ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 26-12-2010, 02:26 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,905
شكرَ لغيره: 4,086
شُكِرَ له 5,185 مرة في 1,787 حديث
افتراضي من عجائب الأبيات .. بيت قيل فيه مئتا قول ..


الحمدُ لله ، والصلاةُ والسَّلامُ على رسولِ الله ، وبعد ..
فمـمَّا حفِظناهُ في المرحلةِ المتوسِّطةِ ( الإعداديَّـة ) قصيدةٌ في الفَخرِ مِن ديوانِ الحَماسةِ لأَبي تـمَّام ، يقولُ فيهَا الشَّاعرُ :

إِنَّـا بَني نَـهشَلٍ لَا نَـدَّعي لِأَبٍ عَنـهُ ولَا هُوَ بِالأَبنَـاءِ يَشـرِينَـا
ولَيسَ يَـهلَـكُ مِنَّـا سيِّـدٌ أبـدًا إِلَّا افْـتَـدينَا غُـلامًـا سَيِّـدًا فِينَا
إنَّا لَنُرخِصُ يومَ الرَّوعِ أنفُـسَنَا ولَو نُسامُ بِـهَا في الأَمنِ أُغلِـينَا
بِيضٌ مَفارِقُـنا تَـغلِـي مَرَاجِلُنَا نـأسُو بِأَمـوَالِـنَا آثَـارَ أَيـدِيـنَـا

وهَذا البَيتُ الأخيرُ مِن عَجائِب الأبياتِ ، فإنَّه بيتٌ ذُكِرَ في تَأويلِه مِئَـتَا وَجهٍ !! بل أُفرِدَ في شَرحِه مُصنَّـفٌ مُستَقِـلٌّ !!
قالَ الزَّبِيديُّ في ( تاج العَروسِ : 18/250 ـ مادَّة : ب ي ض ) :
« ومِن المجازِ : الأَبيضُ : الرَّجلُ النَّقيُّ العِرضِ ، قالَ الأزهريُّ : « إذا قَالَت العَربُ : فُلانٌ أبيضُ ، وفُلانةٌ بَيضاءُ ، فالـمعنَى : نَقاءُ العِرضِ مِن الدَّنسِ والعُيوبِ » .
قالَ : « وإذا قَالُوا : فُلانٌ أبيضُ الوَجهِ وفُلانةٌ بَيضاءُ الوَجهِ : أرادوا نَقاءَ اللَّونِ مِن الكَلَفِ والسَّوادِ الشَّائنِ .قال الصَّاغانيُّ : « وأمَّا قَولُ الشَّاعرِ :

بِيضٌ مَفارِقُـنا تَـغلِـي مَرَاجِلُنَا نـأسُو بِأَمـوَالِـنَا آثَـارَ أَيـدِيـنَـا

فإنَّه قِيلَ فيه مِئتَا قَولٍ ، وقد أُفرِدَ لتَفسيرِ هذا البَيتِ كِتابٌ » .
والبَيتُ يُروَى لِمسكين الدَّارميِّ وليس له ، ولبشامةَ بن حَزْنٍ النَّهشليِّ ، ولبَعضِ بني قَيسِ بن ثَعلبةَ ، كذا في ( التَّـكمِلَة ) ، وفي ( العُبَابِ ) : « سَمِعتُ وَالِدي المرحومَ بغَزْنةَ في شُهورِ سنةِ نيِّفٍ وثمانينَ وخَمسِمِئـةٍ يقولُ : « كُنتُ أقرأُ في صِباي كتابَ ( الحَماسَة ) لأبي تـمَّام على شَيخِي بغَزنةَ ، ففسَّر لي هَذا البَيتَ ، وأوَّلَ لي قولَه « بِيضٌ مَفارِقُنا » مِئتَي تأويلٍ ، فاستَغربتُ ذلك حتَّى وَجدتُ الكِتابَ الَّذي بُيِّن فيهِ هَذه الوُجوهُ بِبَغدادَ في حُدودِ سنةِ أربعينَ وسِتِّـمئةٍ ، والحمدُ لله على نِعَمِه » اهـ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 26-12-2010, 09:25 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,709
شكرَ لغيره: 8,604
شُكِرَ له 12,751 مرة في 5,280 حديث
افتراضي

الأُستاذ الكريم/ أبا إبراهيم
جزاكَ اللهُ خيرًا علَى فوائدِكَ الطيِّبةِ.
وقد بَحَثْتُ، فوَجَدتُّ أنَّ صاحبَ الكتابِ المذكورِ هو: أبو عبد اللهِ محمَّد بن عبد الله الخطيب؛ أشارَ إلَى ذلك: المظفّر بن الفَضْل العلَويُّ (ت 656) في كتابِهِ «نضرة الإغريض»؛ إذْ يقولُ: (رأيتُ بخطِّ الشَّيخ أبي زكريَّا التِّبريزيِّ كتابًا قد خرَّجَ فيه أبو عبد الله محمَّد بن عبد الله الخطيب ما يُوفي على مِئَتي وَجْهٍ في قوله: «بيضٌ مفارِقُنا» حسْبُ، وقد شيَّد بناءَ تلك المعاني بأشعارٍ عربيَّةٍ، وألفاظٍ مقبولةٍ). وأشارَ إليه -أيضًا- صلاحُ الدِّين الصَّفديُّ (ت 764) في كتابِهِ «نصرة الثَّائر»؛ حيثُ ذَكَر أنَّه وَقَفَ بالدِّيار المصريَّةِ علَى جزءٍ فيه كلامٌ لأبي عبدِ الله محمَّد بن عبد الله الخطيب، ذَكَرَ فيه مِئَتَيْ وَجْهٍ، وثلاثة أوجُهٍ في قولِ الشَّاعرِ: «بيضٌ مفارقُنا».
قُلْتُ: (لعلَّهُ) الخطيبُ الإسكافيُّ (ت 420 أو 421)، صاحبُ «دُرَّة التَّنزيلِ»، و«مبادئ اللُّغة». ولَمْ يُذْكَرْ في ترجمتِهِ -في ما اطَّلَعْتُ عليه- هذا المصنَّف؛ ولكن: ذَكَروا أنَّ له شَرْحًا علَى الحماسةِ. واللهُ تعالَى أعلمُ.

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 08-03-2012, 02:11 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,709
شكرَ لغيره: 8,604
شُكِرَ له 12,751 مرة في 5,280 حديث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت من قِبَل عائشة مشاهدة المشاركة
قُلْتُ: (لعلَّهُ) الخطيبُ الإسكافيُّ (ت 420 أو 421)، صاحبُ «دُرَّة التَّنزيلِ»، و«مبادئ اللُّغة»
تنبيه:
هذا الكلام كنتُ قلتُهُ قبلَ أنْ أطَّلِعَ علَى النُّسخةِ المطبوعةِ من «نصرةِ الثَّائر»، بتحقيق: د. محمد علي سلطاني، فلَمَّا تيسَّرَ لي الاطِّلاعُ عليها؛ وجدتُّ أنَّ المحقِّق علَّقَ في هذا الموضعِ (ص206): ( محمَّد بن عبد الله الخطيب الإسكافيُّ، أبو عبد الله. عالم بالأدبِ واللُّغةِ من أهل أصبهان ( ت 420 هـ ) الوافي بالوفيات 3/337، وإرشاد الأريب 7/20 ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلبات : وزن الأبيات المحترف حلقة العروض والإملاء 48 23-01-2018 08:38 PM
طلبات شرح الأبيات ومفرداتها رنا خير الله حلقة الأدب والأخبار 108 03-06-2015 02:39 AM
غرائب التنبيهات على عجائب التشبيهات - علي بن ظافر الأزدي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 08-10-2010 08:54 PM
سؤال : إلى أي بحر تنتمي هذه الأبيات ؟ طالبة مجتهدة حلقة العروض والإملاء 3 18-10-2008 07:13 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 09:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ