ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #166  
قديم 10-09-2017, 04:00 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

لطيفة




قال أبو الحسن عليّ بن محمّد الكاتب في [كتاب المفاوضة]: رأيتُ في المنام كأنِّي
أكتب إلى بعض أصدقائي، وقد وقع لي أنَّه سرق شيئًا من كلامي:

(عمَدتَّ إلى شَتائت ألفاظي وبدائدِ كلامي فغَصَبتَنيها، فيا لِلصوصِ الكتابة، ويا لحزني عليه والكآبة)

قال: واستيقَظتُ فعلَّقتُ ذلك.

[ شذرات من كتب مفقودة، إحسان عبّاس، ص:294، دار الغرب]

منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #167  
قديم 11-09-2017, 04:32 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم
.
رأَى عبدُ الغفَّار الأخرس عبدَ الباقي العُمَريَّ
بعدَ وفاتِه بنحوِ إحدَى عشرةَ سنةً في الرُّؤيا،
فأنشدَه هذه الأبيات: [ من الطويل ]
.
إذا ما قَضَتْ مِنِّي الحياةُ مآرِبًا وقد تَركوني في المقابِرِ أعْظُما
فقولوا قضَى نَحْبًا وصارَ لِرَبِّهِ وماتَ بحمدِ اللهِ إذْ ماتَ مُسْلِما
ومَن عَبَدَ الرَّحمنَ سبعينَ حِجَّةً رأَى اللهَ باريه أبَرَّ وأرْحَما
.
[ المسك الأذفر، ص: 299 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #168  
قديم 14-10-2017, 03:25 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

.
رأى رجلٌ من الفضلاء بدمشق الشَّيخَ أحمد العناياتي في منامِه بعد وفاته،
فقال له: يا شيخ أحمد! قل لي ما فعل الله بك؟
فقال له هذين البيتين، وجلسَ الرجلُ وهو يحفظ البيتين،
وهما قوله: [ من الوافر ]
.
كِلُوني للكَريمِ وخلِّفُوني طَريحًا أرتَجي عَفْوَ الكَريمِ
لأنِّي عاجِزٌ عبدٌ حَقيرٌ وأنَّ اللهَ ذو فَضْلٍ عَظيمِ
.
[ انظر: تراجم الأعيان من أبناء الزمان 1/ 108 ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #169  
قديم 04-11-2017, 02:06 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

.
أنشدَ أبو البركات القميجيُّ لنفسِه، قالَ:
صنعتُها في النَّومِ، واستيقظتُ من النَّومِ وأدمُعي تسيلُ،
فقيَّدتُّها في الحينِ: [ من المجتث ]
.
يا صاحِ خَلِّ لِعَيْني تبكي بدَمْعٍ سَكُوبِ
مضَى الزَّمانُ ووَلَّى ولَمْ أُفارِقْ عُيُوبي
وصارَ ليلي نهارًا أعني بِذاكَ مَشِيبي
نادَيْتُ في الحينِ نَفسي وقلتُ وَيْحَكِ تُوبي
فالعُمْرُ لا شَكَّ فَانٍ فحُقَّ لي بالنَّحِيبِ
والعَفْوَ منكَ إلهي أرجو ومَحْوَ ذُنوبي
فأنتَ رَبٌّ كَريمٌ بكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبِ
فلا تُخَيِّبْ رَجائي يا سيِّدي يا حَبيبي
.
[ «ملء العَيْبة» لابن رُشَيْد (2/ 255، 256) ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #170  
قديم 16-11-2017, 03:51 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم

قال العماد الكاتب، في ترجمة أبي سعيد محمّد بن الهيثم الأصفهانيّ:
وكان الشَّيخ محمد بن الهيثَم يرى في منامهِ كثيرًا أنَّه يعملُ شعرًا أو يُنشدُ شعرًا أو يرويهِ للنَّاس، وكان ثَبتًا عدلًا
ثقةً ديِّنًا غنيًّا عن النَّاس، فمن ذلك أنَّه توفِّيَ لبعض العدول المشهورين بأصفهان ولدٌ كان شَهم الفهم ذكيَّ الفؤاد
فرآه في منامه كأنَّه يقول: يا سيِّدي قد نظمتُ بيتين فأخبرني بوزنهما وتقطيعهما من العروض، وأنشد [الخفيف]:


يا أبي لا تبِتْ بحُزنٍ فإنِّي في جِنانٍ نعيمُها غيرُ فانِ
حلفَ أُنسٍ ولذَّةٍ ورياضٍ فرَشوها بالرَّوح والرَّيحانِ

وقال ابنُ الهيثم أيضًا:
أُريتُ في بعض مضطَجعاتي كأنَّ حبيبًا لي قدَّم مأدبةً فأبيتُ تناولَها، فجعلَ يقول [الكامل]:

كثُرَت عليكَ زيارتي فمَللتَني أتظُنُّها شيئًا لغيركَ يُبذَلُ
لو كنتَ تَجزي بالوفاءِ مودَّةً لبَقيتَ يصحبُك الحبيبُ الأوَّلُ

[خريدة القصر، قسم شعراء فارس، 1/323، ط: دار مداد-الجزائر]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #171  
قديم 18-11-2017, 02:00 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,439
شكرَ لغيره: 8,285
شُكِرَ له 12,158 مرة في 5,023 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم
.
رأَى إبراهيمُ اليعمريُّ في منامِه كأنَّه أنشَأَ أو أُمْلِيَتْ عليه هذه الأبياتُ:
[ من مجزوء الكامل ]
.
يا ربِّ فاتحةُ الكِتا بِ وَسيلتي في ما أرومُ
فامْنُنْ بتَطْهيرِ الفُؤا دِ فأنتَ منَّانٌ كَريمُ
واخْتِم بخَيْرٍ عَمَلي يا مَن لَهُ الفَضْلُ العَظيمُ
.
[ «نيل الوطر» لابن زبارة (1/ 7) ]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #172  
قديم 18-11-2017, 03:37 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

نفع الله بكم



وقال العماد الأصفهاني، في ترجمة أبي الفضل بن كاهويه التَّميميّ:
وأنشدَني لنفسهِ في طريق أصفهان عائدًا من بغداد وهو كهلٌ سنة 549هـ وذكر أنَّه قاله في المنام
في جاريةٍ صفراءَ مغنّية بغداديّة عابوها فاسْتعانت به في الذَّبِّ عنها [السَّريع]:

وقَينةٍ قال لها ناقصٌ كمُلتِ لولا صُفرةُ اللَّونِ
قلتُ: اتَّئدْ، فالشَّمسُ مصفرَّةٌ وهْي صلاحُ الأرضِ في الكَونِ

[خريدة القصر، قسم شعراء فارس، 1/201، ط: دار مداد-الجزائر]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #173  
قديم 24-11-2017, 07:24 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

أحسنَ الله إليكم



قال الشّيخ عزيزُ الدّين الكميليُّ:
توفِّي بعضُ القضاة -سامحَه اللهُ - فأخبَرني بعضُ العُدول بأنَّه رأى في منامهِ على قبرِهِ مكتوبًا بفحمَةٍ[الكامل]:

أُودِعتَ في دَرَك الجحيمِ مخلَّدًا تَبكي بهِ بدَلَ الدُّموعِ نَجيعا
ولقَد أراحَ اللهُ منكَ بلادَهُ وعبادَهُ والمسلمينَ جَميعا

قال الكميليُّ: ومن غريبِ ما اتَّفَق أنَّ هذا القاضي كان كثيرَ الأذى إليّ وكنتُ بالقاهرة وفارَقتُه
وليسَ به مرضٌ، فخطرَ لي تصنيفُ أبياتٍ فيهِ إذا ماتَ، فشرَعتُ فيها وأوَّلُها[الرمل]:

عاشَ أقوامٌ من النَّاسِ كثيرُ ومضى جزءٌ من الشَّرِّ كبيرُ
بمُصابِ الظَّالمِ الطَّاغي الذي ما لهُ من سَطوةِ اللهِ نَصيرُ

ففي صَبيحة ذلك اليوم ورَدَ الخبرُ بوفاتِهِ، غفرَ الله لنا ولهُ.اهـ

[نزهة الألباب الجامعة لفنون الآداب، للكميليّ، 1/505]
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #174  
قديم 27-11-2017, 03:04 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

بارك الله فيكم

قال ابنُ هشام الأنصاريّ:
ومن غريبِ الحكاياتِ ما حكاهُ ابنُ ميمون العَبدريّ في شَرحهِ على جُمل أبي القاسم, وهو أنَّ بعضَ الأدباء قال: كنتُ حريصاً على قولِ الشِّعرِ, وكان ذلك يتعذَّرُ عليَّ, فأتاني آتٍ في النَّوم فقالَ: أتريدُ أنْ تقولَ الشِّعرَ؟ فقلتُ: نعم. فقال: عليكَ بحفظِ ديوان أحمدَ الأعمى, فاستيقظتُ وأنا لا أعرفُ مَنْ هو أحمد الأعمى, ثم أنَّني حضرتُ حلقةَ كُتُبٍ فنُوديَ على (سقط الزَّنْد) فرأيتُ فيه اسمَ المعرِّيّ أحمدَ بن سليمان, وكنتُ أعلم أنه أعمى, ولم أكنْ أعلم أنَّ اسمه أحمد, فغلبَ على ظنِّي أنّه المقصودُ فاشتريتُه ودرَستُه درسَ سُراقَةَ للقُرآن, فحفظتُه, وقلتُ الشِّعرَ, ومضى على ذلكَ سنةٌ فأتاني ذلك الآتي في النَّوم, فقال: حفظتَ شعَرٍ أحمد؟ قلت: نعم. وقال: وقلتَ الشعرَ؟ قلت: نعم. فقال: أنشِدني شيئاً من شعره, فأنشدتُهُ قولَه: [الوافر]
(أعَنْ وَخدِ القِلاص كشَفتِ حالا )
إلى أن انتهيتُ إلى قوله:
(وقلتِ: الشَّمسُ بالبيداء تِبرٌ)
فردَّه عليَّ وقال: (وقلتِ الشَّمسَ بالبيداء تِبرًا), بالنَّصب, فإنَّ (القولَ) هنا بمعنى الظَّنّ. ألا ترى أنَّهُ قالَ في بقيَّةِ البيتِ:
(ومثلُك مَنْ تخيَّلَ ثُمَّ خالا).
وهذا كلامٌ حسنٌ, وهو ماشٍ على اللُّغة السُّليميَّة.

[تخليص الشواهد وتلخيص الفوائد، ص:459]



منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #175  
قديم 29-11-2017, 11:10 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,186
شكرَ لغيره: 1,298
شُكِرَ له 2,310 مرة في 1,130 حديث
افتراضي

جُزيتُم خيرًا

قال الباجوريّ في حاشيته على (السُّلَّم) عند قول النَّاظم:

قدِ انْتَهى بحمدِ ربِّ الفلَقِ ما رُمتُهُ من فنِّ علمِ المنطِقِ

هذا البيت لوالد المؤلِّف، قالهُ في منامِهِ، وكانَ قد أخبرَهُ بهذا المؤلَّف فأمرَهُ بإدخالِهِ فيه.

[حاشية الباجوري، ص:94، ط: بولاق]

منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الأنوار ومحاسن الأشعار - الشمشاطي ( بي دي إف ) صالح العَمْري مكتبة أهل اللغة 0 13-06-2014 10:42 AM
نزهة الأبصار في محاسن الأشعار - العنابي ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 0 18-02-2011 08:26 PM
نفح الأزهار في منتخبات الأشعار - شاكر البتلوني ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 1 22-09-2010 08:28 PM
طلب : أجمل الأشعار عن الأم عبد الله بن إسماعيل حلقة الأدب والأخبار 6 21-05-2010 09:21 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 04:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ