ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 26-03-2012, 07:16 PM
الأديب النجدي الأديب النجدي غير شاهد حالياً
حفيظ سابق
 
تاريخ الانضمام: Aug 2008
السُّكنى في: نجد
التخصص : العلم
النوع : ذكر
المشاركات: 346
افتراضي الموالاة والمعاداة في الله عندَ بعضِ متأسلمةِ اليوم .

بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم .
اللهمَّ إنَّا نسألكَ الاستقامةَ على سبيلِ المؤمنين، ونعوذُ بِكَ من سبل الضَّالِّين،
أمَّا بعدُ:
فقد تتابعتْ في هذا الزمنِ فِتَنٌ وبلايا، وإحَنٌ ورزايا يُنادى لها باسمِ الشريعة، وهي محادَّةٌ لله ولرسوله ولشرعهِ، لكن يُلبَسُ الباطلُ ثوبَ الحقِّ، ويُنشر الضلال باسمِ المصلحةِ واستشراف المُستقبل، والوعي السياسيِّ، والمجتمع المدنيِّ، وليتَ شعري أيّ مستقبلٍ ينشدونَ " يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ"

وأنتَ لا تعجبُ من محادَّةِ هؤلاء لله ولرسولِه، بقدر ما تَعجَبُ ممَّن يدفعُ عنهم ولو بترك الولاء لله، وإلا فأيُّ مسلمٍ يرى من يثني على من يُشرك بالله ويعبد المقبور، ويتهاونُ في موقفهِ معَ سابِّ الله ورسولِه -- أومَن يقيمُ ملتقياتٍ يأخذ فيها فتياتِ المؤمنين ويمزجهم بالشباب، من منزلِ الرسالةِ إلى بلدٍ أخرى ويستضيف رافضياً ونصرانياً وزنديقاً، ممن عُرفوا بمعارضةِ حكوماتِهِم ومنازعتهم السُّلطةَ، ليعلموا أبناء المسلمين : كيف يفكِّرون وكيف يقيمون الدولة وينهضون بالثقافة ويصلون إلى الحكم !
وكأنَّهم يَقولونَ للذينَ كفروا " هَؤُلَاءِ أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلًا "
وكل هذا باسم الإسلامِ، واسم الشريعةِ، واسمِ الدِّين ! باسم إسلام اليوم وشريعة اليوم ودين اليوم .
فأيُّ مسلم يرى هذا، ثمَّ لا يتمعَّر وجهه !
بل تجاوز التعصَّب إلى أن يُدافِع المتعصِّبةُ عن النصرانيِّ والرافضيَّ لأنَّ متبوعَهم استضافهم، ولا شكَّ أنَّه لم يستضفْهُم إلا لأنَّ فيهم خيراً، حتى يتعجَّب رئيسٌ لأحد أقسام السنَّة في جامعةٍ من الجامعاتِ من النقد اللاذع المُسلَّط على الضيوف، النصرانيّ والرافضي !
يتعجب من نقدهم !!
أيُّ غضبٍ لدين الله، إن كانَ كلُّ منكَرٍ يفعلُه المتبوع والمحبوب، يقال عنه :للمصلحةِ. ويُحمل على حسن الظنِّ !

ومن يرضى بأن يقدَّم لأهل التوحيد مفتٍ يجيز الاستغاثةَ بغير الله، لجمع الكلمة، وترك الخلافات الجزئيَّة ! باسم إسلامٍ جديد، ينسخُ إسلامَ الأمس، ثمَّ يُقال للمصلحةِ !!
ويجعلونَ مرجعيَّة المسلمين واتحادَّ علمائهم ( اتحادٌ كاتحاد من بنوا مسجد الضرار، ورؤوسهم علماء الضلالة) بنيابة رجلين: رافضيٍّ وإباضيٍ !

وأثر هؤلاء على النَّاس أكثر من أثر الفسَّاق والمُجَّان، بل وأكثر من أثر الزنادقة المُجاهرين بالزندقة، لأنَّ الزنادقةَ المجاهرين ناسٌ يبغضهمُ العامَّة والخاصَّة وطلاب العلمِ وغيرهم، بخلافِ هؤلاء المُتشرِّعة، فإنَّهم متبوعون عندَ أكثر العوامِّ وكثير من طلاب العلم، لأنَّهم يتكلمون باسم الإسلامِ، ويلبسون ثياب أهل العلم، يُتابعهم شباب المسلمين ليتعلموا دينهم !

أين عبوديَّة رب الأربابِ، وجبَّار السماواتِ والأرض، أين تحقيق التوحيد في قلوبِ المسلمين.

قالَ الله وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ

فليتَهم يتأمَّلون قول الله : إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ

وصلِّ اللهمَّ على محمَّدٍ وعلى آلهِ وصحبِهِ أجمعينَ.

الأديب النجدي
__________________
"وَلَيْسَ لِقِدَمِ الْعَهْدِ يُفَضَّلُ الْفَائِلُ وَلَا لِحِدْثَانِهِ يُهْتَضَمُ الْمُصِيبُ وَلَكِنْ يُعْطَى كُلٌّ مَا يَسْتَحِقُّ"
منازعة مع اقتباس
  #2  
قديم 26-03-2012, 07:35 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,591
افتراضي

لا يفضض الله فاك.
وأبشرك أن كثيرا من علماء الضلالة هؤلاء انكشف خَبْؤُهم للناس، وعرف العامة خبثهم ودنوءتهم، وأصبح أمرهم لا يروج في الغالب إلا عند أهل الأهواء، والعجيب أنك ترى من الناس من يدعو إلى مدارأَتِهم ومُرافأَتِهم، وإنما الحزم كل الحزم في الحذر منهم ومرابأَتِهم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المرافأة: المحاباة.
رابأت الشيء مرابأة: حذرته واتقيته.
منازعة مع اقتباس
  #3  
قديم 27-03-2012, 07:25 PM
محمود محمد محمود مرسي محمود محمد محمود مرسي غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Dec 2010
السُّكنى في: مصر
التخصص : لغة عربية
النوع : ذكر
المشاركات: 326
افتراضي

إخواني في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فإليكم يا إخواني بعضا من نظمي القديم في الولاء والبراء وأعتذر عن تمام الضبط ، وأستغفر ربي وأبرأ إليه من الزلل فيه :
اعلمْ بأنَّ صلة الإسلام في أهلِه أقوى من الأرحام
بل ليس غيْرُ الدين بيننا صلة ونسبُ المرء يكونُ عملَهْ
أخوك من للدين يا هذا انتسبْ لا منْ يكونُ ذا دم ٍ أوْ ذا نسبْ
عدوُّك الكافرُ بالإسلام وإنْ يكنْ منْ أقرب الأنام
ألم يقلْ نوحٌ أيا ابنيَ اركبِ ستبلعُ الأمواجُ منْ لمْ يركبِ؟
لكنَّه لمْ يمتثلْ لأمره ولجَّ في عِناده وكفْره
وقال بلْ آوي إلى الجبال لأحتمي بها ولا أبالي
فقال يا بُنيَّ ما من مفْزع من أمره اليومَ فهيَّا اركبْ معي
وراح يدعو ربَّه هذا ابني وهُو من أهلي فلا تُصبني
ألم تعدْ فوعدُ ربِّي حقُّ وقلتها وقولُ ربِّي صدقُ
فقال : ما لا علمَ للمرء به لا ينبغي فيه سُؤالُ ربِّه
يا نوحُ ليس مَنْ غوى مِن أهلكا فلا تسلْ ربَّك ألا يهلكا
فإنَّه عمِلَ غيْرَ صالح فلا تُخاطبْني بغاو ٍ طالح
فالله ُ قد نفى إذنْ عن نوح ولدهُ لكفره الصريح
وبرئَ الخليلُ معْ من ْ تبعَه من قومهم لكفرهم بما معهْ
فقال : ( إنَّا منكمُ براءُ ) وقدْ بدتْ بينهم البغضاءُ
واشترطوا لرفعها أنْ يتركوا عبادة الأصنام أو لا يُشركوا
فلنتخذ ْ من الخليل قدْوة وفيه فليكنْ تمامُ الأسْوة
الحُبُّ في ربِّ الورى والبُغْضُ على جميع المسلمين فرضُ
منْ دان بالإسلام فهْو مُلزمُ بأنْ يُوالي كلَّ مَنْ قدْ أسلموا
وواجبٌ عليه أنْ يُعادي من دان بالكفر من الأعادي
فحقِّق الولاء والبراء ولتدع الجدالَ والمراء
عاد ِ الذي يكفرُ بالديانهْ ولا يكُنْ مِن دُوننا بطانهْ
لا تستعنْ بكافر ٍ في عمل يخصُّ أمرَ المسلمين واعزل
لا تتخذ ْ من كافر ٍ مُعلِّما إلا إذا افتقدت فينا المُسلما
ولا يكونُ الكافرُ الطبيبا لمسلم ٍ بالداء قدْ أصِيبا
بلْ لا يجوزُ أنْ تكونَ القابلهْ ذمِّية ً وعندنا مُماثلهْ
إيَّاك أنْ تُشابه الكفَّارا من اليهود أو من النصارى
إذ ْجاء في الحديث منْ تشبَّها بالقوم فهْو منهمُ فانتبها
إيَّاك والتأريخَ بالميلاد رمز طُقوس القوم والأعياد
تقويمُنا بهجرة الرسول قدْ جاءنا عن صحبه العُدول
فالزمْه في التأريخ حيْث صارا أفضلَ ممَّا قدْ رأى النصارى
الزمْ لسانَ المسلمين والنبي ودعْك منْ رطن اللسان الأجنبي
واحرصْ على تحيَّة الإسلام ولا تحِد ْ عن ذلك السلام
فلا تقلْ في الصبح : عمْ صباحا فليس هذا عندنا مُباحا
وتحُرمُ الأسفارُ للكفَّار إلا لحاجة ٍ أو اضطرار
بشرط أنْ يأمنَ منْ يُسافرُ منْ أنْ ينال الدينَ منهُ الكافرُ
وأنْ يكون ذلكمْ ذا مقْدرهْ أنْ يُظهرَ الإسلام أو شعائرهْ
لا تمدح الكفَّار بالإشارةِ لما عليه القومُ من حضارةِ
ولا تُشاركْ كافرًا في عيد أو حفلة ٍ كحفلةِ الترميد
ولا تُعاونْ منْ إلى الكفر انتمى مُظاهِرًا له على منْ أسلما
كمن غدا يُساعدُ الأعادي في حربنا بالمال والعتاد
إيَّاك أنْ تنضَمَّ في كتيبهْ لهمْ فهذه هي المصيبهْ
فليس منَّا من أعان كافرا مُظاهرًا إيَّاه أو مُناصرا
لقول ربِّي منْ تولَّى الكفرهْ فهُوَ منهمْ أو كما قد ذكرهْ
فما عسى نكونُ نحنُ القوما من الولاء والبراء اليوما ؟
يا حسرة ً بل ألفَ ألف ِ حسْرهْ وألفَ شهقة ٍ تليها زفْرهْ!
قد استعنَّا اليومَ بالكفَّار بل اتخذناهم من الأنصار
ندعوهمُ بالدول الصديقهْ .... مُخالفين الشرع والحقيقهْ
وبعضُنا لأجلهم يُعادي أخاهُ في الدين والاعتقاد
ورُبَّما نقدِّمُ المُساعدهْ لهمْ عليه والحُروبُ شاهدهْ
ألم يكنْ منَّا لهم مُناصرهْ في حربهمْ للدين أو مُؤازرهْ ؟
ألمْ يمدَّ بعضُ من قد افترى يدًا لأمريكا كذا لانجلترا ؟
أما خذلنا إخوة ً في الدين حتَّى غدا العدوُّ ذا تمكين؟
أليسَ للمسلم ألا نظلمَه كما له في الدين ألا نُسلمَه ؟
فما لنا إليه لا نُؤدِّي حقًّا لهُ ولا نفي بالعهد ؟
وهل نكونُ بعدُ مسلمينا أمْ أنَّنا نكونُ ظالمينا ؟
ثُمَّ إلى متى أخا الإسلام نغط ُّ في النوم أو الأحلام؟
يا ربِّ أدركْ أمَّة القرآن برحمة ٍ في هذه الأزمان
يا ربِّ لا تُشمِتْ بنا عدوَّا فإنهم ربِّي عتوا عُتوَّا
والسلام
منازعة مع اقتباس
  #4  
قديم 27-03-2012, 08:54 PM
أبو سعد المصري أبو سعد المصري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2012
السُّكنى في: مصر السُّكنى، وبلدي حيث وجِد الإسلام
التخصص : طويلب علم
النوع : ذكر
المشاركات: 105
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل

هؤلاء القوم يصدق فيهم قول الإمام المبارك عبد الله بن المبارك:
رُبَّ امرىء متيقنٌ
غَلَبَ الشقاءُ على يقينه

فأزالهُ عنْ رأيهِ
فابتاع دنياه بدينه


إنهم كل يوم في انحدار شديد وتنازل جديد وإنا لله وإنا إليه راجعون
هؤلاء جعلوا الدين كله مصالح ومفاسد، وكأنه ليس هناك أحكام ثابتة لا تتبدل ولا تتغير!
ولما تكلم الواحد منهم يقول لك: لا يا أخي نحن لم نتنازل معاذ الله، إنما المصلحة وواجب الوقت وفقه الواقع وفقه الموازنات -إلى آخر هذه المسميات- يقتضي أن نفعل ما نفعل، لأننا لن نستطيع أن نترك الأمر لغير الإسلاميين فيعيثون في الأرض الفساد، ويضيقون علينا، ويفعلون ويفعلون، فنحن ربما نقول القول للمصلحة ودفع المفسدة!!!

لا أدري مما يخاف هؤلاء!!
أيخافون من بشر، ولا يخافون من رب البشر حينما يخالفون أمره ويخالطون أهل الزيغ والكفر والضلال!
كيف يوالون الكفار بدافع المصلحة!!
كيف يوالون العلمانيين والليبراليين بدافع المصلحة!!

والله هذا الزمان الذي يقال فيه: حين يصبح الحليم حيران

يتكلمون بلسان الشريعة، وهم يخالفون الشريعة!

دخلوا ليغيروا، فتغيروا

ولكنهم قوم أصحاب غفلة فاحشة، فهم لا يفقهون الواقع أصلا إنما هي شقشقات
كيف ترضى أمريكا والغرب عن صعود تيار إسلامي إلى الحكم في البلاد الإسلامية، ويشيدون بذلك، ويشددون على أن الدول العربية والإسلامية عليها أن تواصل مسيرة الديمقراطية لأنهم أصبحوا على الخط الصحيح للديمقراطية والحريات والعدالة الاجتماعية!!

كيف يغفل هؤلاء القوم عن هذا؟ فيوالون من حاد الله ورسوله؟!!

كيف؟!!



ورئيس حزب النهضة التونسي - الإسلامي كما يقولون - قال: ليس في أولوياتنا تطبيق الشريعة، بل أحكام الشريعة لا تطبق في الحكم بواسطة الحاكم، لأن الشريعة قائمة على حرية الاعتقاد ولا نستطيع إجبار أحد على الشريعة الإسلامية!!


فإلى متى سيظل القوم الذين كانوا على الحق في غفلتهم هذه؟!!

والله أمر عجيب، ومخزي، وفاضح - نسأل الله السلامة والثبات-

وأنا أود أن أقول للإسلاموقراطين
انتبهوا
فقد قال الله لنبيه
وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا (73) وَلَوْلَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا(74) إِذًا لَأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا [الإسراء: 73 - 75]

ثم قال
وَإِنْ كَادُوا لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنَ الْأَرْضِ لِيُخْرِجُوكَ مِنْهَا وَإِذًا لَا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إِلَّا قَلِيلًا (76) سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا [الإسراء: 76، 77]

لن تجدوا لسنة الله تحويلا
فارجعوا إلى دارة المدارة، ولا تتعجلوا النصر فوعد الله حق لمن آمن وثبت على دينه ولم يركن إلى الطاغوت ولو بشيء قليل جدا
ارجعوا
أنتم على خطر


.......
حقيقة أنا لدي الكثير والكثير من الكلمات، ولا أبالغ لو قلت ربما لو بسطتها لأصبحت كتابا يتجاوز مائة صفحة، لما أرى من الأسى، ومن الانتكاس العجيب الذي حدث لهؤلاء القوم

لكن تكفي الإشارة

والله وحده المسئول أن يأخذ بأيدينا جميعا إليه أخذ الكرام عليه، إنه بكل جميل كفيل، وهو حسبنا ونعم الوكيل، فهو ولي ذلك والقادر عليه


[حُرر من قبل المشرف؛ إذ يحظر الكلام في السياسة في الملتقى ].
__________________
قال أمير الشعراء:
لا تلتمس غلبا للحق من أمم ...الحق عندهم معنى من الغلب
لا خير في منبر حتى يكون له ... عود من السمر أو عود من القضب


منازعة مع اقتباس
  #5  
قديم 27-03-2012, 10:31 PM
أحمد بن حسنين المصري أحمد بن حسنين المصري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Nov 2011
السُّكنى في: مصر
التخصص : محاسب، معهد الفرقان لإعداد الدعاة
النوع : ذكر
المشاركات: 860
افتراضي

سلمت يمينُك يا أديبَ نجد.
أَنْتَ امْرُؤٌ مِنْ خَيرِ نَجْدٍ مُنْصِبًا قَلَمًا وَتحْمِي سُنَّةً بِالْمَنْطِقِ
-------------------
أصلُ البيتِ وهو لعنترة :
إنِيّ امْرُؤٌ من خَيْرِ عَبْسٍ مُنْصِبًا ... شَطْرِي وأَحمي سائِرِي بالمُنْصُلِ
__________________
صفحة الملتقى على الفيس :
https://www.facebook.com/pages/%D9%8...38771719487218
منازعة مع اقتباس
  #6  
قديم 28-03-2012, 12:02 PM
متبع متبع غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jan 2012
السُّكنى في: نجد
التخصص : متبع السلف
النوع : ذكر
المشاركات: 419
افتراضي

جزاكم الله خيرا

سلمان العودة يجمع شباب وشابات من السعودية بعضو الكنيست الاسرائيلي فيديو 6 دقائق‏

http://www.safeshare.tv/w/TzbRJNwphE
إنا لله وإنا إليه راجعون , والله العظيم بعض الأحيان أني أبكي عندما أشاهد اتفاق الأحزاب على أفساد بناتنا .
اللهم استر عليهن .
__________________
تنبيهات مهمة لطالب العلم الشيخ صالح العصيمي
http://safeshare.tv/w/XJdaxLbdXo [ صوتي ]
انصح باستماع المادة
منازعة مع اقتباس
  #7  
قديم 02-04-2012, 11:58 PM
تألق تألق غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2011
التخصص : بلاغة بإذن الله تعالى
النوع : أنثى
المشاركات: 143
افتراضي

كان أكثر دعائه "يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك"
فاللهم ثبت قلوبنا على دينك.

ويا كل مسلم لا يعميك حبُّك لشخص عن رؤية حقيقته، ولا يهولنّك ذلك، إنما هي قلوب تتقلب، فسأل ربك الثبات.

###### الإشراف
منازعة مع اقتباس
  #8  
قديم 09-04-2012, 01:22 AM
الأسلمية الأسلمية غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
التخصص : مُحَفّظة لكتابِ الله
النوع : أنثى
المشاركات: 75
افتراضي

الحمدلله أنّه امتنّ علينا بإيقاف ملتقى النهضة وكفّ شره عنا ، فالعودة لم يكتفِ بتخريب فكر بعض شباب السعودية حتى يأتي للقضاء على شباب الكويت ..

يبث سمومه هنا وهناك ، باسم العلم ! يا هذا ، إلى الآن لم ننتهِ من أفكار السويدان الهدّامة ومَن هم على شاكلته ، حتى تأتي لنا بالرافضي والنصراني والعلماني وغيره !

لا والآن الطامة ، أوقفوا الشيخ حمد العثمان عن الإمامة والخطابة ، وأطفئ عليه الكهرباء وهو في مسجده يُلقي درسه !

أيّ جرأة هذه ! بل أيّ وقاحة هذه ! أيُفعل ذلك بالعلماء !

كل هذا ؛ لأنه حذر من أهل الأهواء والبدع ومن منهج الإخوان والكبيسي والسويدان والعودة وغير ذلك ، وتحذيره كله حق ، لكن حسبنا الله على مَن يتعمد إثارة الفتنة بين المسلمين ، وإني أراها بازدياد في السعودية والكويت .


آهٍ أيّها الأديب ، لقد وقعتَ على الجرح !
__________________

عُذرًا ، وأسأل الله أن يوفقني لطاعته ..
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
صدر حديثًا : موثوقية نقل القرآن من عهد الرسول إلى اليوم جمال الشرباتي أخبار الكتب وطبعاتها 1 22-01-2012 11:27 PM
ربيع الدول وغيث بلادي ابتسام البقمي مُضطجَع أهل اللغة 7 07-12-2011 12:40 PM
إعراب الاثنين علمًا على اليوم فيصل المنصور حلقة النحو والتصريف وأصولهما 0 04-03-2011 03:21 PM
بدا منك قبل اليوم ما كان خافيا أبو طعيمة حلقة الأدب والأخبار 1 11-02-2011 11:00 PM
حاضر قبل اليوم و الان غائب أبو طعيمة حلقة الأدب والأخبار 0 22-02-2009 04:26 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 10:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ