اقتصاري على ذكر آية سورة يونس دون الموضعين الآخرين فلِمَا ذكرتُه من أنَّ الموضعين لا يشكلان على الحفاظ ، فتركت ذكرهما في الخلاصة اختصارا .
وأما آية الشعراء ، فهي كذلك مما لا يشكل على الحفاظ ، لكن كان لابد من ذكرها ؛ لأن إهمالها يخالف الحصر الذي ذكرته ، وعليه فالمواضع المستثناة خمسة لا أربعة .
ولعلي أعود بعدُ فأستدرك هذا الذي فاتني .
و .

وأرجو من كل من يتابع هذا الحديث أن لا يبخل علينا بالمشاركة فيه ، بارك الله فيكم أجمعين .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #10  
قديم 20-09-2012, 02:34 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي تصحيح واستدراك ..

هذَا تَصحيحٌ للأبياتِ الثَّلاثةِ الأَخيرَةِ بعدَ أَن أَضفتُ إليها الموضِعَ الخامِسَ الَّذي استَدركتْهُ الأستاذةُ عائِشةُ - باركَ اللهُ فيها -

وقَـدِّمِ النَّـفْـعَ علَى الضَّـرِّ تُصِـبْ إذَا تَرَى في الصَّفْـحَةِ اليُمْنَى كُتِبْ
و قَـدِّمِ الـضَّـرَّ إِذَنْ فِـي اليُـسْرَى وَاسْـتَـثْنِ خَـمْسةً وَخُـذْها تَـتْرَى
يُـونُـسُ وَالفُـرْقـانُ أي خِـتــامُ وَالـحَـجُّ والشُّـعْـرَاءُ وَالأَنـعـامُ
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #11  
قديم 21-09-2012, 04:15 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,918
افتراضي (4)

(4)
﴿ أَلَـمْ يَرَوْا ﴾ .. ﴿ أَوَلَـمْ يَرَوْا ﴾
..
وقَد سَأَلني بَعضُ حَفظةِ كِتابِ الله تَعالى أَنْ أَذكُرَ لَهُ ضَابِطًا يُفرِّقُ به بَينَ ما وَرَد فيهِ ﴿ أَلَـمْ يَرَوا ﴾ ومَا زِيدَت فِيهَا الواوُ بعدَ هَمزةِ الِاستِفهَامِ ﴿ أَوَلَـمْ يَرَوا ﴾ ، فقلتُ :
...
﴿ أَلَـمْ يَـرَوا ﴾ فِي خَـمْسِ آيٍ ثَـبَـتَـتْ مَــا دُونَـهُــنَّ الـواوُ فِـيــهَـا أُثـبِـتَـتْ
لَانْــعــامِ وَالأَعْــرافِ ثُــمَّ الــنَّـمْـلِ يَـاسِــينَ فِـي الأُولَـى وَثَـانِ الـنَّـحْـلِ

بعد عشاء الأربعاء : 3/ذي القعدة/1433
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
  #12  
قديم 25-09-2012, 02:33 PM
فيصل المنصور فيصل المنصور غير شاهد حالياً
مؤسس الملتقى
 
تاريخ الانضمام: May 2008
التخصص : علوم العربية
النوع : ذكر
المشاركات: 719
افتراضي

بارك الله فيكم جميعًا.
ما أعظم تدارسَ كتاب الله ، والتعاونَ على ضبطِه!
منازعة مع اقتباس
  #13  
قديم 27-09-2012, 10:46 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي

بارك اللهُ فيكم، وجَعَلنا وإيَّاكم من أهلِ القرآنِ.
منازعة مع اقتباس
  #14  
قديم 27-09-2012, 10:48 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي ( 8 )

( 8 )
﴿كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى﴾ .. ﴿كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى﴾

وقُـلْ بِلُقْــمانَ فَقَـطْ: ﴿إِلَى أَجَــلْ﴾ مِن بَعْدِ ﴿يَجْرِي﴾ واحْفَظَنْهُ لا تَـمَلْ
﴿لِأَجَـلٍ﴾ جـاءَتْ بِبَـاقِي السُّــوَرِ أيْ فَاطِــرٍ والرَّعْــدِ ثُـــمَّ الزُّمَـــرِ

11/ذي القعدة/1433
منازعة مع اقتباس
  #15  
قديم 27-09-2012, 10:50 AM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,789
افتراضي ( 8 ) التعليق ..

في هذا حديثٌ عن أربعةِ مواضع مُتشابهة:
الأوَّل: في سورةِ الرَّعد، في قوله : وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى 2
والثَّاني: في سورة لقمان، في قوله : وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى 29
والثَّالث: في سورة فاطر، في قوله : وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى 13
والرَّابع: في سورة الزُّمر، في قوله : وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى 5
ففي موضعٍ واحدٍ جاءَ قوله : إلَى أجَلٍ، وهو موضعُ سورة لُقمان، وفي السُّورِ الباقية: لأَجَلٍ. فاحْفَظ ذلك.
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
استدراكات ابن الوردي على ألفية ابن مالك ( نظما ) محمد بن إبراهيم حلقة النحو والتصريف وأصولهما 16 18-05-2011 08:51 AM
حكم نداء صفات الله - جل وعلا - عائشة حلقة العلوم الشرعية 1 05-03-2011 04:20 PM
( 40 ) فكرة في الدفاع عن أمنا عائشة رضي الله عنها ( منقول ) الفارس حلقة العلوم الشرعية 1 09-10-2010 01:43 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 05:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ