ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية  

العودة   ملتقى أهل اللغة لعلوم اللغة العربية > الحلَقات > حلقة الأدب والأخبار
الانضمام الوصايا محظورات الملتقى   المذاكرة مشاركات اليوم اجعل الحلَقات كافّة محضورة

منازعة
 
أدوات الحديث طرائق الاستماع إلى الحديث
  #31  
قديم 15-06-2015, 11:12 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكرا لكم
(26)
أنجم السياسة

صاحبها،أبو محمد، عبد الله بن محمد بن عيسى الأنصاري، المالقي (ت:574هـ)، أوّلها:
يا أيها الملكُ الباهي مُحيّاهُ أنت الذي تألفُ الأظعانُ مغناهُ
قال الأستاذ عبد الله كنّون:هي قصيدة فريدةٌ في موضوعها، لا نعرف لها نظيرا فيما تناولته من مادّة السّياسة و تدبير الملك، بأسلوب شعري جميل.
والقصيدة نشرها الأستاذ عبد الله كنّون، في مجلة المجمع اللغوي الدمشقي، مجلد48، ص:42
وهذا رابط العدد المذكور:
http://ia802502.us.archive.org/9/ite...ad/mmlad48.pdf
و من القصيدة:
و شاور العلماء المستضاء بهم فإنّ معذرة السّلطان شوراهُ
و كل أمرٍ له قومٌ به عُرفوا فاندب لكلّ مهمٍّ أهلَ بلواهُ
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #32  
قديم 17-06-2015, 09:46 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

(27)
العبدونية- البسّامة

قصيدةٌ شهيرة، لأبي محمد، عبد المجيد بن عبد الله بن عبدون الفهري، ذي الوزارتين، (ت:529 هـ)أديب الأندلس في عصره، مطلعها:
الدَّهرُ يَفجعُ بعدَ العَينِ بالأَثَرِ فَما البُكاءُ على الأَشباحِ والصُّوَرِ
قالَ في "نهاية الأرَب"5/190: ومن المراثى المشهورة التي عني بها، واتصلت أسباب الشارحين بسببها، المرثية العبدونيّة التي نظمها الوزير الكاتب أبو محمد عبد المجيد بن عبدون يرثى بها بني مسلمة المعروفين ببني الأفطس، وهى من أمّهات القَصائد ووسائط القلائد.اهـ
قال في "نفح الطّيب"1/442: ومن مشاهير ملوك الطَّوائف بنو الأفطس أصحاب بطَلْيوس وما إليها، والمتوكّل منهم قُتل على يد جيش يوسف بن تاشفين، وفيه قال ابن عبدون قصيدته المشهورة، وهي من غرر القصائد.اهـ
قال ابنُ العماد، في "الشّذرات"1/223: وإلى فداء عمرٍو بخارجةَ أشار عبد المجيد بن عبدون الأندلسي في «بسّامته» بقوله:
وليتَها إذْ فَدَتْ عَمرا بخارجةٍ فَدَتْ عَليّا بمن شاءتْ مِن البَشَرِ
وللقصيدة شروحٌ أشهرها شرح أبي مروان عبد الملك بن بدرون(ت:608)، و هو مطبوعٌ مشهور
و انظر القصيدة في: - "الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة"، 4/720
- "نهاية الأرب"5/190
- شرح ابن بدرون المذكور
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #33  
قديم 01-07-2015, 06:37 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
العمر: 34
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,464
شكرَ لغيره: 5,699
شُكِرَ له 4,338 مرة في 1,373 حديث
افتراضي

زادكم الله علما ونفع بكم.
(28)
أبياتُ الفناء
قال الثعالبي في (ثمار القلوب): "(شؤم البَسوس) هي بنت منقذ التميمية زارت أختها أم جساس بن مرة، ومع البسوس جار لها من جَرم يقال له: سعد بن شمس، ومعه ناقة له، فرماها كليب وائل لما رآها في مرعى قد حماه، فأقبلت الناقة إلى صاحبها وهي ترغو وضرعها يشخب لبنا ودما، فلما رأى ما بها انطلق إلى البسوس فأخبرها بالقصة، فقالت: واذلاه واغربتاه، وأنشأت تقول أبياتا تسميها العرب أبيات الفناء وهي:
لعمري لو أصبحت في دار منقذ لما ضيم سعد وهو جار لأبياتي
ولكنني أصبحت في دار غربة متى يعد فيها الذئب يَعدُ على شاتي
فيا سعد لا تغرر بنفسك وارتحل فإنك في قوم عن الجار أموات
ودونك أذوادي فخذها وآتني براحلة لا تغدرن ببنياتي
"
ولعل صواب البيت الأخير: "وإنني لراحلة لا يغدروا".
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #34  
قديم 21-07-2015, 12:43 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

بورك فيكم
(29)
الزَّينبيّة
قصيدة وعظية مشهورة، لصالح بن عبد القُدّوس، مطلعها:
صَرَمَتْ حِبالَكَ بَعدَ وَصْلكَ زَينبُ و الدَّهرُ فِيهِ تَصَرُّمٌ و تَقَلُّبُ
و "زينب" في البيت، كناية عن الدّنيا
منها:
فَدعِ الصِّبا فلَقد عَداكَ زَمانُهُ وازْهَدْ فَعُمرُك مَرَّ مِنهُ الأَطْيَبُ
و منها البيت المشهور في صديق السّوء:
يُعطيكَ مِن طَرفِ اللِّسانِ حلَاوةً ويَروغُ مِنك كَما يَروغُ الثَّعلَبُ
قال ياقوت في ترجمة صالح من معجم الأدباء، ص:1445:
وأشهر شعره قصيدته البائية التي مطلعها:
صَرَمَتْ حِبالَكَ بَعدَ وَصْلكَ زَينبُ و الدَّهرُ فِيهِ تَصَرُّمٌ و تَقَلُّبُ اهـ
و للقصيدة شروح منها شرح عبد المعطي بن سالم السملاوي (ت: 1127 هـ) " البهجة السنية في شرح القصيدة الزينبية " مطبوع
و انظر القصيدة كذلك في "حياة الحيوان"1/50، ط: العلمية
و بعضهم ينسب القصيدة لعليّ ، و فيه نظر، و الله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #35  
قديم 03-08-2015, 09:08 AM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
العمر: 34
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,464
شكرَ لغيره: 5,699
شُكِرَ له 4,338 مرة في 1,373 حديث
افتراضي

(30)
دُرَّتا الغَوَّاص
وكنتُ قد قلتُ في حديث سابق:
اقتباس:
ورحم الله صاحب درتي الغواص، لا أعني به الحريري في أوهام الخواص، بل أعني به كعب بن سعد الغنوي في قوله:
اعص العواذل وارم الليل عن عُرُضٍ بذي سبيبٍ يقاسي ليله خببا
حتى تصادف مالا أو يُقال فتى لاقى التي تشعب الفتيان فانشعبا
وكان أبو عُبيدة يسمي هذين البيتين (دُرَّتي الغوّاص) لأن الدرة إذا أصابها الغواص لم يصب مثلها حتى ينفق في طلبها أضعاف ثمن التي أصاب، وهذان البيتان قتلا خلقًا كثيرًا، كان أحدُهم ينفض رأسه يتمثل بهما، ثم يخرج زَعَم يطلب أن يتموّل، فيُقتَل ألفٌ قبل أن يَتموّل واحد.
وأحسبني ممن غرتهم درتا الغواص فأوبقتهم، وقد وعيتُهما قديما من الأصمعيات والوحشيات، فكنتُ من جملة قتلاهما.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #36  
قديم 12-09-2015, 01:54 PM
عائشة عائشة غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
السُّكنى في: الإمارات
التخصص : اللّغة العربيّة
النوع : أنثى
المشاركات: 6,419
شكرَ لغيره: 8,258
شُكِرَ له 12,097 مرة في 5,003 حديث
افتراضي

( 31 )
القصيدة اللَّاكِنِيَّة
قالَ الصَّلاحُ الصَّفَديُّ في «نصرة الثَّائر 114»:
( وقد عِيبَ علَى الصَّاحب بن عبَّاد قولُه:
أُشَبِّبُ لكنْ بالمعالي أُشَبِّبُ وأنسُبُ لكنْ بالمفاخرِ أنسُبُ
وبي صبوةٌ لكنْ إلَى حضرةِ العُلا وبي ظمأٌ لكنْ مِنَ العزِّ أشرَبُ
وسُمِّيتِ القصيدة اللَّاكِنِيَّة؛ لكثرةِ تَردادِ «لكن» فيها ) انتهى.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( عائشة ) هذه المشاركةَ :
  #37  
قديم 12-09-2015, 06:30 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

جزاكم الله كل خير
(32)
القصيدة الطَّنطَرانيّة
نَظمها مُعين الدّين أبو النّصر، أحمد بن عبد الرّزاق الطّنطراني، في مديح نظام الملك، الوزير المشهور(ت:485)
مطلعها:
يا خَلِيّ البالِ قد بَلبَلْتَ بالبلبالِ بالْ
بالنّوَى زَلزَلتَني والعقلُ في الزلزالِ زالْ
فيها تكلف ظاهر و لزومٌ لما لا يلزم، و هي على عدّة قوافٍ
شرحها جماعة، منهم: تاج الدّين الاسفَراييني(ت:684هـ)
محمد بن أحمد البهشتي، الأسفراييني (ت:749هـ)
وهذا شرح البُهشتي مخطوطاً:
http://libback.uqu.edu.sa/hipres/script/ind16187-4.pdf
و قد عارَضها إسكندر بك بن عبد الله، فانظر المعارَضة في "درُّ الحبب في تاريخ أعيان حلب"1/305
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #38  
قديم 23-10-2015, 05:03 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكرا لكم و بورك فيكم
(33)
القصيدة الحِمْيَريّة
و تُعرف بالنّشوانية، نَظمها العلامة، نَشوان بنُ سعيد، اليَمَني الحِميَري (573 هـ)، صاحب كتاب "شمس العلوم"
أوّلها:
الأَمرُ جِدٌّ و هْوَ غيرُ مزاحِ فاخْتَر لنَفسك صالحاً يا صاحِ
كيفَ البَقاءُ معَ اخْتلافِ طبائعٍ و كُرورِ ليلٍ دائمٍ و صَباحِ
الدَّهرُ أَنصَحُ واعظٍ يَعظُ الفتَى و يزيدُ فوقَ نَصيحةِ النُّصَّاحِ
منها:
أَم أينَ يَعرُبُ و هوَ أَوَّلُ مُعرِبٍ في النّاسِ أَبدى النُّطقَ بالإفصاحِ
و منها:
أَذواءُ حِميَرَ قد ثَوَت و مُلوكُها في التُّرْبِ رَهنَ ضرائحٍ و صِفاحِ
مَطَرَت عليهم بَعدَ سُحْبِ سُعودِهم سُحبُ النُّحوسِ بوابلٍ سَحَّاحِ
ثمَّ خَتمها بقوله:
و الدَّهرُ يَمزُجُ بوسَهُ بنَعيمهِ و يُري بَنيهِ الغَمَّ في الأَفراحِ
و هي قصيدةٌ وعظيةٌ، تاريخية، فخريّة، فقد ذكَرَ فيها مَن مَلك من ملوك حِمير و أَقيالِ اليَمن و أَذوائها، وافتَخرَ بقومه هؤلاء.
و لناظمها شرحٌ على قصيدته، و هو مطبوع، و هذا رابطه:
http://ia902305.us.archive.org/18/it...ar_nachwan.pdf
و انظر (الأعلام، 8/20)، و شكرا لكم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #39  
قديم 23-10-2015, 08:03 PM
صالح العَمْري صالح العَمْري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Oct 2010
السُّكنى في: المدينة النبوية
العمر: 34
التخصص : هندسة ميكانيكية
النوع : ذكر
المشاركات: 1,464
شكرَ لغيره: 5,699
شُكِرَ له 4,338 مرة في 1,373 حديث
افتراضي

ما شاء الله، بارك الله لكما.
طال ما أعجبتني سعة اطلاعكما.
زادكما الله من فضله، وزادنا انتفاعا بكما، وبالفضلاء في هذا الملتقى الصالح.
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( صالح العَمْري ) هذه المشاركةَ :
  #40  
قديم 23-10-2015, 08:42 PM
فريق الأنامل الذهبية فريق الأنامل الذهبية غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Feb 2014
التخصص : علوم القرآن
النوع : ذكر
المشاركات: 32
شكرَ لغيره: 5
شُكِرَ له 10 مرة في 9 حديث
افتراضي

واصلوا وصلكم الله
__________________
تحويل الكتب من (pdf) إلى (word) باحترافية كبيرة
البريد:bookword2014@gmail.com
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( فريق الأنامل الذهبية ) هذه المشاركةَ :
  #41  
قديم 24-10-2015, 04:49 PM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

أشكر الأستاذ صالحاً، نفع الله به و رفع قدره، و زاده علماً و تواضعاً، و يكفينا متابعةُ أمثاله من الأفاضل، بورك فيهم جميعاً، هذا و لا زلنا نستفيد من أحاديث أستاذنا الماتعة، التي تُعَلِّمُ النّاظرََ فيها حُسنَ التّأمُّل، و دقَّة النَّظر، و لُطف الإنتقاد، مع ما فيها من فوائد و عوائد، دمتم أوفياء للعربيّة الصَّميمة، ولهذا الملتقى الكريم
و الشّكر موصولٌ لأستاذتنا الكريمة، زادها الله علما و فضلاً، و لكلّ إخواننا النّاظرين في هذا الحديث و غيره، و منكم نستفيد دائماً
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #42  
قديم 26-10-2015, 12:37 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكرا لكم جميعا
(34)
أُحجيَّةُ العَرب
قصيدةٌ لذي الرُّمَّة، مطلعها:
لقَد جَشَأَتْ نَفسِي عَشِيَّةَ مُشْرِفٍ وَيَوْمَ لِوى حُزْوى فَقلتُ لَهَا: صَبْرا
نَحِنُّ إِلَى مَيٍّ كَمَا حَنَّ نَازعٌ دَعَاهُ الْهوى فارْتادَ مِن قَيدِهِ قَصْرا
قال العلامةُ عبد القادر البغدادي، في الخزانة، 9/255، عن الشّاهد[736]
حَراجيجُ مَا تنفكُّ إِلَّا مُناخةً على الْخَسْفِ أَو نَرمي بهَا بَلَدا قَفْرا
قال:
الْبَيْتُ من قصيدةٍ طَوِيلَة لذِي الرُّمَّة يُقَال لَهَا: أُحجيَّةُ الْعَرَب. وأوَّلها......فذَكرَ البيتَين اهـ

و سَمَّوها كذلك لأنّه ضَمَّنها أبياتاً كثيرةً، ساقَها مَساقَ الأَحاجي، كقوله:
-وسِقْطٍ كعَينِ الدِّيكِ عاوَرْتُ صَاحِبي أَبَاهَا وهَيَّأْنا لموقِعِها وَكْرَا
يعني: النّار حين تسقطُ من الزَّند كأنّها عينُ الدّيك. أباها: الزَّند الأعلى. وكراً: موضعاً يوقدُ فيه
عاورتُ صاحبي:يعني أنه اقتدحَ هو مرّة وصاحبه مرة
-وقَريةِ لا جِنٍّ ولا إنسيّةٍ مُداخَلةٍ أَبوابُها بُنيَتْ شَزْرا
يريد:قرية النَّمل
-ومَضرُوبةٍ في غير ذنْبٍ بَريئةٍ كَسَرتُ لأصحابي على عَجَلٍ كَسْرا
يريد: يريد خُبزَ مَلَّةٍ، أي الخبزة التي توضع في الرّماد لتنضجَ
-وسَوداءَ مِثْلِ التُّرسِ نَازَعْتُ صُحْبَتِي طَفَاطِفَها لَم نَسْتَطِعْ دُونَها صَبْراً
يريد: الكَبد،كبد الذَّبيحة
-وأَبْيَضَ هَفَّافِ القَميصِ أَخَذْتُهُ فجِئْتُ بهِ للقَومِ مُغْتصَباً قَسْرَاً
يريد: قلباً تغشَّاه شحْمٌ أَبيض
-و مَعقودةٍ منها يَداها برِجلِها حَملتُ لأصحابي و ولَّيتُها قُترا
يريد: القِربة
-ومَكْنِيَّةٍ لم يَعلمِ النّاسُ ما اسْمُها وَطِئنا علَيها ما تَقولُ لَنا هُجرا
يريد: أمّ حُبين، دويبّة تُشبه الحرباء
-وميّتةُ الأجلادِ يحيا جنينُها لأوَّلِ حَملٍ ثمَّ يورثُها عُقرا
يريد: البيضة إذا خرجَ الفَرخُ لم تحمل البَيضةُ بعدَهُ حملاً
-وفاشيةٍ في الأرضِ تَلقَى بناتِها عَوارِيَ لا تُكْسى دُروعاً ولا خُمْرا
يريد: شجر الحنظل
-وواردةٍ فَرداً وذاتِ قَرينةٍ تُبينُ إذا قَالَتْ وما نَطقَت شِعْرا
يريد: قطاةً وردت الماء
و يكفي هذا في الدَّلالة على ما وراءَه، و أنصحُكم بالرّجوع للقصيدة في ديوانه ص:1411، فوالله إنها لَمُتعةٌ، و رحم الله صاحبَها، فقد كان صاحبَ آيات، و سبَّاق غايات، و بورك فيكم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #43  
قديم 28-10-2015, 11:40 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي


(35)
عنوان الحِكَم
قصيدة مشهورة لأبي الفَتح عليٍّ بنِ محمَّد البُستي(ت:400هـ)، أَوَّلُها:
زِيَادَةُ الْمَرْء فِي دُنْيَاهُ نُقْصَانُ وَرِبحُهُ غَيرَ مَحْضِ الْخَيْرِ خُسْرانُ
و هي قصيدةٌ بديعةٌ، تشتملُ على مَواعظَ فائقةٍ، وحكمٍ رائقةٍ، قال فيها:
وأَرْعِ سَمعَك أَمْثَالًا أُفَصِّلُها كَمَا يُفَصَّلُ ياقوتٌ ومَرجانُ
قال ابنُ السُّبكي، في (طبقات الشّافعية، 5/294)، بعد أن أَوردَ بيتينِ منها:
قلتُ: وَهَذَانِ البيتان من كلمةٍ طيبَة لأبي الْفَتْح تُسمَّى عُنوان الحِكم.اهـ
منها:
وَاشْدُدْ يَديك بِحَبل الله مُعتصمًا فَإِنَّهُ الرُّكْنُ إِن خانَتكَ أَرْكَانُ
من اسْتَعَانَ بِغَيْر الله فِي طلبٍ فَإِنَّ ناصرَهُ عَجزٌ وخِذلانُ
و قد اعتَنى بها ضبطاً، و تعليقاً، الشّيخ عبد الفتّاح أبو غُدّة، فأخرجها في كتابٍ لطيف، هذا رابطُه:
ia802608.us.archive.org/34/items/abuyaala_unwan_hikam_399/unwan_busti.pdf
و بارك الله فيكم
منازعة مع اقتباس
الجليس الذي شكرَ لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #44  
قديم 29-10-2015, 01:28 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

نفع الله بكم
(36)
كنزُ الأَدب
قصيدة بديعة للأديب أبي القاسم عامر بن هشام القرطبي،(ت:623هـ)
قال المقَّري:
ولمّا رقَّت حالُ أبي القاسم عامر بن هِشام القرطبي بقرطبةَ وزيَّنَ لهُ بعضُ أصحابهِ الرِّحلةَ إلى حَضرة ملكِ الموحِّدين مُرّاكُش، قالَ وذكرَ المنتَزهات القُرطُبية:
يا هَبَّةً باكَرَتْ مِن نَحوِ دارينِ وافَتْ إليَّ علَى بُعدٍ تُحيِّيني
سَرَت على صَفَحاتِ النَّهرِ ناشِرةً جَناحَها بَين خِيرِيٍّ ونِسْرينِ
ردَّتْ إلى جَسَدي رُوحَ الحياةِ ومَا خِلْتُ النَّسيمَ إذا ما مِتُّ يُحْييني
لولا تَنَسُّمُها مِن نَشرِ أَرضِكمُ ما أَصْبَحتْ مِن أَليمِ الوَجدِ تُبْريني
دارين، اسم موضع بالبحرين يجلب إليها المسك الجيّد من الهند، فيقال مسك دارين، فان بالغوا في وصف الشّيء بالطّيب، قالوا: أطيبُ من مسك دارين
الخِيريّ نباتٌ له زَهرٌ، و غلب على الأصفر منه، و هو "المنثور"

قال المَقَّري، (النَّفح، 1/544):
وتُسمّى هذه القصيدةَ عند أَهل الأَندلس " كنز الأدب ".اهـ
و في النّفح (1/473)كذلك:
قال ابن سعيد(ت:685هـ): كان والدي كثيراً ما يأمرني بقراءتها عليه، ويقول: والله لَقد أنبأَت عن فَضلٍ لهذا الرَّجل، قال: وكان أبو يحيى الحَضرميّ يحفظُها، ويُزيِّنُ بها مجالسَه،
ويحلفُ أن لا يُنشدَها بمَحضَر جاهلٍ لا يَفهم، أو حاسدٍ لا يُنصِف في الاهتزاز لها، وإنَّه لجديرٌ بذلك، وإنّها لمن كنوز الأدب.اهـ
و منها:
يا آمِري أَن أَحُثَّ العيسَ عن وَطَني لمَّا رأَى الرِّزقَ فيه ليسَ يُرضيني
نَصَحتَ لكنَّ لي قَلباً يُنازِعُني فلَو تَرَحَّلتُ عَنهُ حَلَّهُ دوني
لأَلْزَمَنْ وَطني طَوراً تُطاوِعُني قُودُ الأَماني وطَوراً فيهِ تَعْصيني
و القصيدة بتمامها في "نفح الطّيب"1/542 و شكرا لكم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
  #45  
قديم 30-10-2015, 12:22 AM
أحمد البخاري أحمد البخاري غير شاهد حالياً
 
تاريخ الانضمام: Sep 2014
السُّكنى في: الجزائر
التخصص : محب للأدب
النوع : ذكر
المشاركات: 1,169
شكرَ لغيره: 1,284
شُكِرَ له 2,269 مرة في 1,113 حديث
افتراضي

شكرا لكم

(37)
ذاتُ الأَكارِع
هي قصيدة للفَرزدق، يهجو بها جريراً وبني جعفر بن كِلاب بن رَبيعة بن عامر بن صَعصعَة، بعد أن هجاه ذو الأهدام مُتوكِّل بن عياض، منهم، أوّلها:
عَرَفتَ بأَعلى رائسِ الفَأْوِ بَعدَما مَضَتْ سَنَةٌ أيّامُها وشُهورُها
منها في الفَخر:
لنا مَسجدَا اللهِ الحرامانِ والهُدى وأَصبَحتِ الأسماءُ مِنَّا كَبيرُها
إذا اجتَمعَ الأفاقُ مِن كلِّ جانبٍ إلى مَنسَكٍ كانتْ إِلَينا أُمورُها
بنَى بيتَنا باني السَّماءِ فَنالَها وفي الأَرضِ مِن بَحري تَفيضُ بُحورُها
و منها في الهَجو:
ونُبِّئتُ أَشقى جَعفرٍ هاجَ شِقْوةً علَيها كَما أَشقَى ثمودَ مُبيرُها
تُريحُ المخازي جَعفرٌ كلَّ لَيلةٍ علَيها وتَغدو حينَ يَغدو بُكورُها
و ختَمها بقوله:
فإنْ تكُ قيسٌ قَدَّمَتْكَ لنَصرِها فَقدْ خَزيَتْ قَيسٌ وذَلَّ نَصيرُها
قال أَحمد بن عُبيد: هذه القَصيدة يقال لها ذات الأكارع، و هي من جَيِّد شعره، و دمَغَ بها قيساً. اهـ
[شرح نقائض جرير و الفرزدق، ص:680، ط: المجمع الثقافي، أبوظبي]
و القصيدة كذلك، في منتهى الطَّلب، 1/211
و لم يتبيَّن لي سببُ التَّسمية، فالله أعلم
منازعة مع اقتباس
الجلساء الذين شكروا لـ ( أحمد البخاري ) هذه المشاركةَ :
منازعة


الذين يستمعون إلى الحديث الآن : 1 ( الجلساء 0 والعابرون 1)
 
أدوات الحديث
طرائق الاستماع إلى الحديث

تعليمات المشاركة
لا يمكنك ابتداء أحاديث جديدة
لا يمكنك المنازعة على الأحاديث
لا يمكنك إرفاق ملفات
لا يمكنك إصلاح مشاركاتك

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

التحوّل إلى

الأحاديث المشابهة
الحديث مرسل الحديث الملتقى مشاركات آخر مشاركة
هل تؤنث الحروف أم تذكر ؟ أبو عبدالعزيز الحنبلي حلقة النحو والتصريف وأصولهما 9 03-08-2013 10:00 AM
الفصول في القوافي - ابن الدهان ( بي دي إف ) عائشة مكتبة أهل اللغة 1 23-04-2013 01:26 AM
ألا بذكر الله تطمئن القلوب ابتسام البقمي مُضطجَع أهل اللغة 0 12-07-2012 07:58 AM
( قبر ) تؤنث أم تذكر ؟ محمد داوود حلقة فقه اللغة ومعانيها 2 28-02-2012 12:06 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة . الساعة الآن 02:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
الحقوقُ محفوظةٌ لملتقَى أهلِ اللُّغَةِ