ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة العلوم الشرعية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 31-03-2018, 02:45 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,196 مرة في 1,788 حديث
افتراضي شرح ( الميسر في نظم ما لشعبة من الفرش المكرر )

..
الـمُقـدِّمـةُ
..
أَقُـولُ حَـمِـدتُكَ اللَّـٰـهُـمَّ رَبِّي.........وصَـلِّ عَلى النَّـبيِّ ومَـنْ تَــلاهُ
( وبَعدُ :
فَـذا قَصِيدٌ) مُوجَزٌ قد ( ضَمَّ فَـرْشًا ) مُكرَّرًا ( لِشُعْبَةَ ) رَحمهُ اللهُ تعالَى ، مـمَّا رُوِيَ ( عَنهُ مُطَّرِدًا ) في الحُكمِ ، كما سَـ ( ـتَراهُ ) أيُّها القارِئُ .
وذلكَ ( عَلى ما جاءَ في ) نَظمِ ( ( حِرْزِ الأَمانِي وَوَجهِ التَّهاني ) ) للإمامِ الشَّاطبيِّ رَحمهُ اللهُ تعالَى ( خُصوصًا دونَ ما يَروِيـ ) ـهِ ( سِواهُ ) .
....
....
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #2  
قديم 29-04-2018, 01:55 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,196 مرة في 1,788 حديث
افتراضي

..
باب ما تكرَّرَ أكثَر مِن ثلاثِ مرَّات دونَ استثناءٍ
..
هذه كلماتٌ مِن الفَرشِ تكرَّرتْ في القُرآنِ أكثرَ مِن ثلاثِ مرَّاتٍ ، وانتَظمَت في حُكمٍ واحدٍ لشُعبةَ ، فلَـم يَستثنِ مِنها مَوضعًا بحُكمٍ مُختَلِفٍ ، وهيَ ما يأتي :
..
..
فَمَــدَّ بِـهَـمْــزِهِ في ﴿ زَكَـرِيَّــا ﴾..........
..........﴿ رَءُوفٌ ﴾ دُونَ مَــدٍّ قَــد قَـراهُ
v قرأَ كلمةَ ﴿ زَكَرِيَّا ﴾ بالهمزِ : ﴿ زَكَرِيَّاءَ ﴾ ، وقد وَردَت (7) مرَّاتٍ ، في (5) سُوَرٍ (1) .
v وقرأَ كلمةَ ﴿ رَءُوفٌ ﴾ دُونَ مَدٍّ للهَمزةِ : ﴿ رَؤُفٌ ﴾ ، وقد وَردَت (11) مرَّةً ، في (8) سُورٍ .
..
..
﴿ مُبَـيَّـنَـةٍ ﴾ بِفَتـحِ الـيَا وجَـمْعًا..........
..........سُكـونَ الطَّـا بِـ « خُطْـوَ ٰتٍ » رَواهُ
v وقرأَ كلمةَ ﴿ مُبَيَّـنَةٍ ﴾ مُفرَدَةً أو جَـمْعًا ﴿ مُبَيَّنَـٰتٍ ﴾ بفَتحِ الياءِ ، وقد وَردتَا (6)مرَّاتٍ ،
ثَلاثًا وثَلاثًا ، في (4) سُورٍ .
v وقرأَ كلمةَ ﴿ خُطْوَ ٰتِ ﴾ بإسكانِ الطَّاءِ ، وقد وَردَت (4) مرَّاتٍ ، في (3) سُورٍ .
..
..
ومِيمًا ضَمَّ﴿مُتُّم﴾﴿مُتُّ﴾﴿مُتْنَا﴾..........
..........و﴿ نُوحِى ﴾ دائِمًا ﴿ يُوحَى ﴾ تَلاهُ
v وقرأَ الأفعالَ ﴿ مُتُّم ﴾ ، و﴿ مُتُّ ﴾ ، و﴿ مُتْنَا ﴾ بضمِّ الميمِ ، ورَدَ الأوَّلُ أربعًا ، والثَّاني ثَلاثًا ، والثَّالثُ خمسًا ، فالجميع (12) مرَّةً ، في (8) سُورٍ .
v وقرأَ الفعلَ ﴿ نُوحِى ﴾ بياءٍ مَضمومةٍ ، وحاءٍ مَفتوحةٍ : ﴿ يُوحَى ﴾ ، فخالَفَ حَفصًا في (4) مواضِعَ في (4) سُورٍ .
..
..
﴿بِيُوتٍ﴾مَعْ«غِيُوبٍ»مَعْ﴿عِيُونْ﴾..........
..........﴿ شِيُوخًا ﴾ كَـسْرَ أوَّلِــها حَـــكاهُ
v وقرأَ بكَسرِ أوَّلِ الكلماتِ الآتيةِ : ﴿ البِيُوت ﴾ ، و﴿ الغِيُوب ﴾ ، و﴿ العِيُون ﴾ مُطلقًا ، ورَدت الأُولى (24) مرَّةً ، والثَّانيةُ (4) مرَّاتٍ ، والثَّالثةُ (10) مرَّاتٍ .
وأَلحقَ بها كلمةَ ﴿ شِيُوخًا ﴾ في سورةِ غافرٍ (2) .
..
..
و﴿نَحْشُرُهُـمْ ﴾ بِنُونٍ بَعْـدَ « يَومٍ »..........
..........وذَالَ ﴿ تَذَكَّرُو ﴾ ثِـقَـــلٌ عَــلاهُ
v وقرأَ ﴿ وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ ﴾ بالنُّونِ في جَميعِ مَواضِعِها ، فخالَفَ حَفصًا في (4) مَواضِعَ .
v وقرأَ ﴿ تَذَّكَّرُونَ ﴾ بتَشديدِ الذَّالِ ، وقد وَردَت (17) مَرَّةً .
..
..
« مَكانَـٰتٌ » بِجَمْـعٍ ثُمَّ ﴿ هُـزْؤًا ﴾..........
..........فضُـمَّ الزَّايَ واهْـــمِـزْ ما تَـــلاهُ
v وقرأَ ﴿ مَكانَـٰتِكُم » بِالجَمْعِ ، في مَواضِعِها الـ (4) .
v وقرأَ ﴿ هُزُؤًا ﴾ بالهَمزِ ، مع ضَمِّ الزَّايِ ، في مَواضِعِها الـ (11) (3) .
..
..
..
___________________________________
(1) فائدة : انفَردَ شُعبةُ رحمهُ اللهُ تعالَى عمَّن قرأَ بالهَمزِ ﴿ زَكَرِيَّآءَ ﴾ ، بفَتحِ الهمزةِ في مَوضِعِها الأوَّلِ للنَّصبِ مَفعولًا به للفِعلِ ﴿ كَفَّلَهَا ﴾ بتَشديدِ الفاءِ ، وقرأَ الباقونَ بضَمِّ الهمزةِ رَفعًا فاعِلًا للفِعلِ ﴿ كَفَلَهَا ﴾ بتَخفيفِ الفاءِ .
(2) وزادَ مِن غَيرِ الشَّاطبيَّة : كَسرَ الجيمِ مِن ﴿ جِيُوبِهِنَّ ﴾ في سُورةِ النُّورِ ، الآية [31] .
(3) فائدَةٌ : انفَردَ حَفصٌ في هذهِ الكلمةِ بقِراءَتِها بالواوِ ، معَ ضمِّ الزَّايِ ﴿ هُزُوًا ﴾ .



__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #3  
قديم 08-05-2018, 12:42 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,196 مرة في 1,788 حديث
افتراضي

..
باب ما تكرَّرَ أكثَر مِن ثلاثِ مرَّات مَعَ استثناءٍ
..
وهذه كلماتٌ مِن الفَرشِ تكرَّرتْ في القُرآنِ أكثرَ مِن ثلاثِ مرَّاتٍ ، وانتَظمَت في حُكمٍ واحدٍ لشُعبةَ ، إلَّا أنَّه استَثنى مِنها مَوضِعًا أو أكثرَ بحُكمٍ مُغايِرٍ ، وهيَ ما يأتي :
..
..
و﴿ رُضْوَ ٰنٌ ﴾ بِضَـمِّ الـرَّاءِ عَـنـهُ..........
..........سِوَى ثـانِ ( العُـقـودِ ) فمـا حَلاهُ
v قرأَ كلمةَ ﴿ رُضْوَ ٰن ﴾ بضَمِّ الرَّاءِ مُطلَـقًا ، وقد وَردَت (13) مرَّةً في (7) سُورٍ .
إلَّا الموضعَ الثَّاني في سورةِ المائدةِ ، الآية : [16] ، وهو قَولُه تعالَى : ﴿ يَهْدِى بِهِ اللهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَ ٰنَهُو سُبُلَ السَّلَـٰمِ ﴾ ، فوافَقَ فيه حَفصًا (1) .
..
..
﴿ مُبَـيَّـنَـةٍ ﴾ بِفَتـحِ الـيَا وجَـمْعًا..........
..........سُكـونَ الطَّـا بِـ « خُطْـوَ ٰتٍ » رَواهُ
v وقرأَ كلمةَ ﴿ مُبَيَّـنَةٍ ﴾ مُفرَدَةً أو جَـمْعًا ﴿ مُبَيَّنَـٰتٍ ﴾ بفَتحِ الياءِ ، وقد وَردتَا (6)مرَّاتٍ ، ثَلاثًا وثَلاثًا ، في (4) سُورٍ .
v وقرأَ كلمةَ ﴿ خُطْوَ ٰتِ ﴾ بإسكانِ الطَّاءِ ، وقد وَردَت (4) مرَّاتٍ ، في (3) سُورٍ .
..
..
ويَـتْـلُو ﴿ يَـٰبُنَـىِّ ﴾ بِكَـسْرِ يـــاءٍ..........
..........سِـوَى ( هُودٍ ) عَــلا فَـتْـحٌ بِـيـاهُ
v وقرأَ كلمةَ ﴿ يَـٰبُنَىَّ ﴾ المفردة بكَسرِ الياءِ المشدَّدةِ ، وقد وَردَت (6) مرَّاتٍ ، في (4) سُورٍ .
إلَّا مَوضِعَ سُورةِ هُودٍ علَيهِ السَّلامُ ، الآية : [42] ، وهو قَولُه تعالَى : ﴿ يَـٰبُنَىَّ ارْكَب مَّعَنَا ﴾ ففتحَها وِفاقًا لحفصٍ (2) .
..
..
و﴿ مَيْتٍ ﴾ أَسكَنَ اليا مِنْـهُ دَومًـا..........
..........سِـوَى ما لَـمْ يَـمُـتْ إِذْ ثَـقَّـــلاهُ
v وقرأَ كلمةَ ﴿ الْـمَيْت ﴾ المُفردَةِ المُعرَّفةِ بتَخفيفِ الياءِ مُطلقًا ، وقد وَردَت (8) مرَّاتٍ في (4) سُورٍ ، وكذلك المُفردَةُ المُنكَّرةُ ﴿ مَيْت ﴾ وقد وَردَت (4) مرَّاتٍ في (4) سُورٍ ،
إلَّا ما كانَ مِنها بمَعنى ( سَيَمُوتُ ) ، فهو باتِّفاقِ جَميعِ القُرَّاءِ بتَشديدِ الياءِ (3) .
..
..
و﴿كِسْفًا﴾ بِالسُّكونِ سِوَى بِـ(رُومٍ) ..........
..........و( إِسراءٍ ) فَـفَـتْـحًــا وافَـــقَــاهُ
v وقرأَ كلمةَ ﴿ كِسْفًا ﴾ بإسكانِ السِّينِ ، وقد وَردَت (5) مرَّاتٍ ، في (5) سُورٍ .
إلَّا مَوضِعَي سُورَتَي الإسراءِ والرُّومِ ، فوَافقَ حَفصًا في فَتحِ السِّينِ فِيهما .
..
..
﴿ ثَمُودًا ﴾ نَوِّنَنَّ سِوَى بِـ ( نَجْمٍ ) ..........
..........بِشَرْطٍ أَنْ تَـــرى أَلِــفًــــا وَراهُ
v ونَوَّنَ ﴿ ثَمُودًا ﴾ المَرسومةِ بأَلِفٍ - ومَواضِعُها أَربعةٌ - (4) .
إلَّا المَوضعَ الرَّابعَ ، وهو في سُورةِ النَّجمِ ، فوَافقَ حَفصًا في حَذفِ أَلِفِه .
..
..
..
___________________________________
(1) ولَه مِن غَيرِ الشَّاطبيَّةِ : ضمُّ الرَّاءِ فيها هُنا كأَخواتِها .
(2) فائدةٌ : فَتحُ ياءِ ﴿ يَـٰبُنَىَّ ﴾ في جَميعِ القرآنِ مِن انفِراداتِ حَفصٍ ، ولم يُوافِقْه في فَتحِها أحدٌ مِن القُرَّاءِ إلَّا شُعبةُ في هذا الموضعِ ، وقرأَ بقيَّةُ القُرَّاءِ بكَسرِها في الجَميعِ . والمُرادُ هنا المُفرَدةُ ، أمَّا المجموعةُ ﴿ يَـٰبَنِىَّ ﴾ فبَفتحِ الياءِ اتِّفاقًا .
(3) وذلكَ في المُفرَدةِ في سُورَتَي إبراهيمَ ، الآية [17] : ﴿ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ ﴾ ، والزُّمرِ ، الآية [30] : ﴿ إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ ﴾ ، والمَجموعةُ فيها ، وكذلكَ في سُورةِ المُؤمِنونَ ، الآية [15] : ﴿ ثُمَّ إِنَّـكُم بَعْدَ ذَلِكَ لَـمَيِّتُونَ ﴾ .
(4) وهي :
1. في سورةِ هُودٍ في قوله : ﴿ أَلَآ إِنَّ ثَمُودَاْ كَـفَـرُواْ ربَّـهُمْ ﴾ الآية : [68] .
2. في سورةِ الفُرقانِ في قوله : ﴿ وَعَادًا وَثَمُودَاْ وَأَصْحَـٰبَ الرَّسِّ ﴾ الآية : [38] .
3. في سورةِ العَنكَبُوتِ في قوله : ﴿ وَعَادًا وَثَمُودَاْ وَقَد تَّـبَيَّنَ لَكُم مِّن مَّسَـٰكِنِهِمْ ﴾ الآية : [38] .
4. في سورةِ النَّجمِ في قوله : ﴿ وَثَمُودَاْ فَمآ أَبْقَىٰ ﴾ الآية : [51] .


__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #4  
قديم 09-05-2018, 01:30 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,196 مرة في 1,788 حديث
افتراضي

..
باب ما تكرَّرَ ثلاثًا فأقلَّ
..
وهذه كلماتٌ مِن الفَرشِ تكرَّرتْ في القُرآنِ مرَّتينِ أو ثَلاثًا ، وانتَظمَت كذلك في حُكمٍ واحدٍ لشُعبةَ ، وقد يكونُ مِنها ما تكرَّرَ أكثرَ مِن ذلكَ ، لكِن لـم يأتِ في حُكمٍ واحدٍ إلَّا بقَيدٍ ، فيُقيَّدُ به ، كما سيأتي بيانُه ، وذلكَ كالآتي :
..
..
التَّغييرُ الإعرابيُّ :
فيَنْصِبُ ﴿ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَ ٰتٍ ﴾..........
..........لَدَى(الأَعْرَافِ) و(النَّحْلِ )اصْطَفاهُ
ويَخْفِضُ خَتْـمَ ﴿ مِن رِّجْزٍ أَلِيمٍ ﴾..........
..........لَدَى ( سَبَــإٍ ) و( جـاثِـيَـةٍ ) تَــراهُ
..
v ﴿ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَ ٰتٍ ﴾ : قَرأها بالنَّصبِ في مَوضِعَيها في سُورتَي الأعرافِ والنَّحلِ ، بفَتحِ ميمِ ﴿ وَالنُّجُومَ ﴾ ، وكَسرِ تاءِ ﴿ مُسَخَّرَ ٰتٍ ﴾ مُنوَّنةً ، والكسرةُ علامةُ النَّصبِ نيابةً عن الفَتحةِ ؛ لأنَّها جَمعُ مُؤنَّثٍ بالألفِ والتَّاءِ .
أمَّا حَفصٌ فقد خالَفَ شُعبةَ في آيةِ النَّحلِ ، إذ قَرأَ بالرَّفعِ : ﴿ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَ ٰتٌ ﴾ .
v ﴿ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٍ ﴾ : قَرأَها في مَوضِعَيها بسُورتَي سَبإٍ والجاثيةِ ، بجَرِّ ﴿ أَلِيمٍ ﴾ ؛ نَعتًا لـ ﴿ رِجْزٍ ﴾ ، ولا يَظهرُ الخلافُ فيها إلَّا في حالِ الوَصلِ .
أمَّا حَفصٌ فقد قَرأَها في مَوضِعَيها بالرَّفعِ : ﴿ أَلِيمٌ ﴾ ؛ نَعتًا لـ ﴿ عَذَابٌ ﴾ .
..
..
ما دَخلَه أَكثرُ مِن تَغييرٍ في لَفظِه :
﴿أُوْلَـٰئِكَ يُدخَلُونَ الْـجَنَّـةَ ﴾ اقْرَأْ..........
..........بِضَــمِّ الـيَــا لِـمَجْهــولٍ بِنـــاهُ
﴿ تَلَقَّـفُ ﴾ لامَـهُ فَافْـتَحْ وشَـدِّدْ..........
..........و « جِـبْرِيـلٌ » فَـ« جَـبْرَئِــلٌ » رَواهُ
وَشَـدَّدَ مِن﴿ يُغَـشِّى الَّيْـلَ ﴾ شِينًا..........
..........بِنُـونٍ ﴿ يَنفَـطِــرْنَ ﴾ وكَسْرِ طـاهُ
﴿ صَلَوٰتَكَ ﴾ غَيرَ (إسراءٍ) بجَمعٍ..........
..........﴿ رِسَالَــٰتِـهْ ﴾ كذا جَـمْـعًا بَنــاهُ
..
v ﴿ أولـئك يُدْخَلُونَ الْـجَنَّةَ ﴾ : قَرأَها بضَمِّ الياءِ ، وفَتحِ الخاءِ ، بِناءً للفِعلِ لغَيرِ المعلومِ (1) .
وقُيِّدَت بالسِّياقِ المَذكورِ ، أمَّا في غَيرِه فوافَقَ حَفصًا .
v ﴿ تَلَقَّفُ ﴾ : فَتحَ لامَها ، وشَدَّدَ القافَ بَعدَها .
v ﴿ جَبْرَئِلُ ﴾ : فَتحَ الجيمَ ، والرَّاءَ مِنها ، وأَبدلَ الياءَ هَمزةً مَكسورةً دونَ مَدٍّ (2) .
v ﴿ يُغَشِّى الَّيْلَ ﴾ : فَتحَ الغَين ، وشدَّدَ الشِّينَ المكسورةَ .
والفِعلُ هُنا مُقيَّدٌ بالمُسندِ إلى ﴿ الَّيْل ﴾ ، أمَّا غيرَه فوافقَ فيه حَفصًا .
v ﴿ يَنفَطِرْنَ ﴾ : جَعلَ مَكانَ التَّاءِ نُونًا ، وكَسرَ الطَّاءَ مُخفَّفةً .
v ﴿ صَلَوَ ٰتُكَ ﴾ : - مَرفوعةً ، أو مَنصوبةً - قَرأَها بالجَمعِ ، بفَتحِ الواوِ ، ومَدِّها ، وكَسرِ التَّاءِ في المَنصوبةِ ، نِيابةً عن الفَتحةِ ؛ لأنَّها جَمعُ مُؤنَّثٍ بالألفِ والتَّاءِ .
واستَثنى مَوضِعَ سُورةِ الإسراءِ ، الآية [110] ، وهو قَولُه تعالَى : ﴿ وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ ﴾ فهي فيهِ بالإفرادِ إجماعًا ، وقد رُسِمَت بالألفِ ، دُونَ الواوِ ، فلا تَحتمِلُ إلَّا الإفرادَ .
v ﴿ رِسَالَـٰتِهِ ﴾ : قَرأَها كذلكَ بِالجَمعِ ، فمَدَّ اللَّامَ ، وكَسرَ التَّاءَ (3) .
..
..
تَخفيفُ المُشدَّدِ ، وتَسكِينُ المُحرَّكِ :
وخَفَّفَ إِذْ تَـلَا ﴿ امْرَأَتَهْ قَـدَرْنَا ﴾..........
..........وأَسْـكَنَ دالَ ﴿قَـدْرُهْ﴾ إِذْ قَــراهُ
و« شَنْـئَـانٌ » بِـإِسْكانٍ ﴿غَسَـاقٌ﴾..........
..........بِتَخْفيـفٍ ......................
..
v ﴿ قَدَرْنَا ﴾ : خَفَّفَ دالَـها مَفتوحةً .
وقيَّدها بالسِّياقِ المَذكورِ ، وأمَّا ما سِواها فوافقَ حَفصًا في التَّشديدِ أو التَّخفيفِ .
v ﴿ قَدْرُهُ ﴾ : أَسكنَ دالَـها في مَوضِعَيها ، ولـم تأتِ إلَّا في سورةِ البقرةِ .
v ﴿ شَنْئَـانُ ﴾ : أسكنَ نُونُها الأُولى في مَوضِعَيها ، ولـم تَأتِ إلَّا في سورةِ المائدةِ .

..
..
الضَّمُّ :
................... و﴿ يَعْـرُشُ ﴾ ضَـمَّ راهُ
﴿ عُتِيًّا ﴾مَعْ﴿ جُثِيًّا ﴾مَعْ﴿صُلِيًّا﴾..........
..........بِضَمِّ الـفــاءِ فيـهـا قَــدْ جَـــلاهُ
و﴿ سُــدًّا ﴾ ضَـمَّ فَـرْدًا أَوْ مُثَـنًّى..........
..........وفي ﴿ جُزُءًا ﴾ وفي ﴿ نُكُرًا ﴾ تَراهُ
و« قُسْطَاسٌ » و﴿ قُرْحٌ ﴾ ضَمَّ قَافًا..........
..
v ﴿ يَعْرُشُونَ ﴾ : قَرأَها بضَمِّ الرَّاءِ .
v ﴿ عُتِيًّا ﴾ ، و﴿ جُثِيًّا ﴾ ، و﴿ صُلِيًّا ﴾ : بضَمِّ فاءِ كلِّ كلمةٍ ، أي : بضَمِّ أوائِلِها .
v ﴿ سُدًّا ﴾ و﴿ السُّدَّيْنِ ﴾ : بضَمِّ السِّينِ ، مُفردةً أو مُثنَّاةً .
v ﴿ جُزُءًا ﴾ ، و﴿ نُكُرًا ﴾ : بضَمِّ الزايِ ، والكافِ ، والأولى جاءَتْ مَنصوبةً ومرفوعةً ، ولم تأتِ الثَّانيةُ إلَّا مَنصوبةً (4) .
v ﴿ القُسْطَاس ﴾ : بضَمِّ القافِ ، وهي في سورتي الإسراءِ والشُّعراءِ .
v ﴿ قُرْحٌ ﴾ : بضَمِّ القافِ - مُعرَّفةً أو مُنكَّرةً - ، ولم تَأتِ إلَّا في سورةِ آلِ عِمرانَ .
..
..
الكسر :
..........وسِينُ ﴿ السِّـلْمِ ﴾ بِالكَسرِ اكتِساهُ
رَوَى لَفْظَ ﴿ ابْنَ أُمِّ ﴾ بكَسْرِ مِـيمٍ..........
..........ويَرْوِي ﴿ خِفْـيَـةً ﴾ كَسْرًا لِـخـاهُ
..
v ﴿ السِّلْم ﴾ : بكَسرِ السِّينِ ، وذلكَ فيما سُكِّنَت لامُه فحَسبُ .
v ﴿ ابنَ أُمِّ ﴾ : بكَسرِ الميمِ ، رُسِمَت مَوصولةً أو مَفصولةً .
v ﴿ خِفْيَةً ﴾ : بكَسرِ الخاءِ .
..
..
تَركُ التَّنوينِ :
وفي ﴿ مِن كُلِّ زَوْجَيْنِ﴾ و﴿أُفٍّ﴾..........
..........بِكَــــسْرٍ دُونَ تَنْـــــــوينٍ رَواهُ
..
v ﴿ مِن كُلِّ زَوْجَيْنِ ﴾ : بجَرِّ ( كلِّ ) وتَركِ تَنوينِها لإضافتِها إلى ما بَعدَها .
v ﴿ أُفِّ ﴾ : بكَسرِ الفاءِ دونَ تَنوينٍ ، لُغةٌ في الكَلمةِ (5) .
..
..
الفَتحُ :
و﴿ مَهْلَكَ ﴾ فَافْتَحَنْ لامًـا كَمِـيمٍ..........
..........و﴿ نَسْقِيكُمْ ﴾ بِفَـتْحٍ مِن ( سَقاهُ )
..
v ﴿ مَهْلَكَ ﴾ : بفَتحِ لامِها ، واتَّفقَا في فَتحِ الميمِ (6) .
v ﴿ نَسْقِيكُم ﴾ : بفَتحِ النُّونِ ، مِن : سَقَى يَسْقي ، وأمَّا الضَّمُّ فمِن الرُّباعيِّ : أَسْقَى .
..
..
الخِطابُ والغَيبةُ :
بِتــاءٍ ﴿ أَنَّ مَـا تَـدْعُــونَ مِـن دُو..........
..........نِـهِ ﴾ لُقْمــانَ والـحَـجَّ انْـتَــقـاهُ
..
v ﴿ وَأَنَّ مَا تَدْعُونَ مِن دُونِهِ ﴾ : قَرأ الفِعلَ ﴿ تَدعُونَ ﴾ بتاءِ الخِطابِ ، مِن قَولِه تعالَى في سورةِ الحجِّ : ﴿ ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ هُوَ الْـحَقُّ وَأَنَّ مَا تَدْعُونَ مِن دُونِهِى هُو البَـٰطِلُ ﴾ ، ونَحوُه في سورةِ لُقمانَ ، دونَ الضَّميرِ ﴿ هُوَ ﴾ .
..
..
ما فيهِ وَجهانِ مُغايِرانِ لِـحَفصٍ :
وقَـد يَتْـلُو ﴿ نِعِـمَّـا ﴾ بِاخْتِـلَاسٍ..........
..........لِعَــــينٍ أَو بِإسْــــكانٍ تَـــــلَاهُ
v ﴿ نِعمَّـا ﴾ : قَرأَها بوَجهَين ، يُخالِفُ فيهِما حَفصًا :
- الأوَّلُ : باختِلاسِ كَسرةِ العَينِ ، وكيفيَّتُه : أن يَمُرَّ على كَسرةِ العَينِ بسُرعةٍ بإبقاءِ ثُلُثَي الحركةِ ، وحَذفِ الثُّلُثِ ، واقتَصرَ الشَّاطبيُّ على هذا الوَجهِ .
- والثَّاني : إسكانُ العَينِ ، وهو وارِدٌ في ( التَّيسـيرِ ) الَّذي هو أَصلُ ( الشَّاطبيَّـةِ ) ، وهو الأَشهرُ والأَكثرُ .
مع مُلاحظةِ تَشديدِ الميمِ في الوَجهَينِ (7) .

..
..
___________________________________
(1) وقَرأَ الفِعلَ كذلِكَ بالبِناءِ للمَجهولِ في قَولِه تعالَى في سورةِ غافرٍ ، الآية [60] :﴿ سَيُدْخَلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ .
(2) ولَه مِن غَيرِ الشَّاطبيَّةِ : مَدُّ كَسرةِ الهَمزةِ ياءً : ﴿ جَبْرَئِيل ﴾ .
(3) فائدةٌ : ما قَرأَه شُعبةُ بالجَمعِ بالألِفِ والتَّاءِ خِلافًا لحَفصٍ : كلمةُ ﴿ مَكَانَـٰتِكُم ﴾ حَيثُ وَقعَت ، وسَبقَ ذِكرُها في البابِ الأوَّلِ ، وذُكِرَ هُنا : ﴿ رِسَالَـٰتِهِ ﴾ حيثُ وَقعَتْ ، و﴿ صَلَوَ ٰتُكَ ﴾ في سُورتَي التَّوبةِ وهُودٍ ، ويُضافُ إلَيها : ﴿ وَعَشِيرَ ٰتُكُمْ ﴾ الَّتي في التَّوبةِ دونَ الَّتي في المُجادلَةِ ، و﴿ بَيِّنَـٰتٍ ﴾ في فاطرٍ ، و﴿ بِمَفَازَ ٰتِهِمْ ﴾ في الزُّمرِ ، و﴿ جِمَـٰلَـٰتٌ ﴾ في المُرسَلَات .
(4) فائدة : قرأَ شُعبةُ بضمَّتينِ الكلمـاتِ الآتيةَ : ﴿ جُزُءًا ﴾ ، و﴿ نُكُرًا ﴾ ، و﴿ نُذُرًا ﴾ في المُرسَلات ، وكذلك ﴿ هُزُؤًا ﴾ ، و﴿ كُفُؤًا ﴾ في الإخلاصِ ، وافَقَ فيهِما حَفصًا في الضَّمِّ ، وخالَفَه في الهَمزِ .
(5) فائدةٌ : في كَلمةِ ( أُف ) أَربعُونَ لُغةً عندَ العَربِ ! انظُر تَفصيلَها في ( تاجِ العَروسِ 22/23 ) .
(6) ولَـم يَفتَحْ مِيمَها إلَّا عاصمٌ ، وبَقيَّـةُ القُرَّاءِ يَقرَؤُونَ بضَمِّ الميمِ ، وفَتحِ اللَّامِ .
(7) ومِـمَّا قَرأَهُ شُعبةُ كذلك بوجهَينِ مُخالِفَين لـحَفصٍ ، إلَّا أنَّه لـم يتكرَّر فلَم يُذكَرْ هُنا : كلمةُ ﴿ لدنى ﴾ في سورةِ الكَهفِ ، فإنَّه قَرأها بتَخفيفِ النُّونِ ، ثمَّ :
- بإسكانِ الدَّالِ ، مع إشْمامِها .
- أو بضَمِّ النُّونِ ، مع اختِلاسِ حَركَتِها .
أمَّا ما عدا هاتَينِ الكلمَتَينِ ، فكُلُّ ما وَردَ فيه لشُعبةَ وَجهانِ فقد وافَقَ حَفصًا في وَجهٍ ، وزادَ علَيهِ وَجهًا ثانِيًا .
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #5  
قديم 09-05-2018, 01:33 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,196 مرة في 1,788 حديث
افتراضي

..
الـخاتمة
..
وأَخْتِــمُ حامِـــدًا رَبِّي مَـقــــالي..........
..........فَقَدْ بَلَـغَ القَـصِـيدُ هُـنـا مُـنـــاهُ
..
..
وكانَ نَظمُ هذه المنظومةِ الوَجيزةِ نَهارَ السَّبتِ 8/6/1439 الموافقِ 24/2/2018
ثم كانَ الفراغُ من التَّعليق عليها مَساءَ الاثنينِ 22/8/1439 الموافقِ 8/5/2018
..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #6  
قديم 09-05-2018, 01:34 PM
أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل غير شاهد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Nov 2010
السُّكنى في: الإمارات - عجمان
التخصص : شريعة
النوع : ذكر
المشاركات: 1,907
شكرَ لغيره: 4,093
شُكِرَ له 5,196 مرة في 1,788 حديث
افتراضي

..
في انتظار نقداتكم وملاحظاتكم القيمة
..
__________________
...
.....
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل ) هذه المشاركةَ :
  #7  
قديم 11-05-2018, 01:51 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,559
شكرَ لغيره: 6,002
شُكِرَ له 4,623 مرة في 1,465 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم يا أبا إبراهيم.
لم أشعر في أول الأمر أن المنظومة لأبي إبراهيم، بل كنتُ أحسبه يشرح منظومة قديمة، حتى رأيتُ تاريخ الفراغ من نظمها.
وفقكم الله وزادكم علما نافعا وأثابكم.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
طلب : النحو الميسر - محمد خير الحلواني ( بي دي إف ) عبدون مكتبة أهل اللغة 5 29-07-2018 09:29 PM
شرح ( المحصول في نظم ما لشعبة من الأصول ) أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة العلوم الشرعية 7 11-04-2018 02:20 PM
المحصول في نظم ما لشعبة من الأصول ( نظم ) أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة العلوم الشرعية 11 17-03-2018 06:31 PM
الميسر في نظم ما لشعبة من الفرش المكرر ( نظم ) أبو إبراهيم رضوان آل إسماعيل حلقة العلوم الشرعية 16 17-03-2018 05:11 PM
الميسر والقداح - ابن قتيبة ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 22-11-2010 08:12 AM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ