ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > مكتبة أهل اللغة > المكتبة الصوتية
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #1  
قديم 01-04-2016, 09:44 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,473
شكرَ لغيره: 5,735
شُكِرَ له 4,365 مرة في 1,382 حديث
افتراضي قصيدة لوالدي في الرثاء

بسم الله الرحمن الرحيم.
هذه قصيدة نظمها والدي في رثاء أحد الأقارب وهو المقدَّم سعيد بن معتوق العَمْري ، وكان قُتل في الحرب الأولى مع الحوثيين سنة 2009 لما تسللوا إلى بعض الجبال القريبة من الحدود، وكان المقدم سعيد -- أعلى الشهداء رتبة عسكرية في تلك الحرب، واشتهر خبره في تلك الأيام، وكان قائدا للمجموعة التي معه، وقد وصف بعضُ أصحابه ما كان منه من شجاعة وإقدام وتقدُّمٍ أمام مجموعته حتى قُتل -- برصاصة غادرة من أحد الحوثيين.
https://www.youtube.com/watch?v=fLFHv7sJD40
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
( خطأ شائع ) : قولهم في قصيدة الرثاء : ( مَرْثِيَّة ) عائشة حلقة النحو والتصريف وأصولهما 7 03-12-2016 02:11 PM
شيء من الرثاء في الشيخ الوصابي رحمه الله خالد العاشري حلقة الأدب والأخبار 0 30-04-2015 10:45 PM
قصيدة لوالدي حفظه الله . صالح العَمْري حلقة الأدب والأخبار 5 20-09-2014 09:09 AM
قصيدة ( وعد ) - محمود شاكر ( قصيدة صوتية ) صالح العَمْري المكتبة الصوتية 1 16-01-2011 08:44 PM
من روائع الرثاء أم محمد حلقة الأدب والأخبار 2 06-05-2010 03:20 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 12:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ