ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 08-03-2009, 04:59 AM
بكار بكار غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
التخصص : العقيدة والدعوة
النوع : ذكر
المشاركات: 9
افتراضي نبذٌ في الفرق و المذاهب و الأديان (الحلقة الأولى)

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه جملةٌ من النبذ ، في الفرق و المذاهب و الأديان اختصرتها لعموم الفائدة


1)الاسلام هو الدين السماوي الخاتم الذي ارتضاه الله للبشرية ، وبعث خاتم الانبياء محمد بن عبدالله لهداية الثقلين .
ومن سمات الاسلام : انه دين إلهي سماوي ، يتسم بالشمولية و الواقعية والايجابية .
ومن أسسه في التصور للانسان و الكون والحياة :
-الانسان عبد لله مخلوق في هذا الوجود
- الحاكمية في المنهج الاسلامي لله
- المنهج الاسلامي منهج شامل متكامل
الفرق الإسلامية :-
2)الشيعة الإمامية :التعريف : هم تلك الفرقة من المسلمين الذين زعموا أن عليًا هو الأحق في وراثة الخلافة، وقد أطلق عليهم الإمامية لأنهم جعلوا من الإمامة القضية الأساسية وسُمُّوا بالاثنى عشرية لأنهم قالوا باثني عشر إمامًا .وأبرز معتقاداتهم:
الإمامة: أن ينص الإمام السابق على الإمام اللاحق بالعين لا بالوصف ، ويسمونهم الأوصياء.
العصمة: كل الأئمة معصومون عن الخطأ والنسيان، وعن اقتراف الكبائر والصغائر.
الرجعة: يعتقدون أن الحسن العسكري سيعود في آخر الزمان عندما يأذن الله له بالخروج.
التقية: وهم يعدونها أصلاً من أصول الدين، ومن تركها كان بمنزلة من ترك الصلاة.
عيد غدير خم: عيد يصادف اليوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة ويفضلونه على عيدي الأضحى والفطر.
3) الإباضية : إحدى فرق الخوارج ، وتنسب إلى مؤسسها عبد الله بن إباض التميمي والحقيقة أنهم ليسوا من غلاة الخوارج كالأزارقة مثلاً، لكنهم يتفقون مع الخوارج في تعطيل الصفات والقول بخلق القرآن وتجويز الخروج على أئمة الجور.
واعتقادهم :
تعطيل الصفات الإلهية، وهم يلتقون ، مع المعتزلة في تأويل الصفات، و ينكرون رؤية المؤمنين لله في الآخرة ، و يؤولون بعض مسائل الآخرة تأويلاً مجازياً كالميزان والصراط ، والقرآن لديهم مخلوق ، و مرتكب الكبيرة ـ عندهم ـ كافر كفر نعمة أو كفر نفاق.
4) المعتزلة : فرقة إسلامية(بدعية) ، اعتمدت على العقل المجرد في فهم العقيدة الإسلامية لتأثرها ببعض الفلسفات ، مما أدى إلى انحرافها عن عقيدة أهل السنة والجماعة.
أفكارهم:
-التوحيد: أن الله منزه عن الشبيه والمماثل ، ولكنهم بنوا عليه نتائج باطلة منها: استحالة رؤية الله لاقتضاء ذلك نفي الصفات.
-العدل: أن الله لا يخلق أفعال العباد ، وذلك لخلطهم بين إرادة الله الكونية وإرادته الشرعية.
-الوعد والوعيد : ويعني أن يجازي الله المحسن إحساناً ويجازي المسيء سوءاً، ولا يغفر لمرتكب الكبيرة إلا أن يتوب .
-ومن مبادئ المعتزلة الاعتماد على العقل كليًّا في الاستدلال لعقائدهم.
5) الزيدية : تنفي خلق الله لأفعال العباد بزعم نفي الجبر ، كما تعطل نصوص الصفات الفعلية والذاتية لله تحت دوى التوحيد ، و تُعد أقرب فرق الشيعة لأهل السنة والجماعة إذ تصف مذهبهم بالإبتعاد عن غلو الإثني عشرية .
اعتقادهم :
يميلون إلى الاعتزال فيما يتعلق بذات الله و مرتكب الكبيرة ، و يُجيزون الإمامة في كل أولاد فاطمة ، و يرفضون التصوف رفضاً قاطعاً و يتفقون مع الشيعة في زكاة الخمس وفي جواز التقية إذا لزم الأمر.
6) الأشاعرة :فرقة كلامية إسلامية ، وقد اتخذت الأشاعرة البراهين والدلائل العقلية والكلامية وسيلة في محاججة خصومها لإثبات حقائق الدين.
أفكارهم و اعتقادهم :
مصدر التلقي عند الأشاعرة: الكتاب والسنة على مقتضى قواعد علم الكلام ؛ ولذلك فإنهم يقدمون العقل على النقل عند التعارض، وعدم الأخذ بأحاديث الآحاد في العقيدة لأنها لا تفيد العلم اليقيني ، و يعتقد الأشاعرة تأويل الصفات الخبرية كالوجه واليدين والعين واليمين والقدم والأصابع وكذلك صفتي العلو والاستواء . وقد ذهب المتأخرون منهم إلى تفويض معانيها إلى الله على أن ذلك واجب يقتضيه التنزيه، و هم في الإيمان بين: المرجئة وبين الجهمية.
7) الماتُريدية : فرقة كلامية قامت على استخدام البراهين والدلائل العقلية والكلامية في محاججة خصومها ، لإثبات حقائق الدين والعقيدة الإسلامية.
اعتقادهم :
من حيث مصدر التلقي :
- الإلهيات [العقليات]: وهي ما يستقل العقل بإثباتها والنقل تابع له.
- الشرعيات [السمعيات]: وهي الأمور التي يجزم العقل بإمكانها ثبوتاً ونفياً.
و مفهوم التوحيد عند الماتريدية هو: إثبات أن الله واحد في ذاته، لا قسيم له، ولا جزء له، واحد في صفاته، لا شبيه له، واحد في أفعاله، لا يشاركه أحد في إيجاد المصنوعات ، كما وافقوا أهل السنة والجماعة في القول بالتوقيف في أسمائه إلا أنهم خالفوهم فيما أدخلوه في أسمائه : كالصانع، القديم،الذات ، وقالوا بإثبات ثماني صفاتٍ لله فقط، على خلاف بينهم وهي: الحياة، القدرة، العلم، الإرادة، السمع، البصر، الكلام، التكوين.

وللحديث بقية إن شاء الله
منازعة مع اقتباس
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين المصطلحات كواكب صفراء مُضطجَع أهل اللغة 2 03-04-2010 05:39 AM
نبذٌ في الفرق الباطنية في الإسلام بكار حلقة العلوم الشرعية 2 01-01-2010 09:05 PM
ما الفرق بين ... و ..... ؟؟ ابو الحارث حلقة فقه اللغة ومعانيها 1 01-01-2009 05:03 AM
الزيارة الأولى فصيح البادية مُضطجَع أهل اللغة 2 03-07-2008 11:14 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 11:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ